منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخيال العلمى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamedragab
عضو متميز
عضو متميز


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 78
نقاط : 224
تاريخ التسجيل : 30/10/2009
العمر : 21
الموقع : الايميل Medo_pasha2010

مُساهمةموضوع: الخيال العلمى   الثلاثاء 1 ديسمبر 2009 - 19:55

:flower: بسم الله الرحمن الرحيم :flower:




:flower: تاريخ الخيال العلمي :flower:
باعتبار الخيال العلمي وسيلة لفهم العالم من خلال التأمل وفن الحكي، فإنه يمكن القول إن أصوله ترجع إلى الميثولوجيا أو علم الأساطير. ومع ذلك، يمكن أن نرى الأعمال التي ينظر إليها باعتبارها باكورة الخيال العلمي في الأدب في الكثير من الروايات مثل رواية "True History" للكاتب لوشيان في القرن الثاني [13][14][15][16][17] وبعض حكايات ألف ليلة وليلة[18] والرواية اليابانية "The Tale of the Bamboo Cutter" والمعروفة باسم حكاية قاطع الخيزران في القرن العاشر [19] وكتاب الرسالة الكاملية في السيرة النبوية لابن النفيس والذي يعرف في الغرب باسم Theologus Autodidactus في القرن الثالث عشر Dr. Abu Shadi Al-Roubi (1982), "Ibn al-Nafis as a philosopher" وروايتا Cyrano de Bergerac’ Voyage de la Terra a la Lune and Des etats de la Luna et du Soleil في القرن السابع عشر. وفي أعقاب عصر العقلانية وتطور العلم الحديث ذاته، كانت رواية "ميكروميجا " "Micromegas" للكاتب الفرنسي "فولتير" أحد أول الأعمال التي تمثل الخيال العلمي بشكل فعلي، وكانت معها أيضًا روايتا "مغامرات جاليفر " "Gulliver’s Travels" [20] للكاتب "جوناثان سويفت" و"Somnium" (كلمة لاتينية تعني الحلم) للكاتب كيبلر. [بحاجة لمصدر] وينظر كل من عالم الفلك الأمريكي كارل سايجن والكاتب الروسي الأمريكي إيزاك أسيموف إلى العمل الأدبي الأخير "Somnium" باعتباره أول قصص الخيال العلمي. ففيه، يتم تصوير السفر إلى القمر وكيفية مشاهدة حركة الأرض من على سطحه. عقب التطور الذي شهدته الرواية كشكل أدبي في القرن الثامن عشر، لعب كتابا ماري شيلي: "فرانكينشتين " (Frankenstein) و"The Last Man " دورًا في تعريف رواية الخيال العلمي.[21] ثم قام بعد ذلك المؤلف الأمريكي الشهير إدجار آلان بو قصةً تحكى عن رحلة إلى القمر.[22] وقد ظهرت العديد من الأمثلة الأخرى على مدار القرن التاسع عشر. بعدها، ومع ظهور بعض الوسائل التكنولوجية الحديثة، مثل الكهرباء والتلغراف والأشكال الحديثة لوسائل النقل، أنتج كُتاب أمثال الكاتب الفرنسي جولز فيرن والكاتب البريطاني هيربرت جورج ويلز مجموعةً من الأعمال التي نالت شهرةً بين قطاعات عريضة من المجتمع.[23] وفي أواخر القرن التاسع عشر، كان مصطلح "الرومانسية العلمية" (مصطلح قديم وهو مرادف لمصطلح الخيال العلمي) يستخدم في بريطانيا يستخدم لوصف الكثير من مؤلفات هذا النوع من الأدب. وقد أثمر ذلك عن إنتاج المزيد من أعمال الخيال العلمي، مثل رواية Flatland: A Romance of Many) Dimensions) أو المعروفة باسم "الأرض المسطحة: قصة رومانسية متعددة الأبعاد " للكاتب الإنجليزي إدوين أبوت أبوت. وقد استمر استخدام المصطلح نفسه في بداية القرن العشرين من قِبَل بعض الكتاب مثل أولاف ستابليدون.


إيزاك أسيموففي مطلع القرن العشرين، ساعدت المجلات رخيصة الثمن في ظهور جيل جديد من الكتاب الأمريكيين المتخصصين في فن الخيال العلمي، وكان يرمز له SF، والمتأثرين بالناشر الأمريكي هوجو جيرنسباك الذي أنشأ مجلة "أميزينج ستوريز ".[24] وفي أواخر الثلاثينيات من القرن العشرين، أصبح جون كامبيل رئيس تحرير مجلة Astounding) (Science Fiction ، وظهر حشد كبير من الكتاب الجدد في مدينة نيويورك في مجموعة أطلقت على نفسها اسم "المستقبليين". وتضم هذه المجموعة من الكتاب: إيزاك أسيموف وديمون نايت ودونالد إيه. ولهايم وفردريك بول وجيمس بليش وجوديث ميريل وآخرين.[25] ومن أمثلة الكتاب الآخرين الذين كانت لأعمالهم أهمية خلال هذه المرحلة روبرت هينلين وآرثر كلارك وفان فوجت وستانيسلو ليم. وتعتبر رواية (Astounding ) للكاتب كامبيل بمثابة بداية العصر الذهبي للخيال العلمي، والذي يتميز بقصص الخيال العلمي الصعب التي تحتفي بالإنجازات العلمية والتقدم التكنولوجي.[24] وقد استمر ذلك إلى أن حدث تقدم تكنولوجي هائل في فترة ما بعد الحرب؛ حيث ظهرت مجلات جديدة مثل مجلة Galaxy التي يرأس تحريرها فردريك بول، كما بدأ جيل جديد من الكتاب في تأليف قصص تبعد عن الشكل الذي تأخذه قصص كامبيل. وفي الخمسينيات من القرن العشرين، اشتملت الحركة التي ظهرت في الولايات المتحدة وكانت تعرف باسم Beat generation على مجموعة من الكتاب التأمليين مثل ويليام بوروز. وفي فترة الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين، قدم كتاب مثل فرانك هيربرت وصامويل ديلاني وروجر زيلازني وهارلان إليسون اتجاهات وأفكار وأنماط جديدةً في الكتابة، بينما عرفت مجموعة من الكتاب، وعلى وجه الخصوص في بريطانيا، باسم كتاب New Wave أو الموجة الجديدة.[20] وفي السبعينيات من القرن العشرين، بدأ بعض الكتاب مثل لاري نيفين وبول أندرسون في إعادة تعريف الخيال العلمي الصعب (الذي يعتمد بشكل كبير على النظريات العلمية في الفيزياء والكيمياء والفضاء).[26] أما الكاتب أورسولا لي جين وآخرون، فقد احتلوا موقع الصدارة في الخيال العلمي غير الصعب (الذي يعتمد بشكل أكبر على العلوم الاجتماعية مثل العلوم السياسية وعلم النفس والأنثروبولجيا أو علم الإنسان).[27] وفي فترة الثمانينيات من القرن العشرين، ابتعد كتاب السايبربانك - مثل ويليام جيبسون - عن النزعة التفاؤلية المتعارف عليها وتدعيم تطور الخيال العلمي التقليدي.[28] وقد ساعدت سلسلة أفلام "حرب النجوم " (Star War) في إثارة اهتمام جديد بجنس أدبي من أجناس الخيال العلمي يعرف باسم "أوبرا الفضاء" (space opera)،[29] والذي يركز بشكل أكبر على القصة والشخصيات وليس على الدقة العلمية. إن الوصف المفصل الذي قدمته الكاتبة الأمريكية كارولين تشيري عن الكائنات الغريبة والتحديات العلمية المعقدة قد أثرت كثيرًا في جيل من الكتاب.[30] وقد شملت موضوعات أدب الخيال العلمي التي ظهرت في التسعينيات من القرن العشرين القضايا البيئية وتأثيرات شبكة الإنترنت العالمية وعالم المعلومات الذي أصبح يسيطر على كل شيء، فضلاً عن التساؤلات المتعلقة بعلوم البايوتكنولوجي والنانوتكنولوجي، إلى جانب الاهتمام في فترة ما بعد الحرب الباردة بمجتمعات ما بعد الندرة. وقد تناولت رواية The Diamond Age للكاتب نيل ستيفنسون هذه الموضوعات بشكل شامل. أما روايات Vorkosigan للكاتب Lois McMaster Bujold، فقد أعادت الشهرة مرةً أخرى للقصص التي تعتمد أحداثها على الشخصيات.[31] وقد كانت الحلقات التليفزيونية Star Trek: The Next Generation بمثابة تيار جديد من فن الخيال العلمي؛ حيث كان مسلسل محطة اتحاد الفضاء بابيلون5 (Babylon 5) من أكثر الأعمال التي أعجب بها الكثيرون في هذا العقد.[32][33] ولقد تبلور القلق بشأن السرعة الفائقة للتغير التكنولوجي حول مفهوم التفرد التكنولوجي، الذي ذاع صيته بين الجمهور بفضل رواية Marooned in Realtime للكاتب فيرنور فينج، ثم تناول هذه الفكرة عدد من الكتاب الآخرين.

[عدل] الابتكار
في الوقت الذي يقدم فيه أدب الخيال العلمي نقدًا للتقنيات المتطورة والمستقبلية، فإنه يقدم أيضًا ابتكارات وتقنيات جديدة. وقد تمت مناقشة هذا الموضوع في البرامج الأدبية والاجتماعية بصورة تفوق مناقشته في البرامج العلمية. وقد تناولت Vivian Sobchack - الباحثة في مجال السينما ووسائل الإعلام - دراسة العلاقة بين أفلام الخيال العلمي وبين التخيل في مجال التكنولوجيا. إن التكنولوجيا تلعب دورًا مؤثرًا في الكيفية التي يرسم بها الفنانون مواضيعهم المفرغة في قالب روائي، لكن العالم الخيالي يتجاهل العلم عن طريق الاعتماد على التخيل. ومع أن ذلك كان أكثر وضوحًا في السنوات الأولى من ظهور أدب الخيال العلمي، متمثلاً في بعض الكتاب مثل آرثر كلارك، فإن المؤلفين الجدد مثل مايكل كريتشتون ما زالوا يجدون سبلاً لجعل التقنيات التي تبدو مستحيلةً في الوقت الحالي أقرب للتحقق.[34] وقد تجسد ذلك أيضًا في مجال النانوتكنولوجي؛ حيث يربط José Lopez الأستاذ بجامعة أوتاوا الكندية في مقاله "Bridging the Gaps: Science Fiction in Nanotechnology" بين كلٍ من الافتراضات النظرية للخيال العلمي وتطبيق تقنيات النانوتكنولوجي.[35]

[عدل] الأجناس الأدبية الفرعية للخيال العلمي
يعتمد المؤلفون وصناع الأفلام على نطاق واسع من الأفكار المتنوعة، بينما يعمد أقسام التسويق والنقاد الأدبيون إلى تقسيم مثل هذه الأعمال الأدبية والسينمائية إلى فئات مختلفة أو إلى "أجناس أدبية" (جنس أدبي) و"أجناس أدبية فرعية".[36] وهذه الأجناس لا تمثل فئات صغيرة منفصلة؛ فمن الممكن أن تشترك الأعمال الفنية في جنسين أو أكثر من الأجناس الأدبية المتعارف عليها. في حين أن بعض الأعمال الأخرى قد تتخطى الحدود العامة لفئات الأجناس الأدبية؛ وهذه الأعمال قد تتجاوز تمامًا هذه الحدود أو تقع في مرتبة وسطى بينها. وتتباين الفئات والأجناس المستخدمة في الأسواق واسعة النطاق وفي مجال النقد الأدبي بشكل هائل.

[عدل] الخيال العلمي الصعب
مقال تفصيلي :Hard science fiction
يتميز الخيال العلمي الصعب (أو المعروف اختصارًا في اللغة الإنجليزية بـ hard SF) - كنوع من أنواع الخيال العلمي - بالاهتمام الشديد بأدق التفاصيل في العلوم الكمية، وعلى الأخص الفيزياء والفيزياء الفلكية والكيمياء، أو بالتصوير الدقيق للعوالم التي قد تجعلها التكنولوجيا الأكثر تطورًا ممكنةً. هناك العديد من التنبؤات المستقبلية الدقيقة التي تنبع من الخيال العلمي الصعب الذي يعد أحد الأجناس الأدبية الفرعية، ولكن ظهرت أيضًا العديد من التوقعات غير الدقيقة التي اعتمدت على هذا الجنس الأدبي. على سبيل المثال، كان المؤلف آرثر سي. كلارك دقيقًا في تنبئه بظهور أقمار صناعية متزامنة تستخدم في الاتصالات،[37] لكنه أخطأ في توقعه وجود طبقات عميقة من التراب تغطي حفر سطح القمر.[38] ولقد ميز بعض مؤلفي الخيال العلمي الصعب أنفسهم ككتاب علميين، مثل جريجوري بينفورد وGeoffrey A. Landis، [39] أما البعض الآخر منهم، فقد عرفوا ككتاب رياضيين، ومن بينهم Rudy Rucker وفيرنور فينج. ومن أمثلة كتاب الخيال العلمي الصعب الآخرين المتميزين Hal Clement ولاري نيفين وروبرت سوير وستيفن باكستر.

[عدل] الخيال العلمي السهل الخاص بالعلوم الاجتماعية
قد يصف مصطلح الخيال العلمي السهل تلك الأعمال الأدبية المعتمدة على علوم اجتماعية، مثل علم النفس وعلم الاقتصاد والسياسة وعلم الاجتماع وعلم الأنثروبولوجي. ومن أمثلة الكتاب البارزين في هذه الفئة من الخيال العلمي أورسولا لي جين وفيليب كيه. ديك.[24][40] وقد يطلق المصطلح على القصص التي تركز في الأساس على الشخصيات والمشاعر الإنسانية. ويعد راي برادبري – أحد أبرز أعضاء رابطة كتاب الخيال العلمي والفنتازيا الأمريكيين - رائدًا في هذا الفن.[41] وقد أزال بعض الكتاب الحدود بين نوعي الخيال العلمي الصعب والسهل. وتعتبر أنواع قصص الخيال التأملي التي تتحدث عن المدينة الفاضلة أو المدينة الفاسدة من أنواع القصص المرتبطة بالخيال العلمي الاجتماعي والخيال العلمي السهل. ومن أمثلة هذه الأنواع من القصص رواية (The Handmaid's Tale ) ورواية "1984" (Nineteen Eighty-Four) لجورج أورويل و"عالم جديد شجاع " (Brave New World) لكاتبها ألدوس هاكسلي. كذلك، قد تعد الروايات الساخرة التي تضم سياقات خيالية مثل "مغامرات جاليفر " (Gulliver's Travels) من أنواع الخيال التأملي.

[عدل] السايبربانك
لقد ظهر الجنس الأدبي المعروف باسم السايبربانك (خيال علمي يضم مجتمعات مستقبلية معتمدة على الحاسوب) في أوائل الثمانينيات، ويعرف في اللغة الإنجليزية باسم Cyberpunk وهي كلمة مشتقة من حروف كلمتي "cybernetics" و"punk". [42][43] وعادةً ما يكون الإطار الزمني لمثل هذه القصص مستقبليًا، أما عن سياق الأحداث، فإنه عادةً ما يمثل المدينة الفاسدة. ومن أشهر الموضوعات التي يتضمنها السايبربانك التطورات في تكنولوجيا المعلومات، وعلى وجه الخصوص شبكة الإنترنت (التي ينظر إليها باعتبارها أنظمة إلكترونية تقوم بتزويد المعلومات وتوسيع الاتصالات لتبلغ كل مكان) والذكاء الاصطناعي والجراحة الترقيعية والتحكم في مجتمعات ما بعد الديموقراطية، التي أصبح تأثير الشركات فيها يفوق تأثير الحكومات. ويعتبر مذهب العدمية وما بعد الحداثة وتيار الأفلام المأساوية من أبرز الجوانب المميزة لهذا الجنس الأدبي. أما عن أبطاله، فإنهم قد يتمثلون في شخصيات ساخطة أو متمردة تتناقض صفاتها مع الصفات المعروفة لأبطال القصص ويطلق على هذه النوعية من الشخصيات في اللغة الإنجليزية اسم anti-hero. ومن الكتاب البارزين في هذا الجنس الأدبي ويليام جيبسون وبروس ستيرلينج وألفريد بيستر ونيل ستيفنسون وبات كاديجان. وقد أشار James O'Ehley إلى فيلم Blade Runner كمثال واضح للشكل المرئي من قصص السايبربانك .[44]

[عدل] السفر عبر الزمن
ترجع بداية ظهور قصص السفر عبر الزمن إلى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وقد ذاع صيت هذا النوع من الأجناس الأدبية الفرعية لقصص الخيال العلمي من خلال رواية هيربرت جورج ويلز الشهيرة "آلة الزمن " (The Time Machine). وقد زاد تعقيد مثل هذه الأنواع من القصص نتيجةً لتناولها مشكلات منطقية مثل grandfather paradox.[45] ويعد السفر عبر الزمن موضوعًا شائعًا في الروايات وفي الحلقات التليفزيونية، سواء كان ذلك في صورة حلقات فردية في مسلسل تليفزيوني مثل حلقة The City on the Edge of Forever في مسلسل Star Trek أو في صورة عمل كامل، مثل المسلسل التليفزيوني The Flipside of Dominick Hide .

[عدل] التاريخ البديل
تعتمد قصص التاريخ البديل على افتراض أن الأحداث التاريخية قد تنقلب رأسًا على عقب. وقد توظف هذه القصص أسلوب السفر عبر الزمن لتغيير الماضي، أو قد يتم ابتكار قصة تدور أحداثها في عالم يختلف عن العالم الذي نعيشه. ومن أمثلة الأعمال الأدبية الكلاسيكية التي تنتمي لهذا الجنس الأدبي Bring the jubilee للكاتب Ward Moore، التي ينتصر فيها الجنوب في الحرب الأهلية الأمريكية، وThe Man in the High Castle للكاتب فيليب ديك، والتي ينتصر فيها كل من ألمانيا واليابان في الحرب العالمية الثانية. وتعمل جائزة "السايد وايز" (Sidewise Award) على تكريم أفضل الأعمال التي تنتمي لهذا الجنس الأدبي؛ وقد اشتق هذا الاسم من قصة Murray Leinster التي تحمل عنوان Sidewise in Time . ويعد Harry Turtledove من أبرز كتاب هذا الجنس الأدبي، حيث عادة ما يطلق عليه لقب "رائد فن التاريخ البديل".[46][47]

[عدل] الخيال العلمي العسكري
تدور قصص الخيال العلمي العسكري في سياق الصراع بين قوات مسلحة وطنية أو قوات مسلحة من كواكب ونجوم أخرى؛ وعادةً ما يمثل الجنود الشخصيات الرئيسية في تلك الأنواع من القصص. وتتضمن مثل هذه القصص تفاصيل عن التكنولوجيا العسكرية والإجراءات والطقوس والأحداث التاريخية. وقد توظف مثل هذه القصص أسلوب المقارنة بين الصراعات التاريخية المختلفة. وتعد رواية Starship Troopers للكاتب روبرت هينلين من أوائل الأعمال التي ظهرت وكانت تمثل هذا النوع من الخيال العلمي، وظهرت معها أيضًا روايات Dorsai للكاتب Gordon Dickson. وتعتبر رواية "الحرب الأبدية " (The forever War) للكاتب جو هالدمان نقدًا لهذا الجنس الأدبي، والتي تمثل رد الفعل المتمثل في حرب فيتنام لقصص المؤلفين الأوائل التي ارتكزت على نمط الحرب العالمية الثانية.[48] ومن أبرز كتاب قصص الخيال العلمي العسكري David Drake وDavid Weber وS. M. Stirling. ولقد عرفت شركة Baen Books بنشر الكتب التي يقوم بتأليفها الكتاب المخضرمون في النوع العسكري من الخيال العلمي.[49]

[عدل] أصحاب القدرات الخارقة
تتناول قصص أصحاب القدرات الخارقة فكرة ظهور بشر يمتلكون قدرات تفوق القدرات المعتادة. وقد ينبع ذلك إما من أسباب طبيعية، كما في رواية Odd John للكاتب أولاف ستابليدون، أو نتيجةً لزيادة مقصودة في هذه القدرات كما في رواية Slan لكاتبها فان فوجت. وعادةً ما تركز هذه القصص على الشعور بالاغتراب والعزلة الذي تشعر به مثل هذه الشخصيات، فضلاً عن رد فعل المجتمع إزائها. وقد لعبت هذه القصص دورًا في المناقشات الواقعية التي تجرى بشأن تعزيز قدرات البشر.

[عدل] القصص التي تعبر عن نهاية العالم
تتعلق مثل هذه الأنواع من القصص بفكرة نهاية الحضارة بسبب الحرب النووية أو انتشار الأوبئة أو أي نوع آخر من الكوارث العامة (كارثة عامة)، وقد تتناول وصف عالم أو حضارة ما بعد وقوع مثل هذه الكوارث. ومن الأمثلة على هذا النوع من الأجناس الأدبية لقصص الخيال العلمي رواية Earth Abides للكاتب جورج ستيوارت ورواية Alas, Babylon للكاتب Pat Frank. وتركز قصص الخيال المروع بشكل عام على الكارثة نفسها وآثارها المباشرة، أما قصص ما بعد الترهيب والخوف، فقد تتناول أي موضوع بدءًا من الآثار المباشرة (كما في "رواية الطريق " (The Road) للكاتب كورماك مكارثي وانتهاءً بمئات أو آلاف السنين في المستقبل كما في رواية Riddley Walker للكاتب راسل هوبان.

[عدل] أوبرا الفضاء
تركز قصص أوبرا الفضاء والمعروفة في اللغة الإنجليزية باسم Space opera على المغامرات الرومانسية – عادة ما تكون ميلودراميةً - التي تدور أحداث الجزء الأساسي منها أو كلها في الفضاء، والتي عادةً ما تتضمن صراعًا بين أعداء يمتلكون أساليب وقدرات قوية وفعالة (وأحيانًا ما تكون خياليةً). وربما تتمثل أهم سمات أوبرا الفضاء في أن أماكنها وشخصياتها ومعاركها وموضوعاتها تكون واسعة النطاق إلى أبعد حد. وتتبع هذه القصص الأسلوب الهوميري (نسبة إلى هوميروس الشاعر الإغريقي القديم)، والذي يتصدى فيه مجموعة صغيرة من المغامرين لمعارك ضخمة تدور بين أحزاب متنازعة شديدة القوة. وتعتبر سلسلة Revelation Space للكاتب ألاستير رينولدز و"فيلم حرب النجوم " (Star Wars) ذو الأجزاء الثلاثة من أمثلة هذا الجنس الأدبي من قصص الخيال العلمي.

[عدل] قصص غزو الغرب للفضاء
يمكن اعتبار قصص الغزو الغربي للفضاء جنسًا أدبيًا فرعيًا منبثقًا عن أوبرا الفضاء، حيث يقوم بنقل موضوعات كتب وأفلام الغرب الأمريكي في سياق حدود الفضاء المستقبلية. وتتضمن هذه الأنواع من قصص الخيال العلمي عوالم لمستعمرات جديدة (مستعمرات لم يتم تشكيلها و/أو استيطانها إلا مؤخرًا) والتي تعمل كبديل لسياق انعدام القانون والتوسع الاقتصادي، وهما الجانبان اللذان سادا في الغرب الأمريكي. ومن أمثلة هذا النوع قصة Firefly للكاتب جوس ويدون والفيلم Serenity الذي صاحب ظهور القصة .

[عدل] أجناس أدبية فرعية أخرى
الخيال العلمي المنادي بالمساواة بين الجنسين – يطرح هذا النوع من الخيال العلمي تساؤلات بشأن قضايا اجتماعية مثل كيفية تحديد المجتمع أدوار كل من الجنسين والدور الذي يلعبه التناسل في تحديد سمات كل من الجنسين وعدم المساواة على المستويين السياسي والشخصي بين الرجال والنساء. وقد ألقت بعض أبرز أعمال الخيال العلمي من هذا النوع الضوء على هذه الموضوعات موظفةً فكرة اليوتوبيا لتجسيد مجتمع تنعدم فيه أشكال التمييز بين الجنسين أو عدم التوازن بين أدوار وسلطات كل منهما. أما البعض الآخر منها، فقد وظف أسلوب المدينة الفاسدة لإظهار عوالم تتجلى فيها أشكال التمييز وعدم المساواة بين الجنسين، بحيث تؤكد على الحاجة للاستمرار في المناداة بالمساواة بين الجنسين.[50]
ينطبق مصطلح الموجة الجديدة New Wave على أعمال الخيال العلمي التي تتسم بدرجة عالية من التجريب، في كل من الشكل والمحتوى، فضلاً عن استخدام الأساليب الأدبية التي قد تكون معقدة وتعتمد على ثقافة واسعة وحذر شديد من رد فعل المتلقيين أو استخدام الحس الفني.
تدور قصص عصر البخار (والمعروفة في اللغة الإنجليزية باسم Steampunk) في عصر أو عالم ما زالت تستخدم فيه الطاقة البخارية – عادةً القرن التاسع عشر – ويكون ذلك في معظم الأحيان في إنجلترا في العصر الفيكتوري – ولكن مع وجود عناصر بارزة من الخيال العلمي أو الفنتازيا، مثل الاكتشافات التكنولوجية الخيالية، كتلك التي وجدت في أعمال الكاتبين البريطاني "هيربرت جورج ويلز" والفرنسي "جولز فيرن" أو تطورات تكنولوجية واقعية مثل بدايات ظهور الكمبيوتر.
[عدل] الأجناس الأدبية المرتبطة بالخيال العلمي
[عدل] الأدب التأملي والفنتازيا وقصص الرعب
{تضم فئة الخيال التأملي - كفئة رئيسية تندرج تحتها فئات فرعية - الخيال العلمي والفنتازيا والتاريخ البديل (والتي قد لا تشتمل على أي عنصر علمي أو مستقبلي معين)، حتى أنها قد تضم القصص الأدبية التي تضم عناصر خيالية، كأعمال جورج لويس بورجس أو جون بارث. وبالنسبة لبعض المحررين، تدخل الواقعية السحرية ضمن التعريف الشامل للخيال التأملي.[51]

[عدل] الفنتازيا
مقال تفصيلي :Fantasy
ترتبط الفنتازيا ارتباطًا وثيقًا بالخيال العلمي، وقد عمل العديد من الكتاب بالتأليف في كلا النوعين، أما الكتاب أمثال Anne McCaffrey وماريون زيمر برادلي فقد قاما بتأليف أعمال تمحي الحدود بين الجنسين الأدبيين المرتبطين.[52] وتعرف المؤسسة المتخصصة التي ينتمي إليها هؤلاء المؤلفون باسم

(Science Fiction and Fantasy Writers of America – SFWA).[53] كما تنظم مؤتمرات الخيال العلمي بشكل متكرر برامج عن موضوعات تدخل في إطار الفنتازيا.[54][55][56] وقد فاز مؤلفو الفنتازيا مثل الكاتبة جوان كاثلين رولينج بأكبر جائزة تمنح في مجال الخيال العلمي وهي جائزة هوجو.[57] وتشير بعض الأعمال إلى مدى صعوبة وضع حدود فاصلة بين الأجناس الأدبية الفرعية للخيال العلمي. ومع ذلك، فإن الكتاب والقراء عادةً ما يميزون بين الفنتازيا والخيال العلمي. وبشكل عام، يمكن القول إن الخيال العلمي هو ذلك النوع من الأدب الذي يتناول أشياءً ممكن تحققها يومًا ما، أما الفنتازيا، فهي ذلك النوع من الأدب الذي يتناول أشياءً يعد من المستحيل تحقيقها. ويعتبر السحر والأساطير من أشهر موضوعات أدب الفنتازيا.[58] وتوصف بعض القصص بأنها نوع من الخيال العلمي في الأساس، ولكنها تضم بعض "عناصر الفنتازيا". يستخدم مصطلح الفنتازيا العلمية في بعض الأحيان لوصف مثل هذه المواد الأدبية.[59]

[عدل] قصص الرعب
مقال تفصيلي :Horror fiction
قصص الرعب هي نوع من الأدب يتعلق بما هو غير طبيعي وخارق للطبيعة، ويهدف إلى تخويف القارئ الذي يتحقق أحيانًا من خلال توظيف عنصر العنف عن طريق تقديم بعض الصور الحية التي تتسم بالواقعية والوحشية ويعرف هذا النوع من العنف في اللغة الإنجليزية باسم (graphic violence). وقد عرف هذا النوع من الأعمال الأدبية أيضًا باسم weird fiction. وعلى الرغم من أن قصص الرعب في حد ذاتها ليست فرعًا من الخيال العلمي، فإن العديد من الأعمال الأدبية المرعبة تضم بعض عناصر الخيال العلمي. وتعد "رواية فرانكشتين "(Frankenstein) للكاتبة

ماري شيلي أول عمل يتم إدراكه من قِبَل الجميع باعتباره خيالاً علميًا، والذي كان صانع الوحش فيه لديه خلفية دقيقة عن عناصر الخيال العلمي. كما ساعدت أعمال الكاتب الأمريكي الشهير إدجار آلان بو في تعريف كل من الخيال العلمي والأجناس الأدبية المرتبطة بعنصر الرعب.[60] وفي وقتنا هذا، أصبحت أفلام الرعب أحد أكثر فئات الأفلام شهرةً. وعادةً ما يتم تصنيف قصص الرعب على نحو خاطئ باعتبارها نوعًا من الخيال العلمي في مكتبات بيع الكتب ومنافذ تأجير شرائط الفيديو، إلخ. على سبيل المثال، أصبحت قناة Sci fi (وهي قناة تليفزيونية فضائية في الولايات المتحدة الأمريكية) تخصص معظم ساعات إرسالها لأفلام الرعب، مع عرض عدد محدود جدًا من أفلام الخيال العلمي.

[عدل] قصص الغموض
مقال تفصيلي :Mystery fiction
إن الأعمال التي يدخل فيها العلم والتكنولوجيا تعد من المواضيع المسيطرة، ولكن مع اعتمادها على الحقائق الواقعية الحالية، فهي تعد نوعًا من أنواع الأعمال الأدبية الخيالية السائدة. ويمكن تضمين كثير من الأجناس الأدبية ذات طابع الإثارة، مثل روايات توم كلانسي أو مايكل كريتشتون أو أفلام جيمس بوند ضمن هذا النوع من الخيال.[61] وقد ركزت الأعمال الحديثة لكتاب مثل كيرت فونيجت وفيليب ديك وستانيسلو ليم على مفاهيم وجودية أو تأملية بشأن الواقع المعاصر، وهي تعد واقعةً عند الخط الفاصل ما بين الخيال العلمي والاتجاه السائد.[62] ووفقًا لرأي روبرت سوير، تجمع كل من قصص الخيال العلمي وقصص الغموض العديد من الخصائص المشتركة. فكل منهما يولي أهميةً للعملية الذهنية المتمثلة في حل الألغاز، كما أن كلاً منهما يتطلب أن تكون القصص قابلةً للتصديق وأن ترتكز على المسار الحقيقي للأمور".[63] وقد قام كتاب مثل إيزاك أسيموف ووالتر موزلي، وغيرهم من الكتاب، بتضمين بعض عناصر الغموض في قصصهم التي تندرج ضمن الخيال العلمي، والعكس صحيح.[بحاجة لمصدر]

[عدل] قصص أصحاب القدرات الخارقة
مقال تفصيلي :Superhero fiction
إن هذه النوعية من القصص تمثل أحد الاجناس الأدبية التي تسيطر عليها شخصيات تتمتع بقدرات ومهارات خارقة للعادة وعادة ما يكون لدى هذه الشخصيات الرغبة أو الحاجة لمساعدة المواطنين الذين يعيشون في البلد نفسه الذي تعيش فيه هذه الشخصيات. كما تستخدم هذه الشخصيات في ذلك القوى التي تتمتع به لهزيمة ما يواجهها من أخطار طبيعية أو قوى خارقة للطبيعة. ويدخل في تركيب هذه النوعية من الشخصيات (سواء بشكل متعمد أو غير متعمد) بعض عناصر الخيال العلمي وبعض الحقائق، ويشمل ذلك الوسائل التكنولوجية المتقدمة وعوالم الكائنات الغريبة والسفر عبر الزمن والسفر عبر الحدود. ولكن معايير القابلية للتصديق من الناحية العلمية تكون أقل مستوًى في هذا النوع من الخيال منها في الخيال العلمي الفعلي. ويضم هذا الجنس الأدبي العديد من الأدباء أمثال ستان لي (المنتج المشارك لأفلام "الرجل العنكبوت" (Spider-Man) وThe Fantastic Four وthe X-Men وthe Hulk)ومارف وولفمان، مؤلف فيلم Blade for Marvel Comics وThe New Teen Titans for DC Comics ودين ويسلي سميث (مؤلف أفلام

Star Trek و Smallville و Spider-Man و X-Men ) وكتاب سلسلة أفلام "السوبرمان" (Superman) أمثال روجر ستيرن وElliot S! Maggin.

[عدل] هواة فن الخيال العلمي
لتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع، انظر Science fiction fandom.
يتمثل هواة فن الخيال العلمي في "جمهور أدب الأفكار... ويقصد بذلك الثقافة التي تظهر فيها أفكار جديدة وتتطور قبل أن يتم إطلاقها في المجتمع على نطاق واسع".[64] ويتواصل أعضاء هذه الرابطة "الهواة" مع بعضهم البعض في المؤتمرات أو النوادي، ومن خلال المجلات المطبوعة أو المجلات المتاحة على شبكة الإنترنت، أو من خلال مواقع الويب وقوائم البريد وغيرها من المصادر.

وقد نشأ جمهور هواة فن الخيال العلمي من عمود الخطابات في "مجلة أميزينج ستوريز " (Amazing Stories). وسرعان ما بدأ الهواة في كتابة خطابات لبعضهم البعض، ثم قاموا بتجميع تعليقاتهم في منشورات غير رسمية عرفت بعد ذلك باسم "مجلات الهواة".[65] وبمجرد أن بدءوا في الاتصال المتكرر ببعضهم البعض أراد هؤلاء الهواة مقابلة بعضهم البعض ومن ثم قاموا بتنظيم نواد محلية. وفي الثلاثينيات من القرن العشرين، جمعت مؤتمرات الخيال العلمي الأولى الهواة المعجبين بهذا النوع من الفن من مناطق أوسع نطاقًا.[66] وقد كانت المؤتمرات والنوادي ومجلات الهواة من أبرز أشكال أنشطة الهواة على مدى عقود، إلى أن ظهرت شبكة الإنترنت لتسهل الاتصال بين قطاع عريض من الأفراد المهتمين بهذا الفن.

[عدل] الجوائز
لتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع، انظر List of science fiction awards.
من بين أكثر الجوائز المرموقة جائزة هوجو التي تقدمها the World Science Fiction Society في مؤتمر الخيال العلمي العالمي المعروف باسم Worldcon، وجائزة نيبولا التي تقدمها SFWA بينما يتم التصويت عليها بواسطة رابطة المؤلفين.

ومن أبرز جوائز أفلام الخيال العلمي جائزة ساترن. وتقدم تلك الجائزة سنويًا من قِبَل أكاديمية الخيال العلمي والفنتازيا وأفلام الرعب. وهناك أيضًا عدد من الجوائز القومية، مثل الجائزة الكندية المعروفة باسم Aurora Award، وهناك بعض الجوائز الإقليمية مثل جائزة Endeavour Award التي تقدم في ولاية أوريكون للأعمال الفنية الخاصة بمنطقة شمال غرب المحيط الهادي. وهناك أيضًا جوائز خاصة بأجناس أدبية فرعية مثل جائزة Chesley Award للفنون أو جائزة الفنتازيا العالمية الخاصة بأدب الفنتازيا. وقد تقوم المجلات أيضًًًًًًًأ بعمل استفتاء للقراء، ومن أهم هذه الاستفتاءات الاستفتاء الخاص بجائزة Locus Award.

[عدل] المؤتمرات والنوادي والمؤسسات المعنية بالخيال العلمي
لتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع، انظر Science fiction conventions.

باميلا دين تقرأ نص خيال علمي في مؤتمر خيال علمي مصغر.يتم عقد مؤتمرات الخيال العلمي (تعرف في اللغة الإنجليزية باسم (Conventions) ويشار إليها اختصارًا بين معجبي هذا الفن بـ cons) - في مدن كثيرة حول العالم. ويستطيع الاستفادة منها الأعضاء المحليين أو الإقليميين أو الدوليين. وتغطي المؤتمرات ذات الاهتمامات العامة جميع عناصر الخيال العلمي، بينما يركز بعض هذه المؤتمرات على موضوعات بعينها مثل عاشقي وسائل الإعلام والموسيقى المصاحبة لأفلام الخيال العلمي وغيرها من المواضيع الأخرى. ويتم تنظيم معظم هذه المؤتمرات من قبل متطوعين في مجموعات غير ربحية، مع أن معظم الأحداث الموجهة إعلاميًا يتم تنظيمها من جانب متعهدين تجاريين. وتعرف أنشطة مثل هذه المؤتمرات باسم "البرنامج"، وتتضمن مناقشات عامةً وقراءات لنصوص وجلسات توقيع وحفلات تنكرية وغيرها من الأحداث الأخرى. ولا تعتبر الأنشطة التي تجري على مدار المؤتمر جزءًا من البرنامج. وتتضمن هذه الأنشطة عروضًا فنيةً ( ) وحفلات ضيافة.[67]

قد تستضيف هذه المؤتمرات حفلات توزيع جوائز؛ حيث تقوم المؤتمرات العالمية كل عام بتقديم جوائز هوجو (جائزة هوجو). وتنظم جمعيات الخيال العلمي، المشار إليها باسم "النوادي" عدا في السياقات الرسمية، أنشطةً على مدار العام لهواة فن الخيال العلمي. وقد يرتبط هؤلاء الهواة بأحد مؤتمرات الخيال العلمي التي تعقد بصفة مستمرة أو يعقدون اجتماعات منتظمة بالنوادي أو كلاهما معًا. وتلتقي معظم المجموعات في المكتبات والمدارس والجامعات والمراكز الاجتماعية أو في المطاعم والمقاهي أو في منازل الأعضاء. وللمجموعات المعروفة منذ وقتٍ طويل، مثل رابطةNew England Science Fiction Association ورابطةLos Angeles Science Fantasy Society، نواد تعقد فيها اجتماعاتها وتحتفظ فيها بتجهيزات لازمة للمؤتمرات والمواد البحثية.[68] ولقد تأسست The Science Fiction and Fantasy Writers of America (SFWA) على يد ديمون نايت في عام 1965 كمؤسسة غير ربحية لخدمة كتاب الخيال العلمي المحترفين.[53] وقد ساعدت جمعيات الهواة في تضمين مجموعات وثيقة الصلة، من بينها هواة وسائل الإعلام[69] وجمعية المفارقة التاريخية الإبداعية(The Society for Creative Anachronism)،[70] وهواة الألعاب المسلية[71] وهواة الموسيقى المصاحبة لأفلام الخيال العلمي وهواة تجسيد الحيوانات في هيئة وصفات البشر.[72]

[عدل] مجلات الهواة ومواقع هواة فن الخيال العلمي على شبكة الإنترنت
لتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع، انظر Science fiction fanzine.
صدرت أول مجلة متخصصة في الخيال العلمي في عام 1930 وكانت تحمل اسم The Comet .[73] ولقد تغيرت طرق طباعة مجلات الهواة على مدار العقود المختلفة، بدءًا من المنضحة (عبارة عن مطبعة هلامية لاستخراج نسخ من شيء مكتوب) ومرورًا بالآلة الناسخة ووصولاً إلى الطباعة الفوتوغرافية الحديثة. ونادرًا ما كانت أعداد المشتركين في هذه المجلات توازي تكلفة الطباعة التجارية. تتم طباعة مجلات الهواة الحديثة على طابعات الكمبيوتر أو في مراكز الطباعة المحلية أو قد يتم إرسالها فقط على بريد إليكتروني. وتعتبر أشهر مجلات الخيال العلمي المعروفة في وقتنا هذا هي مجلة Ansible التي يرأس تحريرها ديفيد لانجفورد الحاصل على جائزة هوجو للعديد من المرات. ومن أمثلة مجلات الهواة الأخرى التي نالت جوائز في السنوات الأخيرة File 770 وMimosa وPlokta .[74] وقد حقق الفنانون العاملون لحساب هذه المجلات شهرةً كبيرةً في مجالهم، ومن بينهم براد فوستر وتيدي هارفيا وجو مايهو؛ حيث أن جوائز هوجو تضم فئة خاصة بأفضل المؤلفين في هذه المجلات وتعرف باسم جائزة Best Fan Artists.[74] وقد حملت أول رابطة لهواة فن الخيال العلمي يتم تنظيمها على شبكة الإنترنت اسم SF Lovers،[75] والتي كانت في الأساس قائمة مراسلة في أواخر السبعينيات من القرن العشرين وكان لها ملف أرشيف نصي يتم تحديثه بانتظام. وفي الثمانينيات من القرن العشرين، وسعت المجموعات التي تستخدم شبكة الإنترنت دائرة الهواة على الشبكة. وفي التسعينيات من القرن العشرين، أدى تطور شبكة الويب العالمية إلى ترتيب مجموعات هواة فن الخيال العلمي وفقًا لأهميتهم، مع ظهور الآلاف، ثم الملايين، من مواقع الويب المخصصة للخيال العلمي والأجناس الأدبية وثيقة الصلة لجميع وسائل الإعلام.[68] وتعتبر معظم مثل هذه المواقع صغيرةً ومؤقتة و/أو تركز على نطاق محدود، مع أن مواقع مثل SF Site توفر نطاقًا واسعًا من المراجع والمقالات النقدية عن الخيال العلمي.

[عدل] خيال الهواة
لتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع، انظر Fan fiction.
يعتبر خيال الهواة Fan Fiction - المعروف لهواة فن الخيال العلمي باسم fanfic - نوعًا من الخيال غير التجاري الذي ابتكره هواة فن الخيال العلمي في سياق كتاب أو فيلم أو سلسلة حلقات تليفزيونية تم تأليفها بالفعل.[76] ولا يجب الخلط بين هذا المعنى الحديث للمصطلح وبين المعنى القديم له (في فترة ما قبل السبعينيات من القرن العشرين) في إطار مجموعات الهواة والمعجبين بفن الخيال العلمي؛ حيث كان المصطلح يشير إلى القصص والروايات الخيالية الأصلية أو المحاكية لأعمال أخرى والتي يكتبها هواة ويتم نشرها في مجلات الهواة، وعادةً ما يكون بعض المشتركين في عضوية هذه المجلات شخصيات فيها. ومن أمثلة هذا النوع من الخيال قصص Goon للكاتب Walt Willis. في السنوات القليلة الأخيرة، ظهرت مواقع مثل Orion’s Arm وGalaxiki، والتي تشجع التطوير التعاوني لمجالات الخيال العلمي. وفي بعض الحالات، يعطي أصحاب حقوق ملكية هذه الكتب أو الأفلام أو سلسلة الحلقات التليفزيونية تعليماتهم لمحاميهم بإصدار دعوى توقف وامتناع ضد الهواة.

[عدل] دراسات الخيال العلمي
لتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع، انظر Science fiction studies.
تتمثل دراسة الخيال العلمي في التقييم والشرح والمناقشة بشكل نقدي لجميع الجوانب ذات الصلة بفن الخيال العلمي، من أدب وأفلام ووسائل إعلام جديدة وهواة والخيال الذي ينتجه الهواة. ويتعامل دارسو الخيال العلمي معه كحقل دراسة، وذلك بهدف الوصول إلى فهم أفضل بشأن علاقته بالعلم والتكنولوجيا والسياسة والثقافة بوجه عام. ولدراسات الخيال العلمي تاريخ طويل يعود إلى مطلع القرن العشرين، ولكن لم يصبح لدراسات الخيال العلمي أساس وطيد كفرع من فروع المعرفة أو الدراسة إلا مؤخرًا مع ظهور الصحف الأكاديمية مثل: Extrapolation (عام 1959) وFoundation – The International Review of Science Fiction (عام 1972) وScience Fiction Studies (عام 1973)، بالإضافة إلى تأسيس أقدم هيئتين خصصتا لدراسة الخيال العلمي وهما جمعية أبحاث الخيال العلمي (Science Fiction Research Association) ومؤسسة الخيال العلمي Science Fiction Foundation) ) في عام 1970. وقد تطور هذا المجال بشكل ملحوظ منذ السبعينيات من القرن العشرين مع تأسيس المزيد من الصحف الدورية والهيئات والمؤسسات وعقد المؤتمرات - التي ترتبط بحقل دراسة الخيال العلمي – إلى جانب البرامج التي تمنح درجات علمية في مجال الخيال العلمي، كتلك التي تقدمها جامعة ليفربول وجامعة كانساس.

وقد أجرت مؤسسة العلم الوطنية(National Science Foundation) استبيانات تتعلق بموضوع الاتجاهات العامة والفهم العام للخيال العلمي والعلم الزائف.[77] وقد كتب الباحثون المشاركون في هذه الاستبيانات ما يلي: "قد يؤثر الاهتمام بالخيال العلمي في طريقة تفكير الناس بشأنه أو في ربطهم بينه وبين العديد من الموضوعات الأخرى... فلقد كشفت إحدى الدراسات وجود علاقة قوية بين تفضيل روايات الخيال العلمي وبين تدعيم برامج الفضاء. كما توصلت الدراسة نفسها أيضًا إلى أن الطلاب الذين يقرءون قصص الخيال العلمي تزداد احتمالية تصديقهم أن الحضارات الناشئة خارج الأرض ممكنة كما أن الفكرة تكون جذابة لهم عن غيرهم من بقية الطلاب (Bainbridge 1982).[78]

[عدل] الخيال العلمي حول العالم
على الرغم من أن الخيال العلمي ربما يكون قد تطور إلى حدٍ كبير كجنس أدبي وكفن له جمهوره في الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا، فإنه يعد ظاهرةً عالميةً. فهناك مؤسسات شهيرة مخصصة لترويج الخيال العلمي في دول بعينها وبلغات أخرى خلاف اللغة الإنجليزية، فضلاً عن وجود جوائز تمنح عن هذا الجنس الأدبي في دول معينة أو دول تتحدث لغات معينة غير الإنجليزية.

[عدل] الأفارقة والسكان من الأصول الإفريقية
[عدل] أوروبا

طابع من الاتحاد السوفيتي يعرض مشاهد خيال علمي من سلسلة حلقات تليفزيونية أنتجت عام 1967ألمانيا والنمسا : من أشهر كتاب الخيال العلمي الألمان الكاتب Andreas Eschbach الذي حصل على جائزة Kurd-Laßwitz-Award خمس مرات والذي حقق كتاباه The Carpet Makers وEine Billion Dollar نجاحًا ساحقًا، والكاتب Frank Schätzing، الذي مزج في كتابه The Swarm عناصر من الروايات العلمية المثيرة مع عناصر من الخيال العلمي في سيناريو يعتمد على الغموض والإثارة. ويعتبر أبرز الكتاب المتحدثين بالألمانية هو الكاتب النمساوي هيربرت فرانك، وذلك وفقًا للجريدة الألمانية Die Zeit . تعتبر أشهر سلاسل كتب الخيال العلمي شهرةً في ألمانيا هي Perry Rhodan، التي بدأ إصدارها في عام 1961. ونتيجةً لبيع ما يزيد عن مليار نسخة منها (مطبوعةً على ورق خشن بتكلفة منخفضة)، فإنها تعد بمثابة أكثر سلاسل كتب الخيال العلمي نجاحًا على مستوى العالم.[79]

[عدل] أستراليا ونيوزيلندا
أستراليا : أشار ديفيد هارتويل إلى أنه مع احتمال "عدم وجود شيء يميز الخيال العلمي الأسترالي على وجه الخصوص"، فإن العديد من كتاب الخيال العلمي (والفنتازيا والرعب) الأستراليين هم في واقع الأمر كتاب عالميين يكتبون باللغة الإنجليزية، كما أن أعمالهم تنشر وتلقى شهرةً عبر مختلف أنحاء العالم. وقد يعزى ذلك أيضًا إلى حقيقة أن السوق الداخلية الأسترالية صغيرة (نظرًا لأن عدد سكان أستراليا يبلغ نحو 21 مليون نسمة). ومن ثم، تشكل المبيعات الخارجية أهميةً لمعظم الكتاب الأستراليين.[80],[81].),

:flower: اعرف انة موضوع معقد وصعب ولكن يجب ان نعرف ان هناك شىء يدعى الخيال العلمى وهذا يدخل فى الافلام وانتم تعلمون هذا وارجو ان يعجبكم الموضوع وشوك :flower:

الطالب:- محمد رجب سعيد
:flower:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد بركات
عضو ماسى
عضو ماسى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
عدد المساهمات : 371
نقاط : 581
تاريخ التسجيل : 06/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الخيال العلمى   الأربعاء 2 ديسمبر 2009 - 16:54













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخيال العلمى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى العام :: أخبار الصحف والمجلات-
انتقل الى: