منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مناقشة عامة على قصة وا إسلاماه مع المعارك التى دارت فى القصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin
avatar

الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18214
نقاط : 37565
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: مناقشة عامة على قصة وا إسلاماه مع المعارك التى دارت فى القصة   الثلاثاء 20 مارس 2012 - 22:29

مناقشة عامة على القصة " وا إسلاماه "
س1 : " لقد كانت الحرب بين أبيك وبين هؤلاء سجالا فتارة يهزمهم وتارة يهزمونه حتى نفذ القضاء فيه لأمر طواه الله فى علمه فمات شهيدا فى جزيرة نائية ولكن لم يمت سره فيك ومن يدرى لعل اللخ ينصر بك الإسلام والمسلمين ويجعل نهاية الأعداء على يديك "
( أ ) تخير الصحيح مما بين القوسين لما يأتى :
1- تارة جمعها ( أتيار – تير – تيارات )
2- نائية مادتها ( ن أ ى – ن و أ – ن ي أ )
3- سجالا مرادفها : ( متداولة – متداخلة – متعاقبة )
(ب) هوّن ممدود أمر التتار لجلال الدين وضح كيف ؟
(جـ) إلام انتهى حوار جلال الدين مع ممدود ؟
س2 : " سيكون لك من معونة الله وتوفيقه إذاأخلصت الجهاد فى سبيله ما يشرح لك صدرك ويضع عنك وزرك الذى أنقض ظهرك ويرفع لك بهزيمة التتار عند الله وعند الناس ذكرك فتبسم جلال الدين وتهللت أساريره من البشر وقال : بشّرك الله يا ممدود "
( أ ) تخير الصحيح مما بين القوسين لما يأتى :
1- أنقض ظهرك مرادفها : ( أراحك – أتعبك – أهمك )
2- أسارير مفردا : ( أسرار – سرر – أساور )
(ب) ما أثر كلام ممدود على السلطان جلال الدين ؟
(جـ) علل 1- رغبة جلال الدين فى تحصين بلاده .
2- اقتناع جلال الدين برأى ممدود فى حرب التتار .
س3 : " وما ابتعدوا عن الشاطئ إلا قليلا حتى أقبلت طلائع العدو فوقفوا على حافة النهر وانبرى رماتهم فأعملوا قسيهم فكانت السهام تتساقط عليهم كالمطر فأصيب كثير من رجال جلال الدين ولولا سدول الظلام وحيلولته دون رؤيتهم لفنوا على بكرة أبيهم "
( أ ) تخير الصحيح مما بين القوسين لما يأتى :
1- طلائع مفردها : ( طُلْعة – طليعة – طالعة )
2- انبرى مرادفها : ( تصدى – واجه – حايد )
(ب) اذكر الخطأ الذى وقع فيه كل من
1- سيف الدين بغراق 2- فخر الدين بن شيخ الشيوخ 3- الصاحب معين الدين وزير نجم الدين
(جـ) علل 1- لم يفن جيش جلال الدين
2- إغراق جلال الدن لنسوته وما رأيك فيما فعل ؟
س4 : " وقوى رجاؤه فى استعادة ملكه وملك آبائه والانتقام من أعدائه التتار ليورّث محمودا وجهاد ملكا كبيرا متين الأساس قوى الدعائم يخلّد به سؤدد بيته العظيم ووما قوى رجاءه فى نجاح مسعاه ما طاف بذاكرته حينئذ من حديث المنجم الذى تنبأ لمحمود وهو بعد جنين بأنّه سيصير ملكا عظيما يملك بلادا عظيمة ويهزم التتار "
( أ ) تخير الصحيح مما بين القوسين لما يأتى :
1- سؤدد : ( شرف – سرف – ترف )
2- مُلْك جمعها : ( أملك – ملائك – ملوك )
(ب) عثر جلال الدين على ولديه فما أثر ذلك عليه ؟
(جـ) علل 1- تأكّد جلال الدين من صدق كلام المنجم .
2- هوان الحياة فى نظر جلال الدين ولومه لنفسه .
س5 : " ولكن الأمير صعب المراس شديد الغرام بالركوب ينطلق بجواده فلا يكل ولا يتعب ولا يقف ولا يستريح وإذا قضى إلى ميدان فسيح أطلق لجواده العنان لا يبالى ما يعترض أمامه فربما وثب تلا عاليا أو انحدر به فى جرف غائر "
( أ ) تخير الصحيح مما بين القوسين لما يأتى :
1- مرادف المِراس : ( الجلد والقوة – الصبر والحيلة – النفوذ والغلبة )
2- العنان جمعها : ( أعنان – أعنّة – عنائن )
(ب) بم طمأن الشيخ سلامة سيرون ؟
(جـ) علل 1- شعر محمود بالخجل أمام خاله .
2- قول جلال الدين يا ليتنى خرجت معك لقتالهم يا محمود .
س6 : "
المعارك التى دارت فى قصة " وا إسلاماه "
المعركة الطرفان الأحداث والنتيجة
1- هراة جلال الدين والتتار عندما تقدّم التتار يقصدون غزنة خرج إليهم جلال الدين وقاتلهم دون هراة ثم أسرل رسله إلى أهل هراة يخبرون أهلها بانتصار المسلمن فانقضوا على حامية التتار وظل جلال الدين يقاتلهمحتى أجلاهم إلى حدود الطالقان حيث اتخذها جنكيز خان قاعدة يبعث منها جيوشه وسراياه .
1- انتصر جلال الدين وأجلى التتار حتى حدود الطالقان
2- جراح بالغ لممدود مات بسببه
2- كابل جلال الدين والتتار انتصر المسلمون فى البداية بخطة محكمة من قبل سف الدين بغراق ثم سرعان ما نزغ الشيطان بين جنود جلال الدين فاختلفوا حول توزع الغنائم فيغض من جراء ذلك سيف الدين بغراق فتدور الدائرة على جلال الدين مما أدى إلى فقده لبلاده كلها واستقراره فى مملكة صغير بالهند اسمها لاهور .
3- كابل جلال الدين وأعوان التتار ودعاتهم استعد دعاة التتار وأعوانهم وبعثوا لجنكيز خان يستنجدونه فعاجلهم جلال الدين قبل أن تأتيهم أمداد التتار فمضى يفتح المدن بكل سهولة إلى أن دانت له البلاد
4- سهل مرو جلال الدين والتتار * انتصر جلال الدين بفضل
1- تهلل محمود للموت وشجاعته
2- شجاعة جلال الدين وعزمه على خوض المعركة بنفسه
3- انضمام جيش بخارى وسمرقند
* قتل عدد كبير من الأسرى فيهم ابن جنكيز خان نفسه وقد قتله محمود بضربة واحدة
5- تبريز وديار بكر جنود بخارى وسمرقند والتتار هزم هذا الفريق البخارى التتار وقوى أملهم فى النصر حن علموا بعودة جنكيزخان إلى بلاده لعلة أصابته ولكن أقبل التتار أفواجا يتدفقون تدفق السيل فغص بهم الفضاء وأيقن المسلمون لأا قبل لهم بملاقاتهم فتعاهدوا على الموت فلم يتقدم التتار إلا على أشلاء هؤلاء الأبطال .
6- البلقاء الصالح إسماعيل وداود صاحب الكرك علم إسماعيل أن داود قد سبقه إلى البلقاء لقطع الطريق عليه انتظارا للجيش المصرى فقصده وحمل عليه بعساكره فلم يثبت له جيش الناصر لقة عددهم وانهزم الناصر إلى الكرك واستولى إسماعيل على أثقاله وأسر جماعة منأصحابه .
7- تل العجول الصالح إسماعيل وحلفاؤه ضد الجيش المصرى هزيمة ساحقة للصالح إسماعيل بفضل الخطة التى دبرها ابن الزعيم ونجح فى القيام بها قطز فلما قال كلمته تبعه معظم الشاميين ولم يبق مع إسماعيل إلا شراذم قليلة من حثالة جيشه
8- دمياط لويس وفخر الدين بن شيخ الشيوخ زلة من فخر الدين بن شيخ الشيوخ حيث انسحب بالعكسر ليلا مما أدى إلى
1- غضب السلطان فترك أشمون طناح إلى المنصورة
2- فزع أهل ديماط وفرارهم من المدنة
3- استيلاء الفرنج على المدينة غنيمة باردة
9- المنصورة الفرنج والمسلمين هزيمة الفرنج وقتل دارتوا شقيق لويس التاسع
10- فارسكور الرنج بقيادة لويس والمسلمين عندما قطع المسلمون بذكاء المدد عن الفرنج من دمياط قوض الفرنج معسكرهم وركبوا يقصدون دمياط فأتبعهم المسلمون قتلا وأسرا ولجأ الملك الخاسر إلى تل المنية منية أبى عبدالله إلى أن وقع أسيرا فى دار ابن لقمان بالمنصورة
11- الرمل أبك والناصر فى بداية المر كان للناصر فظن الناس أن الأمر صار للناصر فخطبوا له على منابر القاهرة إلا جامع القاهرة حيث كان يؤم الناس فيه الشيخ العز فما انقضت الصلاة حتى وردت البشائر بهزيمة الناصر وفراره إلى دمشق وانتصار أيبك وأسر الصالح إسماعيل
12- الصالحية بيبرس وقطز سر المغيث ستمائة فارس بقيادة بيبرس فلقى قطز عند الصالحية فانكسر عسكر المغيث وانهزم بيبرس إلى الكرك
13- غزة المسلمين بقيادة بيبرس والتتار كان السلطان قد أمر الأمير بيبرس أن يتقدّم فى جمع من العسكر ليكون طليعة يعرف له أخخبار التتار فسار بيبرس والجمع الذى معه سيرا حثيثا حتى وصل غزة وبها طلائع التتار فناوشهم القتال فانهزموا إذا ظنوا أنّ وراءه جيشا عظيما وتركوا له غزة فدخلها ونزل فيها بجمعه .
14- عين جالوت المسلمين بقيادة قطز والتتار بقيادة كتبغا 1- انتصار ساحق للمسلمين
2- قتل الصبى التترى الذى كان يخدع الجميع خاصة السلطان
3- استشهاد جلنار
4- قتل كتبغا
5- إنقاذ البشرية بأسرها من التتار
15- حمص بعد أن دخل السلطان قطز دمشق سيّ{ بيبرس بجيش ضخم فطارد فلول التتار وقتل منهم خلقا عظيما ونازل حاميتهم الكبيرة بحمص حتى مزق شملهم واستولى على حمص بعد أن قتل منهم وأسر وهرب الباقون فى طريق الساحل فتخطفهم عامة المسلمين ولم ينج منهم أحد .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أحمد عمر سعيد
عضو نشيط
عضو نشيط


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 50
نقاط : 86
تاريخ التسجيل : 03/10/2013
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: مناقشة عامة على قصة وا إسلاماه مع المعارك التى دارت فى القصة   الإثنين 6 أكتوبر 2014 - 0:36

مشكووووووووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناقشة عامة على قصة وا إسلاماه مع المعارك التى دارت فى القصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: الصف الثانى الثانوى :: اللغة العربية ترم أول :: القراءة والقصة-
انتقل الى: