منتدى شنواى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةمجلة شنواىأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin
أشرف على


ذكر
عدد المساهمات : 27639
نقاط : 60776
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل  Empty
مُساهمةموضوع: الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل    الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل  Emptyالسبت 15 فبراير 2014 - 7:24

الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل
حمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد الأمين ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .أما بعد :
الوسيلة التعليمية :هي كل أداة يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم ، ويندرج تحت ذلك توضيح المعاني ، وشرح الأفكار وتدريب المتعلم على المهارات ، وتنمية الاتجاهات ، وغرس القيم .
والوسيلة مهمة للعملية التربوية استخدمها النبي  ونوع في استخدامها ، وإليك بعضها من تنوع الوسيلة عند النبي  :فهو يشير بيده تارة كقوله : " أنا وكافل اليتيم كهاتين " وأشار بإصبعه السبابة والوسطى . وقال : " الفتنة هاهنا من المشرق حيث يطلع قرن الشيطان " رواه البخاري (7092) ومسلم (2905) ، وتارة يشبك بين أصابعه قال رسول الله  : " المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً " ، ثم شبك بين أصابعه . رواه البخاري (6026) ، أو يشير بإصبعيه قال رسول الله  : " بعثت أنا والساعة كهاتين " ، ويشير بإصبعيه فيسدّهما . رواه البخاري (6503) .
وتارة يضرب المثل كقوله : " لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم سقط على دابته وقد أضلها .. " الحديث رواه البخاري (6308) ومسلم (2744) .
قال رسول الله  : " مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بنيانا ، فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية من زواياه ، فجعل الناس يطوفون به ، ويعجبون له ، ويقولون " هلا وضعت هذه اللبنة ؟ " قال : " فأنا اللبنة وأنا خاتم النبيين " متفق عليه .
والمثل في التعليم له تأثير كبير في تقريب الشيء المعقول إلى عقول المخاطبين .
وتارة يستعمل الرسم للتوضيح فقد خط خطاً مستقيماً ، وإلى جانبه خطوط وقال: " هذا الصراط وهذه السبل " ، ورسم مربعاً وقال : " هذا الإنسان وهذا أجله محيط به ، وهذا الذي هو خارج أمله ، وهذه الخطوط الصغار الأعراض فإن أخطأ هذا نهشه هذا ، وإن أخطأ هذا نهشه هذا " رواه البخاري (6417) عن ابن مسعود .
وتارة يربط المعنى المعقول بالصورة المحسوسة : " إنكم سترون ربكم عياناً كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته " رواه البخاري (554) ومسلم (633)
والوسيلة لها دور كبير في إثارة اهتمام المتعلمين ، وتوفر وقت المعلم عند شرح المادة ، وتسهم في توصيل ونقل الحقائق والمعلومات ، وتساعد في تثبيت المعلومات وغير ذلك .
ولكن هل كل وسيلة يمكن أن تؤدى الدور المراد تحقيقه ؟ .
والخلاصة أن الوسيلة الملائمة هي أنجح الوسائل التي تحقق الهدف ، فالتقنيات الحديثة كثيرة ، ولكن التكلف الذي لا يحقق الهدف غير محمود .
والتعليم المثمر هو الذي يثير عند المتعلم الحواس المختلفة .
نبذة تاريخية :
كان التعليم في بدايته يتم عن طريق الصدفة ، ثم انتقلت معارف الإنسان إلى من بعده عن طريق التقليد والمحاكاة ومع ازدياد الخبرات ونمو المهارات انتقل الإنسان في تعلمه إلى التجربة كوسيلة تحقق أهدافا ثم أعقب ذلك الابتكارات التي أدت إلى التطور والنمو في مسار المعرفة والتعلم 0
أبو بكر الرازي (854 – 933) اعتمد التجربة للوصول إلى المعرفة فعندما طلب منه الخليفة العباسي عضد الدولة اختيار مكان لبناء مستشفى وضع قطعا من اللحم في إنحاء مختلفة من المدينة ثم اخذ يلاحظ سرعة سير التعفن 0
الحسن بن الهيثم المتوفي سنة 1039 اعتمد في إثبات نظرياته في علم الصوت والبصريات على الاستقراء والقياس والمشاهدة والتجربة والتمثيل وهي من أهم الوسائل التعليمية قدرة في توصيل الأفكار بشكل حسي 0
الإدريسي صاحب خريطة العالم المشهورة له فضل الريادة في استعمال الرسم المصور كأداة دعم وتوضيح للمعارف المجردة 0
ويعد كمينوس المتوفي سنة 1670 أول من ألف كتابا مدعوما بالصور والرسومات كما أكد بستالوتزي أهمية دور الحواس في التعليم وطالب بدعم الكلمة المجردة بالأشياء المحسوسة والنماذج وشجع اعتماد الرحلات التعليمية كوسيلة للتعليم 0
كما أكد هربارت على أهمية الخبرات في حياة المتعلم وجعل منها المنطلق لنمو معارفه وتثبيت إدراكه 0
ومما سبق يتبين لنا إن جميع المربين العرب والعجم قد أكدوا على أهمية استخدام الوسائل في عملية التعلم 0
أولا :- إثراء التعليم :
أوضحت الدراسات والأبحاث ( من حركة التعليم السمعي البصري ) ومرورا بالعقود التالية أن الوسائل التعليمية تلعب دورا جوهريا في إثراء التعليم من خلال إضافة أبعاد ومؤثرات خاصة وبرامج متميزة ، إن هذا الدور للوسائل التعليمية يعيد التأكيد على نتائج الأبحاث حول أهمية الوسائل التعليمية في توسيع خبرات المتعلم وتيسير بناء المفاهيم وتخطي الحدود الجغرافية والطبيعية ولا ريب أن هذا الدور تضاعف حاليا بسبب التطورات التقنية المتلاحقة التي جعلت من البيئة المحيطة بالمدرسة تشكل تحديا لأساليب التعليم والتعلم المدرسية لما تزخر به هذه البيئة من وسائل اتصال متنوعة تعرض الوسائل بأساليب مثيرة ومشوقة وجذابة .
ثانيا :- اقتصادية التعليم :-
ويقصد بذلك جعل عملية التعليم اقتصادية بدرجة أكبر من خلال زيادة نسبة التعليم إلى تكلفته ، فالهدف الرئيس للوسائل التعليمية تحقيق أهداف تعليم قابلة للقياس بمستوى فعال من حيث التكلفة في الوقت والجهد والمصادر 0


ثالثا :- تساعد الوسائل التعليمية على استثارة اهتمام المتعلم وإشباع حاجته للتعلم :-
يأخذ المعلم من خلال استخدام الوسائل التعليمية المختلفة بعض الخبرات التي تثير اهتمامه وتحقق أهدافه ، وكلما كانت الخبرات التعليمية التي يمر بها المتعلم أقرب إلى الواقعية أصبح لها معنى ملموسا وثيق الصلة بالأهداف التي يسعى المتعلم إلى تحقيقها والرغبات التي يتوق إلى إشباعها 0
رابعا :- تساعد على زيادة خبرة المتعلم مما يجعله أكثر استعدادا للتعلم :
هذا الاستعداد الذي إذا وصل إليه المتعلم يكون تعلمه في أفضل صوره ، ومثال على ذلك مشاهدة فيلم سينمائي حول بعض الموضوعات الدراسية تهيئ الخبرات اللازمة للمتعلم وتجعله أكثر استعدادا للتعلم 0
خامسا :- تساعد الوسائل التعليمية على اشتراك جميع حواس المتعلم :
إن اشتراك جميع الحواس في عمليات التعليم يؤدي إلى ترسيخ وتعميق هذا التعلم والوسائل التعليمية تساعد على اشتراك جميع حواس المتعلم ، وهي بذلك تساعد على إيجاد علاقات راسخة وطيدة بين ما تعلمها المتعلم ، ويترتب على ذلك بقاء أثر التعلم 0
سادسا :- تساعد الوسائل التعليمية على تحاشي الوقوع في اللفظية :
والمقصود باللفظية استعمال المعلم ألفاظا ليست لها عند المتعلم الدلالة التي لها عند المعلم ولا يحاول توضيح هذه الألفاظ المجردة بوسائل مادية محسوسة تساعد على تكوين صور مرئية لها في ذهن المتعلم ، ولكن إذا تنوعت هذه الوسائل فإن اللفظ يكتسب أبعادا من المعنى تقترب به من الحقيقة الأمر الذي يساعد على زيادة التقارب والتطابق بين معاني الألفاظ في ذهن كل من المعلم والمتعلم 0
سابعا :- تساعد في زيادة مشاركة المتعلم الإيجابية في اكتساب الخبرة :
تنمي الوسائل التعليمية قدرة المتعلم على التأمل ودقة الملاحظة واتباع التفكير العلمي للوصول إلى حل المشكلات ، وهذا الأسلوب يؤدي بالضرورة إلى تحسين نوعية التعلم ورفع الأداء عند المتعلمين 0
ثامنا :- تساعد على تنويع أساليب التعليم لمواجهة الفروق الفردية بين المتعلمين .
تاسعا :- تؤدي إلى ترتيب واستمرار الأفكار التي يكونها المتعلم 0
عاشرا :- تؤدي إلى تعديل السلوك وتكوين الاتجاهات الجديدة0


العوامل التي تؤثر في اختيار الوسائل التعليمية :-
يمكن أن نلخص أهم العوامل التي تؤثر في اختيار الوسائل التعليمية والتي ذكرها روميسوفسكي في كتابه ( اختيار الوسائل التعليمية واستخدامها وفق مدخل النظم ) كما يلي :-
المقرر الدراسي والأداء المطلوب
من المتعلم
نوع العمل اختيار الطريقة
خصائص المعلم حدود الإمكانات المادية

اختيار الوسائل آخر مرحلة
( نموذج للعوامل التي تؤثر في اختيار الوسائل التعليمية )

قواعد اختيار الوسائل التعليمية :-
1- التأكيد على اختيار الوسائل وفق أسلوب النظم 0
أي أن تخضع الوسائل التعليمية لاختيار وإنتاج المواد التعليمية ، وتشغيل الأجهزة التعليمية واستخدامها ضمن نظام تعليمي متكامل ، وهذا يعني أن الوسائل التعليمية لم يعد ينظر إليها على أنها أدوات للتدريس يمكن استخدامها في بعض الأوقات ، والاستغناء عنها في أوقات أخرى فالنظرة الحديثة للوسائل التعليمية ضمن العملية التعليمية ، تقوم على أساس تصميم وتنفيذ جميع جوانب عملية التعليم والتعلم ، وتضع الوسائل التعليمية كعنصر من عناصر النظام ، وهذا يعني إن اختيار الوسائل التعليمية يسير وفق نظام تعليمي متكامل ، إلا وهو أسلوب النظم الذي يقوم على أربع عمليات أساسية0
شروط الوسائل التعليمية :-
لكي تؤتي الوسائل التعليمية الثمار المرجوة منها لابد أن تتوافر فيها الشروط التالية :
1- أن يكون الهدف من استخدام الوسيلة محددا
2- أن تكون المادة العلمية دقيقة ومناسبة لمادة الدرس
3- توفر المادة الخام اللازمة لصنع الوسيلة مع رخص تكاليفها
4- تجنب الاكتظاظ والحشو في الوسيلة
5- أن يتناسب حجمها أو مساحتها مع عدد متعلمي الفصل
6- أن تعرض في الوقت المناسب والمكان المناسب
7- أن تتناسب ومدارك المتعلمين بحيث يسهل الاستفادة منها
8- التأكد من صلاحية الوسيلة قبل استخدامها
2- قواعد قبل استخدام الوسيلة :-
أ- تحديد الوسيلة المناسبة
ب- التأكد من توافرها
ج- التأكد من إمكانية الحصول عليها
د- تجهيز متطلبات تشغيل الوسيلة
و- تهيئة مكان عرض الوسيلة
3- قواعد عند استخدام الوسيلة :-
أ- التمهيد لاستخدام الوسيلة
ب- استخدام الوسيلة في التوقيت المناسب
ج- عرض الوسيلة في المكان المناسب
د- عرض الوسيلة بأسلوب شيق ومثير
هـ- التأكد من رؤية جميع المتعلمين للوسيلة خلال عرضها
و- التأكد من تفاعل جميع المتعلمين مع الوسيلة خلال عرضها
ز- إتاحة الفرصة لمشاركة بعض المتعلمين في استخدام الوسيلة
ح- عدم التطويل في عرض الوسيلة تجنبا للملل
ط- عدم اللإيجاز المخل في عرض الوسيلة
ي- عدم ازدحام الدرس بعدد كبير من الوسائل
ك- عدم إبقاء الوسيلة أمام المتعلمين بعد استخدامها تجنبا لانصرافهم عن متابعة المعلم
ل- الإجابة عن أية استفسارات ضرورية للمتعلم حول الوسيلة
4- قواعد بعد الانتهاء من استخدام الوسيلة :-
أ‌- تقويم الوسيلة : للتعرف على فعاليتها أوعدم فعاليتها في تحقيق الهدف
منها ، ومدى تفاعل المتعلمين معها ، ومدى الحاجة لاستخدامها أو عدم استخدامها مرة أخرى0
ب- صيانة الوسيلة : أي إصلاح ما قد يحدث لها من أعطال ، واستبدال ما قد يتلف منها ، وإعادة تنظيفها وتنسيقها ، كي تكون جاهزة للاستخدام مرة أخرى
ج- حفظ الوسيلة : أي تخزينها في مكان مناسب يحافظ عليها لحين طلبها أو استخدامها في مرات قادمة
مصادر الوسائل التعليمية :-
1- البيئة وهي أغنى مصدر للوسائل فمنها نحصل على الكثير من الأشياء والعينات وكذا الرحلات التعليمية
2- الأسواق المحلية والخارجية وذلك عن طريق الشراء وهذا يحتاج إلى توفير الأموال لتوفير المواد والأدوات كالأفلام والأجهزة وأدوات المختبر وبعض النماذج 0
3- العمل المحلي في المدرسة من قبل المعلم مع متعلميه بما يوافق متطلبات المادة التعليمية و يحقق العديد من الوسائل بأقل الأسعار وحسب الشروط التي يمليها دور الوسيلة في عملية التعليم 0
أنواع الوسائل :-
1- الخبرات المباشرة : هي المواقف التعليمية التي يكون فيها المتعلم إيجابيا نشطا فعالا وتكون الخبرة التي يمر بها غنية واقعية يمكن أن ترى وتسمع وتذاق وتشم وتلمس وتهدف لغرض معين واضح في نفس المتعلم0ومن أهم مميزاتها أنها تعتبر أساسا هاما لغيرها من الخبرات التي تليها كما أنها باقية الأثر غالبا في ذهن المتعلم ولما كانت ظروف المتعلمين والمدارس لا تمكن من تعليم المتعلمين كل شئ عن طريق الخبرات المباشرة الهادفة فإن المعلم يلجأ إلى وسائل أخرى 0
2- المجسمات والنماذج والأشياء والعينات واللوحات المختلفة 0
3- التوضيحات العملية
4- الرحلات
5- المعارض
6- الصور المتحركة وتعرض عن طريق السينما والتلفاز
7- الصوت ويشمل الاسطوانات وأشرطة التسجيل والإذاعة
8- الصور الثابتة وتتضمن الصور الفوتوغرافية والشرائح
9- الرسوم : وتشمل الرسوم البيانية والخرائط واللوحات والكاريكاتير
تعريف الوسائل التعليمية :-
مرت الوسائل بمجموعة من التعريفات فقد عرفت سابقا بأنها التعليم البصري باعتبار إن العين هي الطريق الرئيس للتعلم ، وهو تعريف غير سليم لأنه اغفل دور الحواس الآخرى ، ثم تلاه تعريف آخر وهو أنها التعليم البصري الحاس ثم ظهر اصطلاحان آخران هما "المعينات السمعية والبصرية " الوسائل السمعية والبصرية التعليمية "اعتقادا من أصحاب الاصطلاحين بأن الحاستين الهامتين في التعلم هما السمع والبصر ثم ظهرت مصطلحات أخرى مثل التعلم الإدراكي و المعينات الإدراكية و الوسائل المعينة على الإدراك الوسائل المعينة على التدريس والخبرات الحاسية وسائل الإيضاح ، وأكثر التسميات رواجا الآن : الوسائل التعليمية 0
ويفهم من مجمل هذه التعريفات إن الوسائل لا تغني عن المعلم ، بل تعينه على أداء مهمته بل وقد تزيد أعباءه كما إنها أيضا لا تغني عن الكتاب لأنها تعين المعلم على توضيح ما في الكتاب من ألفاظ ورموز ومصطلحات كما اعتبرها خطأ آخرون عملا جماليا وجعلوها وسيلة لتجميل المدرسة أو زخرفة الحصص وحشو الدروس ، هي أجهزة وأدوات ومواد يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم وقد تدرج المربون في تسمية الوسائل التعليمية فكان لها أسماء متعددة منها وسائل الإيضاح ، الوسائل البصرية ، الوسائل السمعية ، الوسائل المعينة ، الوسائل التعليمية ، وأحدث تسمية لها تكنولوجيا التعليم التي تعني علم سبيق المعرفة في الأغراض العلمية بطريقة منظمة ، وهي بمعناها الشامل تضم جميع الطرق والأدوات والأجهزة والتنظيمات المستخدمة في نظام تعليمي بغرض تحقيق أهداف تعليمية محددة ، والخلاصة أن الوسيلة التعليمية هي كل أداة يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم ويندرج تحت ذلك توضيح المعاني وشرح الأفكار وتدريب المتعلم على المهارات وتنمية الاتجاهات وغرس القيم 0
دور الوسائل التعليمية في عملية التعليم والتعلم :-
يمكن للوسائل التعليمية أن تلعب دورا هاما في النظام التعليمي ، ورغم أن هذا الدور أكثر وضوحا في المجتمعات التي نشأ فيها هذا العلم ، كما يدل على ذلك النمو المفاهيمي للمجال من جهة ، والمساهمات العديدة لتقنية التعليم في برامج التعليم والتدريب كما تشير إلى ذك أدبيات المجال ، إلا أن هذا الدور في مجتمعاتنا العربية عموما لا يتعدى الاستخدام التقليدي لبعض الوسائل – إن وجدت دون التأثير المباشر في عملية التعلم وافتقاد هذا الاستخدام للأسلوب النظامي الذي يؤكد عليه المفهوم المعاصر لتقنية التعليم ، ويمكن أن نلخص الدور الذي تلعبه الوسائل التعليمية في تحسين عملية التعليم بما يلي :-
التطبيق العملي :-
لما كانت الوسيلة تدخل في صميم العمل التربوي فإنه سيتم اختيار درسين مختلفين لصفين مختلفين وعرضهما في ذلك بالوسائل التربوية المناسبة 0
نماذج من الوسائل الحديثة :-
أولا الحاسب الآلي
تعريفه : هو جهاز إلكتروني لديه القدرة على استقبال البيانات وتخزينها داخليا ومعالجتها أوتوماتيكيا بواسطة برنامج من التعليمات للحصول على النتائج المطلوبة على سبيل المثال أسماء المتعلمين ، أرقامهم ودرجاتهم أو أسماء كتب وعناوينهم ومؤلفيهم ويتم معالجة هذه البيانات بشكل مرتب ومنظم للحصول على النتائج المطلوبة بوقت قصير وسريع 0


الحاسب الآلي في حقل التدريس
يعتبر الكمبيوتر وسيلة تعليمية هامة تستخدم في رفع كفاءة العملية التعليمية وتنمية مهارات المتعلمين ، وقد أثبتت الأبحاث بتفوق الكمبيوتر على الوسائل التقليدية 0
ثانيا :- الانترنت :-
تعريفه : عبارة عن مجموعة من الشبكات موجهة للبحث العلمي وتشمل أكثر من ألف شبكة حكومية وأكاديمية
الانترنت في حقل التدريس
للأنترنيت أهمية كبيرة من الناحية التربوية في المدارس فهي تسمح للمعلمين متابعة الأخبار العالمية من جهة والحصول على برامج تربوية من جهة أخرى ، ويمكن للمعلم أن يحصل على البرامج الضرورية لمساعدته في مادة التدريس التي تهمه
كتب يمكن الرجوع لها
كتاب تصميم التعليم
دكتور/ محمد محمود الحيلة
دار المسيرة – الطبعة الثانية 2003

- طرق تدريس التربية الإسلامية
دكتورة / هدى الشمري
دار الشروق للنشر
الطبعة الأولى 2003

- الوسائط التعليمية
مجموعة من الدكاترة
دار الثقافة للطباعة والنشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
خالد إبراهيم
عضو محترف
عضو محترف
avatar


ذكر
عدد المساهمات : 483
نقاط : 491
تاريخ التسجيل : 30/09/2013
العمر : 34

الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل  Empty
مُساهمةموضوع: رد: الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل    الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل  Emptyالسبت 6 سبتمبر 2014 - 8:39

أكثر من رائع بارك الله فيك
مشكووووووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوسائل التعليمية وأهميتها وطرق استخدامها مع ورشة عمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قلة استخدام الوسائل التعليمية في التدريس أسبابها وطرق الحد منها
» الوسائل التعليمية وأشكال الوسائل التعليمية المتنوعة
» فوائد الوسائل التعليمية
» بعض الوسائل التعليمية المفيدة
» أشكال الوسائل التعليمية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: قسم المعلم والطالب :: أرشيف قسم المعلم والطالب-
انتقل الى: