منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مانشيتات الصحف عن ضرب اسرائيل لأسطول الحرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: مانشيتات الصحف عن ضرب اسرائيل لأسطول الحرية   الثلاثاء 1 يونيو 2010 - 2:31

الجزيرة نت

احتجاجا على مجزرة قافلة الحرية

محاصرة سفارة وقنصلية إسرائيل بتركيا

مظاهرات أمام القنصلية الإسرائيلية بإسطنبول احتجاجا على المجزرة الإسرائيلية (الجزيرة)

سعد عبد المجيد-إسطنبول

حاصرت الجماهير التركية الغاضبة مبنى السفارة الإسرائيلية بالعاصمة أنقرة، وقنصليتها في إسطنبول منذ الدقائق الأولى لشيوع خبر الاعتداء العسكري المسلح على أسطول الحرية الإغاثي الذي كان متجها لقطاع غزة.

وحاول المئات من الغاضبين اقتحام مبنى القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول فجر اليوم وتخطى العشرات منهم سور القنصلية وقذفوا المبنى بالحجارة.

وبذلت قوات الأمن جهودا في إقناع الجمهور بالبقاء خارج مبنى القنصلية وتكرر الأمر نفسه مع الجمهور المحتشد أمام السفارة في أنقرة.

وقطع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان زيارته الرسمية لتشيلي للعودة لتركيا ليلحق بمائدة الطوارئ التى يترأسها الرئيس عبد الله غل لمناقشة مسألة المجزرة الإسرائيلية في قافلة الحرية.

المتظاهرون رفعوا الأعلام الفلسطينية (الجزيرة)

احتجاج رسمي
يأتي هذا في وقت شجبت الخارجية التركية بشدة عملية الاقتحام المسلحة للقافلة الإنسانية وطلبت إيضاحا عاجلا من إسرائيل.

وأفادت معلومات الخارجية التركية بأن وزير الخارجية أحمد داود أوغلو المتجه للولايات المتحدة سيلتقي المسؤولين الأميركيين لبحث الاعتداء الإسرائيلي على السفن التركية المشاركة بالقافلة الإنسانية.

واستنكر السفير التركي المتقاعد إينال باطو في حديث للجزيرة نت التصرف الإسرائيلي تجاه القافلة الإنسانية، معتبرا ما قامت به من هجوم مسلح عملا مخالفا للقوانين الدولية.

وطالب باطو الرئيس الأميركي باراك أوباما باتخاذ القرار المناسب لوقف التطرف الإسرائيلي، مؤكدا في الوقت نفسه على عدم قانونية الحصار الإسرائيلي للشعب الفلسطيني بقطاع غزة.

من جانبه وصف سفير تركيا السابق بواشنطن نزهت قاندمير عمل إسرائيل تجاه القافلة الإنسانية بقرصنة "بكل معنى الكلمة".

إحدى السفن التركية المشاركة في القافلة الإنسانية (الأوروبية)

احتجاج النخب
على مستوى النخب اعتبر الكاتب عبد الرحمن ديليباك ما قامت به تل أبيب قرصنة وعملا إرهابياً، وطالب -من أمام القنصلية الإسرائيلية بإسطنبول- الجامعة العربية بعقد اجتماع طارئ لمناقشة الاعتداء الإسرائيلي، وحثها على ردود عملية من قبيل فك الحصار المفروض على غزة.

من جهته طالب رئيس جمعية أوزجور در (الحرية) رضوان قايا التركية مصر بفتح فوري لمعبر رفح وبصفة دائمة كرد على العدوان الإسرائيلي.

كما قررت أحزاب العدالة والتنمية والسعادة والاتحاد الكبير القيام بمظاهرات اليوم احتجاجا على المجزرة الإسرائيلية ضد القافلة الإنسانية وخطفها وقتل ما لا يقل عن 16 شخصا من أفرادها وجرح أكثر من خمسين آخرين.

يشار إلى أن القافلة الإنسانية يشارك فيها عشرات النشطاء في العمل الإنساني، الكثير منهم يحمل الجنسية التركية، بالإضافة لعشرات الصحفييين.

والقافلة محملة بمساعدات إنسانية متنوعة، على متنها حوالى سبعمائة شخص ينتمون لخمسين دولة مختلفة.

الجزيرة نت

تنديد فلسطيني بالهجوم على القافلة

الجنود الإسرائيليون هاجموا السفن جوا وبحرا (الجزيرة)

عاطف دغلس-نابلس

أثار العدوان الإسرائيلي على قافلة أسطول الحرية استنكار القيادات الفلسطينية بالضفة الغربية التي رفضت هذا القمع الإسرائيلي بحق المتضامنين العرب والأجانب.

وقال عمر الغول مستشار رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال سلام فياض إن الاعتداء على سفن الحرية جريمة جديدة تنضاف إلى جرائم سلطات الاحتلال بفرض الحصار على قطاع غزة منذ عدة سنوات.

ورفض الغول هذه الإجراءات الإسرائيلية وقال إنها منافية لكل الأعراف والقوانين الدولية، ودعا لرفع الحصار عن القطاع وفتح جميع معابره.

من جهته وصف رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز الدويك ما قامت به سلطات الاحتلال بالعمل "الجبان"، ولا سيما أنهم مجموعة من المتضامنين والبرلمانيين العرب والدوليين "ولا يحملون السلاح وإنما قافلة إغاثة إنسانية".

وأوضح أن ما جرى يتنافي مع كل الأعراف والشرائع الدولية، لافتا إلى أنهم بصدد اتخاذ خطوات على أرض الواقع لوقف "وحشية الاحتلال وغطرسته" وضربه عرض الحائط بكافة المواثيق والأعراف الدولية.

أما النائبة عن الجبهة الشعبية بالمجلس التشريعي خالدة جراح فدعت لعدم الاكتفاء بالتنديد والشجب لممارسات الاحتلال وإنما لـ"تحركات على أرض الواقع لوقف انتهاكات الاحتلال"، ورأت أن ذلك يكون بالنشاط المباشر والتأثير على السفارات الإسرائيلية.

وأضافت أنهم دعوا لتحركات جماهيرية حاشدة بالشارع في المدن والمخيمات الفلسطينية تضامنا مع التحركات الدولية لرفع الحصار على غزة، وطالبت المجتمع الدولي بالكف عن صم آذانه عن جرائم الاحتلال.

ودعت الفلسطينيين لإنهاء الانقسام والتوحد أمام ممارسات الاحتلال، "فالوحدة هي أساس النضال وفك الحصار".

من جانبه قال القيادي في حركة فتح حسام خضر إن حركته وفصائل العمل الوطني دعت لمسيرات حاشدة في الضفة الغربية لشجب ممارسات إسرائيل "وتحميلها المسؤولية الكاملة عن المجزرة التي ترتكبها ولا زالت بحق المتضامنين خاصة والفلسطينيين عامة".

وطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتحرك الفوري بالضغط على المجتمع الدولي لتجريم إسرائيل ولجم ممارساتها.

وعلى صعيد آخر قال مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش، إن مصلحة السجون الإسرائيلية أعلنت حالة الاستنفار وعززت وجود قواتها على أبواب السجون خوفاً من قيام الأسرى بأي خطوات تضامنية نتيجة اعتداء إسرائيل على المتضامنين وسفن كسر الحصار.

الجزيرة نت

ردود الفعل على المجزرة الإسرائيلية

أسطول الحرية كان ينقل مساعدات للقطاع المحاصر

هاجمت البحرية الإسرائيلية أسطول الحرية الذي يضم ناشطين وبرلمانيين ومتضامنين والمتوجه إلى قطاع غزة لكسر حصاره حاملا مساعدات غذائية وإنسانية فقتلت 16 متضامنا حتى الآن وأصابت عشرات بجراح.

فيما يلي أبرز ردود الفعل الأولية التي وردت حتى اللحظة:

رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية

- طالب بمحاكمة قادة إسرائيل كمجرمي حرب، ودعا مجلس الأمن وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لعقد اجتماع طارئ.
- دعا لإضراب شامل غدا في قطاع غزة والضفة الغربية احتجاجا على الاعتداء وتضامنا مع القافلة.
- الاتصال بمؤسسات دولية للمطالبة بضرورة تحمل إسرائيل لمسؤوليتها عن الهجوم.
- الاتصال بأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لبحث تطورات الهجوم.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

- إعلان الحداد العام في عموم الأراضي الفلسطينية وفي مخيمات اللجوء والشتات.
- مطالبة الأمم المتحدة بالوقوف في وجه إسرائيل.
- الدعوة لاجتماع طارئ لجامعة الدول العربية.

حركة الجهاد الإسلامي

- الهجوم "جريمة قرصنة يرتكبها العدو الصهيوني على الملأ بحق المتضامنين الأبطال الذين قدموا لنصرة الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة".

- الدعوة لمسيرات غضب في العالم "تنديدا بما يرتكبه الاحتلال من عدوان وحصار".

- الدعوة إلى "الرد على الهجوم الإسرائيلي "بكل الأشكال والصور"، و"كافة الخيارات مفتوحة أمام المجاهدين للرد على هذه الجريمة التي ارتكبت في المياه الدولية وفي عرض البحار".

القيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) حسام خضر

- حركة فتح وفصائل العمل الوطني دعت لمسيرات حاشدة في الضفة الغربية لشجب ممارسات إسرائيل "وتحميلها المسؤولية الكاملة عن المجزرة التي ترتكبها ولا زالت بحق المتضامنين خاصة والفلسطينيين عامة".

- مطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتحرك الفوري بالضغط على المجتمع الدولي لتجريم إسرائيل ولجم ممارساتها.

عمر الغول مستشار رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال سلام فياض

- الاعتداء على سفن الحرية جريمة جديدة تضاف إلى جرائم سلطات الاحتلال بفرض الحصار على قطاع غزة منذ عدة سنوات.

رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك

ما قامت به سلطات الاحتلال عمل "جبان"، لا سيما وأنهم مجموعة من المتضامنين والبرلمانيين العرب والدوليين "ولا يحملون السلاح وإنما قافلة إغاثة إنسانية".

أعضاء كنيست عرب

- محمد بركة وجمال زحالقة يحملان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك مسؤولية المجرزة ويدعوان لتحقيق ولإضراب عام، ومظاهرات اليوم وغدا.

الهيئة الوطنية الفلسطينية للدفاع عن الحقوق الثابتة:

إن ما أقدم عليه " جيش العدو الصهيوني الغاصب، جريمة حرب معلنة، تضاف إلى سجله الإجرامي، بعمليته العسكرية الوحشية داخل المياه الدولية، ضد سفن أسطول الحرية" مما يستدعي موقفا عربيا رسميا وشعبيا ملزما يعمل على فك الحصار عن قطاع غزة.

الأردن

- اعتصام أمام النقابات المهنية يتحول لمسيرة احتجاج تنطلق إلى مقر رئاسة الحكومة الأردنية.
جماعة الإخوان المسلمين وفعاليات سياسية ونقابية تدعو لقطع العلاقات مع إسرائيل وطرد السفير من عمان وإلغاء معاهدة السلام.
- دعوة لاعتصام مفتوح أمام مقر الحكومة.
- استدعاء السفير الإسرائيلي.

لبنان

- الحكومة اللبنانية تدين الاعتداء.
- لبنان الرئيس الحالي لدورة مجلس الأمن الدولي يبرق لبعثته للدعوة لاجتماع طارئ لمجلس الأمن بالتنسيق مع تركيا ويعد مشروع قرار ضد إسرائيل.
- اعتصام أمام مقر اللجنة الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة (الأسكوا) في وسط بيروت.

سوريا

- دمشق تطالب باجتماع عاجل لجامعة الدول العربية.
- مسيرة احتجاج تنطلق جنوب العاصمة السورية في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، ويتوقع خروج مظاهرات أخرى.

قطر

- أمير قطر: الاعتداء على أسطول الحرية قرصنة ضد كسر حصار غير إنساني على غزة، والجرائم التي وقعت اليوم بحق الشعب الفلسطيني تؤكد ضرورة رفع الحصار على غزة.

مصر

-جماعة الإخوان المسلمين تطالب بفتح معبر رفح وطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة، ومن باقي العواصم العربية والإسلامية التي لها علاقات بإسرائيل على وجه السرعة.
-الخارجية المصرية تدين أعمال القتل وتستدعي السفير الإسرائيلي.

السودان

دعت الخارجية السودانية المجتمع الدولي لاتخاذ مواقف حقيقية تردع إسرائيل عما ترتكبه من جرائم ضد الإنسانية في فلسطين والمتضامنين معها. واعتبرت ما جرى "جريمة غير مسبوقة في سلسلة الجرائم الإسرائيلية".

اليمن

- إدانة الاعتداء والمطالبة برفع الحصار.

تركيا

- تحذير إسرائيل من "عواقب لا يمكن تداركها" ردا على مجزرة أسطول كسر الحصار على غزة.
- استدعاء السفير الإسرائيلي في أنقرة، والسفير التركي في تل أبيب.
- مئات الأتراك يحاصرون القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول.
- تعليق مناورات عسكرية مع إسرائيل.
- وزير الخارجية التركي يتوجه لنيويورك ويطالب بجلسة عاجلة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

إيران

- الرئيس الإيراني أحمدي نجاد يصف تصدي إسرائيل لقافلة المساعدات بانه "غير إنساني" وسيسهم في زوال الدولة اليهودية.

اليونان

- استدعاء السفير الإسرائيلي في أثينا.
- تعليق مناورات عسكرية جوية مع إسرائيل.

إسبانيا

- استدعاء السفير الإسرائيلي في مدريد.

السويد

- استدعاء السفير الإسرائيلي في إستوكهولم.

فرنسا

- "لا شيء يبرر استخدام كل هذا العنف" ضد أسطول الحرية المتجه لغزة.
- الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يدين الاستخدام غير المتكافئ للقوة.
- وزير الخارجية الفرنسي "مص48 بشدة" من التصرفات الإسرائيلية ويدعو لتحقيق.

بريطانيا


- تحالف أوقفوا الحرب ومنظمات بريطانية أخرى تدعو إلى مظاهرة طارئة بعد ظهر اليوم الاثنين أمام مكتب رئاسة الحكومة البريطانية للاحتجاج رسميا على انتهاك إسرائيل القانون الدولي.



النرويج



- رئيس الوزراء يانس ستولتنبرغ: النرويج ترفض بشدة ما قامت به إسرائيل اليوم. ودعا إلى رفع الحصار عن غزة بأقصى سرعة ممكنة.

- استدعاء سفير إسرائيل لدى أوسلو لتبليغه احتجاجا على مهاجمة أسطول الحرية.



ألمانيا



- ألمانيا تقول إنها تشعر بالصدمة ازاء تصدي إسرائيل للقافلة وتسعى لمزيد من التوضيحات.



جامعة الدول العربية



- إدانة الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" التضامني مع قطاع غزة بشدة ووصفه بـ"العمل الإرهابي".

- الدعوة لاجتماع طارئ غدا الثلاثاء لاتخاذ موقف عربي.

- عمرو موسى: "الهجوم الإسرائيلي مؤشر على أن إسرائيل ليست مستعدة للسلام"، و"من الضروري على العرب أن يعيدوا النظر في كيفية التعامل مع الصراع العربي الإسرائيلي".



منظمة المؤتمر الإسلامي



- الدعوة لعقد اجتماع طارئ.

الاتحاد الأوروبي


- الرئاسة الإسبانية للاتحاد الأوروبي: الهجوم حدث "غير مقبول" و"خطير للغاية".
- استدعاء السفير الإسرائيلي.
- المطالبة بتحقيق كامل في المجزرة الإسرائيلية.
- مبعوثو الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي دعوا لاجتماع خاص ببروكسل.

الأمم المتحدة

- الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يدين قتل النشطاء ويقول إنه "صدم من مدى خطورة حادث قافلة المساعدات لغزة"، ويؤكد على ضرورة إجراء "تحقيق واف".

شبكة الجزيرة

- تحميل إسرائيل مسؤولية سلامة فريقها الإعلامي المرافق لأسطول الحرية.


اليوم السابع

المفتى يطالب بتحقيق دولى فى الاعتداء على أسطول "الحرية"

الإثنين، 31 مايو 2010 - 21:37
الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية

كتب عمرو جاد
Bookmark and Share Add to Google

طالب الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية بفتح تحقيق دولى فى الهجوم الإسرائيلى على أسطول "الحرية" الذى كان فى طريقه لقطاع غزة، والذى أسفر عن مقتل 19 شخصاً وإصابة عشرات آخرين، وأعلن جمعة فى بيان له اليوم الاثنين عن تضامنه التام والكامل مع أسر القتلى والمصابين الذين ضحوا بحياتهم ببسالة وشجاعة فى سبيل إنقاذ الشعب الفلسطينى المحاصر، معتبراً أن هذا الاعتداء هو خرق صارخ لأبسط الأعراف الإنسانية والمواثيق الدولية، وأضاف أن مثل هذه الممارسات الوحشية تكشف للعالم أجمع حقيقة نوايا الحكومة الإسرائيلية، مشيراً إلى أن الحكومة الإسرائيلية يجب أن تتحمل عواقب تصرفاتها أمام العالم.

ودعا المفتى إلى بذل كافة الجهود لكسر الحصار الإسرائيلى الجائر على قطاع غزة ورفع الظلم عنه وفضح الممارسات الإسرائيلية غير الإنسانية بحق أبناء الشعب الفلسطينى؛ ودعا فضيلته كافة المنظمات الدولية إلى اتخاذ إجراءات رادعة وحاسمة للتصدى لمثل هذه الاعتداءات الوحشية، خاصة وأن مثل هذه الاعتداءات تتكرر بصورة منتظمة على مرأى ومسمع من العالم، مؤكداً أن مثل هذه الأفعال الاستفزازية تنسف الجهود المصرية الهادفة إلى تهدئة الأجواء بين الطرفين الفلسطينى والإسرائيلى.

CNN

تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية


أنقرة، تركيا (CNN) -- تضاربت الأنباء حول عدد القتلى من نشطاء السلام ممن كانوا على متن ست سفن تابعة لأسطول الحرية أثناء هجوم إسرائيلي استهدف الأسطول خلال رحلته إلى قطاع غزة في محاولة لاختراق الحصار.

ففيما أعلن التلفزيون الإسرائيلي مقتتل 19 ناشطا من النشطاء على متن أسطول الحرية، وإصابة نحو 26 آخري، قال قائد سلاح البحرية الإسرائيلي في مؤتمر صحفي إن 10 أشخاص فقط قتلوا في الهجوم.

وكانت أنباء سابقة غير مؤكدة قد ذكرت أن ما بين 14 و16 شخصاً قتلوا خلال عملية استيلاء قوات كوماندوس إسرائيلية على سفن "أسطول الحرية"، إلى جانب إصابة 3 إسرائيليين بجروح، فيما نقلت وسائل إعلام تركية أن متظاهرين أتراك اقتحموا القنصلية الإسرائيلية في أنقرة، وفي الأثناء يعقد كبار المسؤولين الأتراك إلى عقد اجتماع طارئ لتقييم الموقف.

إسرائيل: مقتل 10 على الأقل

اعترف الجيش الإسرائيلي بمقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص من نشطاء السلام على متن السفن الستة ضمن أسطول الحرية، أثناء عملية الاستيلاء عليها خلال توجهها إلى قطع غزة في محاولة لكسر الحصار المفروض عليه منذ أعوام.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، البريغادير أفي بنياهو، "أن الجنود تعرضوا لإطلاق النار والاعتداء بالسلاح الأبيض من قبل ركاب السفن الذين استخدموا السكاكين والهراوي. كما خطف بعضهم السلاح الشخصي من أحد الجنود وفتحوا كما يبدو النار منه."

وأضاف بنياهو "أن بعض ركاب السفن حاولوا أيضا الفتك بجنود جيش الدفاع"، وزعم أن "الجنود شعروا بأن حياتهم معرضة للخطر الحقيقي."

وشدد بنياهو على أن عملية الاستيلاء على السفن نفذت بعد أن رفض أفراد طواقمها الإنذارات التي وجهها إليها سلاح البحرية الإسرائيلي، مشيرا إلى أن العملية ما زالت مستمرة وانه سيتم جر السفن خلال الساعات القليلة المقبلة إلى ميناء أسدود.

حداد فلسطيني عام

وفي رام الله، أعلن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، الحداد العام الاثنين في عموم الأرض الفلسطينية لثلاثة أيام وتنكيس الأعلام على ضحايا الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية الدولي لكسر الحصار، واستنكارا لهذه الجريمة، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا."

وأدان عباس ما وصفه بـ"الجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بحق المتضامنين الدوليين على متن أسطول الحرية"، وطالب الأمم المتحدة أن تقف في وجه إسرائيل التي تضرب بعرض الحائط بكل القوانين والأعراف الدولية.

واعتبر عباس أن ما قامت به إسرائيل فجر الاثنين، عدوانا مركبا، حيث تم قتل من يقدمون المساعدة للشعب الفلسطيني المحاصر في غزة المحاصرة أصلا من قبلها.

وأكد أن قرار ضرب المتضامنين العزل واحتجازهم على الموانئ الإسرائيلية كان متخذا من قبل القيادة الإسرائيلية بشكل مسبق.

وقال عباس: "إننا نعزي أنفسنا وذوي الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، خاصة للشيخ رائد صلاح الذي أصيب خلال هذا العدوان."

عشرات القتلى والجرحى

فقد أفادت وسائل إعلام تركية أن قوات كوماندوس إسرائيلية هاجمت "أسطول الحرية" في المياه الدولية أثناء توجهه إلى قطاع غزة، وأن عملية الاقتحام أسفرت عن مقتل ما يزيد على 14 شخصاً وإصابة 50 شخصاً بجروح، ونجم عن الهجوم كذلك إصابة 3 جنود إسرائيليين بجروح خلال عملية الاستيلاء، وكذلك إصابة الشيخ رائد صلاح.

وذكرت الأنباء أن المئات من الجنود الإسرائيليين اقتحموا بشكل متزامن جميع السفن الأسطول، مستخدمين أسلحة نارية وقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية أن ثلاثة جنود أصيبوا بجراح، وصفت جروح أحدهم بالمتوسطة جراء تعرضه للطعن في بطنه خلال عملية الاستيلاء، وتم نقل الجرحى إلى مستشفى رمبام في حيفا لتلقي العلاج.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن وزير الدفاع الإسرائيلي، إيهود باراك، يجري مشاورات مع كبار ضباط جيش الدفاع ورؤساء الدوائر الأمنية لبحث تداعيات الأحداث.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن أنباء في أنقرة أن متظاهرين أتراك اقتحموا مقر القنصلية الإسرائيلية في المدينة في أعقاب الأنباء عن استيلاء البحرية الإسرائيلية على السفن.

من جهتها، قالت "وفا" إن البحرية الإسرائيلية فرضت طوقاً على شواطئ غزة لمنع السفن من الخروج إلى البحر، فيما سيطرت على السفن وهي في طريقها إلى ميناء أسدود، وأعلنت حالة الطوارئ في منطقة الشمال بأراضي 1948 بعد أنباء عن إصابة الشيخ رائد صلاح في الهجوم وعدم توفر معلومات عن مدى خطورة إصابته.

وأشارت إلى أن أسطول الحرية يضم عدداً من السفن من عدة دول، تحمل على متنها 750 متضامناً من أكثر من 40 دولة، بينها 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية، من ضمنهم عشرة نواب جزائريين.

وتحمل السفن أكثر من 10 آلاف طن مساعدات طبية ومواد بناء وأخشاب، و100 منزل جاهز لمساعدة عشرات آلاف السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة مطلع عام 2009، كما تحمل 500 عربة كهربائية لاستخدام المعاقين حركياً، لا سيما وأن الحرب الأخيرة خلفت نحو 600 معاق بغزة.

وكانت أنباء سابقة قد تحدثت عن سقوط قتلى وجرحى بهجوم إسرائيلي استهدف "أسطول الحرية" في ساعات الصباح الباكر فيما كان في طريقه إلى غزة.


وأوضحت وسائل الإعلام التركية أن اثنين من نشطاء السلام على متن قوارب "أسطول الحرية" قتلا وأصيب نحو 30 آخرين عندما هاجمت قوات إسرائيلية بالزوارق الحربية والطائرات المروحية عدداً من القوارب المتجهة إلى قطاع غزة في محاولة لفك الحصار عنه.

إصرار إسرائيلي على المنع

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أعلنت أنها لن تسمح بوصول القافلة البحرية إلى مشارف غزة، فيما تحركت قطع حربية إسرائيلية إلى عرض البحر لاعتراض سفن المساعدات، مهددة في الوقت ذاته باللجوء إلى القوة إذا ما اقتضت الضرورة لمنع السفن من الوصول إلى غزة، كما أفادت هيئة الإذاعة والتلفزة التركية "تي آر تي."

وأعلن المسؤولون الإسرائيليون أنه سيتم سحب سفن المساعدات إلى ميناء أسدود في حال إصرارها على التوجه إلى غزة و عتقال المتواجدين على متنها و تسفيرهم إلى بلدانهم، فيما أقامت مركز اعتقال في المدينة.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن وسائل إعلام تركية أن قوات "كوماندوس" إسرائيلية تصدت فجر الاثنين لقافلة السفن الدولية المتجهة نحو قطاع غزة في عرض البحر وان عملية الاقتحام أسفرت عن مقتل 2 وإصابة 50 شخصا آخر بجروح.

وفي وقت سابق، نقلت الإذاعة الإسرائيلية خبراً مفاده أن إحدى السفن المشاركة في قافلة السفن الدولية بثت صباح الاثنين نداءات استغاثة داعية جميع السفن القريبة منها إلى مساعدتها.

وقال أحد الركاب إن هناك مصابين على ظهر السفينة.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن ثلاث سفن تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي اقتربت الليلة الماضية من السفينة التركية التي تقود القافلة الدولية وحذرتها من مغبة الاقتراب من القطاع.

كما تم تحذير منظمي القافلة من أنهم قد يعرضون من يوجد على السفن للخطر وسيتحملون المسؤولية في حال اقترابهم من القطاع.

وفي اسطنبول تظاهر المئات من الأشخاص قبالة مقر القنصلية الإسرائيلية تضامناً مع قافلة السفن الدولية المتجهة نحو قطاع غزة.

إضراب عام في الجليل

وفي منطقة المثلث في شمال إسرائيل، نقل موقع "عرب 48" عن وكالات أنباء أن ثلاثة من ضمن "وفد عرب 48" المشارك في أسطول الحرية قد أصيبوا خلال الهجوم الذي وصفه بـ"البربري الإسرائيلي" على الأسطول.

وعلم أن من بين المصابين الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية الشمالية، والذي وصفت إصابته بالخطيرة.

وفي حديثه مع موقع "عرب 48" دعا النائب في الكنيست الإسرائيلي، جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، إلى إعلان الإضراب العام، كما دعا إلى تنظيم مظاهرات غضب يومي الاثنين والثلاثاء.

واعتبر زحالقة هجوم الجيش الإسرائيلي على أسطول الحرية هو "جريمة حرب وقرصنة نفذت بأوامر من كبير القراصنة بيبي نتانياهو ومجرم الحرب إيهود باراك."

وأشار زحالقة إلى أن باراك قد أصدر أوامره للجيش بمنع وصول السفن إلى قطاع غزة بكل ثمن، و"تبين هذا الصباح ما هو الثمن."

وقال: "إن باراك هو الذي أصدر بنفسه الأوامر عام 2000، خلال هبة القدس والأقصى، بفتح شارع وادي عارة بأي ثمن، وكان الثمن في حينه 13 شهيداً."

تركيا تدين وتستدعي السفير الإسرائيلي لديها

وفي أنقرة، نشرت وزارة الخارجية التركية بياناً "بشأن الاعتداء الذي تعرضت له سفن المساعدات الإنسانية المتوجهة إلى فلسطين."

وجاء في البيان "نتيجة استخدام قوات الدفاع الإسرائيلي القوة ضد قافلة المساعدات الإنسانية المتوجهة إلى غزة والحاملة على متنها عدد كبير من المدنيين من شتى بلدان العالم بينهم أطفال ونساء، نستنكر وبأشد شكل مقتل شخصين وإصابة أكثر من 30 شخصا بجروح حسب المعلومات الأولية."

وأضاف: "لقد أظهرت إسرائيل مرة أخرى وبشكل واضح أنها تضرب بحياة الإنسان ومساعي السلام عرض الحائط باستهدافها المدنيين الأبرياء. نحن نستنكر بشدة التعاملات الإسرائيلية غير الإنسانية. هذا الحادث المؤسف الذي وقع في المياه الدولية يعتبر انتهاكا شديدا للقانون الدولي وستنتج عنه نتائج لا يمكن تلافيها في العلاقات الثنائية."

وتابع: "بالإضافة إلى المساعي التي يقوم بها سفيرنا لدى تل أبيب فقد استدعت وزارتنا السفير الإسرائيلي لدى أنقرة لاستنكار هذا الحدث وبشدة وطلبا لإيضاح عاجل."

وحمّل البيان إسرائيل مسؤولية تصرفها هذا "الذي يعتبر خرقا للقوانين الدولية."
advertisement

وكانت الخارجية التركية قد استدعت السفير الإسرائيلي لدى أنقرة، غابي ليفي، حيث سيتم إبلاغه "رد فعل تركيا الشديد بهذا الصدد" وفقاً لما نقلته هيئة الإذاعة والتلفزة التركية.

وكانت وزارة الخارجية قد حذرت اسرائيل من قبل على المستوين السياسي والدبلوماسي بشان القافلة وان هدفها ليس الدعاية السياسة وإنما مد يد المساعدة بسبب المأساة الإنسانية الجارية في غزة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
 
مانشيتات الصحف عن ضرب اسرائيل لأسطول الحرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى العام :: أخبار الصحف والمجلات-
انتقل الى: