منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فن التواصل قراءة الثالث الإعدادى ترم اول شرح رائع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin
avatar

الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18291
نقاط : 37750
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: فن التواصل قراءة الثالث الإعدادى ترم اول شرح رائع   الإثنين 26 سبتمبر 2011 - 22:48

فن التواصل قراءة الثالث الإعدادى ترم اول
الحيَاةُ رائِعةٌ، وأروعُ ما فيها التَّواصلُ مَعَ الآخَرين مِن خِلال إحْسانِ الظَّنِّ بالآخَر، والْتِماسِ الأعْذارِ لَهُ، وخُلو القَلْبِ مِنَ الكراهِيةِ، وأخْذ الحياةِ ببساطَةٍ، والإكْثار مِنَ العَطاءِ، فكلُّها قَواعِدُ أساسيَّةٌ لِسَعادةِ الإنْسانِ، ومِنْ فنِّ التَّواصُلِ. اخْتَرْنا لَكَ هَذِهِ القَصَصَ، لِنتعَلَّمَ مِنْها كَيْفَ نَجِدُ بارِقةَ الأملِ في الأزَماتِ.

يُحْكَى أنّ( غاندي) كانَ يَجْرِى مُسْرِعًا للّحاقِ بالقِطارِ، وقَدْ بدأ القِطارُ بالسَّيرِ، وعِنْدَ صُعُودِهِ القِطارَ سَقَطَت إِحْدى فَرْدَتى حِذائِه، فَما كانَ مِنْهُ إلا أنْ خَلَعَ الفَرْدَةَ الثّانِيةَ، وَرماها بِجوارِ الفَرْدَةِ الأولى على سِكّةِ القِطار، فتعجَّبَ أصْدِقاؤه! وَسَأَلوه: مَا حَمَلَكَ عَلى رَمْي فَرْدَة الحِذاءِ الأُخْرَى؟ فَقالَ: أحْبَبْتُ للِفَقَير الَّذي يَجِدُ الحِذاءَ أنْ يَجِدَ الفَرْدتَيْنِ مَعَاً، فَينتَفِعَ بِهِما، ولو وَجَدَ فَرْدَةً وَاحِدَةً فَلَنْ تُفيدَهُ.

وَرَأَى أبٌ ابنَهُ الصَّغيرَ يَلْتَقِطُ حَجَرًا حَادًّا يخْدِشُ بِهِ سَيَّارةً باهِظَة الثَّمنِ، فَما كانَ مِنَ الأبِ إلا أَن هُرِعَ إلىِ طِفْلِهِ، وَأَخَذَ يَنْهَرُه فَسَقَطَ الصَّغيرُ عَلى يَدَيْهِ، مِمّا أَفْقَدَهُ القُدْرَةَ عَلى تَحْريك أصابِعهِ. وفي المُسْتَشْفي، كانَ الابن يَقَولُ للأَبِ: لَقَدْ أَخْطَأْتُ يَا أَبي، وَلَكِنَّنى لا أسْتطيعُ أَنْ أُحرِّكَ أصابِعي مَرَّةً أُخْرى، فَتَأَلَّمَ الأَبُ غايَةَ الألَمِ، وَقَدْ عَلِمَ أَنَّّ ابْنَهُ كَتَبَ عَلى السَّيَّارةِ، ( أُحِبُّكَ يَا أبي) وقال لابنه: لَقَدْ أَخْطَأْتَ يا بُنيَّ عِْندَما كَتَبْتَ عَلى السَّيَّارةِ، ولَكِنِّى أخْطَأْتُ أَنا أيْضًا عِنْدَما بَالَغْتُ في عِقابِكَ، وَلَو عَلِمْتُ مُرَادَك لَقُلْتُ لَكَ إنِّي أُحِبُّكَ أكْثَر مِمّا تُحِبُّنى .


وفي المَعْمَلِ وَقَفَ مُعَلِّمٌ أمامَ تَلاميذِه، وأمامَهُ ثلاثةُ أوانٍ مَمْلوءَةٌ بالماءِ السّاخِنِ، ثُمَّ وَضَعَ في الإناء الأوَّل: جَزَرَة، والثّانى: بَيْضَة، والثالث: حَبات قهوة (بن) وانتظر المُعَلِّمُ بِضْعَ دقائِقَ، ثُمَّ طَلَبَ من أَحَدِ تَلاميذِه أَنْ يَتَحَسَّسَ الجَزَرَةَ، فَلاحظَ أنَّها
صَارَتْ ناضِجَةً وَرَخْوَةً، ثُمَّ طَلَبَ مِنْ تِلميذٍ آخَرَ أَنْ يَتَحَسَّسَ البَيْضَةَ، فلاحظَ أَنَّ البَيْضَةَ صَارَتْ صُلْبَةً، ثُمَّ طَلَب مِنْ آَخَرَ أَنْ يَرْتَشفَ بَعْضَ القَهْوةِ، فَلاحَظَ أَنَّ طَعْمَ القَهْوَةِ لَذِيذٌ، ثُمَّ قَالَ المُعَلِّم لِلتَّلاميذِ: اعْلَموا أيُّها التَّلاميذُ أَنَّ كُل مِنَ الجَزَرَةِ وِالبَيْضةِ
والبُنّ وَاجَه نفس الخَصْمِ، وهُوَ المياهُ المَغْليَّة، لَكِنَّ كُل مِنْها تَفَاعَلَ مَعَها عَلى نَحْوٍ مُخْتَلِفٍ؛ فالجَزَرَةُ الَّتى تَبْدو صُلْبَةً عِنْدَ تَعَرُّضِها لِلأَلَم والصُّعوباتِ صَارَتْ رَخْوَةً طَرِيَّةً وَفَقَدَتْ قُوَّتَها، أمّا البَيْضَةُ فَقَدْ تَحَوَّلَ سائِلُها الدَّاخِلىُّ إِلى قَلْبٍ قَاسٍ وَصُلبٍ. أما البُنُّ المَطْحونُ فَقَدْ غَيَّره الماءُ الساخِنُ، فجَعَلَهُ ذاَ طَعْمٍ أفْضَلَ، ثُمَّ نَظَرَ المُعَلِّمُ إلى تَلاميذهِ، وقَالَ: والآنَ كَيفَ يُمكِنُكم التَّعاملُ مَعَ المصاعِب؟


الكلمة معناها الكلمة معناها
أروع أجمل وأفضل X أقبح يخدش يجرح
التواصل الترابط والتفاهم X الانقطاع باهظة الثمن غالية X رخيصة
التماس إيجاد-البحث عن X رفض هرع أسرع
الأعذار أسباب التقصير-م( العذر) ينهره يعنفه صائحاً
بارقة بداية ونور أوان أوعية –م( إناء)
غاندي مناضل هندي معروف يرتشف يشرب ويمص
سكة طريق –ج ( سكك) الخصم المنافس (العدو) ج( الخصوم )
حملك أجبرك X خيرك رخوة لينة X صلبة
يلتقط يأخذ ويمسك قاس متين وشديد التحمل


س1- ما أروع ما في الحياة ؟
 أروع ما في الحياة التواصل مع الآخرين .

س2- كيف يكون التواصل مع الآخرين سببا في سعادة الإنسان ؟
 يكون التواصل مع الآخرين سببا في سعادة الإنسان عندما يكون من خلال إحسان الظن بالآخر، والتماس الأعذار له ، وخلو القلب من الكراهية ، وأخذ الحياة ببساطة ، والإكثار من العطاء .

س3- ما القواعد الأساسية لسعادة الإنسان ؟

1. إحسان الظن بالآخر .
2. التماس لأعذار للآخرين .
3. خلو القلب من الكراهية .
4. أخذ الحياة ببساطة .
5. الإكثار من العطاء .

س4- لماذا كان غاندي يجري مسرعا ؟
 كان غاندي يجري مسرعا ليلحق بالقطار الذي بدأ بالسير .

س5- ماذا حدث عند صعود غاندي القطار ؟ وما الذي تعجب منه أصدقاؤه ؟
 عند صعود غاندي القطار سقطت إحدى فردتي حذائه . وتعجب أصدقاؤه عندما رأوه يخلع الفردة الثانية ورماها بجوار الفردة الأولى على سكة القطار .

س6- ما حملك على رمي فردة الحذاء الأخرى ؟ من القائل ؟ولمن ؟ وما المناسبة ؟
 القائل : أصدقاء غاندي ، لغاندي .
 المناسبة عندما رأوه يرمي فردة الحذاء الثانية على سكة القطار .
س7- لماذا رمى غاندي فردة الحذاء الثانية على سكة القطار ؟
 لأنه أحب للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد الفردتين معا ، فينتفع بهما ، ولأنه لو وجد فردة واحدة فلن ينتفع بها .

س8- ماذا رأى الأب ؟
 رأى الأب ابنه الصغير يلتقط حجرا حادا يخدش به سيارة باهظة الثمن .

س9- ما موقف الأب مما فعل الابن ؟ وما أثر ذلك على الابن الصغير ؟
 هرع (أسرع) الأب إلى طفله ، وأخذ ينهره، فسقط الطفل الصغير على يديه مما أفقده القدرة على تحريك أصابعه .

س10- ماذا قال الابن لأبيه في المستشفى ؟ وما أثر ذلك على الأب ؟
 قال الابن لأبيه في المستشفى : لقد أخطأت يا أبي ، ولكنني لا أستطيع أن أحرك أصابعي مرة أخرى. تألم الأب

س11- ما الذي علمه الأب من ابنه ؟
 علم الأب من ابنه أنه كتب على السارة " أحبك يا أبي " .
س12- ماذا قال الأب لابنه عندما علم ما كتبه على السيارة ؟
 قال الأب لابنه : لقد أخطأت يا بني عندما كتبت على السيارة ، ولكني أخطأت أيضا عندما بالغت في عقابك ، ولو علمت مرادك لقلت لك : إني أحبك أكثر مما تحبني .
س13- أين وقف المعلم ؟
 وقف في المعمل أمام تلاميذه .

س14- ما الذي وضعه المعلم أمامه ؟
 وضع المعلم ثلاثة أوان ٍ مملوءة بالماء الساخن ، ثم وضع في اإناء الأول جزرة ، وفي الثاني بيضة ، وفي الثالث حبات قهوة(بن ) .

س15- ما المدة التي انتظرها المعلم بعض وضع الأواني ؟
 انتظر المعلم بضع دقائق .

س16- ماذا طلب المعلم من تلاميذه ؟ وما الذي لاحظه التلاميذ ؟
 طلب المعلم من أحد التلاميذ أن يتحسس الجزرة ، فلاحظ أنها صارت ناضجة ورخوة .
 وطلب من تلميذ ثان أن يتحسس البيضة فلاحظ أن البيضة صارت صلبة .
 وطلب من تلميذ ثالث أن يرتشف بعض القهوة فلاحظ أن طعم القهوة لذيذ .

س17- بم أخبر المعلم التلاميذ في نهاية التجربة ؟
 أخبر المعلم التلاميذ : أن كلا من الجزرة والبيضة والبن واجه نفس الخصم .

س18- ما الخصم الذي واجهته كل من الجزرة والبيضة والبن ؟
 الخصم الذي واجهته كل من الجزرة والبيضة والبن هو المياه المغلية .
س19- ما أثر المياه المغلية على كل من الجزرة والبيضة والبن ؟
 أثر المياه المغلية على الجزرة : صارت الجزرة الصلبة رخوة طرية وفقدت قوتها .
 أثر المياه المغلية على البيضة : تحول سائل البيضة الداخلي إلى قلب قاس ٍ وصلب .
 أثر المياه المغلية على البــن : غير الماء الساخن البن المطحون إلى طعم أفضل .

س20- ما الهدف من التجربة التي أجراها المعلم ؟
 الهدف من التجربة : هو أن نتعلم كيفية مواجهة المصاعب، وبيان أن الناس في مواجهة المصاعب منهم من يكون مثل الجزرة يضعف وينكسر ، ومنهم من يكون مثل البيضة لا تزيده المصاعب إلا صلابة وقوة ، ومنهم من تغيره المصاعب إلى الأحسن والأفضل .

س21- ماذا سأل المعلم تلاميذه في نهاية التجربة ؟
 سأل المعلم تلاميذه : كيف يمكنكم التعامل مع المصاعب ؟

س22- ماذا نتعلم من القصص التي وردت في الدرس ؟
نتعلم من القصص التي وردت في الدرس :
 كيف نجد بارقة الأمل في الأزمات .
 مواجهة الشدائد بقوة وصلابة .
 مواجهة أخطاء الآخرين بحكمة وحسن تصرف .
 المحافظة على أملاك الآخرين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
مستر أحمد
عضو ذهبى
عضو ذهبى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 289
نقاط : 307
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: فن التواصل قراءة الثالث الإعدادى ترم اول شرح رائع   السبت 2 أغسطس 2014 - 11:12

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فن التواصل قراءة الثالث الإعدادى ترم اول شرح رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المناهج الدراسية المرحلة الإعدادية :: اللغة العربية :: الثالث الإعدادى ترم أول-
انتقل الى: