منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 البلاغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى:
ذكر
عدد المساهمات: 16801
نقاط: 34337
تاريخ التسجيل: 04/09/2009
الموقع: http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: البلاغة العربية   الجمعة 6 أبريل 2012 - 4:21

البـلاغـة العربية
البلاغةُ : هي تأْديةُ المعنى الجليل واضحاً بعبارة صحيحة فصيحة ، لها في النفس أَثر خلاب ، مع ملاءَمة الكلام للموطن الذي يُقالُ فيه، والأشخاص الذين يُخاطَبون .
والأديب يجب أن تتوفر فيه شروط أهمها : الاستعداد الفطرى والموهبة والذوق ومعرفة قواعد اللغة وحسن اختيار الكلمات والأساليب وأن يكون واسع الثقافة .
التعبير الحقيقى والتعبير المجازى
التعبر الحقيقى : هو اللفظ المستعمل فيما وُضع له . مثل قولك : الجندى شجاع . الفتاة جميلة . الرجل كريم معطاء .
التعبير المجازى : هُوَ اللفظُ المُسْتعْمَلُ في غير ما وُضِعَ لَه لِعَلاقة ما(المشابهة أو غير المشابهة ) مثل قولك : الجندى أسد . الفتاة قمر . الرجل بحر فى الكرم والعطاء .
لاحظ أن : التعبير المجازى فى الغالب يكون خيالا ( تشبيها أو استعارة أو كناية أو مجازا مرسلا ) وهو ما يسمى بعلم البيان .
علم البيان
أولا : التشبيه
(1) التشْبيهُ:ْ بَيانُ أَنَّ شَيْئاً أَوْ أشْياءَ شارَكَتْ غيْرَها في صفةٍ أوْ أَكْثرَ، بأَداةٍ هِيَ الكاف أَوْ نحْوُها ملْفوظة أَوْ ملْحُوظةً. وأدوات التشبيه قد تكون حروفا ( الكاف – كأن ) أو أفعالا ( يشبه – يماثل – يحاكى – يناظر – يضارع ) أو أسماء ( شبه – مشابه – مثل – مثيل – مماثل – نظير )
(2) أَركانُ التَّشْبيهِ أرْبعة : هيَ: المُشَبَّهُ ، والمشُبَّهُ بهِ ، ويُسَمَّيان طَرَفَي التَّشبيهِ، وأَداةُ التشْبيهِ، وَوَجْهُ الشَّبَهِ، وَيَجبُ أَنْ يَكُونَ أَقْوَى وَأَظْهَرَ فِي الْمُشبَّهِ بهِ مِنْهُ فِي الْمُشَبَّهِ .
* فإذا ذكرت الأركان الأربعة يسمى هذا النوع من التشبيه ( التشبيه المفصل )
مثال : زرنا حديقةً كأنها الفِرْدوْسُ في الجمال والبهاء.
* فإذا حذف وجه الشبه يسمى هذا النوع من التشبيه ( التشبيه المجمل )
مثال : وصف أعرابي رجلاً فقال : كأنَّ الرجل النهار الزاهر والقمرُ الباهر
* فإذا حذف وجه الشبه والأداة يسمى هذا النوع من التشبيه ( التشبيه البليغ )
مثال : قال هاشم بن عبد مناف فى الإصلاح بين الخصوم :
العلم شرف ، والصبر ظفر ، والمعروف كنز ، والجود سؤدد .

- صور التشبيه البليغ
1- المبتدأ والخبر : كما فى قوله ( المؤمن مرآة أخيه )
2- الحال وصاحبها : مثل ( وقف الجيش صخرة أمام العدو )
3- فى صورة المفعول المطلق : مثل ( تفوق الطالب تفوق العباقرة )
4- إضافة المشبه به إلى المشبه : مثل
( نور العلم – مصباح الهداية ) الأصل ( العلم نور – الهدية مصباح )
التشبيه التمثيلى
يُسمّى التشبيه تمثيلاً إِذا كان وجه الشبه فيهِ صورة مُنْتَزَعَة من متعدد .
** من أمثلة التشبيه التمثيلى :
* قال الله تَعالى: { مثَلُ الَّذين يُنْفِقُونَ أمْوالَهُمْ في سبيل اللهِ كَمَثَل حبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سنابِلَ في كُلِّ سُنْبُلةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ واللهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَالله واسِعٌ عَلِيم }.
فالمشبه فى الآية الكريمة هو حال المال الذى ينفق فى سبيل الله فلا ينقص بل يزيد وتملؤه البركة والمشبه به حال حبة غرست فى الأرض فأخرجت سبع سنابل فى كل سنبلة منها مائة حبة . وجه الشبه : الشىء الصغير يتكاثر ويتضاعف أثره إذا وضع فى الموضع المناسب الصالح للنماء .
التشبيهُ الضِّمنيّ
هو مثل التشبيه التمثيلى فى أنه تشبيه حالة بحالة أو هيئة بهيئة منتزعة من متعدد ولكنه يختلف عنه فى أنه لا يُوضعُ فيه الْمُشَبَّهُ والمشبَّهُ بهِ في صورةٍ من صُور التشبيه المعروفةِ بَلْ يُلْمَحان فِي الترْكِيبِ ويفهم من الكلام ضمنا .
** من أمثلة التشبيه الضمنى قول المتنبى :
من يهن يسهل الهوان عليه *** مالجرحٍ بميــــــتٍ إيلامُ
يريد المتنبى أن يقول " إن من عاش بالهوان واعتاده سهل عليه تقبل هوان جديد وذل آخر , ولكي يبرهن على صحة مقولته ضرب مثلاً بالميت فلو جئت بسكين ورحت تقطع أجزاء من جسده ماتألم ولاصرخ ولاشكى ولابكى .
مهم جدا سر جمال التشبيه توضيح الفكرة برسم صورة لها أو تجسيمها أو تشخيصها

** أنـواع الاستعـارة **
(أ) - استعارة تصريحية
وهى التي حُذِفَ فيها المشبه (الركن الأول) وصرح بالمشبه به .
مثـــــال : قول الله تعالى عن الكافرين ( فى قلوبهم مرض ) شبه الكفر بالمرض وحذف المشبه وصرح بالمشبه به . و قيمتها : توضيح قبح الكفر وبشاعته .
(ب) - استعارة مكنية
وهى التي حُذِفَ فيها المشبه به (الركن الثاني) وبقيت صفة من صفاته ترمز إليه .
مثـــــــال : قولك : ضحكت الحياة : استعارة مكنية حيث شبه الحياة بإنسان يضحك . وحذف المشبه به وأتى بصفة من صفاته وهى الضحك وسر جمالها التشخيص وتوحى بالسعادة
(جـ) الخيال المركب
حيث توجد كلمة تشترك بين صورتين مثــل قول أحدهم : أنا أسد ضاحك - أنا أسد : تشبيه شبه نفسه بالأسد . وسر جمالها التوضيح وتوحى بالشجاعة . – أسد ضاحك : استعارة مكنية حيث شبه الأسد يشخص يضحك وسر جمالها التشخيص . لاحــــظ أن كلمة أسد اشتركت فى التشبيه والاستعارة .
( د ) الخيال الممتد
نجد المشبه واحدا وهناك أكثر من مشبه به . مثل قول الشاعر : قلبى راهب للسفن فطن يودعها فقد شبه القلب بالراهب وبشخص فطن ( مدرك ) وبشخص يودع .
سر جمال الاستعارة
(التوضيح ) إذا كان المشبه ماديا والمشبه به ماديا . أو كان المشبه معنويا وكان المشبه به معنويا . (التشخيص) إذا كان المشبه معنويا أو ماديا والمشبه به إنسان (شخص) . (التجسيم ) إذا كان المشبه معنويا والمشبه به ماديا (سواء أكان جمادا أو حيوانا) .
**الكناية**
هي : تعبير استعمل في غير معناه الأصلي الذي وضع له مع جواز إرادة المعنى الأصلي (الحقيقي) . مثال : قولك : (أبي نظيف اليد) من الواضح أن المعنى الحقيقي هنا ليس مقصوداً وهو معنى غسل اليد و نظافتها من الأقذار ، وإنما يقصد المعنى الخيالي الملازم لذكر هذه العبارة الذي يتولد و يظهر في ذهننا من: (العفة أو الأمانة ، أو النزاهة أو الترفع أو نقاء الضمير..)
**أنواع الكناية** - كناية عن صفة : وهى التي يكنى فيها عن صفة لازمة للمعنى (كالكرم - العزة - القوة - الكثرة ...)
مثال : قال تعالى (وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ) -يدك مغلولة الى عنقك : كناية عن صفة البخل .
- لا تبسطها كل البسط : كناية عن صفة التبذير .
- كناية عن موصوف : وهى التي يكنى فيها عن ذات أو موصوف (العرب - اللغة - السفينة) وهى تفهم من العمل أو الصفة أو اللقب الذي انفرد به الموصوف .
مثال1 : قال الشاعر : يا ابنة اليم ما أبوك بخيل . كناية عن السفينة . مثال2 : لغة الضاد : كناية عن اللغة العربية .
- كناية عن نسبة : وهى التي يصرح فيها بالصفة ولكنها تنسب إلى شئ متصل بالموصوف (كنسبته إلى الفصاحة - البلاغة - الخير) حيث نأتي فيها بصفة لا تنسب إلى الموصوف مباشرة بل تنسب إلى شيء متصل به ويعود عليه .
مثال : ( الفضل يسير حيث سارت قدميك ) كناية عن نسبة الفضل إليه.
**سر جمال الكناية** الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم .
**المجاز المرسل**
هو كلمة لها معنى أصلي لكنها تستعمل في معنى آخر على أن يوجد علاقة بين المعنيين دون أن تكون علاقة مشابهة ، وتعرف تلك العلاقة من المعنى الجديد المستخدمة فيه الكلمة . مثــــــال لذلك : قولك : ( أرسلنا على الأعداء عينا ) فلفظ ( عين ) هنا ليس المقصود منها العين الحقيقية وإنما المقصود منها الجاسوس ، و القرينة التي تمنع المعنى الأصلي للفظ هنا أنه لا يمكن إرسال العين فقط دون بقية جسد الجاسوس !
** أشهر علاقات المجاز المرسل **
1 - الجزئية : عندما نعبر بالجزء ونريد الكل .
مثال : قال تعالى: (فتحرير رقبة مؤمنة) فكلمة (رقبة ) مجاز مرسل علاقته الجزئية ؛ لأنه عبر بالجزء (الرقبة) وأراد الكل (الإنسان المؤمن) .
2 – الكلية : عندما نعبر بالكل ونريد الجزء .
مثال : قال تعالى: (يجعلون أصابعهم في آذانهم) فــ ( أصابعهم) مجاز مرسل علاقته الكلية ؛ لأنه عبر بالكل (أصابعهم) وأراد الجزء (أناملهم أي أطراف أصابعهم) .
3 – المحلية : عندما نعبر بلفظ المحل ونريد الموجود فيه
مثال : بلادي وإن جارت عليّ عزيزة وقومي وإن ضنوا عليّ كراما
فــ ( بلادي) مجاز مرسل علاقته المحلّية ؛ لأنه ذكر البلاد وأراد أهلها فالعلاقة المحلية .
4 – الحاليّة : عندما نعبر بمن أو ما بداخل المكان ونريد المكان نفسه.
مثال1 : (إِنَّ الْأبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ) فقد استعمل (نعيم) وهو يدل على ما فى الجنة ، وأراد محل ومكان النعيم وهو الجنة.
5 – السببية : عندما نعبر بالسبب عن المسبَّب.
مثال 1 : (أكلت الماشية الغيث) المجاز في كلمة : الغيث ( المطر ) فهي في غير معناها الأصلي ؛ لأن الغيث لا يؤكل ، وإنما الذي يؤكل النبات . حيث أن الغيث سبب للنبات فعُبِّر بالسبب عن المسبَّب .
6 – المسبَّبِيّة : وهي تسمية الشيء باسم ما تسبب عنه.
مثال : قال تعالى : ( هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ السَّمَاء رِزْقًا ..) المجاز في كلمة : رزقًا ، فهي في غير معناها الأصلي ؛ لأن الذي ينزل من السماء المطر وليس الرزق ، وعبر بالرزق عن المطر؛ لأن الأول (الرزق) متسبب عن الثاني(المطر) .
7 - اعتبار ما كان : بأن يستعمل اللفظ الذي وضع للماضي في الحال
مثال : قال تعالى : ( وآتوا اليتامى أموالهم ..) المجاز في كلمة : اليتامى ، فهي في غير معناها الأصلي ؛ لأن اليتيم وهو : من فقد والده قبل الرشد لا يأخذ ماله ، وإنما يأخذ المال عندما يتجاوز سن اليُتْم ويبلغ سن الرشد ، فاستعملت كلمة يتامى وأريد بها الذين كانوا يتامى ، بالنظر إلى حالتهم السابقة .
8 - اعتبار ما سيكون : بأن يستعمل اللفظ الذي وضع للمستقبل في الحال .
مثال : قال تعالى : ( إنَّكَ ميتٌ وإنهم ميتون ) المجاز في كلمة : ميتٌ ، فهي في غير معناها الأصلي ؛ لأن المخاطب بهذا هو النبي - صلى الله عليه وسلم - وقد خوطب بلفظ (ميت) وهو لا يزال حيًا بالنظر إلى ما سيصير إليه أي باعتبار ما سيكون.
**سر جمال المجاز **
الإيجاز و الدقة في اختيار العلاقة مع المبالغة المقبولة .

علم البديع
المحسنات البديعية
هي من الوسائل التي يستعين بها الأديب لإظهار مشاعره وعواطفه ، وللتأثير في النفس ، وهذه المحسنات تكون رائعة نابعة من عاطفة صادقة دون تكلف .
1 - الطباق :
وهو نوعان : أ - طباق إيجابي : إذا اجتمع في الكلام المعنى وعكسه . مثال :
(قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ) (آل عمران: 26 - 27).
ب - طباق سلبي : هو أن يجمع بين شيئين أحدهما مثبت ، والآخر منفي ، أو أحدهما أمر و الأخر نهي مثال :
(قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ) (الزمر: من الآية9) .
2 - المقابلة :
هي التضاد بين كلمتين أو أكثر . مثل قوله تعالى :
(وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِث) (الأعراف: من الآية157).
(فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى * وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى * وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى) (الليل من5 : 10) .
الأثر الفني للتضاد والمقابلة : توضيح المعنى وتوكيده ويفيد الشمول .
3- الجناس :
- اتفاق أو تشابه كلمتين في اللفظ واختلافهما في المعنى ، وهو نوعان :
أ - جناس تام : و هو ما اتفقت فيه الكلمتان في أربعة أمور : نوع الحروف وعددها وترتيبها وضبطها . أمثلة :
1-(وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَة) (الروم : من الآية55)
ب - جناس ناقص : و هو ما اختلف فيه اللفظان في واحد من الأمور الأربعة السابقة : نوع الحروف وعددها وترتيبها وضبطها .
أمثلة : 1- الاختلاف في نوع الحروف : - مثل قول أبي فراس الحمداني :
من بحر شعرك أغترف .. وبفضل علمك أعترف
2- الاختلاف في عدد الحروف : مثل قول أحدهم : الرجل العالم يعرف جميع المعالم .
3- الاختلاف في الترتيب : مثل قول أبي تمام :
بيض الصفائح (السيوف) لا سود الصحائف (م صحيفة).
4- الاختلاف في الضبط : كقول خليل مطران :
يا للغروب وما به من عَبْرَة ( دمعة ) للمستهام وعِبْرَة ( عظة ) للرائي
سر جمال الجناس : أنه يعطي جرساً موسيقياً تطرب له الأذن ويُثير الذهن .
4- السجع :
هو توافق أواخر فواصل الجمل [الكلمة الأخيرة في الفقرة] ، ويكون في النثر فقط
مثل : (الصوم حرمان مشروع ، وتأديب بالجوع ، وخشوع لله وخضوع).
سر جمال السجع : يحدث نغماً موسيقياً يثير النفس وتطرب إليه الأذن .
5 - التورية :
هي ذكر كلمة لها معنيان أحدهما قريب ظاهر غير مقصود والآخر بعيد خفي وهو المقصود و المطلوب ، وتأتي التورية في الشعر و النثر .
مثال : قول الشاعر عن النيل : فقد ردت الأمواج سائله نهراً .
[سائله] : لها معنيان الأول قريب وهو " سيولة الماء " ليس المراد . الثاني بعيد و هو " سائل العطاء " و هو المراد .
سر جمال التورية : تعمل على جذب الانتباه و إيقاظ الشعور و إثارة الذهن .
6 - الازدواج :
هو اتفاق الجمل المتتالية في الطول والتركيب و الوزن الموسيقي . مثل : حبب الله إليك الثبات ، و زيّن في عينيك الإنصاف ، و أذاقك حلاوة التقوى "
سر الجمال : جرس موسيقى يطرب الأذن .
7 - مراعاة النظير :
هو الجمع بين الشيء وما يناسبه في المعنى . مثل :
الخيل والليل والبيداء تعرفنى والسيف والرمح والقرطاس والقلم ولك الحقول و زهرها وأريجهـــا ونسيمهـــــا والبـــــلبـــل المترنـــم
سر الجمال تقوية المعنى ، و إثارة الذهن .
8 - التصريع :
هو تشابه نهاية الشطر الأول مع نهاية الشطر الثاني في البيت الأول. " سر جماله " يحدث نغما موسيقيا يطرب الأذن.
9 - حسن التقسيم
هو تقسيم البيت إلى جمل متساوية في الطول والإيقاع ، ويأتي في الشعر فقط .
مثال: متفرد بصبابتي ، متفرد بكآبتي ، متفرد بعنائي" سر جماله " يحدث نغما موسيقيا يطرب الأذن.
10 - الالتفات :
هو الانتقال من ضمير إلى ضمير كأن ينتقل من ضمير الغائب إلى المخاطب أو المتكلم و المقصود واحد . كقوله تعالى: (وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً * وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفّاً لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِداً) (الكهف47 :48) .
فقد تكلم الله عن المشركين بضمير الغائب في قوله : (وحشرناهم) ثم بضمير المخاطب في قوله : (جئتمونا) .
سر جمال الالتفات : إثارة الذهن وجذب الانتباه .
علم المعانى
الإيجاز و الإطناب
مهم جدا : لا يعتبر الإيجاز والإطناب من المحسنات .
أولا : الإيجاز : هو التعبير عن الأفكار الواسعة و المعاني الكثيرة بالألفاظ القليلة .
وهو نوعان :
أ - الإيجاز بالحذف : ويكون بحذف كلمة أو جملة أو أكثر مع تمام المعنى . مثــــل :
1- و جاهدوا في × الله حق جهاده . أي في سبيل الله .
ب - الإيجاز بالقصر : ويكون بتضمين العبارات القصيرة معاني كثيرة . مثــــل :
1- قال تعالى: " أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ " العبارة توضح معاني كثيرة تتعلق بالخالق و عظمته و قدرته و وحدانيته .... إلخ .
سر جمال الإيجاز :
إثارة العقل وتحريك الذهن ، وإمتاع النفس .
ثانيا : الإطناب : هو أداء المعنى بأكثر من عبارة سواء أكانت الزيادة كلمة أم جملة بشرط أن تكون لها فائدة فإذا خلت الزيادة من الفائدة فلا يسمى الكلام معها إطنابا ، بل تطويلا أو حشوا لا داعي له ، وهو مذموم .
أنواع الإطناب : 1 - إطناب عن طريق ذكر الخاص بعد العام : للتنبيه على فضل الخاص
(تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ) (القدر:4) .
فقد خص الله - سبحانه وتعالى - الروح بالذكر ، وهو جبريل مع أنه داخل في عموم الملائكة تكريماً و تشريفاً له .
2 - إطناب عن طريق ذكر العام بعد الخاص : لإفادة العموم مع العناية بشأن الخاص .
(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ) (إبراهيم:41).
3 - إطناب عن طريق الاعتراض : وصل ابنى - و حمدلله - من السفر سالماً .
وكان - حفظه الله - الأول على مدرسته . 4 - إطناب عن طريق الاعتراض بالاحتراس : كقول الرسول : (المُؤْمِنُ القَوِيُّ خَيْرٌ وَأحَبُّ إلى اللَّهِ تَعالى مِنَ المُؤْمِنِ الضَّعِيفِ ، وفي كُلٍّ خَيْرٌ) : فقول الرسول (وفي كُلٍّ خَيْرٌ) احتراس جميل حتى لا يتوهم القارئ أن المؤمن الضعيف لا خير فيه
5 - إطناب عن طريق التعليل :
كقوله تعالى:(وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ) (لقمان: من الآية17) .
6 - إطناب عن طريق التفصيل بعد الإجمال :
كقول الرسول : { بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ : شَهَادَةُ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ , وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ , وَإِقَامُ الصَّلَاةِ , وَإِيتَاءُ الزَّكَاةِ , وَحَجُّ الْبَيْتِ , وَصَوْمُ رَمَضَانَ } .
7 - إطناب عن طريق الترادف :
مثل : المصلحة العامة للأمة ليست طريقاً مبهماً غامضاً .
8 - إطناب عن طريق التكرار :
كقوله تعالى :(فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) (الشرح 5: 6) .
9 - إطناب عن طريق التذييل : و يأتي بعد تمام المعنى
مثل : توخى حمام الموت أوسط صبيتى فلله كيف اختار واسطة العقد
التوكيد وأنواعه
الأصل في الكلام أن يخلو الأسلوب الخبري فيه من أدوات التأكيد ، حيث يعرض على المخاطَب عرضاً أوليًّا و هنا الكلام غير المؤكد يسمى : " ابتدائياً " .
- مثل : العلم نور . الجملة غير المؤكدة تسمى جملة : [ابتدائية]
فإن كان المخاطَب متردداً متحيراً في قبول الكلام فيستحسن أن يؤكد بمؤكد واحد ؛ لأن حاله يتطلب دفع ذلك التردد بمؤكد واحد ، وهنا الكلام المؤكد بمؤكد واحد يسمى :" طلبياً "
- مثل : إن العلم نور . الجملة المؤكدة بمؤكد واحد تسمى جملة : [طلبية]
وإن لم يقبله و كان إنكاره أشد وجب أن يؤكد له بعدد من المؤكدات ، وهنا الكلام
المؤكد بأكثر من مؤكد يسمى : " إنكاريا " .
- مثال : إن العلم لنور . الجملة المؤكدة بأكثر من مؤكد تسمى جملة : [إنكارية]
وسائل أسلوب التوكيد
(إنّ - أنَّ - القسم - لام الابتداء – نون التوكيد - قد - حروف الجر الزائدة - أما الشرطية - أساليب القصر - التوكيد اللفظي والتوكيد المعنوي - المفعول المطلق - بعض الألفاظ مثل : حقا ، يقينا ، لا ريب .... إلخ).
أسلوب القصر
من أساليب توكيد الكلام . وهو : تخصيص شيء بشيء ، والشيء الأول هو المقصور ، والشيء الثاني هو المقصور عليه.
فلو قلت : (وما محمد إلا رسول) قصرت محمّداً (صلى الله عليه وسلم) في الرسالة ، بمعنى : أنه ليس بشاعر ، ولا كاهن ... فمحمد(صلى الله عليه وسلم) مقصور ، والرسالة مقصورة عليه .
وسائل أسلوب القصر
1 - النفي مع الاستثناء : ويكون المقصور بعد أداة النفي ، والمقصور عليه بعد أداة الاستثناء.
قال تعالى : (وما محمّد إلا رسول قد خلت من قبله الرُسُل).
2 - إنما : ويكون المقصور بعد إنما والمقصور عليه هو المؤخر. قال تعالى:
(إنَّما المؤمنون إخوة )
3 - تقديم ما حقه التأخير: والمقصور هو المؤخر، والمقصور عليه هو المقدم.
قال تعالى : (إيّاك نعبد وإيّاك نستعين) . - للمجتهد التفوق .
4 - العطف بـ (لا - بل - لكن) ، فإن كان العطف بلا كان المقصور عليه قبلها ، وإن كان العطف ببل أو لكن كان المقصور عليه ما بعدهما .
(الغنى بالرضا لا الطمع ) (ما الغنى بالطمع بل بالرضا ).
5- تعريف ركنى الجملة الاسمية نحن الرجال . هم المجاهدون حقا .
سر جمال أسلوب القصر
التوكيد والتخصيص . ( فهو يزيد الكلام قوة وتأكيدا مع خلوه من المؤكدات المألوفة )
الأساليب الخبرية والإنشائية
الأسلوب الخبري : وهو ما يحتمل الصدق والكذب ويستثنى من هذا : القرآن الكريم - الحديث الشريف . أغراضه البلاغية كثيرة تأتي حسب المعنى الذي يوحي به سياق الكلام ، ومنها (الاسترحام - إظهار التحسر - إظهار الضعف - الفخر - النصح - التهديد - التوبيخ - المدح ... إلخ ) أمثلة :
1 - الاسترحام ، نحو: (إلهي أنا عبدك الفقير لرحمتك الراضى بقضائك..).
2 - إغراء المخاطب بشيء، نحو: (وليس سواء عالم وجهول).
3 - إظهار الضعف والخشوع، كقوله تعالى : ( قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي)
4 - إظهار التحسر : ( ما ذاكرت اليوم شيئا )
الأسلوب الإنشائي : وهو ما لا يحتمل الصدق أو الكذب وهو نوعان :
- طلبي : وهو الأمر والنهى والاستفهام والنداء والتمني .
- غير طلبي : وهو التعجب والقسم والمدح والذم.
والأصل فى أغراض الأساليب الإنشائية أنها تأتي حسب المعنى الذي يوحي به سياق الكلام ، ولكن إليك أمثلة لتقرب لك طريق الاستخراج :
1 - الأمــر :
(أ ) - الفعل الأمر مثل : " ربنا اغفر لنا ذنوبنا ".
(ب) - المضارع المقرون بلام الأمر مثل : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه".
( ج) - المصدر النائب عن فعله مثل : " وبالوالدين إحسانا ".
( د ) - اسم الفعل مثل : " عليك بتقوى الله ". أى الزم تقوى الله .
أغراض الأمر البلاغية تفهم من سياق الكلام وهي كثيرة مثل : [الدعاء - التهديد - النصح والإرشاد - التعجيز - الذم والتحقير - التحسر - التمني]
2- النهــي :
ويأتي على صورة واحدة وهى المضارع المسبوق بـ [لا] الناهية. و النهي الحقيقي هو طلب الكف من أعلى لأدنى . وقد تخرج صيغة النهي عن معناها الحقيقي إلى معانٍ أخرى بلاغية كالدعاء ، والالتماس ، والتمني ، والإرشاد ، والتوبيخ ، والتيئيس ، والتهد يد .
الأغراض البلاغية لأسلوب النهي هي نفس الأغراض البلاغية للأمر .
3- الاستفهـام :
الاستفهـام الحقيقي : هو طلب معرفة شيء مجهول ويحتاج إلى جواب . أما الاستفهـام البلاغي : لا يتطلب جواباً و إنما يحمل من المشاعر أغراض بلاغية عديدة .
من أغراض الاستفهام البلاغية : النفي – الإنكار – التعجب – التقرير – التمنى ...)
4- النــداء : وأدواته هي : الهمزة و(أي)، وينادي بهما القريب، و(وا) و(أيا)، و(هيا) وينادى بها البعيد، و(يا) لنداء القريب والبعيد .
من أغراض النداء البلاغية إظهار التحسُّر والحزن – التعجب – الاستبعاد – التعظيم
الأسلوب الخبري لفظاً الإنشائي معنى
وغالبا يفيد : الدعاء مثل : (جزاك الله خيراً). ( حفظنى الله وإياك ) ( عافاك الله )
لاحظ أن الأمثلة لا تحتوى على أمر أو نداء أو تمن أو استفهام . فاللفظ خبرى والمعنى إنشائى .
التجربة الشعرية
التجربة الشعرية هي الخبرة النفسية للشاعر حين يقع تحت سيطرة مؤثر ما (موضوع انفعل به) يستهويه ، فيندمج فيه بوجدانه وفكره مستغرقاً متأملاً حتى يتفجر ينبوع الإبداع لديه فيصوغه في الإطار الشعري الملائم لهذه التجربة .
مثال : يقول الشابي بعنوان نشيد الجبار :
1 - سأعيش رغم الداء والأعـداء كالنســـر فوق القمة الشمـــــاء
2 - أرنو إلى الشمس المضــيئــــــة هازئا بالسحب والأمطار والأنواء
3 - لا ألمح الظـل الكئيب ولا أرى ما في قرار الهوة الســــــــــــــوداء
* انفعل الشاعر بظروف وطنه الواقع تحت سيطرة الاستعمار البغيض ، وبظروفه الشخصية ؛ حيث يحيط به الحاقدون ، وتشتد عليه وطأة المرض ، فجاشت "تحركت " عاطفته و تأثر وجدانه حينما مر بهذه الخبرة النفسية ، فعبر عن تجربته الشعرية الصادقة بهذا النص.
أنواع التجارب الشعرية
1 - ذاتية : و هي ما تعبر عن ذات الشاعر و تصور أحاسيسه و مشاعره مثل قصيدة " صخرة الملتقى " لناجي ، و قصيدة " المساء " لمطران .
2 - عامة : و هي ما تتجاوز ذاتية الشاعر لتعبر عن آفاق عامة سياسية مثل قصيدة " دعوة إلى الثورة على الظلم " للبارودي ، أو اجتماعية مثل قصيدة " كم تشتكي " لإيليا .
3 - ذاتية تحولت إلى عامة : و تظهر عندما ينفعل الشاعر بموضوع معين فيؤدي شدة انفعاله إلى تحويلها إلى تجربة تتناول مشكلات الآخرين مثل قصيدة " غربة و حنين " لشوقي .
موضوعات التجربة الشعرية
موضوعات التجربة ليست محددة ، فهي تتسع و تتنوع لتشمل كل ما في الحياة صغر أو كبر مما يؤثر في نفس الشاعر من النواحي الكونية أو النفسية أو الاجتماعية ، ونوع الموضوع (تافهاً أو خطيراً) ليس أساسا في قيمة التجربة ، وإنما أساسها دائما صدق الانفعال به ، ولكن إذا اجتمع جلال (عظمة) الموضوع وصدق العاطفة زاد ذلك من قيمة التجربة وسما به .
عناصر التجربة الشعرية
1 - الوجدان 2 - الفكر 3 - الصورة التعبيرية
الوجدان
لابد من تحقق شرط أساسي في التجربة الشعرية و هو : " الصدق الفني الشعوري " و هو ما يسمى بالوجدان ، و هو انفعال الشاعر بتجربته (من حزن - ألم - سرور - سعادة - يأس - أمل - حب - كراهية - غضب - فخر ..إلخ) و استغراقه فيها ، و التعبير عما يعانيه بصدق ، و بلا زيف أو مبالغة وبدون الصدق الشعوري لا يعد الشعر شعراً ؛ فالوجدان الصادق أساس التجربة ، هو الذي يمنح الشعر الحيوية و القوة و التأثير .
س : ماذا نقصد بالصدق الشعوري (الوجداني) ؟
جـ : نقصد بالصدق الشعوري (الوجداني) :
1 - صدق الانفعال بالتجربة و الاستغراق فيها .
2 - صدق التعبير عنها بلا زيف أو مبالغة .
الفكر
نقصد بالفكر موضوع القصيدة أو فكرتها العامة و مجموعة الأفكار الجزئية التي تندرج تحت إطار الموضوع العام .
س : هل يمكن أن تخلو التجربة من الفكر ؟ و لماذا ؟
جـ : لا ، فليس معنى أن الشعر تعبير عن تجربة وجدانية خلوه من الفكر ، فأساس الشعر الجيد أن يمتزج الفكر مع الوجدان ، و أهمية الفكر ترجع إلى أنه :
1 - يمنح التجربة عنصر الدقة .
2 - ويحول دون انسياب العاطفة .
3 - ويساعد على تنسيق الخواطر والصور والربط بين أجزائها فالشاعر الحق هو الذي يفكر بوجدانه ، ويشعر بعقله .
الصورة التعبيرية
الصورة التعبيرية " الصياغة الشعرية " عناصرها ثلاثة هي :
( أ ) - الألفاظ والعبارات . (ب) - الصور والأخيلة . (جـ) - الموسيقا .
(أ) - الألفاظ والعبارات :
الكلمة هي مادة التعبير عن التجربة الشعرية وهي الأداة السحرية في يد الشاعر بما يحمِّلها خلال الصياغة من دلالات وإيحاءات ، و ليس هناك ألفاظ خاصة بالشعر فكل كلمة يمكن استخدامها بحيث تغني في موقعها ما لا تغني كلمة أخرى .

س : ما مقاييس جمال اللفظة ؟ أو ما القوانين التي تحكم جمال اللفظة ؟
جـ : قد وضع البلاغيون كثيراً من المقاييس التي تحكم جمال اللفظة من :
1 - السهولة و الوضوح و الدقة في موضعها .
2 - مطابقتها لقوانين اللغة في النحو والصرف.
3 - البعد عن الغرابة و الألفاظ المهجورة .
4 - البعد عن الابتذال ( قربها إلى العامية) .
5 - عدم تنافر الحروف .
6 - ملاءمتها للموضوع جزالة ورقة ، وكذلك ملاءمتها الجو النفسي فإن كان الشاعر سعيداً ترقرق البشر من ألفاظه وإن كان حزيناً شعرت بالمرارة في تعبيره .
(ب) - الصور والأخيلة :
- الخيال من أقوى الوسائل في التعبير عن الفكر والشعور معاً تعبيراً مؤثراً ، فهو أشبه بثوب العروس الذي تتجمل به القصيدة ..
الصورة الخيالية نوعان :
1 - خيال جزئي : التشبيه والاستعارة والكناية و المجاز .
2 - خيال كلي : و يسمى أيضاً بالصورة الشعرية أو اللوحة الفنية أو الصورة الكلية ، و طريقة التعامل مع الأبيات لاستنتاج و رسم الصورة يتمثل في :
1 - وصف الصورة من خلال ألفاظ الشاعر و وجدانه .
2 - تحديد أجزاء الصورة و هي الأشياء المحسوسة التي يمكن أن ترى و تحس .
3 - استنتاج أطراف الصورة و هي :
أ - الصوت : في الألفاظ التي نسمع من خلالها صوتاً .
ب - اللون : في الألفاظ التي نرى من خلالها لوناً .
جـ - الحركة : في الألفاظ التي نحس من خلالها حركة .
س : ما مقاييس الجمال في الصور الخيالية ؟
1 - أن تكون ملائمة للموضوع وللجو النفسي .
2 - أن تصدر عن حس نفسي صادق ، وألا تكون مجرد صدى لإحساس ظـاهر.
3 - أن ترتبط بغيرها من الصور الجزئية ، وتتلاءم جميعها مع الفكر والشعور بالتجربة.
4 - أن تكون أقرب إلى الإيحاء منها إلى التعبير الصريح المباشر.
(جـ) - الموسيقا : عنصر هام من عناصر الصياغة له تأثير عظيم يحقق للنفس المتعة حين يقرأ أو يسمع قصيدة ..
لاحظ جمال التقسيم الموسيقي والإيقاع النغمي في قول أبي تمام :
تَدْبِـير مـُعْتَصـِمٍ بِاللـَّهِ مُنْتـَقــمٍ ***** لِلـَّهِ مـُرْتَقِـبٍ فِي اللَّهِ مُرْتِغـِب
الموسيقا في الشعر نوعان
1 - الموسيقا الظاهرة (خارجية) : و تتمثل في : - الوزن الواحد : و هو وحدات موسيقية تسمى تفعيلات ، ووظيفتها ضبط النغم وكل مجموعة منها تسمى بحرا
- وحدة القافية : و هي اشتراك بيتين أو أكثر في الحرف الأخير وحركته ، ووظيفتها ضبط الإيقاع ، وتحقيق المتعة .
- المحسنات البديعية : من جناس و حسن تقسيم و تصريع وكل ماله جرس صوتي تحسه الآذان.
2 - الموسيقا الخفية (الداخلية) : وتنبع من اختيار الشاعر لألفاظ موحية منسجمة ، و من جودة الأفكار و عمقها وترابطها وتسلسلها ، و من روعة التصوير.
س : ما شروط جودة القافية ؟
1 - أن تكون نابعة من معنى البيت.
2 - ملائمة للجو النفسي.
3 - غير متكلفة ولا مجلوبة.
4 - أن تتفق مع قوانين اللغة .
5 - ألا توجد كلمة أخرى توضع مكانها و تكون أفضل منها .
" الوحدة العضوية "
المقصود الوحـدة الفنية (الوحدة العضوية) في القصيدة :
( أ ) - وحدة الجو النفسي (وحدة المشاعر) : و هي وحدة المشاعر التي أثارها هذا الموضوع بحيث تسير عاطفة الشاعر في اتجاه نفسي واحد ، فإذا انتقل الشاعر من جو نفسي إلى جو نفسي آخر ، و ليس بين الجوّين ارتباط فقد انعدمت وحدة الجو النفسي .
(ب) - وحدة الموضوع : و معناه أن القصيدة كلها تتحدث عن موضوع واحد ، و ليتحقق ذلك لابد أن تكون القصيدة أفكارها مرتبة مترابطة شاملة لكل أجزاء الموضوع ، ولذلك يعيب النقاد على الشعر القديم تعدد الأغراض في القصيدة وعدم ترتيب أفكارها ، وتفكك أبياتها ، وتناقض معانيها أحيانا ، كما يعيبون بعض شعراء " المدرسة الكلاسيكية الجديدة " من المعاصرين لهذا السبب .
( ج ) ترابط الأفكار وتسلسلها .

تدريبات بلاغية ميدانية
( 1 )
قال الشاعر محمود الوراق
أَبقَيــتَ مالَكَ ميراثاً لِوارِثـــــــــِه فًلَيتَ شِعــرِيَ ما أَبقى لَكَ المـــــالُ
القَومُ بَعدَكَ في حالٍ تَـسُرُّهُـــــمُ فَكَيفَ بَعدَهُمُ دارَت بِكَ الحــــــــالُ
مَلّوا البُكاءَ فَما يُبكيكَ مِن أَحَدٍ وَاِستَحكَمَ القيلُ في الميراثِ وَالقالُ
(أ) ‌- " ليت شعري " أسلوب : (توكيد - دعاء - قسم) . اختر الصواب .
(ب‌) - ما نوع الصورة في البيت الثاني ؟ وما سر جمالها ؟
(جـ‌) - ما الأسلوب الذي لجأ إليه الشاعر ؟ وما قيمة ذلك ؟
( د ) ما العاطفة المسيطرة على الشاعر ؟ و ما أثرها على ألفاظه ؟
( 2 )
قال الشاعر علي الجارم :
مِصْرُ اســْـلَمي وسُــــــودِي يا أَلِفَ الْكَوْنِ والْوُجُــــــــــودِ
نَهَضْتِ والأَرْضُ في دجُاهَا والشمْسُ والْبَدْرُ في الْمُهــــــُودِ
قَدْ كُنْتِ والدهْرُ في صـِبــاهُ نَجْمَ هُدىً ســاطِعاً سَنــــــــــــاهُ
يا بَسْــمَةً في فَمِ الزمــــــانِ ومَوْطـِــنَ الْعِزِّ والأمــــــــــــــانِ
( أ ) ‌- ما لون العاطفة المسيطرة على الشاعر في هذه الأبيات ؟ (ب‌) - استخرج من الأبيات أسلوباً إنشائياً ، ، ومحسناً بديعياً ، وبين قيمتهما .
(جـ‌) - استخرج من كل بيت صورة خيالية ، وبين سر جمالها .
( د ) - هل تحققت الوحدة العضوية فى الأبيات ؟ وضح .
( 3 )
قال الشاعر علي محمود طه في قصيدة فلسطين :
أخِي ، جَاوَزَ الظَّالِمُونَ المَـدَى فَحَقَّ الجِهَادُ ، وَحَقَّ الفِـدَا
أَنَتْرُكُهُمْ يَغْصِبُونَ العُرُوبَــــــةَ مَجْدَ الأُبُوَّةِ وَالســــــُّؤْدَدَا ؟
وَلَيْسُوا بِغَيْرِ صَلِيلِ السُّيـُوفِ يُجِيبُونَ صَوْتَاً لَنَا أَوْ صَدَى
فَجَرِّدْ حُسَامَكَ مِنْ غِمْــــــــدِهِ فَلَيْسَ لَهُ، بَعْدُ ، أَنْ يُغْمَــدَا
(أ) ‌- ضاعف الشاعر من جرعة الموسيقا في مطلع القصيدة . وضح .
(ب‌) - استخرج من الأبيات أسلوبين إنشائيين مختلفين ، وعين الغرض البلاغي لكل منهما .
(جـ‌) - هات من البيت الثاني لوناً بيانياً ، ووضح نوعه و سر جماله .
( 4 )
قالت الشاعرة سعاد الصباح :
أيها العالقون في ذيل أمريـكا وبالدون يعــلق الأدنيـــــــــاء
كم بتدبيرها تهاوت حـــــــقوق وسَــرَت فتنة وهم البـــــــلاء
كم على نارها تلظَّت شـعوب واستبيحت أطفالها والنساء
غير أن الرحى تدور على الباغــــي وبعد الصبح يأتي المســـــاء
(أ) – امتزج الفكر بوجدان الشاعرة . وضح ذلك .
(ب) - استخرج من الأبيات : طباقاً - إيجازاً - استعارة مكنية - تصريحية - أسلوباً إنشائياً و بين قيمة كل منها .
( ج ) رسمت الشاعرة فى الأبيات صورة كلية . وضحها .
( 5 )
قال الشاعر إيليا أبو ماضي في قصيدة "الطين" :
نسي الطين ســاعة أنه طين حــــقير فصال تيهاً و عربــــــــد
و كسا الخز جسـمه فتباهى وحــــوى المال كيسه فتمـــــــرد
يا أخي لا تمل بوجهك عني ما أنا فحـــمة و لا أنت فرقــــــد
أنت في البردة الموشاة مثلي في كسائي الرديم تشقى و تسعد
(أ) – الخيال الجيد ما جاء معبرا عن عاطفة صادقة . وضح ذلك .
(ب) - استخرج من الأبيات : طباقاً - أسلوباً إنشائياً - صورة بيانية - حسن تقسيم - جناس وبين غرض كل منها .
(جـ) - ما الغرض البلاغي من الخبر في البيت الرابع ؟
( 6 )
قال الإمام الشافعي :
إذا رمت أن تحيا سـليماً من الأذى وحــظك موفور وعرضك صيّن
لسـانك لاتذكر به عــورة امرئ فكلك عورات و للناس ألسـن
وعينك إن أبدت إليــــك معايباً فصنها وقل: يا عين للناس أعين
وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى وفارق ولكن بالتي هي أحســن
(أ) - تمتلئ الأبيات بنصائح غالية . وضحها .
(ب) - استخرج من الأبيات : - محسناً بديعياً - لونا بيانيا - استعارة مكنية - أسلوباً إنشائياً .
( ج ) هل تحققت الوحدة العضوية فى الأبيات ؟ وضح .
( 7 )
قال الشاعر :
ألا أيها الشادي الذي أطرب الورى بحلو حديث عن حقـوق وآمـــال
وقال لنا : في عالم الغد جـــنـــــــــــــة غزيرة أنهـار وريفة أظـــــــــــــلال
سمعنا خدعنا ، وانتبهنا فحسـبنـــــــــا لقد ملت الأسماع قيثارك البالي
وياأيها الغرب المواعــدلا تـــــــــــــزد كفى الشرق زاداُ من وعود وآمال
(أ) - ما الفكرة في الأبيات ؟ وما علاقتها بالحاضر العربي ؟
(ب) - تعددت مصادر الموسيقى في الأبيات . وضح .
(جـ) - استخرج صورة بيانية ، ومحسناً بديعياً .
( 8 )
يقول الشاعر محمود توفيق :
يا فلسطين ياعروســاً تجلّت و الصبا الغض مهرها و الإباء
يفتديك الأبطال من كل فج و يلبي نداءك الأوفيـــــــــــاء
يتفانى فيك الرجال صغاراً وكباراً .. وتســتميت النســـاء
(أ) - جاءت ألفاظ الشاعر وصوره ترجمة صادقة لشعوره وإحساسه,وضح ذلك. (ب) - ما نوع الأسلوب في صدر البيت الأول؟ وما غرضه البلاغي؟
(جـ) - (و يلبي نداءك الأوفياء) ما نوع الصورة في العبارة؟ وما الذي توحي به؟
(د) - في البيت الثالث محسن بديعي عينه , و اذكر نوعه , وسر جماله.
( 9 )
يقول الشاعر مخاطباً مصر :
يا مصر يا أم الجميع ضممتهـــــم فتلامست في راحـتيك جنوب
وجرت دماء الحب تربط بينهم هل يستطاع من الدماء هروب
يا مصر أنت الحب أنت معينــــه والحب كم سعدت عليه شعوب
(أ) - استطاع الشاعر أن يعبر عن أفكاره من خلال شعوره و وجدانه . وضح ذلك. (ب) - ما الغرض من النداء في البيت الأول ؟ و لما كرره في البيت الرابع ؟
(جـ) - ما نوع (كم) في البيت الثالث؟ و علام يدل التعبير بها في هذا البيت؟ ( د ) - هات من الأبيات أسلوب استفهام ، و حدد أداته , و اذكر الغرض البلاغي له .


( 10 )
قال الشاعر نزار قباني :
يا قدس يا منارة الشـــــــــــرائع يا طفلة جميلة محروقة الأصابع
حزينة عيناك يا مدينة البتول يا واحة ظليلة مر بها الرســـول
حزينة حـــجارة الشــــــــوارع حزينة مآذن الجـــــــــــــــــــــوامع
(أ) ما العاطفة المسيطرة على الشاعر في الأبيات السابقة؟
(ب) عين في الأبيات السابقة صورة خيالية، وبين نوعها؟
(جـ) ما قيمة تكرار كلمة حزينة ، و وصف الواحة بالظليلة ؟
( د ) تحققت الوحدة العضوية فى الأبيات . وضح ذلك .
( 11 )
يقول فاروق جويدة على لسان فلسطيني ضاق بأمته العربية المتخاذلة :
لن تسمعوا صوتي ولا صرخـــــــــاتي ما عاد يجدي النصح في الأموات
من أنتظر في الحرب .. سيف عاجـز أم أمة ركعت لقهر غــــــــــزات
من أنتظر في الأســر .. ليل حــــالك أم أمة سكرت على مأســــــاتي
( أ ) وضح كيف امتزج الفكر بوجدان الشاعر ؟
( ب ) فى الأبيات صورة كلية . وضحها وبين رأيك فيها .
( ج ) ما مصدر الموسيقى فى الأبيات ؟ وضح مع التمثيل .
( د ) استخرج لونا بيانيا – بديعيا – أسلوبا إنشائيا . وبين قيمة كل منها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb متصل
 

البلاغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  ::  ::  :: -
سحابة الكلمات الدلالية
الاعدادى موضوع الحاسب علوم الخامس امتحان الثانوى حاسب تحضير الاعدادي الابتدائى الثاني الثانى للصف اولى السادس الاول امتحانات منهج الصف اسئلة الثالث الترم اللغة العربية تعبير
عدد الزيارات
[/center]
google-plus-icon tweeter-icon facebook-icon
[center]