منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 شرح نص مناجاة من الغربة لابن زيدون (حفظ) المرحلة الأولى من التعليم الثانوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى:
ذكر
عدد المساهمات: 17182
نقاط: 35012
تاريخ التسجيل: 04/09/2009
الموقع: http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: شرح نص مناجاة من الغربة لابن زيدون (حفظ) المرحلة الأولى من التعليم الثانوى   الأحد 25 مارس 2012 - 10:59

شرح نص مناجاة من الغربة لابن زيدون (حفظ) المرحلة الأولى من التعليم الثانوى
الشاعر
أبو الوليد أحمد بن عبد الله زيدون القرطبى تولى الوزارة لأبن جهور بقرطبة ثم حبس إثر وشاية ثم فر من السجن واتصل بملك أشبيلية " المعتمد بن عباد " وصار وزيراً له ، أحب شاعرنا ولادة بنت المستكفى الخليفة الأموي بقرطبة وهو بين الأدباء بحتري المغرب ، وذلك لموسيقى شعره وعذوبته .
الـــنــــص:
حلَّ العيد فأنس كل إنسان إلى أهله وسعد بوطنه ونظر الشاعر إلى نفسه فرأى أنه ترك الوطن وابتعد عن الأهل فناجاهم على البعد بهذه الأبيات 0
1 - هل تذكرون غريباً عاده شجن
من ذكركم وجفا أجفانه الوسن ؟

2 - يخفةيخفى لواعجه والشوق يفضحه
فقد تساوى – لديه – السر والعلن

3 - يا وبلتاه ، أيبقى فى جوانحه
فؤاده وهو بالأطلال مرتهن ؟

اللغـــويــات :
1 ) غريباً : يقصد الشاعر نفسه  عاده : جاءه شجن : حزن ج أشجان وشجون 
جفا : خاصم × صالح  الوسن : بداية النوم × اليقظة .
2 ) لواعجه : الحب الشديد المحرق م لاعج  يفضحه : يكشف حقيقة أمره  الشوق : × النفور .
3 ) يا ويلتاه:يا حسرتى  جوانح : أضلاع م جانحة  فؤاد :قلب ج أفئدة  الأطلال:آثار الديار والمراد هنا ما بقى للشاعر من ذكريات أهله م طلل مرتـهن: أسير والمراد مرتبط بالذكريات× حر جوانحه:أضلاعه م جانحة
الشرح :
أيها الأحباب أما زلتم تذكروننى وقد صار حالى إلى سوء لا أدرى مصيره فالحزن مخيم على القلب والنوم على العين.
 كثيراً ما يحاول هذا المحب إخفاء مشاعره التى تفيض حباً محرقاً إلا أن الشوق يكشف حقيقة أمره من الحب لكم ، ذلك الحب الذى لا يخفى على أحد سواء كتمه أو أظهره 0
 يا حسرتى كيف يسكن ويبقى فؤادي بين جوانحي وهو أسير هواكم وذكرياتكم الغالية 0
التذوق الجمالى :
البيت الأول :  البيت أسلوب إنشائي ، نوعه استفهام ، السؤال غرضه التمنى .
 " غريباً " : هذه اللفظة توحي بإحساس الشاعر بالوحشة والأسى والحزن .
 " عادة شجن " : استعارة مكنية شخصت الشجن وجعلته زائراً وفيها بالحسرة والألم .
 " وجفا أجفانه " : جناس ناقص يكسب التعبير جرساً موسيقياً .
 " جفا اجفانه الوسن " : استعارة مكنية جعلت الوسن إنساناً خاصم عين الشاعر وتوحى بشدة الأرق.
 " الأجفان":مجاز مرسل عن العين علاقته الجزئية وفى البيت ( تصريع ) .
البيت الثانى :
 " يخفى لواعجه " : استعارة مكنية جسمت اللواعج ، وجعلتها شيئاً مادياً يمكن إخفاءه ، وفيها إيحاء بتمكن الحب من صدر الشاعر ، وجمع " اللواعج " دليل على كثرة الأشواق .
 " الشوق يفضحه":استعارة مكنية شخصت الشوق وجعلته إنساناً يكشف سراً وفيها إيحاء باستسلام الشاعر للأشواق.
 الشطر الثانى من البيت كناية عن شيوع أمر هذا الحب بين الجميع .
 فى الشطر الثانى قدم الشاعر شبه الجملة " لديه " على فاعل تساوى " السر والعلن " لإفادة التخصيص .
البيت الثالث :
 " يا ويلتاه " : أسلوب إنشائى ، نوعه نداء ، غرضه إظهار التعجب فى حيرة وحسرة .
 بقية البيت أسلوب إنشائى ، نوعه استفهام ، غرضه النفى والاستبعاد وإظهار الحسرة والألم .
 " جوانحه " : مجاز مرسل عن الصدر علاقته الجزئية .
 "وهو بالأطلال مرتهن " : استعارة مكنية جعلت الفؤاد أسيراً مقيداً بالأطلال يعجز عن الفكاك منها ، وفيها إيحاء بتمكن حب الشاعر لوطنه من قلبه وملازمة الذكريات له .
 "الأطلال " : استعارة تصريحية جعلت ما بقى للشاعر من ذكريات الأهل أطلالاً وفيها إيحاء بشدة الحسرة والألم .
4 - وأرق العين والظلماء عاكفة
ورقاء قد شفها – إذ شفني – حزن

5 - فبت أشكو ونشكو فوق أيكتها
وبات يهفو ارتياحا بيننا الغصن

6 - يا هل أجالس أقواماً أحبهم
كنا وكانوا – على عهد – فقد ظعنوا

اللغـــويــات :
4 ) أرق العين : منع عنها النوم  الظلماء : الظلام  عاكفة : قائمة وموجودة  ورقاء : حمامة ج ورق  شفها : أضعفها وأهزلها وجعلها نحيلة  شفنى : أضعفنى × قوانى  حزن : حزن وغم .
5 ) بت : قضيت الليل  أيكة : الشجرة ج أيك  يهفو : يتحرك ويتمايل  ارتياحاً : سروراً ونشاطاً .
6 ) يا : هنا للتنبيه وليست للنداء  عهد : ميثاق  ظنعوا : رحلوا × أقاموا .
الشرح :
كل ما حولى يذكرنى بكم ، ويجذبنى إليكم وما أن تقف حمامة تنوح على غضن إلا وتذكرني بما أنا فيه من هم وحزن ولوعة الشوق وألم الفراق .
قضيت الليل كله أشكو وأتألم كما ظلت الحمامة تنوح فوق شجرتها لفراق أليفها أما الغصن فقد أخذ يتمايل طرباً وارتياحاً سعيداً بما يسمع من أصوات الشكوى وآلام الحنين إعجاباً بلحن الوفاء .
هل تبيح لى الأيام فرصة اللقاء بمن أحبهم وأحن إليهم بعد أن تركونى ورحلوا فرحلت معهم طمأنينتي واستقراري.
التذوق الجمالي :
البيت الرابع :  بين " أرق ، ورقاء " : جناس ناقص يكسب التعبير جرساً موسيقياً .
 "الظلماء عاكفة " : جملة اعتراضية تؤكد ظلمة حياة الشاعر ما دام بعيداً عن أهله وأحبابه ووطنه 0
 " قد شفها حزن " : تنكير " حزن " للتهويل .
 فى الأبيات السابقة عبر الشاعر عن نفسه بضمير الغيبة فى"عادة،أجفانه ، لواعجه ، يفضحه ، لديه، يا ويلتاه ، جوانحه ، فؤاده ، هو"وفى هذا البيت عبر عن نفسه بضمير المتكلم"شفني"وفى هذا التفات جميل يثير الذهن ويجذب الانتباه .
البيت الخامس :
 " بت أشكو " : توحى بملازمة الشكوى للشاعر طوال الليل ، والبيت نتيجة لسابقه والفعل " بت " دقيق فى موضعه لأنه يدل على ارتباط الليل بالهموم فعندما يأتى الليل تزحف جيوش الهموم على قلوب العشاق والمحبين.
 " تشكو فوق أيكتها " : استعارة مكنية شخصت الحمامة وجعلتها إنساناً يشكو همومه وأحزانه .
 "اشكو وتشكو " : الجمع بين الفعلين يوحى بالمشاعر والمشاركة الوجدانية بين الشاعر والحمامة .
 " يهفو الغصن " : استعارة مكنية شخصت الغصن وجعلته إنساناً يتمايل طرباً وارتياحاً وفيها إيحاء بمضى الحياة على نظامها المعهود غير عابئة بهموم البشر .
 بين " أشكو ، ارتياحاً " : مطابقة تبرز المعنى وتؤكد الفكرة .
البيت السادس :  "هل أجالس":أسلوب إنشائى،نوعه استفهام،غرضه التمنى وإظهار الحسرة.
 " أقواماً " : تنكيرها للتعظيم وجمعها للشمول .  " كنا وكانوا على عهد " : تعبير يوحى بالحب المتبادل وصدقه .
7 - أو تحفظون عهوداً لا أضيعها
إن الكرام – بحفظ العهد – تمتحن

8 - إن كاد عادكم عيد ، فرب فتى
بالشوق قد عاده من ذكركم حزن

9 - وأفردته الليالي من أحبته
10 - بم التعلل ؟ لا أهل ، ولا وطن

فبات ينشدها مما جنى الزمن
ولا نديم ! ولا كأس ولا سكن !


اللغـــويــات :
7 ) تحفظون : تصونون × تضيعون  لا أضيعها : لا أنقضها  عهود : مواثيق  تمتحن : تختبر
8 ) عادكم : جاءكم أوزاركم  فتى : يريد الشاعر بهذه الكلمة نفسه ج فتية أو فتيان .
9 ) أفردته : أبعدته × قربته  بات ينشدها : ظل ساهراً ينشد الليالى  جنى : ارتكب الجناية 
مما جنى الزمن : مما جناه الزمن على الشاعر من هجر وفراق
10 ) التعلل:العزاء والتصبر نديم:رفيق ج ندام وندماء وندمان  الكأس:القدح والكوب المملوء ج كئوس وأكؤس سكن : ما يسكن إليه الإنسان من أهل ومال وغير ذلك ويطلق غالباً على الزوجة .
الشرح :
ولعلكم تحفظون ما بيننا من عهود كما أحافظ أنا عليها فحفظ العهد والوفاء به من شيم الكرام الذين تظهر أصالتهم عندما يختبرون بحفظ العهد .
 وإذا كان العيد قد جاءكم بالبشر والسرور وجعل كل واحد يأنس إلى أهله فإن حالى يختلف تماماً لأنى أعيش فى حزن متصل مادمت بعيداً عنكم .
لقد باعد الزمن بينى وبين أحبائى ولم تبق أمامى من حيلة غير التنفيس عن ألمى بشعر المتنبى الذى من قوله : كيف الخلاص مما أنا فيه ، وقد أصبحت غريباً ، لا أهل ، ولا وطن ، ولا رفيق ، ولا سكن .
التذوق الجمالى :
البيت السابع :
 " تحفظون " بعد " أحبهم وكانوا " فى البيت السادس التفات يثير الذهن ويجذب الانتباه .
 "لا أضيعها " : استعارة مكنية جسمت العهود وجعلتها شيئاً مادياً ذا قيمة يحافظ عليه الشاعر وفيها إيحاء بأصالة الشاعر ووفائه بالعهود .
 " بحفظ العهد " : اعتراض يوحى بشدة الإخلاص والوفاء بالعهد 0
البيت الثامن :  " عادكم عيد " : استعارة مكنية شخصت العيد وبين " عاد ، العيد "
جناس ناقص.
 "رب " : توحى بكثرة المحبين الذين يعانون الأسى والحزن لبعدهم عن أحبائهم .
 عاده الحزن " : استعارة مكنية شخصت الحزن ، و " قد " قبلها للتوكيد .
البيت التاسع :
 "أفردته الليالى":استعارة مكنية شخصت الليالى وجعلتها إنساناً قاسياً يبعد الشاعر عن أحبته
وفيها إيحاء بقسوة الزمن.
 " ينشدها " : ترشيح للصورة السابقة يقويها ويؤكدها ، ويجعل الخيال ممتداً والصورة الممتدة تعمق إحساسنا بالفكرة وتزيدها ثباتاً ورسوخاً فى أذهاننا .
 " جنى الزمن " : استعارة مكنية شخصت الزمن ، وجعلته إنساناً جنى على الشاعر أو إنساناً يجنى الثمار .
البيت العاشر :
 " بم التعلل " : أسلوب إنشائى ، نوعه استفهام ، غرضه إظهار الحسرة والألم .
 تكرار " لا النافية " فى البيت يؤكد وحدة الشاعر فى هذا العالم ويؤكد إحساسه بالحسرة .
 " أهل ، وطن ، نديم ، كأس ، سكن " : التنكير هنا لإفادة العموم والشمول .
 فى البيت الأخير موسيقا ظاهرة مصدرها التصريع بين شطرى البيت لأنه مطلع قصيدة للمتنبى .
 أخذ شاعر لبيت من شاعر آخر أو جزء منه بنصه يسمى " تضميناً " ولا عيب فى هذا إذا لم يشر الناقل إلى ذلك صراحة فإنه يعد سارقاً .
التعليــق :
لقد تحققت الوحدة العضوية لهذه القصيدة فهى تدور حول موضوع واحد يكاد يكون حنيناً إلى الوطن أو الحبيب والعاطفة واحدة تفيض حزناً وحسرة وألماً بسبب غربة الشاعر عن وطنه .
الخصائص الفنية التى تميز أسلوب الشاعر :
 الإكثار من أساليب الاستفهام .  الإكثار من الجمل الاعتراضية .  تنويع الأسلوب بين الخبر والإنشاء .
 تضمين الشعر أو التمثيل به .  دقته فى اختيار الألفاظ الموحية .  وضوح الأفكار وترابطها .
ما الذى اعتمد ابن زيدون فى إبراز عاطفته ؟
اللغة الواضحة من خلال ألفاظه " شجن ، لواعج ، يا ويلتاه ، أرق ، حون ، ظعنوا ، أفردته " .
الخيال المتمثل فى ضوء صورة الفنية بدلالاتها وإيحاءاتها .
الأساليب المتمثلة فى تنويعه بين الأساليب الإنشائية والخبرية .
الغرض الذى يندرج تحته النص هو الحنين إلى الأهل والوطن وهو من الأغراض الشعرية القديمة التى طالما قال فيها الشعراء على مر العصور إلا أن ابن زيدون أفرد قصيدته لهذا الموضوع .
المناقشــة :
هل تذكرون غريباً عاده شجن
من ذكركم وجفا أجفانه الوسن ؟

يخفةيخفى لواعجه والشوق يفضحه
فقد تساوى – لديه – السر والعلن

يا وبلتاه ، أيبقى في جوانحه
فؤادي وهو بالأطلال مرتهن ؟

أ ) اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :
 مصدر " عاد " : ( عيادة – إعادة – عادة ) .  مرادف " شجن " : ( بكاء – حزن – ألم ) .
 مفرد " لواعج " : ( لاعج – ألعج – لعوج ) .  مقابل " مرتهن " : ( مرهون – مقيد – حر ) .
ب ) اشرح الأبيات فى عبارة أدبية من أسلوبك .
جـ ) ما الغرض من الاستفهام فى كل من البيتين الأول والثالث ؟
د ) عين من الأبيات :
 صورة بلاغية وضحها وبين قيمتها 0  محسناً بديعياً بين نوعه و سر جماله0  تقديماً بلاغياً وضحه وبين ما أفاده .
هـ ) " يا ويلتاه " : ما نوع هذا الأسلوب ؟ وما غرضه ؟ و ) اذكر الخصائص الفنية التى تميز أسلوب الشاعر .
أرق العين والظلماء عاكفة
ورقاء قد شفها – إذ شفني – حزن

فبت أشكو ونشكو فوق أيكتها
وبات يهفو ارتياحاً بيننا الغصن

أ ) اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :
 معنى " أرق العين " : ( سبب لها ألم – منع عنها النوم – أرق دموعها )
 جمع " ورقاء " : ( ورق – أوراق – وراق ) 0  مضاد " شفها " : ( رفقها – قواها – أحزانها ) 0
ب ) فى عبارة أدبية انثر هذين البيتين 0
جـ ) استخرج من الأبيات :
 تقديماً بلاغياً وضحه وبين ما أفاده .  محسناً بديعياً وبين أثره الفنى .  صورة بلاغية وضحها وبين قيمتها الفنية.
د ) بين دلالة قول الشاعر " : والظلماء عاكفة ، إذ شفنى " .
هـ ) ما مدى توفيق الشاعر فى استخدامه الفعل " بت " فى البيت الثانى ؟
يا هل أجالس أقواماً أحبهم
كنا وكانوا – على عهد – فقد ظعنوا

أو تحفظون عهوداً لا أضيعها
إن الكرام – بحفظ العهد – تمتحن

أ ) اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :
 " يا " فى البيت الأول : ( نداء – للتعجب – للتنبيه )  مرادف " تمتحن " : ( تقاس – تختبر – تقدر )
 مضاد " ظعنوا " : ( أقاموا – استراحوا – تمهلوا )
ب ) ما الغرض من الاستفهام فى هذين البيتين ؟ جـ ) ما قيمة تنكير " أقواماً " وما دلالة جمعها ؟
د ) وضح الخيال فى البيت الثانى وبين أثره الفنى .
هـ ) لقد اعتمد ابن زيدون على إبراز عاطفته على أكثر من وسيلة وضح ذلك ؟
إن كاد عادكم عيد ، فرب فتى
بالشوق قد عاده من ذكركم حزن

وأفردته الليالي من أحبته
فيم التعلل ؟ لا أهل ، ولا وطن

فبات ينشدها مما جنى الزمن
ولا نديم ! ولا كأس ولا سكن !


أ )هات مرادف"عادكم،التعلل"وبين معنى"جنى"واجمع " نديم ، كأس " ثم اذكر مضاد " أفردته " وما أفادته " رب " .
ب ) انثر هذه الأبيات فى عبارة أدبية . جـ ) وضح الخيال فى البيت الثانى وبين إيحاءه .
د ) فى البيت الأول بديع وتقديم . حدد كلا منهما وبين قيمته الفنية .
هـ ) فى البيت الأخير إيقاع موسيقى ظاهر فما مصدره ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
 

شرح نص مناجاة من الغربة لابن زيدون (حفظ) المرحلة الأولى من التعليم الثانوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  ::  ::  :: -
سحابة الكلمات الدلالية
الثاني تحضير الصف الثالث الخامس السادس الاعدادي اللغة الثانوى الابتدائى علوم اذاعة الاعدادى الترم الاول الثانى اسئلة سجلات العربية الحاسب تعبير موضوع امتحانات للصف امتحان منهج
عدد الزيارات