منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع منهج النحو فى هذا الموضوع ثانوية عامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: تابع منهج النحو فى هذا الموضوع ثانوية عامة   الجمعة 6 أبريل 2012 - 5:39

المصدر المؤول

يتكون من: ـ أن + الفعل المضارع. ما + الفعل الماضي.
أن + اسمها + خبرها.
هذا المصدر المؤول يأخذ نفس إعراب المصدر الصريح.
أعجبني ما قلت. أعجبني قولك.
مصدرية فعل ماض. فاعل.
والمصدر الموؤل في محل رفع فاعل.

الجملة المصدر المؤول الصـــريح
علمت أنك ناجح
علمت أنك تذاكر
علمت أنك لا تذاكر
علمت أنك في البيت
علمت أنك أسد
أسعدني أن تذاكر أن + اسمها+خبرها
خبر أن فعل مثبت
خبر أن منفي
خبرها شبه جملة
خبرها جملة
أن + الفعل نجاحك
مذاكرتك
عدم مذاكرتك
وجودك
كونك أسداً
مذاكرتك.

[1] عين كل مصدر في العبارات الآتية: ـ
1ـ لا تبلغ الشعوب أمالها إلا بإيمانها بحقوقها وتوطيدها أنفسها علي الفداء.
2ـ إقامة المجتمعات والمنشآت إنهاء الاستغلال.
3ـ قال تعالي{ أو إطعام في يوم ذي مسغبة يتيماً ذا مقربة}.
[2] عين في العبارتين الآتيين المصدر المؤول، وبين موقعه من الإعراب، ثم حوله لصريح: ـ
1ـ أن تصوموا خير لكم. 2ـ من المعلوم أن العمل عبادة.

يدل علي حدوث الفعل مرة واحدة.
[1] ويأتي من الثلاثي علي وزن(فَعْلَة). نقول: ـ
جلس ـ أخذ ـ ضرب ـ جال.
جلسة ـ أخذة ـ ضربة ـ جولة.
[2] لوكان المصدر آخره(تاء) نبعه بوصف: ـ
صاح صيحة شديدة ، رحمه رحمة كبيرة
نظر نظرة واحدة.
[3] لوكان المصدر من غير الثلاثي، تزاد(تاء) علي المصدر.
استفهم استفهامة.
انطلق انطلاقة.
أنعم انعامة.
يدل علي الحالة التي يكون عليها الفاعل عند حدوث الفعل.
[1] يأتي من الفعل الثلاثي علي وزن(فِعْلة): ـ
جلس جلسة. قعد قعدة.
أخذ أخذة.
[2] لو كان المصدر آخره(تاء) يجب اتباعه (بصفة) أو(مضاف إليه).
نقول: [نشد الرجل الضالة نِشْدة الملهوف].

اسم آخره( ألف لازمة) وإعرابه تقديري، يرفع بضمة مقدرة، وينصب بفتحة مقدرة، ويجر بكسرة مقدرة.
مثل: ـ ليس الغني عن كثرة العرض، ولكن الغني غني النفس.
اسم ليس مرفوع بضمة مقدرة.

اسم معرب آخره ياء لازمة، مكسور ما قبلها، يرفع بضمة مقدرة، وينصب بفتحة ظاهرة.
مثل: ـ إن القاضي يحكم بين الناس.
اسم إن منصوب بالفتحة.
و(ياء المنقوص) تحذف في حالتي الرفع والجر.

اسم معرب آخره همزة(أصلية) زائدة للتأنيث, منقلبة.
الاسم نوعه حالته المثني الجمع
هدي
علا
مصطفي
القاضي
صحراء
سماء
مضاء مقصور
//////
//////
منقوص
ممدود
//////
/////// ألفه ثالثة

غير ثالثة

زائدة للتأنيث
منقلبة عن أصل
أصلية. هديان
علوان
مصطفيان
القاضيان
صحراوان
سماوان
مضاءان هديات
علوان
مصطفون
القاضون/القاضين
صحراوات
سماوات/سماءات
مضاءون

[1] عند الجمع المذكر للمقصور والمنقوص، يحذف آخر الاسم.
[2] همزة الممدود الأصلية تبقي كما هي.
[3] همزة الممدود الزائدة تقلب واواً.
[4] همزة الممدود المنقلبة عن أصل, قد تقلب(واو) أو تبقي كما هي.


تأتي لتدل علي الكثرة، وتميزها يأتي مفرداً وجمعاً، يجر
بالإضافة أو بحرف الجر، وقد يتبعها فعل أو ظرف.
مثل: ـ كم بطل خلده التاريخ. كم من بطل خلده التاريخ.

تمييز مجرور بالإضافة. تمييز مجرور بمن.


يطلب بها إجابة، وتمييزها مفرد دائماً، وينصب دائماً،إلا إذا سبقت(كم) بحرف جر، فيجوز جره بالإضافة.
كم مصرياً عبر المانش؟ في كم ساعة تم العبور؟
تمييز منصوب تمييز منصوب ويجوز جره.

[1] تعرب في محل رفع(مبتدأ) لو تلاها(اسم أو فعل لازم): ـ
مثل: ـ كم وزيراً حضروا الحفل.
[2] تعرب في محل نصب مفعول به، لو جاء بعدها(فعل متعدي) لم يستوف مفعوله. مثل: ـ كم كتاباً قرأت؟
[3] تكون في محل جر لو سبقها حرف جر.
مثل: ـ من كم لاعب يتكون الفريق.
[4] مفعول مطلق، إذا جاء بعدها مصدر: ـ
مثل: ـ كم دورة دارت السفينة حول القمر.
[5] مضاف إليه إذا سبقت بمضاف: ـ
مثل: ـ ملابس كم جندياً هذه.
[6] ظرف زمان,لأن ما بعد تمييزها (اسم زمان): ـ
مثل: ـ كم يوماً مكثت رحلة الفضاء.
[7] ظرف مكان، لأن ما بعد تمييزها( اسم مكان): ـ
مثل: ـ كم قدماً ارتفعت السفينة في الجو.
بين نوع كم، واضبط تمييزها: ـ
1ـ قوله تعالي{كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة}
2ـ من كم بلد أتي السياح.
3ـ كم شكوت البين بالليل إلي مطلع الفجر عسي أن يطالعك
4ـ كم ساعة يستغرق طابور العيش.
5ـ كم قضي العدم علي موهبة فتوارت تحت أطباق الثري

الفاعل نائب الفاعل المبتدأ الخبر اسم كان اسم كاد خبر
إن
أولاً: ـ الفاعل: اسم مرفوع يأتي بعد فعل مبني للمعلوم للدلالة علي من فعل الفعل أو اتصف به. [فتح المسلمون مكة] ، [ظهر الحقُ].

اسم ظاهر وحكمه الرفع ضمير مبني وحكمه الرفع مصدر مؤول في محل رفع
(بالضمة) قرأ أحمد.
أقبل الضيوف/فهمت الطالبات.
(بالألف) فاز المجتهدان.
(بالواو) نجح المجتهدون
تولي أبو بكر الخلافة بعد
وفاة الرسول. (بارز منفصل)
مثل: قلت الحقيقة.
(مستتر): ـ
الشاهد قال الحقيقة. نقول: يظلم الأمة أن تتهاون.
المصدر المؤول(أن تتهاون) في محل رفع فاعل.
والأصل: يظلم الأمة تهاونها.

يرفع الفاعل بالضمة المقدرة إذا كان اسماً منقوصاً أو مقصوراً.

مثل: ـ أظلنا هدي الله. حكم القاضي بالعدل.
س: وما حكم تأنيث الفعل مع الفاعل؟
ج: يؤنث الفعل الماضي(بتاء ساكنة) أخره مثل(استضافت مصر الدورة الأفريقية)
ويؤنث الفعل المضارع (بتاء متحركة أوله) تستضيف مصر مؤتمر شرم الشيخ)
يؤنث تأنيثاً واجباً في مواضع وجائزاً في مواضع أخري.
يجب تأنيث الفعل فيما يلي: ـ يجوز تأنيث الفعل فيما يلي: ـ
[1] إذا كان الفاعل مؤنثاً حقيقياً متصل
(فازت الأم المثالية).
[2] إذا كان الفاعل ضمير مستتر يعود علي مؤنث، مثل: ـ
الفتاة العربية تشارك في التقدم.
الشجرة أثمرت ـ الطيور تغرد.
[3] إذا كان الفاعل جمع تكسير لغير العاقل: ـ
(فتحت البلاد أبوابها للسياح). [1] إذا كان الفاعل مؤنث غير متصل
(فاز بالجائزة الأم).
[2] إذا كان الفاعل مجازي التأنيث: ـ
(أشرقت شمس الحرية).
( أشرق شمس الحرية).
[3] إذا كان الفاعل جمع تكسير للعاقل.
{قالت الأعراب أمنا},{قال نسوة في المدينة}.
قال الإعراب/ قالت نســوة.


(1) يأتي الفاعل بعد اسم الفعل لأنه يعمل عمل(هيهات الأملُ يتحقق)
(2) يأتي بعد الوصف المشتق من الفعل(حضر رجل عظيم خلقه).
(3) وبعد اسم الفاعل(نعت سببي) (شكرت الأم الحاني قلبها).
(4) يأتي بعد المبتدأ حينما يكون وصفاً سبقه نفي أو استفهام.
(ما ناجح المهملُ) ـ (أناجح المهملُ؟).
فاعل سد مسد الخبر
(5) قد يكون الفاعل مجروراً لفظاً لو سبق بحرف جر زائد.
(أكرم بعلي!) ـ ( أجمل بالسماء!)
فاعل مرفوع محلاً مجروراً لفظاً.

بين الفاعل فيما يلي واضبطه: ـ
[1] قد أفلح المؤمنون لأنهم يعملون ما أمروا به، فالمؤمن يصلي طاعة لله.
[2] أكرم بأن تؤدي عملك. [3] ما مهمل كريم.
[4] أنت رجل ثاقبة نظرته. [5] هيهات الفاشل يتفوق.
ثانياً: ـ نائب الفاعل: اسم مرفوع يأتي بعد فعل مبني للمجهول يحل محل الفاعل. نقول: ـ [فتح المسلمون مكة] ، [فُتحت مكةُ].

مفعول به. نائب فاعل.
[1] المفعول به: منح الله المجاهدين ثواباً ـ مُنح المجاهدون ثواباً.
[2] الجار والمجرور: نجح المجد في الامتحان ـ نُجح في الامتحان.

شبه جملة في محل رفع
[3] الظرف: يجلس الطالب بين زملائه ـ يُجلس بين الزملاء.
شبه جملة في محل رفع نائب فاعل
[4] المصدر: يبتهج المظلومون ابتهاجاً عظيماً بالحرية.
يُبتهج ابتهاج عظيم بالحرية.


(1) اسم ظاهر (2) ضمير مبني في محل رفع. (3) مصدر مؤول في محل رفع. (4) شبه جملة بعد فعل لازم.
قيل الحقُ.
عوقب المهملان.
منحت الأوسمة.
يُكافأ الفائزان. (بارز): ـ
مُنحت الجائزة.
المؤمن لا يُذل. عُرف أنك فائز
مصدر مؤول في محل رفع نائب فاعل. (الظرف): ـ
يُجلس بين الكتب
جار ومجرور
الحفل أُقيم في الميدان.

يرفع نائب الفاعل بضمة مقدرة، إذا كان اسماً مقصوراً أو منقوصاً.
كوفئ المتفوق/كرمت هدي/حوكم الجاني/كُرم مصطفي.

[1] الثلاثي الصحيح: يضم أوله، ويكسر ما قبل آخره.(شرح ـ شُرح).
[2] الثلاثي الأجوف: يكسر أوله، وتقلب(ألفه) (ياء).(قال ـ قيل).
[3] الفعل السداسي: يضم أوله وثالثه، ويكسر ما قبل أخره(استغفر/اُستُغفر).
[4] الفعل المبدوء بتاء: يضم أوله وثالثه، ويكسر ما قبل أخره(تعلم/تُعلِم).
[5] الفعل الرباعي علي وزن(فاعل): يضم أوله وتقلب الألف(واواً) (حارب/حُورب).
[6] السداسي المعتل العين: تقلب الألف إلي ياء، ويضم الأول والثاني.
مثل: استفاد ـ اُسُتفيد.
فيضم أوله ويفتح ما قبل آخره، مثل(يستعد ـ يُستعد).
إذا المضارع معتل ما قبل الأخر بالياء أو الواو، يقلبا(ألفاً)،
مثل: (يقول ـ يُقال) ، (يبيع ـ يُباع).

(1) عند بناء الفعل للمجهول يتغير ضبط المفعول من(النصب)
إلي(الرفع) ليكون نائباً عن الفاعل.
مثل(أعطي المدرب اللاعبين نصائح)، (أُعطي اللاعبون نتائج).
(2) يؤنث الفعل مع نائب الفاعل، بنفس شروط وأحكام التأنيث مع الفاعل.
(3) أحياناً لا يأتي نائب الفاعل بعد الفعل، ولكن بعد اسم المفعول,
(النعت السببي) مثل: حضر رجل محمودة سيرته.
(4) بعد الوصف المعتمد علي استفهام ونفي:
[ما مضروب المجدان] نائب فاعل مرفوع بالألف، سد مسد الخبر.
(5) هناك أفعال ماضية مبنية للمجهول لفظاً وليس معني، وما بعدها
يُعرب(فاعل) وهي[حُم/امتقع/جن/غم/زكم/وهن].
س: بين الفاعل ونائبه في الجمل الآتية: ـ
(1) أحسن إليك، ولم تحسن لنفسك.
(2) فاعمل حتى تثاب علي عملك.
(3) احرص علي أداء أعمال مطلوبة نتائجها.


المبتدأ: ـ اسم مرفوع متحدث عنه،يقع غالباً في أول الجملة(العلم نور).
سم ظاهر وحكمه الرفع ضمير مبني في محل رفع مصدر مؤول في محل رفع
بالضمة للمفرد وجمع التكسير، وجمع المؤنث.
يرفع بالألف(للمثني) وبالواو لجمع المذكر السالم والأسماء الخمسة. وهو الضمير:
ضمائر الرفع المنفصلة مثل(نحن أصحاب حضارة) (أنتما ناجحان)
ضمير مبني في محل رفع مبتدأ. مثل(أن تصوموا خير لكم) المصدر المؤول في محل رفع مبتدأ.
والتقدير:صوموكم.
وقد تكون الضمة مقدرة في المقصور والمنقوص.
أمثلة علي علامات الرفع: ـ
[1] النيل شريان الحياة. [2] الفتيات يساعدن الأمهات.
[3] اللاعبان المصريان حققا الفوز. [4] المصريون أصحاب حضارة.
الخبر: ـ الجزء الذي تتم به فائدة الجملة،مرفوع دائماً، وأحواله ثلاثة: ـ
مفـــــــرد شبه جملـــــة جملـــــــة
ما ليس جملة أو شبه جملة.
الموضوعان شيقان.
الشمس مشرقة. [1] الجار والمجرور.
[2] الظرف.
الكرة في الملعب.
البترول تحت الأرض. [1] اسمية:
النيل ماؤه عذب.
[2] فعلية:
مصر تنتج القطن.
الجملة في محل رفع خبر

{1} قد يكون الخبر مصدراً مؤولاً(الحق أنكم ناجحون).
{2} الخبر الجملة لابد أن يشتمل علي ضمير يعود علي المبتدأ، ويسمي الرابط.
{3} ليس لكل مبتدأ خبر، بل قد يليه(فاعل أو نائب فاعل).
{4} تدخل(لام التوكيد) علي المبتدأ ولا تؤثر فيه إعرابياً.(لمحمد رسول الله).
{5} قد يكون المبتدأ مرفوعاً محلاً، مجروراً لفظاً، عندما يسبق بحرف جر زائد
أو شبيه بالزائد. قوله تعالي:{هل من خالق غير الله يرزقكم}.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: تابع منهج النحو فى هذا الموضوع ثانوية عامة   الجمعة 6 أبريل 2012 - 5:40

الأصل في ترتيب الجملة الاسمية أن يتقدم المبتدأ علي الخبر.

ولكن قد يتقدم الخبر وجوباً في الحالات التالية: ـ
أولاً: ـ إذا كان الخبر شبه جملة، والمبتدأ نكرة. مثل:
(للطالب المجد أمل) ولا يجوز(أمل للطالب المجد).
ثانياً: ـ أن يتصل بالمبتدأ ضمير يعود علي بعض الخبر. مثل:
(لكل مدرس طريقته) مبتدأ مؤخر مرفوع.
ثالثاً: ـ إذا كان الخبر من الأسماء التي لها الصدارة. مثل:
أسماء الاستفهام(كيف حالك) مبتدأ مؤخر مرفوع.

اسم استفهام مبني في محل رفع خبر مقدم.
رابعاً: ـ إذا وقع المبتدأ في أسلوب قصر. مثل:
(ما للمهمل إلا الخزي)
جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم. مبتدأ مؤخر مرفوع.
س: ولكن متي يتقدم الخبر جوازاً؟

ج: يتقدم الخبر جوازاً في الحالة الآتية: ـ
[1] إذا كان الخبر شبه جملة والمبتدأ معرفة.
لله الحمد ـ ويجوز أن نقول(الحمد لله).

في الحالات التالية: ـ
أولاً: ـ إذا كان الخبر يشعر بالقسم. [يدل علي القسم].
مثل: في ذمتي لأعملن جاهداً.
جار ومجرور في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف تقديره(قسم).
ثانياً: ـ إذا كان الخبر نائباً عن مصدره[أي يؤدي معني فعله].
مثل: عمل لذيذ ـ صبر جميل. والأصل(عملي عمل جميل/صبري صبر جميل).
وقد حل المصدر(عمل ـ صبر) محل الفعل، وتحولت الجملة من فعلية إلي اسمية
لأنها أقوي.
ثالثاً: ـ إذا كان الخبر نعتاً مقطوعاً عن المنعوت: ـ
مثل: (قرأت وا إسلاماه..... الرائعة) خبر لمبتدأ محذوف تقديره(هي الرائعة)
رابعاً: ـ إذا كان الخبر مخصوصاً لنعم وبئس: ـ
مثل: نعم الرجل الكريم خبر لمبتدأ محذوف تقديره(هو الكريم).
خامساً: إذا كان الخبر بعد(لاسيما) : ـ
مثل: (أحب الكتب لاسيما كتب مفيدة) خبر لمبتدأ محذوف تقديره(هي).

يحذف في الحالات الآتية: ـ
أولاً: ـ لو كان نصاً صريحاً في القسم.
مثل: يمين الله لأذاكرن.
مبتدأ ـ والخبر محذوف وجوباًً, تقديره(قسمي).
ثانياً: ـ إذا عُطف علي المبتدأ بواو تفيد المصاحبة.
مثل: الفنان وموهبته ـ الكاتب وقلمه. والتقدير(متلازمان).
ثالثاً: ـ إذا وقع المبتدأ بعد(لولا) وكان الخبر(كون عام).
مثل: لولا الله لضل الناس ـ لولا الماء لهلك الزرع. والتقدير(موجود).


يحذف كل منهما جوازاً للعلم وذلك في إجابة سؤال
كيف حالك؟ حالتي بخير. ويجوز أن تجيب قائلاً: (بخير).

[1] ثم ـ ثمة يعربان خبر مقدم، وما بعدهما مبتدأ.
[2] قد يتعدد الخبر لمبتدأ واحد، نقول: ـ
(كريم مُجد مُهذب ماهر ناجح يؤدي واجبه)

س1: بين المبتدأ وخبره فيما يلي: ـ
الشورى مبدأ إسلامي، وأهل الشورى آراؤهم مطلوبة، وهي توصل إلي الصواب
فالصواب في الشورى التي حث عليها القرآن الكريم.
س2: بين حكم تقديم الخبر وسببه: ـ
1ـ أين العدالة في توزيع الثروة، وكيف السبيل للوصول إلي كل أمل.
2ـ لكل أمة هدف، ولكل أمة وسيلتها لتحقيق هدفها.
س3: بين المحذوف وقدره فيما يلي: ـ
1ـ نعم الهدف النجاح، وبئس الوسيلة الغش. 2ـ في ذمتي لأفعلن الخير.
3ـ أقدر الشباب لا سيما شاب مخلص. 4ـ لولا المرض ما عرفت الصحة.
5ـ يمين الله لأساعدنك. 6ـ كل شاب وأمله.


(كان/أمسي/أصبح/بات/صار/ليس/ظل/مازال/ما برح/مادام/مافتيء/ما أنفك)
وسميت ناسخة لأنها تدخل علي الجملة الاسمية فتنسخ وتزيل عملها.
نقول (الله عليم) ، (كان الله عليم)

خبر مرفوع. خبر كان منصوب.
وسميت بالناقصة لأنها لا تكتفي بمرفوعها، بل تحتاج إلي اسم منصوب ليتم المعني.

ترفع المبتدأ(اسمها) وتنصب الخبر(خبرها).

اسم ظاهر وحكمه الرفع ضمير ويكون في محل رفع
(الضمة) للمفرد وجمع التكسير، وجمع (البارز) كنتُ واثقاً من صفر المونديال
المؤنث السالم. (المستتر) الطالب كان مهتماً.
(الألف) للمثني.(الواو) الأسماء الخمسة
وجمع المذكر السالم.

أفعال جامدة، تأتي علي صورة واحدة. أفعال متصرفة تصرفاً جزئياً. أفعال تتصرف كلها.
ليس ـ دام. يأتي منها المضارع والأمر.
زال/برح/فتئ/ أنفك. باقي الأفعال.

مفــــــرد جملــــــــة شبه جملــــــة
كانت الزهرتان متفتحتان
ما زالت الطالبات مجدات
أصبح الجو معتدلاً. [1] اسمية: ـ
أصبحت الأشجار ثمارها ناضجة.
[2] فعلية: ـ
أمسي الطالب يذاكر. أمست الطيور في أعشاشها.
أصبحت فوق الأغصان.
[جار ومجرور أو ظرف]

ناقصة تامة زائدة
تحتاج للخبر. لا تعمل ولكن تكتفي بالفاعل, لوكانت تقع بين متلازمين
(كان الضيف سعيداً)0 تحمل معني(حصل). (ما كان أطيب
(أشرقت الشمس فكان النورُ.) الطعام.)
فاعل مرفوع.

س1: بين الفعل الناسخ واسمه وخبره فيما يلي: ـ
1ـ ما زالت اللغة العربية حية متجددة، وما برح أهلها يحافظون عليها، وستبقي ما دام العرب متمسكين بها.
2ـ ما أجمل كونكم يداً واحدة.
س2: بين الفعل وخبره وحكم تقديمه: ـ
1ـ قوله تعالي{وكان حقاً علينا نصر المؤمنين}.
2ـ ليس للفاشل هدف.
س3: أعرب ما بعد الفعل الناسخ: ـ
1ـ كان الله ولاشيء معه فخلق السموات والأرض.
2ـ نمت حتى أضحيت. 3ـ تأخرت حتى أمسيت.
س4: أعرب البيت الآتي: ـ
من تكن العلياء همة نفسه فكل الذي يلقاه فيها محبب

هذه الأفعال تعمل عمل كان وأخواتها، ولكنها ليست من أخواتها، لأن خبرها يأتي
دائماً جملة فعلية فعلها مضارع.


المقاربة الرجاء الشروع
تدل علي قرب وقوع الحدث.
(كاد/كرب/أوشك)
كاد العمل ينتهي.
كرب النجاح يتحقق.
أوشك العمل أن ينتهي. تدل علي الرجاء والأمل.
(عسي/حري/أخلولق)
عسي ربك أن يهلك عدوك.
حري العمل أن ينتهي.
أخلولق السحاب أن يمطر تدل علي ابتداء العمل.
(شرع/أخذ/قام/جعل/بدأ
طفق).
أخذت السماء تمطر.
بدأ القمر يظهر.
اسم الأفعال الناسخة(مرفوع) أما الخبر فأنه في محل نصب.


كاد ـ كرب عسي ـ أوشك حري ـ أخلوق الشروع
يقل الاقتران ب(أن).
قوله تعالي{يكاد زيتها أن يضيء} يكثر الاقتران ب(أن).
أوشك العرب أن يتحدوا.
أوشك العرب يتحدون. يجب اقتران خبرها.
حري المهمل أن ينتبه.
يمتنع الاقتران.
أخذت الأمور تستقر.

[1] يأتي المضارع والأمر باسم الفاعل من(كاد وأوشك) مثل:ـ
موشكة أرض فلسطين تتحرر.
[2] لو لم تعمل أفعال الشروع عمل كان، تكون تامة(أي يأتي بعدها
فاعل)، وذلك إذا أتي بعدها اسم أو شبه جملة، مثل: ـ
(أخذ علي يقرأ)، (أخذ علي في القراءة) ،(أخذ علي الكتاب).

اسم أخذ مرفوع. فاعل مرفوع فاعل مرفوع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: تابع منهج النحو فى هذا الموضوع ثانوية عامة   الجمعة 6 أبريل 2012 - 5:43

: (الجيشان منتصران) أدخل علي الجملة(كاد/أوشك/شرع/حري) وبين حكم اقتران الخبر ب(أن) في كل جملة.
س2: بدأت الآمال في التحقق ـ بدأت الآمال تتحقق.
أعرب كلمة(الآمال) في الجملتين.


إنَّ ـ أنَّ كأن لكن ليت لعل
للتوكيد للتشبيه للاستدراك للتمني للترجي
مثال: ـ تأن ولا تعجل بلوم صاحبك لعل له عذراً وأنت تلوم
في محل رفع
خبر لعل. اسم لعل منصوب.

اسم ظاهر، وحكمه النصب ضمير يأتي في محل نصب
(الفتحة) للمفرد وجمع التكسير.
(الكسرة) مع جمع المؤنث السالم.
(الألف) مع الأسماء الخمسة.
(الياء) مع المثني وجمع المذكر السالم. [أ] ضمير بارز: إننا واصلون.
ضمير مبني في محل نصب(اسم إن)
[ب] ضمير مستتر: حينما تحققان.
وأن ليس للإنسان إلا ما سعي.
وأن الحمد لله.

مفــــــرد جملـــــــة شبه جمـــــلة
ليس جملة ولا شبه جملة
(إن التعفف ثروة الفقير)
والخبر يكون مرفوعاً. (ليت الشباب يعود)
والخبر في محل رفع. (إن الحق فوق القوة)
(ليت أباك في البيت)
والخبر في محل رفع.

[1] الخبر الجملة لابد أن يشتمل علي ضمير يعود علي اسمها ويسمي(رابطة).
مثل: ـ (إن المؤمن عزيمته قوية) , (ليت الإنسان يكشف غايته قبل طريقه).
[2] قد يتقدم خبر(إن) علي اسمها مثل: إن في الاتحاد قوة.
[3] تدخل(ما) الكافة علي الحروف الناسخة(إن/لعل/أن/كأن/لكن)، فتكفها عن العمل، وتلغي عملها، مثل(إنما المؤمنون إخوة). أما مع(ليت) فيجوز أن تعمل أو يُلغي عملها.
[4] تدخل(لام التوكيد) علي خبر إن، وتسمي لام التوكيد(المتزحلقة).
مثل: إن محمد لرسول الله. خبر إن مرفوع.

س1:(إن العملََ سبيلنا ، وليتكم تفهمون ذلك، ولعلكم في سبيل ذلك تنطلقون)
بين اسم وخبر كل حرف ناسخ.
س2: أعرب الجملتين: ـ
أ ـ إن من الحلم لقوة. ب ـ ليتما الفتيات يعرفن واجبهن.

اولاً: ـ مواضع كسر الهمزة: ـ
الجملـــــــــــــــــــــــــة سبب كسر همزتها
1ـ إنَّ أنزلناه في ليلة القدر.
2ـ ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم.
3ـ قابلت الذي إنه ناجح.
4ـ والله إن النصر قريب.
5ـ قال: إني عبد الله.
6ـ شهد عليّ وإنه صادق.
7ـ علمت إن الإخلاص لنافع.
8ـ أقول الصدق، حيث إن الصدق ينجي. لأنها وقعت في بداية الجملة.
لأنها بعد ألا الاستفتاحية.
لأنها في أول جملة الصلة.
لأنها في أول جملة القسم.
لأنها أول جملة مقول القول.
لأنها في أول جملة الحال.
لأنها بعد فعل قلبي وخبرها مقترن باللام
لأنها بعد حيث.
ثانياً: ـ مواضع فتح همزة(إنَّ): ــ
الجملـــــــــــــــــــــــــة سبب الفتــــــــــــــــــــــح
1ـ سرني أنك بار بأهلك.
2ـ علمت أن شبرا مزدحمة.
3ـ تألمت من أن الصديق مريض.
4ـ لولا أنك صابر ما حققت أملك.
5ـ لو أنك أحسنت لفزت برضي الله. إذا أمكن تأويلها ومعموليها بمصدر يُعرب(فاعل/مفعول/خبر/مبتدأ/).
أو بعد(لو).

ثالثاً: مواضع يجوز فيها فتح وكسر همزة إن:ــ
[1] بعد(إذا) التي تفيد المفاجأة: صحونا ذات صباح صيفاً فإذا إن البرد شديد.
قول الشاعر: وكنت أري زيداً كما قبل سيداً إذا أنه عبد الغفار والهازم
[2] ما رأيته(مذ ـ منذ) إن رحل ـ (مذ ـ منذ).
[3] لم يرحل العدو وأي إن الخطر باق. ـ بعد(أي) المفسرة.
[4] بعد الفاء التي تقع في جواب الشرط. إن تحترم الزمن فإنك متحضر.
[5] قال تعالي{كتب ربكم علي نفسه الرحمة إنه من عمل منكم سوء بجهالة ثم تاب من بعد واصلح(فإنه/فأنه) غفور رحيم}.
وتقرأ بالفتح أو الكسر لأنها بعد(فاء) واقعة في جواب الشرط.

هي تنفي الخبر عن جميع جنس أفراد الاسم، وتعمل عمل(إن) الناسخة بشروط ثلاثة: ـ
[1] أن يكون اسمها وخبرها نكرتين. [2] لا يفصل بينها وبين اسمها فاصل.
[3] ألا يسبقها حرف جر.
نقول: ـ لا مؤمنات فاسقات. لا مؤمن فاسق. لا طالب فاشل.


مفرد(يبني علي ما ينصب به). مضاف(يأتي بعده مضاف إليه). شبيه بالمضاف(يليه ما يكمل معناه).
[لا عالماً مكروه]
[لا صديقين متنافران] [لا حارسي مرمي غافلان].
[لا صانعات معروف مكروهات]. [لا طالباً للعلم مذموم]
[لا فاعلاً للخير يندم عليه].

[1] يُحذف خبر(لا) مع[لا شك/لا مفر/ لا بد/ لا سيما/ لا جدال... الخ].
[2] من أمثلة(لا النافية للجنس) لا سيما، تفيد تفضيل ما بعدها علي ما قبلها،
(أقرأ الصحف ولا سيما الأهرامُ) وما بعدها إن كان معرفة، يجوز جره أو رفعه، وإن كان نكرة، جاز رفعه و نصبه و جره.


استعظام صفة خُفي سببها، وله صيغتان قياسيتان: ـ

ما أفعل+ المفعول به. أفعل به+فاعل.
ما: اسم مبني في محل رفع مبتدأ. أفعل: فعل ماضي مبني علي السكون
أفعل: فعل ماض مبني علي الفتح. [جاء علي هيئة الأمر]
والفاعل ضمير مستتر، والجملة في الباء: حرف جر زائد.
محل رفع خبر المبتدأ، وما بعدها ما بعدها فاعل مرفوع محلاً، مجروراً
متعجب منه(مفعول به). لفظاً.

وكي تتعجب من فعل مباشرة، فلابد من أن يكون: ـ
(ثلاثياً/متصرفاً/مثبتاً/مبنياً للمعلوم/ليس وصفه علي أفعل ـ فعلاء/قابل للتفاوت
تاماً).
[1] فلو كان غير ثلاثي/ناقص/وصفة علي أفعل ـ فعلاء. نتعجب عن طريق:
صيغة مناسبة+ المصدر المؤول أو الصريح.
(انكسر) ما أشد انكسار الزجاج. أو: ما أشد أن ينكسر الزجاج.
[2] لو كان الفعل مبنياً للمجهول ـ منفياً، نتعجب منه عن طريق صيغة مناسبة
+ المصدر المؤول فقط. ما أقبح ما شُتم به عليّ. ما أروع ألا تهملوا.
ألا: تتكون من(أن حرف مصدري مناسب+ لا النافية.(تهملوا) منصوب بحذف النون. وألا تهملوا(مصدر مؤول) في محل نصب(مفعول به).
الإغراء: حث المخاطب لشيء جميل حتى يفعله, كأن ندعو إلي الصبر قائلين:
الصبر / الصبر الصبر / الصدق والصبر
وكلمة(الصبر) تعرب مفعول به منصوب، لفعل محذوف(جوازاً) تقديره(ألزم).
ونلاحظ أن هذا الأسلوب يأتي: مفرداً ـ مكرراً ـ معطوفاً.
وفي حالة المكرر أو المعطوف يكون الحذف(وجوباً).
التحذير: نهي المخاطب عن شيء قبيح حتى يتجنبه.
نقول: [اليأس ـ الفشل الفشل ـ الكذب والنفاق ـ إياك الهروب]
ويعرب مفعول به لفعل محذوف تقديره(أحذر).
ويأتي(مفرداً) والحذف يكون جوازاً/ ويأتي (مكرراً ومعطوفاً) والحذف(واجب).
حالة رابعة(إيا + الضمير), نقول: ـ
إياك الفشل: إيا: اسم مبني في محل نصب مفعول به علي التحذير.
الكاف: للخطاب. الفشل: مفعول به. ويجوز(إياك من الفشل).

الاسم المختص: ـ يأتي بعد(ضمير) ويعرب دائماً(مفعول به منصوب علي الاختصاص بفعل محذوف تقديره(أخص ـ أعني ـ أقصد).
وهو يأتي: ـ
[1] معرفاً بأل: أنا ـ الجندي ـ أدافع عن الوطن.
[2] مضاف لمعرفة: نحن ـ شباب مصر ـ أملها.
[4] أي(أية) بكم ـ أيها الشبابُ ـ يتقدم الوطن.
بكن ـ أيتها الفتيات ـ يعلو شأن الوطن ويرقي.
أي+أية ـ اسم مبني في محل نصب، مفعول به لفعل محذوف تقديره(أخص).
ها: حرف تنبيه. وما بعد(أيها/أيتها) يعرب نعتاً مرفوعاً.

أقدر الأعمال وخصوصاً عملَ خير. خصوصاً مفعول مطلق+ عمل(مفعول به).
أقدر الأعمال وبخاصة عملُُ خير. بخاصة(شبه جملة) خبر مقدم+عمل(مبتدأ مؤخر).
أقدر الطلاب لاسيما طالبُ ناجح.(طالب) خبر لمبتدأ محذوف وجوباً.
(طالباً) تمييز منصوب. (طالب) مضاف إليه مجرور.

[1] فعلا المدح: نعم ـ حبذا (نعم/بئس) فعل ماض جامد مبني علي الفتح.
[2] فعلا الذم: بئس ـ لا حبذا (حب: فعل ماض مبني علي الفتح.
و(ذا) اسم إشارة، في محل رفع فاعل.

التوضيـــح: ـ
الجملة الفاعل حالته المخصوص إعرابه
نعم الصديق الوفي.
نعم رجل العلم المؤمن.
بئس قولاً شهادة الزور.
بئس من تعرف جمال.
نعم ما تقول الصدق.
أحمد نعم الابن
حبذا العمل.
لاحبذا التواكل
الصديق


التواكل دائماً مرفوع لأنه:ـ مبتدأ مؤخر. أو خبر لمبتدأ محذوف.
الاسم النكرة بعد(نعم ـ بئس) يعرب تمييز منصوب.
ملحوظة: بعد(ما ـ من) جملة الصلة لا محل لها من الإعراب.

النعت التوكيد العطف البدل

أولاً: ـ النعت الحقيقي
تابع يكمل متبوعه ببيان صفة من صفاته(حقيقي) أو صفات ما تعلق به(سببي).
نقول: ـ أقبل رجل كريم وصافح الطالب المحترم، وسلم علي الطالبة المهذبة.
ويلاحظ أن النعت الحقيقي طابق منعوته في: ـ
(1) أوجه الإعراب(رفعاً، نصباً، جراً).
(2) النوع(مذكر ـ مؤنث).
(3) العدد(إفراد وتثنية وجمع).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: تابع منهج النحو فى هذا الموضوع ثانوية عامة   الجمعة 6 أبريل 2012 - 5:45

مفرد(ما ليس جملة أو شبه جملة). جملـــــــة شبه جمــــــلة
قرأتُ نقداً هدّاماً.
اللاعبان الملتزمان محبوبان. خاضت مصر حرباً أثارها مدمرة.
شاهدت إماماً يعظ الناس. عندي طلاب علي خلق.
تلك طائرة بين السحاب.
[1] يشترط في النعت الجملة أن يشتمل علي رابط: ـ
نقول: ـ قرأتُ كتاباً أفكاره مفيدة.
[2] الجمل وأشباه الجمل بعد المعارف(أحوال) وبعد النكرات صفات.
[3] قد يتعدد النعت لمنعوت واحد.
نقول: ـ حضر رجل كريم نشيط يعبد الله أقواله صائبة.


تابع يبين صفة في شيء متعلق بالموصوف، متجه لما بعده في المعني، وهو يتبع ما قبله في أوجه الإعراب والتعريف والتنكير، ويتبع ما بعده في التذكير والتأنيث، ويأتي دائماً مفرداً.
مثل: ـ يحترم الناس كل فتاة طيبة أخلاقُها. (طيبة) نعت سببي.(أخلاقها) فاعل
والضمير في محل جر مضاف إليه.
ونقول: ـ العقاد كاتب محبوبة مؤلفاته.(محبوبة) نعت سببي مرفوع.(مؤلفاته)
نائب فاعل، والضمير في محل جر مضاف إليه.

ما بعد النعت السببي لابد أن يشتمل علي ضمير(مضاف إليه) وإلا كان
نعتاً حقيقياً. (العقاد كاتب محبوب الأخلاق).
س: ـ ما المراد بالنعت المقطوع؟ [معلومة عامة].
ج: هو النعت الذي صرف النظر عن صلة النعت بالمنعوت، فلا يتبعه، والمنعوت معلوم وصفه بتلك الصفة بدون ذكرها.
مثل: ـ قرأت قصيدة للمتنبي الشاعر........
خبر المبتدأ محذوف وجوباً تقديره(هو).
ثبيت والتقوية لكلام سابق، بإعادة اللفظ(لفظي) أو بكلمات أخري(معنوي).
التوكيد اللفظي: ـ ويكون بالتكرار، ويتبع ما قبله في الإعراب رفعاً ونصباً وجراًً. مثل: ـ(العمل العمل أيها العمال). (العمل حق حق).
التوكيد المعنوي: ـ ويكون بالألفاظ الآتية: ـ
كل ـ جميع ـ عامة ـ كلا وكلتا ـ نفس ـ عين+ الضمير.
أولاً: ـ النفس والعين: يؤكد بهما المفرد والمثني والجمع.
مثل: شاهدت الرئيس عينه. التقيت بالنابغين أعينهم.
أحرز اللاعب نفسه هدف الفوز. حضر الطلاب أنفسهم محاضرة البلاغة.

[1] عندما ترغب في الجمع بين النفس والعين, نأتي أولاً بالنفس، ثم بالعين. نقول: نزلت الملائكة أنفسها أعينها لتأييد المؤمنين.
[2] أحياناً تسبق النفس والعين، حرف الجر(الباء) وهنا يعتبر زائداً.
مثل: إن اليهود هم الخبث بعينه ـ توكيد معنوي مجرور لفظاً مرفوع محلاً.
ثانياً: كل ـ جميع ـ عامة: يستعملون للمفرد ذي الأجزاء، والجمع بشرط وجود ضمير، مثل: ـ الدول العربية جميعها متحدة.
ثالثاً: كلا ـ كلتا+ الضمير: الأولي للمثني المذكر، والثانية للمثني المؤنث.
الطريقان كلاهما ممهد ـ لعل الحديقتان كلتاهما مفتوحتان.
وهما في هذه الحالة يعربان إعراب المثني(ملحق بالمثني).

إذا جاءت(كلا وكلتا) بدون ضمير، يعربان إعراب الاسم المقصور، وبحركات مقدرة.(كلا الفريقين متعادلان)،(كلا: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة.(متعادلان: خبر مرفوع بالألف، لأنه مثني).
تابع يتوسط بينه وبين متبوعه أحد حروف العطف.
الجملة الأداة المعطوف عليه إعرابه المعطوف ضبطه
أقبل أحمد وعلي.
لقد أرسلنا نوحاً وإبراهيم.
طريقكم الدراسة فالعمل
ينحصر النجاح بين العمل ثم الأمل.
شملت رحمة الرسول الناس حتى الحيوان.
أتحب الأدب أم النحو؟
جالس العلماء أو الأدباء.
ما كافأت علياً لكن محمداً.
ما فهم المهمل بل المجد.
الواو


الواو: تستخدم لمطلق الجمع بين المعطوف والمعطوف عليه.
أما(الفاء) فهي للترتيب مع التعقيب. و(ثم) للترتيب والتراخي.
أم(حتى) للتعليل أو الغاية. و(أم) متصلة تسبق بهمزة تسوية،
قوله تعالي{سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم}.
أما(أو) فهي للتخيير أو الإباحة والإضراب.(لكن) تسبق بنفي أو نهي، ونفي ما قبلها واثبات ما بعدها.(بل) تلغي ما قبلها. (لا) للنفي.



س1: أعرب البيت التالي: ـ عش عزيزاً أو مت وأنت كريم
بين طعن القنا وخفق البنود
س2: بين العطف والمعطوف عليه في الجملة الآتية: ـ
{قل هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور}

التابع المقصود به حكم بدون واسطة, وما قبله تمهيد لمؤكده.
نقول(تولي الصديق أبو بكر الخلافة). (أبو) بدل مطابق مرفوع.
أولاً: ـ بدل مطابق(كل من كل) لأن البدل يساوي المبدل منه.
مثل: وصل أخوك خالد. ومنه المعرف ب(أل) بعد الإشارة(هذا الطالب مجد).
ثانياً: ـ بدل بعض من كل(يكون البدل أقل من المبدل منه وجزء منه).
مثل: ذاكرت الليل ثلثله ـ أعجبني المنزل بابه.
ثالثاً: ـ بدل الاشتمال(يدل علي معني في متبوعه ولا ينفصل عنه ـ في الأمور
المعنوية. مثل: ـ أفادني الأستاذ علمه. هداني القمر ضوءوه.

[1] بدل الاشتمال وبدل البعض من كل، لابد أن يشتمل كل منهما علي ضمير رابط، يُعرب مضاف إليه.
[2] البدل يتبع المبدل منه في أوجه الإعراب.

س1: اشتهر أمير الشعراء شوقي بدوره المسرحي، واشتهر شاعر النيل حافظ إبراهيم بشعره الوطني، ولقد أعجبت بشعر شوقي ألفاظه، وأطربني حافظ صوره
ولقد حفظت نصفه، وقرأتُ ديوان شوقي ثلثه.
بين البدل فيما مضي، ونوعه،وضبطه.
س2: الطالب هذا مجد. هذا الطالب مجد. أسعد بالأستاذ سلوكه.
أعرب الجمل السابقة.

المفعول به المفعول المطلق المفعول لأجله المفعول معه المفعول فيه

قام الرئيس بزيارة إلي فرنسا وقابل رئيسها ومنحه قلادة النيل.
قال النبي ـ صلي الله عليه وسلم ـ اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها.
بالنظر إلي المثالين السابقين نجد الكلمات(رئيس/قلادة/الله/السيئة/الحسنة).
كلها جاءت منصوبة، وكل واحدة سبقت بفعل وفاعل، وأنها وقع عليها فعل الفعل
لذا، فالمفعول به: اسم منصوب يقع عليه فعل الفاعل.
ونلاحظ أن الفعل(قام) تبعه فاعل، ولم يتبعه مفعول، ولذلك يسمي بالفعل اللازم.
س: ما الأفعال المتعدية لمفعولين؟
ج: هناك أفعال يتبعها مفعولان أصلهما المبتدأ والخبر، وهي: ـ
[ظن ـ حسب ـ زعم ـ خال ـ علم ـ وجد ـ رأي].
نقول: ـ الرحلتان جميلتان ـ وجدت الرحلتين جميلتين.

مبتدأ خبر مفعول أول مفعول ثان.
وهناك أفعال يتبعها مفعولان ليس أصلهما المبتدأ والخبر, وهي: ـ
[كسا ـ ألبس ـ منح ـ منع ـ أعطي].
نقول: ـ السماء صفاء ـ منح الله السماء صفاء.

مبتدأ خبر مفعول أول مفعول ثان.
صوره
اسم ظاهر اسم مبني في محل نصب مصدر مؤول
(كرمت هذا الرجل) (علمتُ أن الأمل في العمل)
(كرمنا من تفوق)
س: هل يتأخر المفعول عن الفاعل دائماً؟
ج: [1] قد يتقدم المفعول علي الفاعل لغرض بلاغي(جوازاً).
كقوله تعالي{إنما يخشي الَلهَ من عباده العلماءُ}.
[2] وقد يتقدم المفعول به(وجوباً) في: ـ
1ـ لو كان المفعول مما له الصدارة.(أي القضيتين تحب؟).
2ـ لو كان المفعول بعد أما.(أما اليتيم فلا تقهر).
3ـ لو كان المفعول ضمير منفصل.(إياك نعبد).
4ـ لو كان في الفاعل ضمير يعود علي المفعول.(وإذ ابتلي إبراهيم ربه).

مفعول به فاعل مرفوع.
س: متي يحذف الفعل والفاعل ويبقي المفعول؟
ج: ذلك في الأساليب الآتية: ـ
(الإغراء/التحذير/ الاختصاص) الصدقَ الصدقَ/ الفشلَ الفشلَ/نحن ـ الشباب ـ
أقوياء).

الاسم بعد(ما خلا ـ ما عدا ـ خلا ـ عدا) يعرب مفعول به منصوب.
(قرأت القصة خلا قصةَ) كذلك بعد(ما افعل) ما أروع النجاح!



س: بين المفعول به، وعلامة إعرابه: ـ
1ـ من المروءة أن يعاون القوي الضعيف، وأن يتجاهل المعروف بعد أدائه.
2ـ أخاك أخاك إن من لا أخا له كساع إلي الهيجاء بغير سلاح
3ـ قوله تعالي{ ليدخل المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار}.
4ـ ومن صحب الدنيا طويلاً تقلبت علي عينه حتى شوي صدقها كذبا
5ـ قوله تعالي: {ناقة الله وسقياها}.

صلي المؤمن طاعة لله، وصام استجابة لأمر الله.
بالتأمل إلي(طاعة ـ استجابة) تجدهما: ـ
1ـ الكلمتان مصدر لفعل. 2ـ بينا سبب حدوث الفعل.
3ـ يشاركان الفعل في الفاعل والزمن. إذن: ـ
المفعول لأجله: مصدر يبين سبب حدوث الفعل.
وعلامته أنه يصلح إجابة عن سؤال ب(لماذا؟).
لماذا زرت المريض؟ زرته اطمئناناً عليه.

مجرد من أل والإضافة مقترن بأل مضاف
ينصب غالباً يجر غالباً يجوز جره ونصبه.
(أقف لأخي احتراماً) (أجلس بين المتخاصمين للصلحِ) (ضربت ابني تأديبه)
(أجلس بين المتخاصمين الصلحَ) (ضربت ابني لتأديبه)

س1: بين المفعول لأجله واضبطه: ـ
1ـ قوله تعالي{يجعلون أصابعهم في آذانهم حذر الموت}.
2ـ قوله تعالي{تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً}.
3ـ ومن ينفق الساعات في جمع ماله مخافة فقر فالذي فعل الفقر
س2: أعرب الجملة الآتية: ـ
{ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله}.

إذا قلنا(مشيت والطريق)،(جاء الركب وطلوع الشمس)،(عليَّ سائر وأمله).
نجد أن الكلمات(الطريق/طلوع/أمله) سبقت بواو، تسمي(واو) المعية والمصاحبة
يصح أن نضع بدل(الواو) كلمة(مع). ونقول[مشيت مع الطريق].
وهذه الكلمات سبقت بجملة فعلية أو ما يشبه الفعل.
وهذه الكلمات لا تشارك ما قبلها في الحكم، فالطريق لم يمش مع المتحدث.

[1] ينصب وجوباً مفعول معه.
لوكان ما بعد الواو لا يشارك ما قبلها في الفعل.
(سرت والطريق) فلا يعقل أن يسير مع الطريق.
[2] وجوب العطف علي ما قبله.
لو لم يسبق الاسم بجملة مفيدة[الطالب وكتابه].
لوكان الفعل لا يقع إلا من أكثر من واحد.[تعانق الأب وابنه].

س1: بين فيما يأتي أن يكون مفعولاً معه وما لا يصح: ـ
1ـ وقف الخطيب والشرفة ليراه الجمهور.
2ـ لا تتناول الطعام وتقرأ.
3ـ أقبل القطار والناس منتظرون.
س2: أعرب الجملة الآتية: ـ (مشيت ونور القمر).
 
(اهتم الطالب بالمذاكرة اهتماماً، وسعد بنجاحه سعادة عظيمة، واحتفل احتفالين)
إذا نظرنا إلي(اهتماماً ـ سعادة ـ احتفالين) نجد أنها مصادر أخذت من الأفعال قبلها، لتؤكدها، أو تبين العدد.

[1] كلمات(كل ـ جميع ـ عامة ـ نصف ـ بعض ـ شطراً+ المصدر.
مثل: أحسنت إلي الفقير كل الإحسان.
[2] اسم الإشارة+ المصدر(ويعرب بدل).
مثل: لا تعاملني تلك المعاملة. بدل مطابق.
اسم الإشارة مبني
في محل نصب نائب عن المفعول
المطلق.
[3] صفة المصدر: سرت سيراً سريعاً. سرتُ سريعاً.
صفة نائب عن المفعول المطلق.
[4] الضمير: جاملتك مجاملة لم أجاملها أحد.
الضمير(أجمالها) يعرب نائب عن المفعول المطلق، وهو ضمير عائد علي مجاملة
[5] مرادفــه: قعد عليّ جلوساً. [6] آلته: رميت الطائر صاروخاً.
[7] أنواعه: رجع العدو القهقرى.

س1: عين المفعول المطلق، أو نوعه فيما يلي: ـ
1ـ قوله تعالي{وتري الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب}.
2ـ وقوله تعالي{ فليضحكوا قليلاً، وليبكوا كثيراً، جزاء بما كانوا يكسبون}.
3ـ فتي مات بين الطعن والضرب ميتة
تقوم مقام النصر إن فاته النصر


إذا قلنا(يذهب الفلاح إلي حقله صباحاً، ويجلس تحت الشجرة).
نجد أن(صباحاً) كلمة دلت علي زمن الذهاب للحقل،فهي ظرف زمان.
وكلمة(تحت) دلت علي مكان الجلوس، فهي ظرف مكان.


زمان مكان

مبهم مختص مبهم مختص
ما دل علي ما دل علي مقدار ما ليس له حدود ما له حدود
زمن غير محدد معلوم (فوق/تحت) (المسجد/البيت)
(حين/مدة/وقت) (اليوم/ رمضان)

منصرف غير منصرف مبني معرب
يستعمل ظرفاً وغيره لا يستعمل إلا حيثُ علي الضم.
(يوم ـ شهر) ظرفاً. أمسِ علي الكسر.
(قبل/بعد/تلو/قط) الآنَ علي الفتح.
أينَ علي الفتح.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: تابع منهج النحو فى هذا الموضوع ثانوية عامة   الجمعة 6 أبريل 2012 - 5:45



بين الظرف ونوعه فيما يلي: ـ
1ـ إنا نخاف من ربنا يوماً. 2ـ النار يعرضون عليها غدواً.
3ـ وسبحوه بكرة وأصيلا.
4ـ جري حبها مجري دمي في مفاصلي
فأصبح لي عن كل شغل بها شاغل
5ـ ما عندكم ينفذ وما عند الله باق.



اسم يذكر بعد أداة نداء لطلب إقبال صاحبه أو تنبيهه.
مثل: ـ يا عليّ أقبل. يا عبد الله تمهل.
وأدوات النداء ستة: ـ
(يا) للقريب والبعيد. (هيا ـ أيا) لنداء البعيد.
(أي ـ الهمزة) لنداء القريب. (وا) للتحسر والتألم والاستغاثة.




منصوب
مبني علي ما يرفع به

المضاف شبيه بالمضاف نكرة غير مقصودة نكرة علم
غير
مقصودة
[1] المضاف: يتبعه مضاف إليه, وحكمه النصب.
يا عبد الرحمن اتق الله. يا لا عبي الكرة تيقظوا.
[2] شبيه بالمضاف: ما يتبعه ما يكمل معناه، مثل الجار والمجرور، أو يكون المنادي مشتقاً.
يا ناصحاً غيرك ابدأ بنفسك. يا راغباً في النجاح دع الكسل.
[3] نكرة غير مقصودة(لا يراد بها شخصاً محدداً):
يا مهملاً. يا مهملين.
[4] نكرة مقصودة(تدل علي معين):
يا عامل حافظ علي آلتك. يا جندي أنت حصن الوطن.
[5] العلم: ـ
يا محمدُ تمهل. يا محمدان. يا محمدون.
سؤال: ـ كيف تنادي علي المعرف ب(أل)؟
جواب: ـ نستخدم في هذه الحالة(أيها) مع المذكر، و(أيتها) مع المؤنث.
أيها المؤمنون. أيتها المؤمنات.
(أي ـ أية) منادي مبني علي الضم. (ها) للتنبيه.
المؤمنون/المؤمنات) نعت مرفوع.
أما مع لفظ الجلالة، فالنداء مباشرة(يا الله ـ اللهم).
والمنادي المضاف إلي ياء المتكلم: يا صديقي. ينصب بفتحة مقدرة.




س: عين فيما يأتي نوع المنادي، وبين المعرب منه والمبني: ـ
1ـ قوله تعالي{ يا إبراهيم أعرض عن هذا}.
2ـ قوله تعالي{ يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد}
3ـ يا مسافرون تأهبوا.
4ـ يا رافعاً راية الشورى وحارسها جزاء ربك خيراً عن محبيها
5ـ يا صائمين قد غربت الشمس.



الأسلوب صاحب الحال إعرابه الحال
استقبل الرجل ضيفه مبتسماً.
قرأت الكتاب مفتوحاً.
فحص الطبيب المريض جالسين. الرجل

الكتاب

الطبيب/المريض فاعل

مفعول به

فاعل/مفعول مبتسماً

مفتوحاً

جالسين




مفرد جملة شبه جملة
ما ليس جملة ولا شبه جملة (اسمية) (ظرف)
يطابق صاحبه في العدد. [حضرَ الطالبُ وهو مسرور] [عاش المهاجر
(عاد الطفل سعيداً) (فعلية) بين إخوانه]
[ استقبلتُ خالدَ يضحك] (جار ومجرور)
[سعد المهاجرون
في المدينة]
[1] لو كان الحال جملة، لابد أن تشتمل علي ضمير رابط، يعود علي صاحب الحال.
[2] الجمل وأشباه الجمل، بعد المعارف أحوال، وبعد النكرات صفات.
[3] يحول الحال المفرد إلي جملة، والجملة إلي مفرد.
استقبل الناس العيد مهللين. استقبل الناس العيد وهم يهللون.
[4] يتعدد الحال وذلك في مواضع، منها: ـ
1ـ بعد(إما) سأزورك إما طائعاً وإما كارهاً.
ويتعدد جوازاً، (قابلت هند ضاحكاً باكياً). (ضاحكاً) حال للفاعل.
2ـ بعد(لا) النافية: رأيت الطالبة في الامتحان، لا خائفة, ولا مضطربة، ولا باكية. (باكية ـ حال للمفعول).
[5] كلمات(جميعاً ـ معاً ـ دائماً) تعرب حال) كذلك كلمة(كيف) إذا جاء بعدها
فعل متعدي. [وكيف يملك دمع العين مكتئب].


س: استخرج الحال فيما يأتي، ثم بين نوعها وحكمها الإعرابي: ـ
1ـ قال تعالي{ وأرسلناك للناس رسولاً}.
2ـ قال تعالي{إليه مرجعكم جميعاً وعد الله حقاً}.
3ـ قال تعالي{وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلاً}.
4ـ قال تعالي{ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا}.
5ـ قال تعالي{ أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا}.



عندما نقول(قرأت عشرين)،( إزداد الطالب) نجد أن كلمة(عشرون) والجملة الثانية، لا معني لا معني لهما، وحتى نزيل الإبهام، أتينا بكلمة(رواية) بعد عشرين، وكلمة(علماً) بعد(الطالب) وهما يعربان تمييز.
فالتمييز: اسم نكرة منصوب غالباً مجرور أحياناً يأتي بعد مبهم ليزيل إبهامه.
رواية: أزالت إبهام كلمة، لذا نسميها تمييز الذات.
علماً: أزال إبهام جملة لذا نسميها تمييز النسبة.


[1] محول عن فاعل:(اشتعل الرأس شيباً) والأصل (اشتعل شيبُ الرأس).
[2] محول عن المفعول(وفجرنا الأرض عيونا) والأصل(فجرنا عيون الأرض).
[3] محول عن مبتدأ(أنا أكثر منك مالاً) والأصل(مالي أكثر منك).
[4] الاسم النكرة المنصوبة بعد(نعم ـ بئس).
بئس قولاً شهادة الزور ـ نعم عملاً مساعدة الفقراء.
[5] الاسم النكرة بعد لاسيما: أقدر الشباب لا سيما شاباً مؤمناً.
[6] الاسم النكرة بعد: ازداد ـ كم الاستفهامية وكم الخبرية ـ كذا ـ كأين.



الوزن الكيل المساحة العدد
أكلت كيلو تفاحاً ـ أخذت كيلة قمحاً ـ زرعنا فداناً أرزاً.
الكلمات(تفاحاً ـ قمحاً ـ أرزاً) تمييز منصوب، ويجوز جره بالإضافة أو بحرف الجر.





(ا،2) العددان هذان ليس لهما تمييز، ويعربان صفة.
(3 ـ 10) قرأت أمس ثلاثة كتب وسبع صحف.
الكلمتان(كتب ـ صحف) كل منهما: ـ
[1] يعربان تمييز مجرور بالإضافة. [2] أنهما جمع.
[3] خالفا العدد في النوع، مذكراً ومؤنثاً.
( العدد/11) رأيت أحد عشر كوكباً.
كوكباً: تمييز منصوب/جاء مفرداً/ فلا يجوز كواكباً.
وأن العدد طابق التمييز في النوع(مذكر ـ مذكر).
والعدد بجزئيه مبني علي الفتح دائماً.(أقبل أحد عشر زائراً).
(العدد 12) قطعت اثني عشر ساعة، وعاد معي اثنا عشر متسابقاً.
الكلمتان(ساعة ـ متسابقاً) كلاهما تمييز منصوب.
والتمييز طابق العدد قبله في النوع.
والجزء الأول من العدد يعرب حسب موقعه في الجملة، والثاني مبني علي الفتح
في محل جر مضاف إليه.
(13 ـ 19) شارك ثلاثة عشر طالباً في مسابقة أوائل الطلبة.
التمييز خالف الجزء الأول من العدد، وطابق الجزء الثاني.
العدد كله مبني علي الفتح دائماً.
(20ـ 90) ألفاظ عقود: معي عشرون جنيهاً، بعد أن أنفقت ثلاثين جنيهاً.
(جنيهاً) تمييز منصوب. العدد معرب حسب موقعه في الجملة.
(23ـ99) مرت ثلاث وأربعون سنة علي ثورة يوليو.
[سنة] تمييز منصوب.
التمييز خالف الجزء الأول من العدد وطابق الثاني.
العدد يعرب حسب موقعه في الجملة. والجزء الثاني منه: معطوف.
(100ـ200ـ 1000) في مكتبة المدرسة مائتا مرجع وخمسمائة كتاب.
(كتاب) تمييز مجرور بالإضافة، والعدد معرب حسب موقعه في الجملة.

[1] إعراب التمييز: ـ
(3ـ 10) تمييزها مجرور بالإضافة. (11ـ 99) تمييزها منصوب.
(100 ـ 200 ـ 1000) تمييزها مجرور بالإضافة.
[2] التذكير والتأنيث: ـ
(3 ـ 10) تخالف التمييز. (11، 12) يوافقان.
(13 ـ 19) الأول يخالف والثاني يطابق.
(23ـ 99) الأول يخالف والثاني ثابت.
[3] إعراب العدد وبناؤه: ـ
(3ـ 10) معربة. (11 ـ 13 ـ 19) مبنية علي الفتح.
(12) الجزء الأول معرب، والثاني مبني علي الفتح في محل جر مضاف إليه.
(13 ـ 99) أعداد معربة.


س1: فيما يلي كلما وقعت تمييزاً، وضحها، وبين حكمها الإعرابي: ـ
1ـ قال تعالي{إني رأيت أحد عشر كوكباً}
2ـ قال تعالي{فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً}
3ـ قال ـ صلي الله عليه وسلم ـ {إن لله تسعة وتسعون اسماً}.
4ـ قال تعالي{إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة}.
س2: بين تمييز الذات، وتمييز النسبة وحكمها الإعرابي: ـ
1ـ قال تعالي{أنا أكثر منك مالاً وأعز نفراً}
2ـ قال تعالي{فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاماً}
3ـ قال تعالي{وأتوا النساء صدقاتهن نحلة، فإن طبن لكم عن شيء منه
نفساً فكلوه هنيئاً مريئاً}.



إخراج شيء بإلا أو إحدى أخواتها مما كان داخلاً في الحكم.
مثل: زرتُ البلاد إلا بلداً. قرأتُ الصحف إلا صحيفة.
ملاحظة: ـ
المستثني منه: اسم عام يذكر قبل الأداة شاملاً المستثني, ويعرب حسب موقعه في الجملة.
المستثني: اسم خاص يأتي بعد الأداء، مخالفاً للمستثني منه.
الكلام المثبت: ما لم يسبق بأداة نفي وعكسه المنفي.
أمثلة: ـ
شاهدت الفائقين إلا خالداً مستثني منصوب وجوباً.
ما شاهدت الفائقين إلا خالداً مستثني منصوب جوازاً+بدل.
ما شاهدت إلا خالداً. مفعول به منصوب.
ودائماً يعرب ما بعد(إلا) : ـ
مستثني منصوب وجوباً في الجملة التامة المثبتة.
مستثني منصوب جوازاً+بدل في الجملة التامة المنفية.
يعرب حسب موقعه في الجملة في الجملة الناقصة.
[غير ـ سوي]
أقبل الطلاب غير عليّ. أداة استثناء منصوبة وجوباً.
ما أقبل الطلاب غير عليّ. منصوبة جوازاً, بدل مرفوع.
ما أقبل غير عليّ. فاعل مرفوع، وعلامة الرفع الضمة.
ملاحظة: ـ
[1] غير وسوي: يعربان إعراب ما بعد(إلا) بنفس الشروط.
[2] ما بعد غير وسوي: يعرب دائماً مضاف إليه.
[3] سوي: تعرب بعلامات مقدرة لأنها اسم مقصور.
[ خلا ـ عدا]
(كل شيء خلا الله باطل) لفظ الجلالة(الله) يعرب مفعول به منصوب، لأن(خلا)
فعل ماض. اسم مجرور، لأن(خلا) حرف جر.
وهكذا أي اسم بعد(خلا ـ عدا) يعرب مفعول به. أو اسم مجرور.
[ماخلا ـ ما عدا]
كل شيء ما خلا الله باطل. لفظ الجلالة(الله) يعرب مفعول به منصوب.
لأن ماخلا ـ ما عدا, يعربان فعل ماض فقط.
(الاستثناء المقطوع) ما كان سابق الأداة ليس جزءاً مما قبله.
[سجدت الملائكة إلا إبليساً] مستثني منصوب وجوباً.



س1: وجه ما تحته خط إعرابياً، مع بيان السبب.
1ـ ألا كل شيء ما خلا الله باطل وكل نعيم لا محالة زائل
2ـ وما المال والأهلون إلا ودائع ولابد يوماً أن ترد الودائع
3ـ لا يكتم السر إلا كل ذي شرف والسر عند كرام الناس مكتوم
4ـ قد يهون العمر إلا ساعة وتهون الأرض إلا موضعا



الصرف هو (التنوين) نون ساكنة تظهر في النطق فقط.
نقول{مُحمدٌ رسول الله}.


[1] الأعلام المؤنثة: لفظاً ومعني: فاطمة ـ خديجة.
معني فقط : أمل ـ سعاد.
لفظاً فقط : عطية ـ طلحة.
ولو كان ثلاثياً ساكن الوسط، جاز منعه أو صرفه(مصر ـ هند ـ شمس).
[2] الأعلام الأعجمية(غير عربية) مثل(فيروز/سقراط/أفلاطون).
وكل أسماء الأنبياء أعجمية، ما عدا[محمد/صالح/شعيب] ويستثني من الباقي
[هود ـ نوح ـ لوط].
[3] الأعلام المركبة تركيباً مزجياً:نيو يورك ـ بور سعيد.
[4] الأعلام المختومة بألف ونون زائدتين(بعد ثلاثة حروف).
مثل: عثمان ـ مروان ـ سليمان.
[5] الأعلام علي وزن الفعل: أحمد ـ يزيد ـ يثرب ـ نرجس.
[6] الأعلام علي وزن فُعل: عُمر ـ زُحل ـ هُبل.


[1] المختوم بألف مقصورة: ليلي ـ سلوي ـ مصطفي.
[2] المختوم بألف ممدودة : بيداء ـ أثرياء ـ نجلاء.
[3] صيغة منتهى الجموع(جمع بعد الألف حرفان أو ثلاثة،أوسطها ساكن).
مدائن ـ منابر ـ ستائر ـ قواعد ـ مصابيح ـ أهازيج.
[مفاعل ـ مفاعيل ـ أفاعيل]



[1] الصفات علي وزن(فعلان) ومؤنثها(فُعلي): جوعان/ جوعي،عطشان/عطشي
[2] الصفات علي وزن(أفعل): أجمل ـ أطول ـ أقصر.
[3] ما كان علي وزن(فعال/ مفعل) من الأعداد من[1ـ 10].
أحاد ـ موحد, ثناء ـ مثني، ثلاث ـ مثلث.
[4] كلمة(أخر) كقوله تعالي{فمن كان منكم مريضاً أو علي سفر، فعدة من أيام أخرَ}.

يرفع بالضمة، وينصب بالفتحة، ويجر بالفتحة بشرطين: ـ
(1) أن يجرد من(أل): ذهبت إلي مساجد أثرية.
(2) لا يليه مضاف إليه: ذهبت إلي مساجد مصر الأثرية.



س1: متي يبني الفعل المضارع؟
ج: المضارع يبني في حالتين: ـ
[1] لو اتصل به نون التوكيد, يبني علي الفتح.
لأساعدن المحتاج. لتساعدن المحتاج.
فعل مضارع مبني مبني علي الفتح في محل جزم، بعد لام الأمر.
علي الفتح.
[2] يبني علي السكون لو اتصلت به نون النسوة.
الفتيات يكتبْن الدرس.
مضارع مبني علي السكون.
س2: متي ينصب الفعل المضارع؟
ج: ينصب بعد الأدوات[أن ـ لن ـ كي ـ إذن].
وهي أدوات نصب، وينصب ب(أن) المضمرة بعد: ـ
لام التعليل/حتى/فاء السببية(تسبق بنفي أو طلب).
لام الجحود(تسبق بكون منفي) ، واو المعية.
س3: ما علامة نصب المضارع؟
ج:نجد الأتي: ـ
[1] المضارع الصحيح بالفتحة الظاهرة.
لن يهمل المؤمن عمله حتى يدخل الجنة كي يحقق هدفه.
[2] ينصب بالفتحة الظاهرة لو كان معتل الأخر بالواو أو الياء.
ما كان الكسول ليسمو بنفسه. وما كان المؤمن ليرضي إلا ربه.
(يسمو ـ يرضي) فعل مضارع منصوب بالفتحة الظاهرة.
[3] ينصب بالفتحة المقدرة، إذا كان معتل بالألف.
الطالب لن يسعي إلا للتفوق.
[4] حذف النون للأفعال الخمسة: ـ
لا تهملوا فتندموا. (فاء السببية) مضارع منصوب بحذف النون.
س4: متي يجزم الفعل المضارع؟
ج: هناك أدوات تجزم فعلاً واحداً وهي(لم/لما/لام الأمر/لا الناهية).
وهناك أدوات شرط تجزم فعلين وهي(إنْ/من/ما/متى/ أين/أينما/حيثما/كيفما/مهما
إذ ما/أي/أيان).
وهذه الأدوات تجزم الفعل الأول، ويسمي فعل الشرط، وتجزم الثاني ويسمي جواب الشرط.
س5: ما علامة جزم المضارع؟
ج: (المضارع الصحيح) يجزم بالسكون(لم يتجاهل الجندي الأمر).
(المضارع المعتل) يجزم بحذف حرف العلة(إنْ تدع ربك يرض عنك).
(الأفعال الخمسة) تجذم بحذف النون(أينما تذهبا تجدا دلائل قدرة الله).
س6: متي يجزم المضارع بدون أداة؟
ج: إذا كان واقعأً في جواب الطلب.(والطلب:أمر ونهي).
أدع الله يرض عنك. مع ملاحظة أن الفعل في جواب الطلب يجوز جزمه أو رفعه
ومع ملاحظة أيضاً، كي يجزم الفعل في جواب الطلب، فلابد أن يكون أمراً محبوباً، ولو لم يكن محبوباً، فإنه يرفع فقط.(لا تنزل البحر تغرقُ).
س7: متي يقترن جواب الشرط بالفاء؟(فاء الجزاء)؟
ج: [1] لو كان جواب الشرط جملة اسمية: إنْ تذاكر فالنجاح حليفك.
[2] لو كان جواب الشرط جملة فعلية فعلها طلبي(أمر ـ نهي):
نقول: إنْ تر العدو فأمسك به.
[3] لو كان الجواب جملة فعلية فعلها جامد(نعم/ بئس/ عسي/ليس)
نقول: إنْ تصل فنعم العمل.
[4] لو كان الجواب جملة فعلية مسبوقة ب(السين/سوف/قد/لن/ما):
نقول: أينما ترحلوا فسوف تدركون خيرات الله.
س8: متي يرفع الفعل المضارع؟
ج: يرفع لو لم يسبقه ناصب ولا جازم.
نقول: تصدر الصحف في مصر بأسماء متعددة.
س9: ما علامة رفع المضارع؟
ج: المضارع الصحيح يرفع بالضمة. المضارع المعتل يرفع بالضمة المقدرة.
الأفعال الخمسة ترفع بثبوت النون.


س1: عين فيما يأتي الأفعال المضارعة المرفوعة، وبين علامة الرفع.
1ـ {يخادعون الله والذين آمنوا وما يخادعون إلا أنفسهم وما يشعرون}
2ـ {يوم ندعو كل أناس بإمامهم}
3ـ تريدين إدراك المعالي رخيصة ولابد دون الشهد من إبر النحل
4ـ المستقيمان المتوازيان لا يتلاقيان.
س2: عين فيما يأتي الأفعال المنصوبة، واذكر ناصبها: ـ
1ـ {فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر منهم}
2ـ {فرددناه إلي أمه كي تقر عينها ولا تحزن}
3ـ {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون}
4ـ ويعجبني فقري إليك ولم يكن ليعجبني لولا محبتك الفقر
س3: أعرب ما تحته خط فيما يأتي: ـ
1ـ ليس التقي بمتق لإلهه حتى يطيب شرابه وطعامه
2ـ قال بعض الحكماء: أقل ما يجب للمنعم بحق نعمته ألا يتوصل بها إلي
معصيته.
3ـ لا تحسب المجد تمراً أنت آكله لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر
س4: قال تعالي{ وآتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء منه نفساً
فكلوه هنيئاً مريئاً}
أـ الأسماء المعربة المنصوبة وسبب نصبها.
ب ـ نوع الفاء في(فكلوه).
ج ـ علامة بناء الأمر والماضي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
 
تابع منهج النحو فى هذا الموضوع ثانوية عامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: الصف الثالث الثانوى :: اللغة العربية ثانوية عامة :: القواعد النحوية ثانوية عامة-
انتقل الى: