منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منهج النصوص كاملاً للصف الأول الثانوى ترم ثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: منهج النصوص كاملاً للصف الأول الثانوى ترم ثانى   الأربعاء 25 يناير 2012 - 15:22

الحياء من الإيمان
الكلمة معناها
اصنع ما شئت نسبة لأهل المدينة الذين ناصروا الرسول ودعوته
نسبة إلى غزوة بدر التي انتصر فيها المسلمون على الكافرين
اعمل ما تريد مما
أدرك
كلام النبوة الأولى
لم تستح
الحياء تركيب أصله(من) حرف الجر(ما) الاسم الموصول
لحق ونال
هدى الأنبياء الذين سبقوا سيدنا محمد
لم تتحل بالحياء
الاحتشام والترفع عن النقائص
عن ابن مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري البدري-رضي الله عنه-قال: قال رسول الله : (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى "إذا لم تستح فاصنع ما شئت")
الشرح:
يرشدنا الرسول الكريم إلى أن الحياء هو الخوف من الله ومراعاة الأخلاق والمبادئ السامية،لذا يجب على كل إنسان أن يتصف بهذه الصفة النيلة التي تمتع بها الأنبياء ودعوا الناس للتحلي بها،حتى لا يتصرف كل إنسان بما تهواه نفسه ، فيضيع إيمانه ومن ضاع إيمانه أصبح مكروها من كل الناس0
الألفاظ
أدرك00000توحي بحسن الوعي والفهم **** تستحي0000توحي بالعفة والطهارة
الناس00000توحي بوحدة الرسالة الالهيه منذ أول الأنبياء حتى سيدنا محمد
إذا0000000شرطية توحي بالتنفير من الوقاحة والرزيلة
شئت00000ايجاز بحذف المفعول به وتوحي بعموم ذم وتحقير من يترك الحياء
الأساليب
إن مما أدرك الناس00000اسلوب خبري مؤكد بان
إذا لم تستح0000000000شرطيةمؤكدة ب (إذا) تنفر من الرزيلة
اصنع ما شئت00000000جواب الشرط(أسلوب إنشائي) أمر غرضه التهديد
والتخويف من سوء العاقبة
الحديث كناية عن عظمة الحياء ومدى أثره في حياة الناس
ما يرشد إليه الحديث:
1-الحياء رقيب على السلوك ويبعد الإنسان عن الرذائل
2-عدم الحياء يؤدي لانحراف الكانسان
3-حرص الرسول على السلوك السوي للمسلمين
4-الرسول أبلغ البشر آتاه الله جوامع الكلم
ما الفرق بين الحياء والخجل؟
الحياء هو الاحتشام والبعد عن الدنايا والنقائص(مثال)إذا حاول الإنسان أن يهمل في عمله ولكن منعه من ذلك شيء ما في نفسه فمعنى ذلك إن هذا الإنسان يتمتع بالحياء.
الخجل هو إن يعجز الإنسان عن التعبير عما في نفسه مما يؤدي إلى فقدانه لكثير من حقوقه(مثال)الطالب الذي يسأله المعلم عن إجابة سؤال ما وخجل الطالب من الإجابة أمام الطلاب فهذا معناه انه يضيع عليه فرصة الحصول على درجات عالية.
تدريبات
1-قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-(إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى :إذا لم تستح فاصنع ما شئت)
1*تخير الإجابة الصحيحة لما يأتي :
*مرادف((أدرك))هنا(لحق-كسب-جعل)
*مضارع (تستح): (مرفوع-مجزوم-منصوب)
2-اشرح الحديث الشريف مع ضرب أمثلة للحياء من واقعالحياة0
3- عين في الحديث ما يأتي:
**أسلوب إنشائي ونوعه وغرضه0
**أسلوب مؤكد واذكر وسيلة التوكيد0
4-ما اثر شيوع الحياء في حياة الفرد والمجتمع؟
5-ما الغرض من الأمر في قوله اصنع ما شئت؟

من توجيهات الرسول ()
عن أبي ذر جندب، وأبي عبد الرحمن معاذ بن جبل-رضي الله عنهما-عن رسول الله  قال
"اتق الله حيثما كنت ،واتبع السيئة الحسنة تمحها،وخالق الناس بخلق حسن"
(رواه الترمذي)
الكلمة معناها الكلمة معناها
أبو ذر
حيثما كنت
السيئة
تمحها من الصحابة
في كل مكان
الخطيئة
تزل أثرها اتق الله
أتبع
الحسنة
خالق الناس أطعه واخش عقابه
ألحق
الخير من القول والفعل
تعامل معهم
الشرح
يرسم لنا هذا الحديث المنهج القويم الذي يجب على كل إنسان التمسك به ويقوم هذا المنهج على أساس المعاملة مع الله والنفس والناس :
المعاملة مع الله فتكون عن طريق مراقبة الله في كل حال فالله –غز وجل-يرى الإنسان ومطلع على كل أفعاله فيجب ألا يرك في معصية0
المعاملة مع النفس تكون بالدوام من فعل الحسنات والبعد عن القبائح والمعاصي واستمرار التوبة والاستغفار0
المعاملة مع الناس تقوم على أساس الإحسان إليهم والعفو عن المسيء منهم والبعد عن أذاهم0
المحسنات ((((السيئة –الحسنة )))) بينهما طباق.
الأساليب
(اتق ،اتبع خالق ) أوامر حقيقية من الأعلى وهو الرسول الكريم إلى الأدنى وهم المسلمون ويراد منها التنفيذ.
ما يرشد إليه الحديث
1 - المعاملة السليمة بين الإنسان وربه ونفسه والمجتمع.
2-الحرص على سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة.
3-الخلق الحسن أساس نهضة الأمم،مثال قول الشاعر.
إنما المم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
4-ضرورة مراقبة الله وخشيته في السر والعلن.
5-الإسراع بفعل الحسنات إذا اخطأ الإنسان.
تدريبات
(1)قال  (اتق الله حيثما كنت، واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن)
1-ماذا تضمن الحديث من توجيهات الرسول ؟
2-مرادف "اتق" (احذر-اخش-اصبر)
المراد من "حيثما" (كل زمان –كل مكان-كل زمان ومكان)
مفرد "الناس" (الإنسان-الإنسي-الأناسي)
3-يدعو الإسلام إلى مكارم الاخلاق0وضح ذلك0
4-الإسلام يفتح باب الأمل للمخطئين دلل على ذلك في ضوء فهمك للحديث0
5-اشرح كيف حرص الرسول على حسن خلق المؤمنين وتهذيب أخلاقهم 0
(2)قال الله عز وجل "إن الحسنات يذهبن السيئات"وضح ذلك مبينا ما يرشد إليه الحديث واثر العمل به على الفرد والمجتمع.
دعوة إلي التعاطف والتعاون
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي))قال:
"من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم
القيامة ، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما
ستره الله في الدنيا والآخرة ، والله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه0
(رواه مسلم)
معاني المفردات
نفس : كشف وأزال - كربة : شدة أو أزمة – يسر: سهل – معسر: مدين - ستر مسلما : لم يفضحه - عون :إعانة ومساعدة
الشرح :
في هذا الحديث يدعوا الرسول الكريم إلى التعاون بين الناس، حتى يشيع الحب والوفاء بينهم، ويوضح لهم جزاء المعونة والمساعدة للآخرين ويذكر بعض المواقف الدالة على هذا الجزاء مثال ذلك:
1-من يكشف عن المؤمن الضيق والشدة ، أبعد الله عنه النار وعذابها يوم القيامة0
2-ومن يسر وسهل على المدين فتنازل عن دينه أو اجله إلى حين ميسرة ،رزقه الله في الدنيا ووسع عليه ورحمه في الاخرة0
3-ومن ستر أخاه المسلم فلم يفضحه ،ستر الله عيوبه في الدنيا والآخرة (لا يجوز التستر على المجرمين والعصاة الذين يفسدون في الأرض)
4-ويختتم الرسول حديثه بعبارة جامعة لكل معاني العون والمساعدة فالله  يساعد عباده الذين يساعدون الناس ماداموا على مساعدتهم 0
ما يرشد إليه الحديث
1-تحقيق التضامن والتعاون بين الناس لتحقيق الاستقرار0
2-الإسلام دين تعاون والفة0
3-الجزاء الحسن لمن يخفف آلام الاخرين0
4-الرسول الكريم قدوة حسنة للمؤمنين يعلمهم الخير والصواب0
الألفاظ:
نفس 0000000 توحي بالراحة. كربة 00000000توحي بالعذاب وتنكيرها للعموم
يسر000000000توحي بالبهجة. معسر00000000توحي بالكآبة.
العبد000000000توحي بعبودية الناس جميعا لله مهما كانوا أغنياء.
أخيه000000000توحي بقوة العلاقة بين المؤمنين.
الدنيا والاخرة00000الجمع بينهما يوحي بالعموم والشمول.
الألوان البيانية
***ستر مسلما000000000كناية عن المحافظة على عرض المسلم وشرفه.
***الله في عون العبد00000كناية عن رضي الله على عبده.
المحسنات البديعية :
الطباق في...... (نفس-كربة )(الدنيا-القيامة)(يسر-معسر)(الدنيا-الآخرة)
أسلوب الشرط في الحديث يدل على أهمية عمل الخير وضرورة الحرص على معاونة المحتاجين.

تدريبات
(1) قال رسول الله * "من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة،ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة"
(أ)تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس:
(1) مرادف معسر(شديد، مدين، أسير)
(2) ستر المسلم واجب في (كل الحالات،في ما لا يمس الدين ،في السلوك الشخصي )
(3) ما كان العبد (ما)هنا (نافية، موصولة ، مصدرية ظرفية)
(ب)اشرح الحديث الشريف وبين أثره غي حياة الناس والمجتمع.
(ج)عين أسلوب شرط وبين أجزاءه-ومحسنا بديعيا وأثره.
(2)"والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه"
(أ‌) كيف يكون الإنسان في عون أخيه ؟وبما يساعده الله؟
(ب)ما المبادئ الأخلاقية التي يدعو إليها الحديث الشريف؟


إشادة بخصال الصحابة
الإشادة بالإسلام ومبادئه
إن الذوائب من فـهر وإخوتـهم قـد بينوا سننا للناس تتبع
يرضى بها كل من كانت سريرته تقوى الإله وبالأمر الذي شرعـوا
صفات المؤمنين
قوم إذا حاربوا ضروا عدوهم أو حاولوا النفع في أشياعهم نفعوا
سجية تلك فيهم غير محدثة إن الخلائق -فاعلم- شرها البـدع
إن كان في الناس سباقون بعدهم فكل سباق لأدنى سعيهم تبـع
أعفة ذكرت في الوحي عفتهم لا يطمعون ولا يزري بهم طمـع
لا يفخرون إذا نالوا عدوهم وإن أصيبوا فلا خور ولا جـزع
طاعة وقوة
خذ منهم ما أتوا عفوا إذا غضبوا لا يكن همك الأمر الذي منعـوا
أعطوا نبي الهدى و البر طاعتهم فما وني نصرهم عنه وما نزعـوا
إن قال سيروا أجدوا السير جهدهم أو قال عوجوا علينا ساعة ربعـوا
أكرم بقوم رسول الله قائدهم إذا تفرقت الأهـواء و الشيـع
فإنهم أفضل الأحياء كلهم إن جد بالناس جد القول أو شمعوا
الشاعر
هو حسان بن ثابت شاعر أنصاري عاش, طويلا مائة وعشرين سنة نصفها في الجاهلية ونصفها في الإسلام,مدح الغساسنة والمناذرة قبل الإسلام, فلما اسلم أوقف شعره على الدفاع عن الإسلام ومدح النبي  ولذلك لقب ب(شاعر الرسول) وقد توفي في عهد معاوية سنة 54هـ.
جو النص
قال حسان هذه القصيدة رداً على شاعر من تميم افتخر فيها بقومه وق48 القبائل عليهم حيث قال الشاعر:
أما ترى الناس تأتينا سُرَاتُهم منِْ كل أرض هُويّاً ثم تُصْطَنَعُ
فأذن الرسول لحسان للرد عليهم بهذه القصيدة يعدد فيها صفات وأخلاق الإسلام والمسلمون
أولا الإشادة بالإسلام ومبادئه
إن الذوائب من فهــر وإخــوتــهم قد بينوا سننا للناس تتبع
يرضى بها كل من كانت سريرته تقوى الإله وبالأمر الذي شرعوا
اللغويات:
الذوائب: ج-ذؤابة وهي أعلى الشيء والمقصود السادة والإشراف فهر: أحد أجداد الرسول والمراد قريش إخوتهم المراد الأنصار بينوا أوضحوا×أخفوا وأغمضوا سننا الطريق والمنهج-م-سنة×بدعة يرضى يقبل×يرفض ويعصى شرعوا سنّوا وبينوا تُتّبع يسرون على هداها
الشرح :
يبدأ حسان مدافعا عن الدين الجديد ومبادئه ومشيدا بأخلاق المهاجرين والأنصار قائلا:
إن السادة من الأنصار والمهاجرين قد أرشدوا الناس إلى خير طريق في الحياة وهو منهج الإسلام ,ذلك الدين الذي يوافق الفطر السليمة ويرضى عنه كل من يتقي الله ويؤمن به.
الألفاظ :
الذوائب......توحي بعظمة الإسلام وعلو شأن المسلمين.
إخوتهم .....توحي بقوة الترابط والمحبة بين المهجرين والأنصار.
سننا.........نكرة للتعظيم والعموم والشمول. كل........ للعموم والشمول.
الأساليب :
خبرية لتقرير الفخر والإشادة بأخلاق الإسلام.
إن الذوائب.....قد بينوا.......أسلوب مؤكد ب (إن وقد)
يرضى بها كل....تقديم الجار والمجرور(بها) على الفاعل(كل) للقصر والتخصيص.
الألوان البيانية :
الذوائب.....استعارة تصريحيه فقد صور المسلمين بأنهم أعلى الأشياء وسر جمالها التوضيح
فهر.........مجاز مرسل عن قريش علاقته السببية.
الكناية.......(يرضى بها كل من كانت سريرته تقوى الإله.......) كناية عن أن الإسلام دين الفطرة .
ثانيا صفات المؤمنين
قومٌ إذا حـــاربوا ضَــرّوا عــدوّهُـــم أو حاولوا النَّفعَ في أشْياعهم نفعوا
سجَــــيةٌ تلك فيهِم غَيرُ مُحــدَثَةٍ إن الخَـــلائِقَ -فاعلم- شــرها البدعُ
إنْ كان في الناسِ سبّاقون بَعدَهُم فكلُّ سبْـــقٍ لأدنـــىَ سبْـــقَهُم تَبَـعُ
أعِـــفَةٌ ذُكِــــرَتْ فــي الوَحْي عِفَتُهم لا يَطْـــمَعـــُونَ ولا يُزْرَي بِهِـم طَـــمَــعُ
لا يَفْـــــخَرُونَ ِإَذا نَــالُوا عَـــــدُوَّهُمُ وإنْ أُصـــِيــُبـوا فَلا خُـــور و لا جَــــــزَعُ
اللغويات
قوم جماعة-ج-جماعات أشياعهم أتباعهم/م/شيعة#خصوم سجية طبيعة/ج/سجايا غير محدثة غير جديدة البدع الأمور المستحدثة والمراد الأخلاق غير الأصيلة/م/بدعة حاربوا# سالموا تبع تالٍ-ج-أتباع اعلم اعرف, أدرك # اجهل سبق تقدم أدني أقل × أقصى والمؤنث دنيا أعفة شرفاء /م/عفيف وهو الشريف أو الفقير الذي لا يسأل الناس الخلائق الطبائع /م/خليقة الوحي القرآن/ج/وُحَىَ لا يطمعون لا يحرصون على المال لا يزري لا ينقص نالوا غلبوا خور ضعيف جبان-ج-جًُوَّار جزع شديد الفزع عند الشدائد
الشرح :
ثم يتجه الشاعر إلى إظهار صفات المؤمنين أصحاب رسول الله فهم يتصفون بالرحمة والنفع بينهم والشدة على الكفار,وهذه الصفات أصيلة فيهم ليست مصطنعة, فكل شيء مصطنع وغير أصيل يضل صاحبه ويدخله النار,
ويتصف أصحاب رسول الله بأنهم قدوة صالحة يسبقون الناس للخير,وقد مدحهم القرآن بصفة العفة والطهارة,فلا يطمعون فيما عند غيرهم ويرضون بما آتاهم الله من فضله.
الألفاظ :
قوم أعفة سجية سبق . ..........نكرة للتعظيم إذا... تفيد اليقين وتوكيد الانتصار.
ضروا............توحي بالعموم والشمول.(كالهزيمة والحصول على الغنائم وكثرة القتلى....)
حاولوا............توحي بالسعي لنفع أصدقائهم بكل الطرق.
حاولوا النفع.......حذف المفعول به للعموم. غير محدثة........توحي بالأصالة.
تلك ...............إشارة للبعيد لتعظيم صفات المسلمين.
أدنى ..............اسم تفضيل يوحي بالتفوق في كل مجال.
إن .................شرطية للشك . في الوحي...........تقديم أفاد القصر.
طمع................نكرة للتقليل ,فهم لا يطمعون في أي شيء ولو كن قليل.
لا يطمعون..........توحي بقناعة الصحابة.
الأساليب :
الأساليب خبرية لتقرير مدح الصفات الجميلة للمؤمنين.
سجية تلك فيهم..............أسلوب قصر بتقديم الخبر النكرة على المبتدأ المعرفة..
إن الخلائق شرها البدع......أسلوب مؤكد ب(إن)والجملة الاعتراضية , وفيه اقتباس
من قول الرسول (ألا إن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار)
فاعلم........................أسلوب أمر يفيد النصح والإرشاد.
الألوان البيانية :
ضروا عدوهم........................كناية عن صفة وهى هزيمة عدوه.
حاولوا النفع في أشياعهم نفعوا.......كناية عن صفة الرحمة بالمسلمين.
فكل سبق لأدنى سبقهم تبع...........كناية عن التفوق المطلق للصحابة.
لا يفخرون إذا نالوا عدوهم..........كناية عن صفة وهي التواضع.
لا خور ولا جزع.....................كناية عن الصبر في الشدائد.
المحسنات البديعية :
المقابلة بين
شطري البيت الأول قوم إذا ضروا .......أو حاولوا النفع....
شطري البيت الأخير لا يفخرون إذا نالوا ..... وإذا أصيبوا فلا ......
الطباق بين (غير محدثة-البدع) (أعفة –طمع)
التأثر بكتاب الله والأحاديث النبوية :
البيت الأول تأثر فيه الشاعر بقوله تعالى "أشداء على الكفار رحماء بينهم"
البيت الثاني تأثر فيه الشاعر بقول الرسول "ألا إن شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار"
البيت الرابع الشطر الأول تأثر فيه الشاعر بقوله تعالى"يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف وقوله تعالى"ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة"
البيت الخامس تأثر فيه الشاعر بقوله تعالى "فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما
ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين"
طاعة وقوة
خُذ مِنهُم مَا أَتوا عفواً إذا غَضِبوا لا يكـــن هَـــمَّكَ الأمـرَ الذي منعوا
أعْطوا نبيَ الهُدَى و البِِر طَاعتُهُم فما ونـــي نصــرهم عنه وما نزعوا
إنْ قال سيروا أَجدُّوا السيرَ جُهْدَهُم أو قال عُوجــوا علينا ساعةً ربعوا
أَكرِم بقـومٍ رسـول اللهِ قَـائِـــــدَهُم ِإذا تفرقــت الأهــواء و الشــــيــعُ
فإنــهم أفضــلُ الأحــــــــيـاءِ كلِّــهمُ إن جَدّ بالناسِ جَدُّ القولِ أو شَمَعوا
الشرح:
ويستكمل الشاعر صفات أصحاب رسول الله ومنها العفو عند المقدرة,فانتظر هذا العفو حتى عند الغضب الشديد,ولكن لا تحاول أن تنال من شرفهم أو من أي شيء يحمونه كما يتصفون أيضا بالطاعة والإخلاص لرسولهم فلا يعصون له أمر ,فان أمرهم بالسير أسرعوا بكل طاقتهم وان أمرهم بالانتظار أطاعوه , ولا عجب في ذلك فهم أتباع الرسول الكريم الذي علمهم مكارم الأخلاق أما الكافرون فيتبعون شهواتهم فيتفرقون. و لذلك فهم أفضل الناس في جميع الأحوال لإتباعهم منهج الرسول 
اللغويات:
أتوا عملوا عفوا صفحا وتسامحا همك طلبك وهدفك الأمر الذي منعوا كل ما قرروا حمايته من بيت وعرض.. البر الخير#الشر وني ضعف نصرهم تأييدهم نزعوا تخلفوا وامتنعوا أجدوا السير أسرعوا فيه عوجوا علينا ميلوا ومرُّوا ربعوا أقاموا× ظعنوا, رحلوا أكرم بقوم ما أكرم القوم( أسلوب تعجب) الأهواء-هوى وهو الميل بدون تعقل الشيع الأتباع م شيعة الأحياء الناس –ج-حي جد لم يهزل ولم يمزح شمعوا هزلوا ومزحوا

الألفاظ
عفوا ,قوم........نكرة لتعظيم شأن العفو وشان الصحابة.
إذا ...............شرطية لليقين. الطاعة...........توحي بالإخلاص للرسول.
نبي الهدى.......الإضافة توحي بفضل الرسول على البشرية فهو سبب هدايتها إلى الإسلام.
الهدى والبر.......العطف يوحي بان أعمال النبي كلها خير للناس.
البيت الثالث ......يوحي بالطاعة التامة للرسول الكريم في كل أوامره.
جهدهم............توحي بالإخلاص والاجتهاد في الطاعة.
رسول الله...... .الإضافة لتعظيم وتشريف الرسول.
تفرقت الأهواء والشيع........ توحي بتفرق وتنازع غير المسلمون لاعتمادهم على الشهوات.
الأهواء والشيع الأحياء........التعريف يفيد العموم والشمول.
أفضل.........................يوحي بسمو مكانة المسلمين في كل مكان وزمان.
البيت الأخير.............. نتيجة للأبيات التي قبله ولذلك بدأه بالفاء
الأساليب
خذ منهم ما أتوا عفوا..............إنشائي أمر غرضه النصح والإرشاد
لا يكن همك الأمر الذي منعوا......إنشائي نهي غضه التحذير من الاعتداء على ما
يحميه الصحابة.
أكِرم بقوم ٍ ...................أسلوب تعجب يفيد المدح والباء حرف جر زائد للتوكيد
فإنهم أفضل الأحياء كلهم.....أسلوب مؤكد ب(إن) والتوكيد المعنوي (كلهم)يفيد العموم.
نبي الهدى .......................أسلوب قصر لتخصيص الهدى للرسول.
المحسنات البديعية :
الطباق:(عفوا , غضبا) (أتوا , منعوا) (جد , شمعوا) الترادف:(الأهواء , الشيع)
الألوان البيانية :
أعطوا نبي الهدي والبر طاعتهم.....استعارة مكنية حيث صور الطاعة بأنها شيء
مادي يعطيه الصحابة للرسول وسر جمالها التجسيم.
ما وني نصرهم عنه وما نزعوا....كناية عن صدق الإيمان ودوام الحب والطاعة
جهدهم.................كناية عن الإخلاص في الطاعة وبذل كل طقتهم لتنفيذ أوامر
إن قال ........ أو قال ......البيت كله كناية عن الطاعة التامة من الصحابة للرسول .
إذا تفرقت الأهواء والشيع......استعارة مكنية حيث صور الشهوات والميول بأنها
أشخاص ضالة وسر جمالها التشخيص.
التأثر بكتاب الله :
البيت الرابع أكرم بقوم .....إذا تفرقت....... تأثر فيه الشاعر بقوله تعالى"وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله"
التعليق العام
الغرض من النص: مدح الرسول وصحابته وتأييد الدين الإسلامي الجديد
أثر البيئة الإسلامية في النص
1-تأثر شعراء المسلمون بالقرآن والحديث والاقتباس منهما.
2-تأثر الشعراء بأخلاق الإسلام فأصبح المدح للأخلاق الكريمة مثل الصبر
والتواضع وابتعد الشعراء عن مدح أخلاق الجاهلية مثل التعصب والظلم ..... مظاهر التجديد في النص
1-الوحدة الموضوعية فقد سارت القصيدة على موضوع واحد وهو مدح الرسول وأصحابه. 2-التحرر من المطاع الغزلية والبدايات التقليدية .
3-المدح كان للدين الجديد ولم يكن للملوك والرؤساء.
تدريبات
أعْطوا نبيَ الهُدَى و البِِر طَاعتُهُم فما وني نصرهم عنه وما نزعوا
إنْ قال سيروا أَجدُّوا السيرَ جُهْدَهُم أو قال عُوجوا علينا ساعةً ربعوا
أَكرِم بقـومٍ رسـول اللهِ قَـائِدَهُم ِإذا تفرقــت الأهــواء و الشيــعُ
فإنــهم أفضــلُ الأحـيـاءِ كلِّــهمُ إن جَدّ بالناسِ جَدُّ القولِ أو شَمَعوا
أ-أختر الإجابة الصحيحة من بين القوسين:
مضاد الهدى (الضلال , الفساد , الظلم)
مفرد الأهواء (الهوى , الهواء , الهواية)
ب-ما هي علاقة البيت الأخير بما قبله من الأبيات؟
ج-استخرج من الأبيات لونين بيانيين مختلفين ونوعيهما وسر جماليهما/أسلوب شرط وأجزائه/محسنا بديعيا وسر جماله/أسلوب مؤكد بأكثر من وسيلة/أسلوب إنشائي ونوعه
د-ما هي مناسبة النص؟ واثر الإسلام فيه لفظا ومعنا؟
المعوذتان
(قل أعوذ برب الفلق – قل أعوذ برب الناس)
أعظم ما تعوذ به المتعوذون

قال الصديقُ-– بعدَ حمدِ اللهَ والثناءِ عليهِ:
((أمَّا بعْدُ –أيها الناسُ –فإني قَدْ وُلِيتُ عَلَيْكُم ولَسْتُ بِخَيرِكُمْ,فإن أحسنتُ فأعِينوني,وِإنْ أسأتُ فَقَومُوني , الصِدْقُ أمَانَةُ ,والكَذِبُ خِيَانَةُ,والضعيفُ فِيكم قويٌ عِندي حتىَ أُرِيحَ عَلَيهِ حَقَهُ-إنْ شَاءَ الله-والقويُ فِيكُم ضَعِيفُ عِندي حتىَ آخُذَ الحَقَ مِنهُ-إن شاءَ اللهُ-
لا يدعُ أحدٌ مِنكم الجهادَ في سبيلِ اللهِ ,فإنه لا يدَعَهُ قومٌ إلا ضَرَبَهم اللهُ بالذُلِ ,ولا تَشِيعُ الفَاحِشَةُ في قَومٍ إلا عَمَهُمُ اللهُ بالبَلاءِ.
أطيعوني ما أطَعْتُ اللهَ ورَسولَه,فإنْ عصيتُ اللهَ ورسولهَ فلا طاعةَ لي عليكم))
الخطيب:
هو أبو بكر عبد الله بن قحافة من قبيلة تيم ,لقب بالصديق لتصديقه لقول الرسول عن الإسراء والمعراج شهد كل غزوات النبي وضحى بماله لتجهيز جيش العسرة ,وبعد خلافته قاد حربا ضد المرتدين وتوفي بعد عامين وبضعة أشهر من توليه الخلافة في عام (13هـ)ودفن بجوار النبي.
جو النص:
بعد وفاة النبي اجتمع الأنصار للنظر في مسالة الخلافة, ولحق بهم بعض المهاجرين واستقروا على اختيار أبي بكر خليفة لرسول الله ,ثم اجتمع بالمسلمين وألقى فيهم هذه الخطبة التي ترسم سياسته في حكم المسلمين والدستور الذي سيسير عليه.

اللغويات :
البيعة مبايعة الناس واختيارهم له للخلافة السقيفة العريش وكل مكان له سقف أما أداة شرط وتفصيل وتوكيد بعد ظرف مبني على الضم وتسمى (أما بعد) بفصل الخطاب لأنها تفصل المقدمة عن الموضوع وليت اختارني المسلمون لتولي أمركم أحسنكم وأفضلكم بخيركم ساعدوني× عرقلوني أعينوني أصلحوني و وجهوني× أفسدوني قوموني أمانة وديعة أريح أرد وأعيد له يدع يترك "أصله ودع" في سبيل الله لنصرة دين الله سبيل طريق ج/سبل وأسبله ضربهم أصابهم وعاقبهم تشيع تنتشر×تنحسر وتزول الفاحشة الأمور القبيحة من قول وفعل ج/فواحش عمهم البلاء شملتهم المصائب المحن ما أطعت مدة طاعتي له (ما) مصدرية ظرفية
الشرح :
يبدأ أبو بكر خطبته بحمد الله والثناء عليه ثم ينتقل إلى الموضوع:
فيُذَكِر المسلمين بأنه تولى أمرهم وليس ذلك لأنه أفضل منهم, بل إنه يرى أنه كأي مسلم لا يتميز عنهم بشيء.
ثم يُعلن دستور الخلافة وكيف سيحكم الناس فيطلب المساعدة والتأييد منهم إذا أحسن في حكمه لهم, ويسألهم النصح والتوجيه السليم إن ابتعد عن الصواب
ويُذكر الناس بأن شر صفات الإنسان –وبخاصة إذا كان ولى الأمر-الكذب لأنه خيانة لله وللناس.
ويُذكرهم أيضا أنه لا مجاملة في تطبيق الشريعة فالكل سواء أمامه ,فلا ضرر للضعيف فهو مثل القوي حتى يرد له ممن أخذه منه, ولا خوف من القوي فهو ضعيف أمامه حتى يأخذ منه حق الناس. وكل ذلك بإرادة الله.
ثم يُحذرهم من عدة أشياء فيها هلاكهم إن هم فعلوها فيحذرهم من ترك الجهاد لأن في ذلك إذلالهم ومن الفواحش لأن فيها البلاء والمصائب عقابا من الله.
ثم ينهي الخطبة بالتأكيد على مبدأ الطاعة لولي الأمر مادام مطيعا لله ورسوله فإن ابتعد عن شرع الله فلا طاعة له عليهم.
الأساليب :
أولا الإنشائي :
أيها الناس.........أسلوب نداء موجه للجميع غرضه التنبيه وحذفت أداته لقربهم منه.
(أعينوني) (قوموني)...............أسلوب أمر غرضه الحث .
لا يدع احد الجهاد.....أسلوب نهي غرضه التحذير.
أطيعوني...............أسلوب أمر غرضه الحث والنصح.
ثانيا الخبري:
إني قد وليت عليكم.......أسلوب خبري مؤكد ب(إن وقد).
لست بخيركم............أسلوب مؤكد بالباء.
إن أحسنت فأعينوني/وإن أسأت فقوموني.......كلاهما أسلوب شرط غرضه النصح
فإنه لا يدعه قوم إلا ضربهم الله بالذل..........(تعليل للنهي قبلها) أسلوب مؤكد بإن لأنه أسلوب قصر وأداته النفي (لا) والاستثناء(إلا).
لا تشيع الفاحشة إلا عمهم الله بالبلاء.......أسلوب قصر بالنفي (لا) والاستثناء(إلا).
إن شاء الله......................شرط علق عليه أبو بكر تنفيذ الدستور
ما أطعت الله ورسوله...........شرط علق عليه طاعة المحكوم للحاكم.
الألفاظ :
(إن أحسنت فأعينوني /وإن أسأت فقوموني) ....تعبيران يوحيان بان لكل واجب حق فمن يؤدي واجبه وهو الإحسان له على الناس حق المعونة
لست بخيركم.......توحي بالتواضع. قوم نكرة ..........للعموم.
تشيع الفاحشة ...........توحي بانتشار الفساد.
أريح......................توحي بالهدوء والسكينة واثر العدل في استقرار الأمور.
(إن شاء الله).............يوحي بالأيمان العميق لأبي بكر.
ضرهم الله بالذل .........توحي بالهلاك المحقق لمن ترك الجهاد.
الألوان البيانية
الضعيف فيكم قوي عندي ...............والقوي فيكم ضعيف عندي.......
كناية عن المساواة بين الناس.
أريح عليه حقه...........استعارة مكنية حيث صور الحق الضائع بإنسان متعب لا
يرتاح إلا إذا عاد لصاحبه وسر جمالها التشخيص.
آخذ الحق منه...........استعارة مكنية حيث صور الحق بأنه شيء مادي يؤخذ
وسر جمالها التجسيم.
ضربهم الله بالذل.........استعارة مكنية حيث صور الذل بأنه سلاح يضرب به الله
الذين يتخلون عن الجهاد وسر جمالها التجسيم.
الصدق أمانَة والكذب خيانة....تشبيهان بليغان وسر جماليهما التوضيح
المحسنات البديعية :
السجع في...........(وليت عليكم/ولست بخيركم)
(الصدق أمانَة /والكذب خيانة) وفيها ازدواج
المقابلة......(إن أحسنت فأعينوني /و إن أسأت فقوموني(
(الصدق أمانَة /والكذب خيانة)
(الضعيف فيكم قوي عندي .... والقوي فيكم ضعيف عندي..)
( أطيعوني ما أطَعت الله ورسولَه/ فإن عصيت الله ورسولهَ فلا طاعةَ لي عليكم)
الطباق...............(الكذب/الصدق) (أمانة/خيانة) (أحسنت/أسأت)
(أطعت/عصيت) (القوي/الضعيف)
التعليق العام على النص
اثر الإسلام في الخطبة:
1-ظهور روح الإسلام في الخطبة من العدل والمساواة والجهاد والبعد عن الفاحشة 2-التأثر بالألفاظ القرآنية مثل(الصدق/والأمانة/والحق / في سبيل الله/ الجهاد )
3-التأثر بالحديث النبوي الشريف:
فقد أخذ الخطيب قوله (فان عصيت الله فلا طاعة لي عليكم)
من قول الرسول (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق) 4-التأثر بالقرآن الكريم :
فالخطيب حينما قال(إن شاء الله) كان يعمل بقوال الله تعالى.....
(ولا تقولن لشيء أني فاعل ذلك غدا إلا إن يشاء الله.... )

رسالة عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنهما

بسم الله الرحمن الرحيم:
**((مِن عَبدِ الله ((عُمَر)) أميرِ المؤمنين إلى (عبدِ الله بن قَيس). سلامٌ عليكَ....
(أما بعدُ) فإنَ القضاءَ فريضةٌ مُحكَمَةٌ ,وسُنَةٌ مُتَبَعَةٌ,فافهم إذا أُوليَ إليكَ . فإنهُ لا ينفعُ تكلـُّم بحقٍ لا نفاذَ له.
***آسِ بينَ الناس في وجْهِكَ وعَدْلِكَ ومجلِسَكَ ؛ حتى لا يطمعُ شريفٌ في حَيْفِكَ ,ولا ييئسُ ضعيفٌ من عدلك.البينةٌ على مَنْ ادعى ,واليمين على من أنكر,والصلحُ جائز بين المسلمين إلا صلحاً أحل حراماً أو حرم حلالاً
***لا يمنعُك قضاءُ قضيتُه اليومَ فراجعتَ نفسَكَ فيه,وهُدِيتَ فيه لرُشدكَ أنْ تَرجِع إلى الحقِ ؛فإنَّ الحقَ قديمٌ ومراجعةُ الحقِ خيرٌ مِنَ التمادي في الباطل.
***الفهمُ الفهمُ فيما يتلجلجُ في صدركَ مِمَا ليس في كتابٍ ولا سُنةٍ,ثم اعرفِ الأشْبَاهَ والأمثالَ ,ثم قِسِ الأمورَ عندَ ذلك, واعتمد أقربُها إلى كتابِ الله,وأشبهُهَا بالحقِ.))
الخطيب:
هو عمر بن الخطاب ولد بمكة بعد الرسول بثلاث عشرة سنة , ولاه أبي بكر الخلافة بعد استشارة الصحابة خوفا من اختلاف الآراء في تلك الظروف التي كانت فيا الدولة من حرب الروم والفرس وهو الذي اختار للمسلمين التاريخ الهجري ولقبه الرسول بالفاروق لان الله عوز به الإسلام ولتفريقه بين الحق والباطل وقتله أبو لؤلؤة الأسود المجوسي وهو يصلي الفجر في مسجد الرسول.
جو النص:
أسس عُمر الدواوين ونظم القضاء , حتى وضع له أسسا ونظما ودستورا يحترمه ,لأنه وسيلة العدل بين الناس .وفي هذه الرسالة يبين لأبي موسى كيفية معاملة الناس والقضاء بينهم بالعدل.

الشرح :
يبدأ عمر بذكر اسم الله تبركا لأن كل عمل لا يبدأ باسم الله ناقص ,ثم يذكر اسمه واسم المرسل إليه ثم وجه إليه التحية وفصل بين المقدمة و الموضوع .
ويبين أهمية القضاء للحفاظ على الحقوق ,ويحثه على تنفيذ أحكامه حتى لا تفقد قيمتها , فلا فائدة من حكم لا ينفذ.
كما أنه أوصاه بعدة مبادئ قضائية هامة ومنها:
الفهم الدقيق لرسالة القاضي فهي فرض من الله لابد من الاعتزاز بها والعمل على رفعتها وتشريفها.
المساواة بين الخصوم في كل شيء حتى النظرة والمجلس والعدل, فلا مجاملة لأحدهما على الآخر, ويبين سبب ذلك حتى لا ييئس من عدلك الضعيف ولا يطمع في ظلمك القوى.
مطالبة المدعى بالدليل كالشهود والوثائق التي تثبت حقه,فإن تعذر ذلك طالب القاضي المدعي عليه بالقسم واليمين إذا أنكر هذا الحق.
يجوز الصلح بين المسلمين إذا كان في حدود الشرع لأن الصلح خير, ولا يجوز الصلح المخالف للشرع كالصلح مع السارق لأن ذلك يجعل السرقة حلالا وعقابه حراما
الرجوع إلى الحق فضيلة وأفضل من التمادي في الباطل فإذا وجدت انك أخطأت في حكمك فارجع عنه واحكم بالحق الذي ظهر لك.
الاهتمام بالقضايا التي ليس لها نص في كتاب الله أو سنة النبي والاجتهاد في فهمها وقياسها على ما شابهها من أحكام في القرآن والسنة والأخذ بالأقرب لأحكام الله وشرعه.

اللغويات:
القضاء: الحكم\ج\أقضية فريضة أمر واجب\ج\فرائض محكمة متقنة ومنظمة سنة طريقة ومنهج \ج\سنن× بدعة أولي إليك أسند القضاء إليك نفاذ تنفيذ آس سو بين الناس في وجهك في نظرتك عدل إنصاف \ج\ أعدال يطمع يأمل شريف كل عظيم الشأن أو قوي\ج\أشراف, شرفاء حيفك ظلمك البينة الدليل ,كالشهود والوثائق...اليمين القسم والحلف\ج\أيمان\أيْمُن أنكر لم يعترف بما ادعاه خصمه×أقرّ رشدك صوابك ×غيك وظلمك التمادي الاستمرار يتلجلج يدور ويتردد كتاب القرآن سنة حديث شريف الأشباه الأمور المتشابه\م\شبه, شبيه الأمثال الأمور المتماثلة \م\مِثل اعمد اقصد/ احكم بأقربها لكتاب الله
الأساليب :
أولا الإنشائي:
افهم اعرف- قس اعمد...... أمر للنصح والإرشاد.
آس بين الناس.....أمر للنصح والرشاد.
لا يمنعك...........نهي للتحذير من التمادي في الباطل.
ثانيا الخبري:
إن القضاء فريضة....................أسلوب مؤكد بان.
إنه لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له.........أسلوب مؤكد بان والنفي (لا) وفيها تعليل لما قبلها
الصلح جائز إلا صلحا احل حراما أو حرم حلالا.......أسلوب استثناء بالا.
إن الحق قديم........................أسلوب مؤكد بأن.
الفهم الفهم ..........أسلوب إنشائي معنا خبري لفظا (أسلوب إغراء) وأصله إلزم الفهم
الألوان البيانية :
صلحا احل حراما أو حرم حلالا......استعارة مكنية حيث صور الصلح قاضيا فاسدا
وسر جماله التشخيص.
لا يمنعك قضاء...................استعارة مكنية فقد صور القضاء إنسان يمنع من
الصواب وسر جمالها التشخيص.
ما يتلجلج في صدرك..............استعارة مكنية فقد صور الأفكار التي تخطر بباله
أشياء مادية تدور وتتردد وسر جملها التجسيم.
صدرك..........................مجاز مرسل علاقته المحلية فقد غبر بالمحل(الصدر)
وأراد ما بداخله وهو القلب, وسر جماله الإيجاز والدقة في اختيار العلاقة.
المحسنات البديعية :
السجع والازدواج................. (فريضة محكمة /سنة متبعه)
(لا يطمع شريف في حيفك /لا ييئس ضعيف من عدلك)
(البينة على من ادعى/ اليمين على من أنكر)
المقابلة .................. (لا يطمع شريف في حيفك /لا ييئس ضعيف من عدلك)
(أحل حراما / حرم حلالا) (مراجعة الحق/ التمادي في الباطل)
الطباق.................... (يطمع/ ييئس) (الشريف/ الضعيف) (يحفك /عدلك)
(احل /حرم) (حلال /حرام) (الحق /الباطل)
في وجهك وعدلك ومجلسك........تفصيل بعد إجمال.
لا يمنعك قضاء قضيته اليوم.......المضارع للتجديد والاستمرار.
بسم الله الرحمن الرحيم............إيجاز بحذف الفعل ابدأ.
الفهم الفهم.........................إيجاز بحذف الفعل.
اعرف الأشباه والأمثال ............إطناب بالترادف للتوكيد.
الألفاظ:
عبد الله.....توحي بتواضع عمر بن الخطاب. سلام عليك ...........مقدمة الرسالة.
أما بعد.....فصل الخطاب. إذا .......شرطية لليقين.
كتاب/ سنة.............نكرة للتعظيم. أدلي.......مبني للمجهول توحي بالعموم
حق/ قضاء/ حرام/ وحلال/ صلح/ شريف/ ضعيف......نكرات للعموم والشمول.
التعليق على النص:
1-النص من الرسائل العامة
2-الصور الخيالية قليلة نادرة, لان هدفها سرد مبادئ لتنظيم أحكام القضاء
أهمية الرسالة:
ترجع أهمية الرسالة إلى أنها:
1- تنظم القضاء وتضع له دستوراً قائم على العدل.
2-تقوم بإرساء أسس العدل والمساواة بين الناس.
3-تذكير القاضي بالمبادئ التي يجب أن يسير عليها رغم علمه بها لتأكيدها في نفسه.
أثر البيئة الإسلامية في الرسالة:
1-التأثر بروح الإسلام؛من البدأ بالبسملة وظهور التواضع وإلقاء السلام.
2-سمو مبادئ الرسالة وهدفها ؛ من حفظ حقوق الناس العدل بينهم.
3-الدقة في اختيار القاضي وتذكيره بمهامه حتى ولو كان عالم بها.
4-اعتبار القياس من مصادر التشريع مما يجعل الإسلام متطورا ومناسب لكل عصر.
جرير يهجو الفرزدق
أعَــدَّ اللـهُ للــشُـعَــــرَاءِ مـِــنِّــي صَواعِقَ يُخْضِعُوْنَ لهَا الرِقَابَا
قَرِنْتُ العَبْدَ عَبْدَ بَنِي (نُمَيْرٍ) مَـعَ القَيْـنَيْـنِ إذْ غُلِبَا و خَـابَا
فَــلا صَلَّــى الإِلَــهُ عَلَى (نُــمَـــيْرٍ) ولا سُــقِيَـتْ قُبُورُهُمُ السَـحَابَا
وَلَـوْ وُزِنَـتْ حُـلُومُ بَنِي (نُمَيْـرٍ) عَلَى المــــيْزَانِ مَا وَزَنَتْ ذُبَابَا
الشاعر
هو جرير بن عطية بن الخطفي من قبيلة (يربوع)ولد في اليمامة (الرياض ألان) في خلافة عثمان بن عفان,ونشأ فقيرا لكنه كان موهوب بالشعر الذي ورثه عن أبيه وجده ,وبسبب الصراع السياسي الذي كان في عصره اشتعلت عبقريته وصار من أكبر شعراء عصره ومدح الأمراء من خلال اتصاله بالحجاج بن يوسف ,وتوفي عام 110هـ.
جو النص
النص من النقائض التي يمتزج فيها التعصب القبلي بالفخر والهجاء , وفي هذا النوع من الشعر يقول الشاعر القصيدة مفتخرا ,ويرد عليه منافسه بقصيدة على نفس الوزن والقافية,وقد دارت بين جرير والفرزدق منافسات استمرت أربعين عاما واشتهرت هذه القصيدة ببيت يصم الفرزدق بالذل,حيث قال جرير:
فغض الطرف إنك من نمير فلا كعبا بلغت ولا كلابا
اللغويات:
أعد أتاح وهيأ للشعراء المنافسين له مثل الفرزدق والأخطل والبعيث وغيرهم الذين بلغوا أربعين شاعرا صواعق ج\صاعقة وهي النار التي تنزل من السماء في الرعد الشديد يخضعون يحنون رؤوسهم ويميلونها ذلا الرقاب الأعناق\ج\رقبة لا سقت قبورهم دعاء على بني نمير بان تحرم من رحمة الله حلوم عقول\م\حلم قرنت ربطت وجمعت العبد الفرزدق نمير فرع من تميم قبيلة الفرزدق القينين العبدين\م\قين والمقصود الأخطل والبعيث
الأساليب :
البيت الثالث ............فلا صلى الإله .........خبري لفظا إنشائي معنا للدعاء.
بقية الأساليب خبرية لتقرير الافتخار للشاعر والهجاء للمنافسين.
الألوان البيانية :
صواعق.............استعارة تصريحية,حيث صور شعره بالصواعق الحارقة للتجسيم
العبد...............استعارة تصريجية ,حيث صور الفرزدق بالعبد للتوضيح
(وكذلك القينين استعارة تصريحية فقد صور الأخطل والبعيث بالعبدين)
يخضعون لها الرقابا........كناية عن صفة وهي الذل والضعف أمام شعره وهجاءه.
قبورهم................... مجاز مرسل عن الموتى علاقته المحلية.
السحابا.....................مجاز مرسل عن المطر علاقته السببية.
البيت الثالث فلا صلى الإله ............كناية عن فساد الأعمال والبعد عن رحمة الله.
ولو وزنت حلوم بني نمير ............استعارة مكنية حيث صور الحلوم بالشيء المادي الذي يمكن وزنه وسر جمالها التجسيم
ما وزنت ذبابا .......................كناية عن تفاهة القبيلة وخفة عقولها.
الألفاظ:
أعد الله.........توحي بالقوة, والاستعداد التام لمواجهة منافسيه والانتصار عليهم.
الشعراء.....جمع للعموم والشمول. صواعق....توحي بقوة شعره وتأثيره على منافسيه
يخضعون ...توحي بذل منافسيه وضعفهم أمام شعره.العبد....توحي بتحقير الفرزدق.
القينين...توحي بتحقير الأخطل والبعيث. نمير...........التكرار لتوكيد التحقير.
غلبا وخابا .......توحي بالهزيمة (عطف خابا على غلبا لأن الخيبة نتيجة للهزيمة)
ذبابا............توحي بالحقارة والغباء والاشمئزاز من تفاهة القبيلة.
المحسنات البديعية :
غلبا.......مبنية للمجهول للعلم بالشاعر المنتصر وهو جرير والتركيز على الهزيمة.
وزنت... ما وزنت...........طباق بالسلب.
التعليق العام
غرض النص :
تنتمي القصيدة إلى شعر النقائض والذي يعتمد على الجمع بين الفخر والهجاء, والشاعر هنا يفتخر بنفسه فقط ,لأنه لم تكن له قبيلة يمكن الاعتزاز بها,ولذلك يهجو منافسه في شخصيته لأنه من قبيلة لها تاريخ قوي.
أثر البيئة في النص :
1-ظهور العصبية القبلية الجاهلية بعد أن قضى عليها الإسلام.
2-رغبة الحكام في إبعاد الناس عن السياسة بالانشغال بالفخر والهجاء والتعصب القبلي.
3-التأثر بالإسلام في الألفاظ (اعد الله-صلى الإله),والابتعاد عن معانيه ومبادئه السامية من
خلال ظهور التعصب والفخر والهجاء.
ما الذي أخذه النقاد على جرير في البيت الأخير؟
عاب النقاد على جرير تكرار مادة(وزن) (وُزِنتْ,الميزان,وَزَنَتْ)مما نتج عنها الثقل اللفظي.
لماذا لم يمزج جرير الهجاء مع الفخر بالأنساب ؟(لماذا لم يتعرض لقبيلة الفرزدق بالهجاء؟)
لأنه لم تكن له قبيلة يمكن الاعتزاز بأمجادها , ولم تكن له ثروة ولا مال ,فقد نشأ فقيرا يرعى الغنم.(أما قبيلة الفرزدق فكان لها أصول قوية وأمجاد لا يمكن إنكارها)

الفرزدق يرد على جرير
أنا ابنُ العَاصِمِينَ بَنِي (تَمِيمٍ) إِذَا مَـا أَعْظَــمَ الحَدَثـَينِ نَــابَا
فإنَّك مـن هِــجاءِ بَـني( نُـمـَيرٍ) كَأهلِ الـنَارِ إِذْ وجـدوا الـعَذَابَا
رَجـُـوا مِـْن حَـرِّها أنْ يسْتَرِيـحُـوا وَقَدْ كَـانَ الصَـدِيدَ لَهُم شَرَابَا
فَإِنْ تَـــكُ (عَامـِـرٌ) أَثْرَتْ وَطَابَتْ فَمَــا أَثْــرَى أبُـوكَ ومَــا أطَــابَــا
ولَمْ تَــرِثِ الفوارسَ مِنْ( نُمَيرٍ) ولا كَـعْــبَــاً ورِثـْـتَ ولا كِــلابَـا
الشاعر:
هو أبو فراس همام ابن غالب من بني تميم , نشأ في البصرة وعاش جزءا من حياته في البادية فظهرت أثرها في شعره ,اتصل بأمراء بني أمية ومدحهم وتوفي عام 110هـ.
جو النص:
قال الفرزدق هذه القصيدة يرد بها على جرير من خلال الالتزام بالوزن والقافية , وهو ما يسمى بفن النقائض.
اللغويات
العاصمين الحافظين الذين يحمون ويعصمون ×يهلكون ويخذلون بني تميم قبيلة الفرزدق أعظم عظم وصار عظيما الحدثان الليل والنهار:وحدثان الدهر مصائبه الناب هو سن مدبب بجوار الأسنان وفي كل فك نابان ويقال عضه الدهر بنابه: أصابه بشره فإنك فمثلك في هجاء قوميرجوا دعوا وتمنوا ×يئسوا الصديد المدة التي تخرج من الجرح عامر قبيلة جرير أثرت كثر مالها وعظمت×افتقرت طابت حسن حالها أثرى اغتنى أطابا عمل عملا صالحا الفوارس الأبطال كعب وكلاب من أشهر قبائل العرب
الشرح:
يفتخر الفرزدق بآبائه وأجداده العظماء الذين يحمون الناس ويمنعون عنهم أخطار الزمان ومصائبه.( وكأنه يقول لجرير: أين آبائك وأجدادك؟)
ثم يهجو جرير ويقول له إن هجائك لقومي لن يريحك, فأنت مثل أهل النار الذين كلما دعوا الله ليريحهم من عذابها زادهم من العذاب وسقاهم الصديد.
ولا يحق لك الافتخار بقبيلتك (عامر) التي كثر مالها وجاهها, لأن أباك ليس من أهل المال ولا الجاه,فهو لم يعمل عملا صالحا لتفتخر به.
ويفتخر الفرزدق بأنه من (نمير) صانعة الأبطال والفوارس والتي ورثت أمجاد كعب وكلاب .أما أنت (يا جرير) فليس لك من كل هذه الأمجاد نسب ولا صلة.
الأساليب
جاءت كلها خبرية لتقرير الافتخار وان كل ما يفتخر به الشاعر حقائق مسلم بها.
أنا ابن العاصمين ..................... خبري للفخر والاعتزاز.
إنك من هجاء بني نمير..................أسلوب مؤكد بان.
قد كان الصديد لهم شرابا..............أسلوب مؤكد بقد,وأسلوب قصر بتقديم الجار
والمجرور (لهم) على الخبر (شرابا)
رجوا من حرها أن يستريحوا..........أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور(من حرها)
على المصدر المؤول(أن يستريحوا)
فلا كعب ورثت ولا كلابا.............تقديم المفعول به (كعبا)على الفعل والفاعل (ورثت)
للقصر والتوكيد.
الألوان البيانية:
أعظم الحدثين نابا...............استعارة مكنية فقد صور الليل والنهار وحشا مفترسا له ناب عظيم وسر جمالها التجسيم
البيتين الثاني والثالث ...........تشبيه تمثيلي فقد صور جرير في هجاءه لبني تميم ليضعفهم ويستريح منهم,بحالة أهل النار إذا أرادوا أن يستريحوا منها زادهم الله فوق حرها شرب الصديد.
عامر...........................مجاز مرسل عن أهلها علاقته السببية.
الفوارس .....................مجاز مرسل عن المجد علاقته السببية.
لترث الفوارس...............استعارة مكنية فقد صور المجد بأنه ثروة تورث للتجسيم
فلا كعبا ورثت ولا كلابا..........استعارة مكنية فقد صور المجد بأنه ثروة للتجسيم
كعبا وكلابا......................مجاز مرسل عن المجد علاقته السببية.
المحسنات البديعية:
البيت الرابع.........فان تك عامر أثرت.........مقابلة بين الشطرين.
الألفاظ:
أنا.....توحي بالفخر والاعتزاز الشديد بالنفس.
العاصمين......................الجمع يفيد إسناد الصفة للقبيلة كلها.
بني تميم......................توحي بالفخر والاعتزاز.
أعظم الحدثين نابا............استعارة توحي بشدة مصائب الزمان.
رجوا أن يستريحوا.............توحي بشدة العذاب.
الصديد لهم شرابا.............توحي بعدم جدوى الدعاء.
إن تك عامر....................إن هنا شرطية للشك في ثروة وأمجاد قبيلة عامر.
ما أثرى أبوك وما اطلبا...........توحي بتحقير جرير وأبيه.
تكرار النفي في البيت الأخير ..........يوحي بالاحتقار وقلة شأن جرير.
أثر البيئة في النص:
1-عودة العصبية القبلية والتفاخر بالأنساب
2-اقتباس بعض الصور والألفاظ من القرآن الكريم مع البعد عن معانيه ومبادئه السامية.
3-العلم بالقبائل والأنساب (تميم-نمير-كعب-كلاب –عامر)
قال النقاد عن جرير(أشعاره كخرير الماء) وعن الفرزدق( أشعاره كالنحت في الصخر). وضح ذلك.
1- ألفاظ جرير سهلة ونابعة من الفصاحة والبالغة التي تعلمها من أهل البادية.
2- ألفاظ الفرزدق قوية وخشنة,ودائما يبحث عن المعنى والألفاظ المناسبة.
إلى أي شيء يشير الفرزدق في البيت الأخير(ولَمْ تَرِثِ الفوارسَ مِنْ(نُمَيرٍ) ولا كَعْبَاً ورِثْتَ ولا كِلابَا) البيت الأخير كان ردا على بيت جرير الذي هجا فيه الفرزدق بقوله:
فغض الطرف إنك من نمير فلا كعبا بلغت ولا كلابا

في مدح الخليفة عمر بن عبد العزيز
يَعُودُ الفَضْلُ مِنْكَ علـَـى قُــرَيْشٍ وتُـفْرِجَ عَنْـهُم الكُـرَبَ الشِـدَادا
وَقَـدْ أَمَّــنْتَ وَحَْـشَـتَـهُـم بِرِفْــقٍ ويَـعْييِ النَاسَ وَحْشَكَ أنْ تُصَـادا
وتَـبْنِي المَــجْدَ يا عُمَرُ بن لَيْلَى وتَـكْـفِي المُمْـحِـلَ السَّنَـةَ الجَمَادا
وتَـدْعُوا اللـهَ مُـجْتَـهِـدا ليَرْضَـى وتَـذْكُــرُ فِــي رَعِـيَـتِـكَ المَـعَـادا
ومَا كَعْبُ بنُ مَامَةَ وابنُ سُعْدَى بِــأَجْــوَدَ مِــنْ


عدل سابقا من قبل أشرف على في الخميس 2 مايو 2013 - 22:15 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
الاستاذ عادل مرزوق
عضو ذهبى
عضو ذهبى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
عدد المساهمات : 239
نقاط : 239
تاريخ التسجيل : 11/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: منهج النصوص كاملاً للصف الأول الثانوى ترم ثانى   الجمعة 13 أبريل 2012 - 15:27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: منهج النصوص كاملاً للصف الأول الثانوى ترم ثانى   الجمعة 13 أبريل 2012 - 22:06



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
 
منهج النصوص كاملاً للصف الأول الثانوى ترم ثانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى الإدارى :: أرشيف المناهج والموضوعات القديمة :: الأول الثانوى-
انتقل الى: