منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أم الشهيد .. المثالية مصطفي استشهد وهو يصلي علي كوبري قصر النيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهندس محمد مصرية
عضو جديد
عضو جديد


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
عدد المساهمات : 18
نقاط : 32
تاريخ التسجيل : 11/03/2012

مُساهمةموضوع: أم الشهيد .. المثالية مصطفي استشهد وهو يصلي علي كوبري قصر النيل   الأحد 18 مارس 2012 - 9:16


كرمت أمس د. نجوي خليل وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية في حفل كبير اقيم علي المسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية.. الامهات المثاليات والآباء المثاليين.. والاسر البديلة والأم الاعتبارية والابن والابنة البارة.. وأم الشرطة وأم القوات المسلحة.. والأم الإعلامية والصحفية كما كرمت 8 أمهات لشهداء ثورة 25 يناير الذين ضحوا بأرواحهم من اجل كرامة وعزة مصر.
أمهات.. كل واحدة منهن قصة كفاح اصبحن رموزا للعطاء والصبر والتضحية.. فهذه توفي عنها زوجها وهي في ريعان الشباب.. تاركا لها حفنة ابناء.. عملت وناضلت حتي بلغت بهن بر الأمان.. وتلك تحملت مسئولية ابناء ليسوا ابنائها بالاضافة إلي ابنائها.. وثالثة تحملت عبء ابنائها ثم استشهد احدهم وهو يدافع عن كرامة الوطن وترابه.
والأمهات الثلاثة الأوائل علي مستوي الجمهورية هن:
ظهيرة السعيد أحمد وفا الأولي من كفر الشيخ.
فايزة حامد محمود عبدالعال الثانية من قنا.
آمال لطفي جيد بسارة.. الثالثة من القاهرة.
والآباء المثاليون الأوائل هم:
سعيد محمد عراقي احمد الأول من الوادي الجديد.
ربيع محمد ابراهيم خضر الثاني من دمياط.
مكرم ناشد بولس الثالث من بني سويف.
محمود عبدالجواد حسين الرابع من القاهرة.
جلال مصطفي كامل احمد الخامس من الجيزة.
كرمت الوزيرة ايضا 8 أمهات لشهداء ثورة 25 يناير والذين ضحوا بأرواحهم من أجل عزة وكرامة وحرية مصر وهن:
سحر عبدالمولي والدة الشهيد محمد علي شتا.
فايزة عبدالحميد ابراهيم غباشي والدة الشهيد مصطفي الصاوي.
نبيلة طه عثمان احمد والدة الشهيد علي ماهر علي.
صباح جابر حسنين والدة الشهيد علي جودة علي.
عطيات أحمد سالم عبد الله والدة الشهيد محمد سعيد ابراهيم.
كوثر حسين طه والدة الشهيد احمد حسام الدين.
رحمة انور محمد يوسف والدة الشهيد محمود خالد.
فازت بلقب الأم المثالية لمصابي الثورة:
هدي مقبل طه والدة المصاب أحمد صقر.
سعاد فاروق الحسيني والدة المصاب جواد النابلسي.
تم تكريم الأسر البديلة والتي فازت بهذا التكريم كل من:
وفاء محمود محمد إبراهيم الأولي من الجيزة.
عزة محمد كمال أحمد الثانية من المنيا.
امل عادل رضوان محمد الثالثة من القاهرة.
والأم الاعتبارية فازت بها كل من:
فاطمة حامد كامل الأولي من كفر الشيخ.
نوال عبدالعزيز احمد الثانية من البحر الأحمر.
عفاف أحمد عفيفي الدلاش الثالثة من المنوفية.
زينب عبدالقادر حسن الرابعة من البحيرة.
امال محمود عثمان الخامسة من الجيزة.
فاز بلقب الأب الاعتباري:
خلف الله محمد سيد عبدالمولي من البحر الأحمر.
كرمت الوزيرة الابنة البارة سنية محمد عطا الله حسن من البحر الأحمر والابن البار إبراهيم دياب إبراهيم من الوادي الجديد.
هذا بالاضافة إلي تكريم ام القوات المسلحة التي فازت بها كل من:
سميرة عباس عبد الله علي مستوي الجمهورية.
نوال احمد علي والدة الشهيد حسين عبد الله احمد.
سحر عبدالمولي علي والدة الشهيد جندي محمد علي شتا..
غادة محمد وحيد الدين.. لهيئة الشرطة علي مستوي الجمهورية..
وأم الإعلاميين: أمينة حسن مصطفي.
وأم الصحفيين: اليس الملاح.
قصة ظهرة
الأم المثالية الأولي علي مستوي الجمهورية ظهرة السعيد أحمد وفا "58 سنة" دامت حياتها الزوجية 40 عاما من الصبر الجميل والرضا ورزقها الله بابناء مكفوفي البصر.. ولم تتوقف امام هذه الصدمة وتنعي حظها... بل حولت ذلك إلي فعل ايجابي.. كانت مرافقة لهم في الدراسة تقرأ لهم وتعينهم وكانت هي العين الساهرة لهم التي يروا النور من خلالها.. وكانت تعاون زوجها البسيط لتحسين ظروف اسرتها من خلال ماكينة الخياطة لسد احتياجات ابنائها.. وواصلت العمل بلا ملل حتي اكمل جميع الابناء تعليمهم فحصلوا جميعا علي ليسانس الآداب.. رغم أنها كانت تعاني من الامراض التي لم تشكل لأحد منها.. ومازالت تداوم عطاءها معهم.
.. وقصة فايزة
فايزة حامد محمود عبدالعال "56 سنة" من قنا.. توفي زوجها تاركا للام 6 أبناء 3 بنين و3 بنات الأكبر 15 عاما والصغري 5 أيام وكانت الاسرة تقيم في منزل بالطوب اللبن بدخل بسيط لا يفي باحتياجاتهم.. قامت الأم بتربية الدواجن والمواشي وكان الابن يساعدها في ذلك لزيادة دخل الأسرة.. واصرت الأم علي تعليم ابنائها حتي حصل الابن الأكبر علي بكالوريوس التجارة والثاني علي ليسانس اداب والابنة الثالثة علي بكالوريوس هندسة والابن الرابع وهو معاق "شلل بالساق" تحدت والدته الإعاقة وساعدته حتي حصل علي طب وجراحة وهو الآن طبيب باحدي المستشفيات والابنة الخاصة حصلت علي بكالوريوس علوم والسادس علي ليسانس حقوق.. والأم تشارك في العديد من الأنشطة الاجتماعية فهي عضو بجمعية تنمية المجتمع.. وتقدم المساعدات لبعض الحالات الفقيرة والأيتام وتحث جميع الابناء علي استكمال تعليمهم.
.. وقصة آمال
الأم المثالية الثالثة آمال لطفي جيد "57 سنة" من القاهرة.. عاشت في منزل بسيط ولديها 8 اخوات تقوم برعايتهم وتزوجت وعمرها 25 سنة.. اصيب زوجها بمرض في القلب اقعده عن العمل ثم توفي تاركا لها طفلين وقامت ببيع بعض الاحتياجات وتفصيل بعض المنتجات وبيعها للاقارب واصرت علي استكمال تعليم ابنائها حتي حصلت الأكبر علي بكالوريوس تجارة ويعمل حاليا محاسبا باحدي الشركات وحصل الثاني علي دبلوم فني تجاري ويدير مشروعا تجاريا.. ووقفت الأم بجانب اخيها في مرضه ومرض زوجته وقامت برعاية ابنائها وساعدت زوجته بعد وفاته علي اجراء عملية زرع كلي.. وتشارك الأم في منظمات المجتمع المدني وهي عضو بالجمعية العمومية لتنمية المجتمع وجمعية رعاية الأيتام وعضون بنادي الامل لكبار المواطنين.
الأب الأول
الأب المثالي الأول.. سعيد محمد عراقي أحمد "67 سنة" من الوادي الجديد.. قصة كفاحه عمرها 30 عاما رزقه الله بطفلين الأولي عمرها الآن 30 عاما والثانية 28 عاما ومنذ ولادتهما حتي الآن لا يتكلمن ولا يتحركان إلا من خلال مساعدة الأب لانهما معاقان اعاقة كاملة.. وعاني الكثير هو وزوجته لزيادة دخل الاسرة من خلال تربية الطيور حتي اصيب الاب بجلطة ادت لاصابته بالشلل النصفي منذ 3 أعوام.
كفاح ربيع
الأب المثالي الثاني: ربيع محمد إبراهيم خضر "53 سنة" من دمياط.. فقد رزقه الله بأربعة ابناء.. وتعاون مع زوجته لغرس القيم الحميدة فيهن ومساعدتهم في دروسهم وتنمية مهاراتهم العلمية والثقافية.
الابن الأول حصل علي بكالوريوس صيدلة والثاني طالب في السنة النهائية بكلية الهندسة والابنة الثالثة طالبة في الخامسة بكلية الطب وبدأت معاناة الاب مع ابنه الاصغر لأنه يعاني من ضمور في بعض خلايا المخ والحقه الاب بمركز التأهيل الاجتماعي للاندماج في المجتمع واستطاع الابن ان يتعامل مع الكمبيوتر ويحفظ بعض سور القرآن الكريم.. ثم مرض الاب بمرض خبيث إلا أنه استطاع ان يتغلب علي المرض بمشاركته في الأعمال الاجتماعية فهو عضو بجمعية تنمية المجتمع وحزب الحرية والعدالة.
قصة مكرم
الاب المثالي الثالث مكرم ناشد بولس "68 سنة" من بني سويف.. لم يكتف الاب بعمله الحكومي فالتحق بالعمل الخاص للتركيبات الكهربائية حتي يوفر للاسرة العيشة الكريمة فهو اب لابنة وابن قام الاب بدور الأم أيضا بعد اصابة زوجته بجلطة بالمخ والشلل.. فكان يقوم بالأعمال المنزلية إلي جانب تمريضه لزوجته ورعايته للابناء تزوجت الابنة وهي مازالت بالمرحلة الجامعية وعاني الابن الكثير حتي تؤثث لها منزل الزوجية.. ثم تحمل تربية ابنها لذهابها إلي الجامعة لاستكمال دراستها.. ومرت علي الاب بعض المواقف المحزنة خاصة وفاة ابنه في حادث اليم ولكن تحمل ذلك واستمر في العطاء فكان مثالا للتضحية من أجل اسرته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أم الشهيد .. المثالية مصطفي استشهد وهو يصلي علي كوبري قصر النيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى العام :: أخبار الصحف والمجلات-
انتقل الى: