منتدى شنواى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةمجلة شنواىأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 الفرج وانتفاضة الشعب فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin
أشرف على


ذكر
عدد المساهمات : 27629
نقاط : 60766
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

الفرج وانتفاضة الشعب فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع Empty
مُساهمةموضوع: الفرج وانتفاضة الشعب فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع   الفرج وانتفاضة الشعب فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع Emptyالخميس 6 أكتوبر 2011 - 2:17

س1 : أين ظلم نجم الدين ؟ وكان تحت رحمة من ؟ ومن كان يسليه؟
جـ: ظل سجيناً في قلعة الكرك تحت رحمة الحراس الغلاظ الشداد الذين وكلوا به – لا تسليه سوى شجرة الدر.
س2 : بم كانت شجرة الدر تخفف عن زوجها ظلمات السجن؟ وما دلالة ذلك.
جـ : كانت تذكره بالمواقف العصيبة التي وقف فيها رب بجانبه وتؤكد أن داود لا يريدهم بسوء وإنما يزيد أيام بحسهم ليغلي الثمن وهذا يدل على وفائها.
س3 : كانت شجرة الدر دائماً متفائلة بعيدة النظر وضح ذلك.
جـ : يظهر تفاؤل شجرة الدر في هدوئها وانتظارها لفرج الله القريب كما يظهر بعد نظرها في توقعها أن (داود) سيرسل إلى نجم الدين بشروط يساومه على إطلاق سراحه.
س4 : ما الذي كان ترجوه شجرة الدر من زوجها؟ ولماذا؟
جـ : كانت ترجو من زوجها أن يقبل شروط (داود) ليتخلص من الحبس.
س5 : اختلفت وجهة نظر كل من نجم الدين وشجرة الدر تجاع ما ينوي داود فعله- بين ذلك.
جـ : كانت وجهة نظر نجم الدين : أن (داود) أطال حسهما لأنه يريد قتلهما بينما كانت وجهة نظر (شجرة الدر) أنه أطال حبسهما لتسهل المساومة عليه بقبل شروطه ومطالبه فلو كان يريد قتلهما لما أبقاهما هذه المدة كلها.
س6 : هل حدث ما توقعته (شجرة الدر) وضح لما تقول.
جـ : حدث ما توقعته فبعد الشهور الطويلة من الحبس أرسل (داود) إلى (نجم الدين) ولم يكذب ظنها ففي الصباح بعث (داود) إلى (نجم الدين) يعده بإطلاق سراحه والسير معه إلى مصر ويشترط ثمناً لذلك (دمشق وحلب والجزيرة والموصل وديار بكر ونصف ديار مصر ونصف ما بالخزائن من المال ونصف ما عنده من الخيل والثياب) فوافق نجم الدين.
س7 : ما الثمن الباهظ الذي عرضه (داود) نظير إطلاق سرا نجم الدين وزوجته؟
جـ : الثمن الباهظ هو (دمشق وحلب والجزيرة والموصل وديار بكر ونصف ديار مصر ونصف ما بالخزائن من المال ونصف ما عنده من الخيل والثياب).
س8 : علل لما يأتي : إطالة حبس الأمير نجم الدين لدى الأمير داود
جـ : ليغلي الثمن ويفرض ما يريد.
س9 : ما موقف (ورد المنى ونور الصباح) عندما علمت بخروج نجم الدين وشجرة الدر من السجن ؟ ولماذا؟
جـ : اشتد بهما الفزع خوفاً من شجرة الدر التي علمت بتدبيرهما ضدها وضد نجم الدين فأسرعت بالكتابة إلى (سوداء بنت الفقيه) لإعلامهما بما حدث.
س10 : (فلما بلغت (سوداء) الكتاب فزعت وثارت)
- ممن جاء الكتاب وما مضمونه؟
جاء الكتاب من (ورد المنى ونور الصباح) ومضمونه إخبار (سوداء) بما حدث من موافقة نجم الدين على شروط داود لإطلاق سراحه وأن شجرة الدر ونجم الدين وداود في طريقهم إليها ويجب أن تحذر منهم.
س11 : لماذا فزعت سوداء مما ورد في الكتاب؟
جـ : فزعت وثارت وجمعت القواد لأن تدبيرها فشل ولأنهم تركوا داود يهرب من مصر وكان يجب إبقاؤه ومد أماله حتى تتمكن من نجم الدين ثم تأخذه بعده وصارت تقول (لن يفلت نجم الدين) (ولن ينجو داود) بينهما وبين مصر ما بين السماء والأرض.
س12 : متى جمعت سوداء بنت الفقيه جيشها ؟ وماذا قالت لقواد الجيش؟
جـ : جمعت جيشها بعد أن وصلها كتاب (ورد المنى ونور الصباح) يخبروها بما حدث من موافقة نجم الدين على شروط (داود) وهم في طريقهم إليها.
وقالت لقواد الجيش (أرأيتم) اتفق داود نجم الدين أقلت لكم أبقوا داود بمصر.
س13 : ماذا فعلت سوداء بعد ذلك؟
جـ : دعت كاتب وأملته كتاباً وبعثته إلى الصالح إسماعيل بدمشق.
س14 : لم أرسلت (سوداء) كتاباً إلى الصالح إسماعيل؟
جـ : لتحثه على السير إلى نجم الدين ليطبق عليه من خلفه بينما تواجهه جيوش مصر فلا يستطيع النجاة.
س15 : فشلت خطة (سوداء) في الإيقاع بنجم الدين وشجرة الدر لماذا؟
جـ : لأن جماعة الإصلاح اتفقوا لإبطال كيد سوداء على أن تشب ثورة عنيفة في مصر حين يخرج العادل للقاء نجم الدين فيضطر إلى العودة سريعاً دون أن يواصل السير ونجحت الخطة وأعلن الناس خلع العادل ودخل نجم الدين منتصراً.
س16 : ماذا عرضت (سوداء) في كتابها للصالح إسماعيل ومما حذرته؟
جـ : أن يسرع خلف نجم الدين ليحصره بينه وبين الجيش المصري وحذرته من انه إذا دخل نجم الدين مصر فتستعرض دمشق للخطر.
س17 : ما المدة التي قضاها (نجم الدين) في سجن (داود) ؟
جـ : سبعة أشهر.
اللغويات :-
الكلمة معناهـــــــــا
الغلاط السقاه إخال أظن
وقفت على تدبيرهما علمت به وكلوا به سلم إليهم
بر شاطئ ما ضغى الأسد فكيه
الكرب الشدة الباهظ الشاق الثقيل
بعثته أرسلته العصيبة الشديدة
مباهج محاسن تأخذه تواجهه
المحبس السجن يغلي يزيد ويرفع
بحثه يدفعه
بعض الجموع :-
غليظ غلاظ القائد القواد
الكرب الكروب الأمنية المنى/ الأماني
المحبس المحابس قلعة قلاع
نبرة نبرات الشديد الشداد
بر برور الموقف المواقف
الباهظ بواهظ الثوب الثياب
مبهاج مباهج الخيل الخيول
ماضغ مواضغ الثمن الأثمان
مولي موالي
بعض المضادات:-
الغلاظ الرحماء الكرب الفرج
العصيبة المريحة الباهظ السهل الخفيف
اتفق اختلف الفزع الأمن
مباهج مساوئ غضب رضا
أسئلة
(1) (لو كان يريد قتلنا ما أبقانا هذه المدة كلها ألست في قبضته من الذي ينقذنا منه لو أراد بناء السوء؟!)        
    (أ) تخير الصواب من بين الأقواس:-
- ( هذه المدة في المحبس) كانت (خمسة - تسعة – سبعة) أشهر0
- أبقاهما داود هذه المدة الطويلة (ليعذبهما – ليغلي ثمن الإفراج عنهما – ليقتلهما)
- " ألسنا في قبضته " استفهام غرضه (التقرير – النفي – التحقير)
(ب) صف حال نجم الدين وشجرة الدر في سجن الكرك.
(جـ) (أكدت شجرة الدر لنجم الدين أن داود لا يريد به السوء) فلماذا أطال حبسهما؟
(د) لماذا فزعت الجاريتان عندما علمتا باتفاق نجم الدين ورسل داود؟
(هـ) ما مضمون الرسالة التي كتبتها (ورد المنى ونور الصباح) إلى سوداء ؟ وماذا فعلت؟
(و) ماذا فعل دعاة الإصلاح في مصر في هذا الموقف؟
(ن) ما الخطة التي وضعتها (سوداء) للقضاء على نجم الدين؟
(ز) كان نجم الدين متشائماً بينما كانت شجرة الدر متفائلة وضح ذلك.

س1 : لماذا هزت الفرحة جماعة (الإصلاح والوحدة)
جـ : لنجاة (نجم الدين وشجرة الدر)
س2 : ما الهدف من خروج العادل للقاء نجم الدين؟
جـ : الهدف أن يواجه العادل (نجم الدين) من أمامه في الوقت الذي يتقدم فيه إسماعيل من خلفه ليحصر بين الفريقين ويقض عليه.
س3 : ما شعور جماعة الإصلاح نحو (نجم الدين) ؟ وعلام اتفقوا ؟
جـ : شعرت جماعة الإصلاح بالفرح لنجاة نجم الدين واتفقوا على إشعال ثورة عنيفة في مصر حين يخرج (العادل) للقاء (نجم الدين) فيضطر إلى العودة سريعاً ثم خرجوا يدعون الناس سراً إلى ما اتفقوا عليه ويبصرونهم بما يجب على الشعب من الحكام الظالمين.
س4 : كيف يتخلص الشعب من حكامه الظالمين؟
جـ : البلاد ملك الشعب والحاكم يبقى ما عدل فإن انحرف وجب خلعه والثورة ضده.
س5 : بين حكم الشرع في كل من : الحاكم الجائر – من يسكت على جوره؟
جـ : حكم الشرع في الحاكم الجائر أن يخلع ويولي مكانه من يصلح – كما يشعر الساكت على الظلم شريكاً فيه.
س6 : من الذين كانوا يتدارسون الموقف وأين ؟
جـ : في مكان ما من أحد القصور بالقاهرة كان الأمراء الكاملية نسبة إلى الملك الكامل وغيرهم من الساخطين على العادل وحاشيته يتدارسون الموقف.
س7 : من الذين اتفقوا على خلع (العادل) ؟ وما مبرراتهم في ذلك؟.
جـ : الذين اتفقوا على خلع العادل وهم جماعة الإصلاح والوحدة ومبرراتهم في ذلك أن البلاد ملك الشعب وأن الحاكم نائب عن الشعب يبقى مدة عدله فإن ظلم أو انحرف وجب خلعه وتولية من يصلح وإن العادل كان ظالماً فاسداً فاستحق أن يخلع.
س8 : ما مظاهر فساد السلطان العادل؟
جـ : مظاهر فساده في عبثه ولهواه وانصرافه عن شئون الدولة واختفائه عن الناس وتركه الزمام للحاشية التي تتجرأ باسمه على الإثم وتفرض ما تشاء من الضرائب وترتكب ما تهوي من أبشع الجرائم وتلك الألوف من الدنانير التي تتفق على العابثين والمضحكين وأصحاب اللهو.
س9 : (اتفقت جماعة الإصلاح على إرسال بعض الأمراء) إلى من ؟ ولماذا؟
جـ : إلى نجم الدين يحثونه على الإسراع بدخول مصر ويطمئنونه بما يرون من الشعب.
س10 : طمأنت شجرة الدر (نجم الدين) وهدأت من روعه وضح ذلك.
جـ : وذلك بقولها (لا أظن الشعب المصري يسكت على العادل وعبثه فهذا الشعب يصبر أحياناً ولكنه لا يسكت على حقه ويهدا كثيراً ولكنه لا يخضع للغاصب.
س11 : ما صفات الشعب المصري كما وصفته شجرة الدر؟
جـ : انظر إلى إجابة السؤال السابق.
س12 : شعب مصر لا يسكت عن حقه ولا يذلك لمعتد استدل على ذلك
جـ : شعب مصر شعب أصيل يصبر ولكنه لا يسكت عن حقه بدليل ما حدث مع الملك العادل.
س13 : متى تحرك موكب نجم الدين متجهاً إلى مصر؟
جـ : تحرك بعد يوم من وصوله إلى العريش ومعه (أبو بكر القماش) وأمراء المماليك وبعض كبار مصر و(داود) و(شجرة الدر) في هودجها الذي يهتز معلناً الفرحة.
س14 : كيف استقبل الشعب المصري (نجم الدين)؟
جـ : قابلتهم وفود مصر مهنئة ولم ينزل منزل إلا قدم عليه طائفة من الأمراء ومن الشعب مستبشرين فرحين حتى نزلوا (بلبيس)
س15 : كيف استقبل الجيش المصري (نجم الدين) في بلبيس) ؟
جـ : على الرمال الصفراء كانت صفوف الجند تستقبل الملك الصالح نجم الدين طبولها تدق وهتافها يرتفع إلى عنان السماء حتى وصل نجم الدين إلى خيمة كبيرة.
س16 : ماذا رأى نجم الدين من باب الخيمة؟
جـ : رأى أخاه (العادل) مكبلاً بالأغلال ذليلاً فلوى عنه وجهه.
س17 : ماذا قال (نجم الدين) عندما رأى أخاه (العادل) مكبلاً بالأغلال؟
جـ : قال (هذا جزاء الظالمين العابثين بأموال الناس ودمائهم وأعراضهم إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته.
س18 : قال تعالى (لا يحيق المكر السيئ إلا بأهله) بين كيف تحقق مضمون الآية الكريمة على العادل.
جـ : عاقبة المكر السيئ تعود على الماكرين فقد كان العادل يكيد لأخيه الصالح نجم الدين وكانت النتيجة هزيمة العادل لفساده ومكره بينما نجح نجم الدين في جمع القلوب حوله وتوليته عرش مصر وبقى العادل في السجن.
س19 : ما الذي تمنته شجرة الدر وهي في هودجها ؟ ولماذا ؟
جـ : تمنت أن يطير بها الهودج حتى قلعة الجبل لتقبض على (سوء بنت الفقيه) قبل أن تفلت من العقاب.
اللغويات :-
الكلمة معناهـــــــــا
الانتفاضة الثورة الجائرين الظالمين
احتجاجه اختفائه نشب تشتعل
ما عدل مدة عدله الزمام المقود
تلجي تجبر جور ظلم
الإثم الذنب يبصرونهم يعرفونهم
الكافلية نسبة إلى الملك الصالح الحاشية المحيطون به
سرى عنه نهب عنه الهم تقترف ترتكب
مشمراً مسرعاً تهوي تحب
الهودج قبة فوق الجمل تجلس فيها المرأة أبشع أفظع
الأفئدة القلوب المساخر أماكن السخرية واللهو
الموكب الجماعة تسير في احتفال السمار أصحاب اللهو والسمر
بلبيس إحدى مدن الشرقية الحسيب المحاسب
عنان السماء ما يظهر لك من السماء إذا نظرت إليها تحفل تمتلئ
مكبلاً مقيداً يحثونه يشجعونه
الأغلال القيود المأزق الموقف الصعب
الحول القدرة على التصرف خصائصه صفاته
الطول الغنى واليسر يستكين يخضع
معتبراً متعظاً يملي للظالم يمهله ويؤخر عقابه
أعراضهم شرفهم سنابك الخيل حوافرها
الحبور السرور
بعض الجموع :-
الجائر الجائرين الهودج الهوادج
الزمام الأزمة الفؤاد الأفئدة
الحاشية الحواشي الموكب المواكب
الإثم الأثام الجندي الجند/ الجنود
مسخرة مساخر الغل الأغلال
السامر السمار عنان أعنة
المأزق المآزق العرض الأعراض
خصيصة خصائص سنبك سنابك
السر الأسرار الكبير الكبراء
مملوك مماليك الطريق الطرق
بعض المضادات :-
تلجي تخير يبصرونهم يجهلونهم
الجائرين العادلين جور عدل
احتجاجه ظهوره تهوي تكره
مشمراً مبطئاً الحبور الحزن
يواصل يتوقف خلع توليه
الطول الفقر
المناقشة
(من باب هذه الخيمة رأى نجم الدين أخاه العادل في وسطها مكبلاً بالأغلال ذليلاً فاقد الحول والطول)
أ- هات جمع (الخيمة) ومقابل (مكبلاً) ومفرد (الأغلال) ؟
ب- (هذا جزاء الظالمين) وضح ذلك في ضوء الفقرة.
جـ- (إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته) اشرح ذلك مستشهداً بالأحداث التاريخية.
د- أين كان نجم الدين ؟ ولماذا ألقى أمره بالرحيل إلى القاهرة؟
هـ - ما دور جماعة الإصلاح في معاونة نجم الدين على دخول مصر؟
و- تمنت شجرة الدر أن يطير بها الهودج حتى قلعة الجبل ؟ فلماذا؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
مستر أحمد
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar


ذكر
عدد المساهمات : 289
نقاط : 307
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 44

الفرج وانتفاضة الشعب فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع Empty
مُساهمةموضوع: رد: الفرج وانتفاضة الشعب فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع   الفرج وانتفاضة الشعب فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع Emptyالجمعة 1 أغسطس 2014 - 23:01

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفرج وانتفاضة الشعب فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» عقبة فى طريق الامل وخدعة ومكيدة فصلان من قصة طموح جارية شرح رائع
» الفرج قصة طموح جارية شرح فيديو فلاش بالصوت والصورة الثالث الاعدادى
» انتفاضة الشعب قصة طموح جارية شرح فيديو فلاش بالصوت والصورة الثالث الاعدادى
» قصة طموح جارية ملخص رائع الترم الاول
» ملخص رائع لقصة طموح جارية حمل الآن بصيغة pdf برابط مباشر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: أرشيف المنتدى :: أرشيف المناهج الدراسية :: الثالث الإعدادى-
انتقل الى: