منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ترجمة قصة الانجليزي جاااااااااااااامدة جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو جابر
عضو نشيط
عضو نشيط


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 32
نقاط : 98
تاريخ التسجيل : 23/02/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: ترجمة قصة الانجليزي جاااااااااااااامدة جدا   الإثنين 22 مارس 2010 - 18:06

الفصل السادس

لم اعرف كم من الوقت ظللت راقدا هناك الا اننى استيقظت على ضجة يتردد صداها كصوت الامواج المتلاطمة بشاطى البحر ،فمن اين يأتى ذلك الصوت ؟
فاخذت انصت بحرص ، الا اننى لم اسمع اى شئ اخر ، ثم سمعت ضجة يتردد صداها كصوت البشر ، واستطعت ان افسر الكلمات ، واعتقد اننى قد سمعت اسمى ، ثم كلمة "ضل الطريق " ؛ فهل كنت اتخيل بعض الاشياء ؟ لكن لا ، فلقد سمعت اسمى مرة اخري ، وكان ذلك هو صوت عمى ؛ فناديت قائلا " عمى ليدنبروك " .
ومرت ثوانى وكانها سنين . ثم سمعت هذه الكلمات " اكسل ! اكسل ! اكسل هل هذا انت ؟
نعم ! نعم اننى فى ظلام دامس " .
" لتكن شجاعا يا اكسل يا ولدى ، ولتنصت الى . اننا فى مكان واسع تؤدى اليه كل الممرات ، ويستطيع كل منا سماع الاخر ، لان صدى الصوت يهبط من تلك الممرات الى هذا لمكان الواسع ؛ فلتنادنى مرة اخرى ، وسوف احاول ان احسب كم نبتعد عن بعضنا " .
وناديت مرة أخرى ، وأجاب عمى عندما سمعنى ، وكان صوتى يستغرق 20 ثانية ليصل الى عمى .
ولقد استطاع عمى من ذلك ان يحسب اننا على بعد ستة كيلو مترات عن بعضنا .
فقال عمى ببهجة : " انها ليست مسافة بعيدة جدا ؛ فلتهبط الممر وسرعان ما سنرحب بك ؛ ولن يستغرق ذلك وقتا طويلا ، فالى الأمام يا ولدى !.
فبدأت ذلك بشغف شديد وقد ملئنى الامل حينها . الا اننى كنت فى غاية التعب وكان انحدار الارض حاد جدا ، واخذت أنزل هابطا الممر اسرع فأسرع ، ولم استطع التوقف ، واختفت الأرض من تحت قدماى ؛ فسقطت فى بئر ، وارتطمت رأسى بصخرة حاد ، وفقدت وعيى مر أخرى .
وعندما استيفظت كنت مستندا على صخرة ، وكان عمى يراقبنى . وعندما فتحت عيناى ، صاح عمى صيحة فرح ، وهو يقول : " انه حى ! انه حى !.
فأجبت بصوت واهن " نعم " فقال عمى وهو يحتضننى بذراعيه : " يا ولدى العزيز ، حمدا لله على سلامتك " . ثم أمرنى عمى ان انام ؛ فنمت لفترة طويلة ، وعنما استيقظت كنت اشك اننى مازلت أحلم .
ولم يكن هناك اى مصابيح ، الا انه كان هناك ضوء ينبعث من مكان ما ، وسمعت ضجة مثل تلك التى كنت اسمعها عندما ضللت طريقى . كان ذلك هو صوت انكسار الامواج على شاطئ البحر ؛ فمن اين ياتى هذا الضوء ؟ وما هو ذلك الصوت ؟ واردت ان انهض لاستكشف الامر ، واراد عمى ان يمنعنى ، الا اننى كنت مصرا على المضى قدما . لم أرى شيئا فى البداية فاغلقت عيناى لانهما لم يكن اعتادتا على الضوء بعد .
ولقد ذهلت عندما فتحت عيناى مرة اخرى وصرخت قائلا " البحر ! " فال عمى : " نعم ، ولقد اطلقت علية اسم بحر " لينبروك " .
وكان هناك نهر ممتد أمامنا ، وشاطئ من الرمال الذهبية ، وامواج تنكسر على الشاطئ . وكان هناك ضوء ابيض ، بارد ، غريب ، لا يشبه ضوء الشمس ولا ضوء القمر . وكان هناك سماء ذات سحاب ، وسطح صخري يعلو فوق السحاب ؛ فلقد كنا فى كهف ضخم .
ولقد سرت انا وعمى بامتداد شاطئ ذلك البحر الغريب ، وكانت هناك ابراج من الصخور المحدبة فى الماء ، وعلى امتداد الشاطئ كانت هناك غابة من الاشجار تشبه المظلات الضخمة ، وعندما اقتربنا منها ، عرفت انها نباتات عش الغراب العملاقة .
ولقد كان عمى مندهشا عندما رأينا نباتات أخرى كانت تبدوا أطول مما هى عليه على سطح الارض ؛ فصاح عمى قائلا : " ان ذلك لشئ رائع !
انظر يا اكسل ولتنبهر بذلك ؛ فانك لن ترى اى شئ مثل ذلك مرة اخرى .
ولقد وجدنا ايضا على الشاطئ عظاما لحيونات انقرضت من على سطح الارض منذ امد بعيد . وتجولنا لعدة ساعات على ذلك البحر العجيب ، وشاهدنا ارتفاع المد وانخفاضه ؛ فحتى هنا كان البحر يلبى نداء القمر . ولقد اخبرنى عمى انه يعتزم عبور البحر وعندما سألته كيف أعد لذلك فقال مبتسما : " ان هانز " يصنع لنا طوف ؛ فالتأتى لمشاهدته " .
كان هانز قد قام بتقطيع بعض الأشجار ، وربطاها معا لالتصنع طوفا ، ولسوف نبدأ غدا فى استكشاف بحر ليدنبروك " .


كانت الرياح تدفع الى الامام بسرعة,وفى نهاية اليوم التالى كنا قد تركنا الساحل من ورائنا بمسافة بعيدة, وقد قطعنا145كيلو متر فى
بحر "ليدنبرك".
وأصر "هانز" ان يحاول الصيد ؛ فربط سنارة فى طرف حبل,
ووضع قطعة من اللحم فيها, والقاها فى البحر.
ولم يحدث شئ فى بداية الامر؛فلقد كان من المحتمل عدم وجود حياة فى هذه المياه. الا ان "هانز"احس بشدة عنيفة فى الخيط , فجذ به, ووضع سمكة على حافة الطوف,والتى كانت ذو رأس مسطحة, ولكن بدون ذيل,واغرب شئ انة لم يكن لها عيون.
ولقد قال عمى بعد ان فحصها بدقة:"ان هذه السمكة تنتمى الى عائلة من الاسماك لم يعد لها وجود على سطح الارض ؛فهذه السمكة قد انقرضت".
ولقد كنت مندهشا للغاية لسماع هذه الاخبار،ولاعتقادى اننا اصطدنا سمكة لاتوجد على سطح الارض الا فى صورة حفريات فقط. ولقد كنت اتسائل عن المخلوقات العجيبة الاخرى التى كان من المحتمل ان نقابلها اثناء رحلتنا فى هذا البحر؛فربما نرى سحليات او حيتان او طيور كانت تعيش على سطح الارض منذ ملايين السنين ، وبدأت احلم بهذه المخلوقات الغريبة.
انة لشئ رائع حقا ان نكون فى بحر مفتوح،ولقد كانت ايامنا التى امضيناها فى ظلام الصخور تحت" سنفلس"تبدو وكانها منذ زمن بعيد.
حاول عمى ان بيكتشف عمق البحر،فربط معول فى طرف حبل طويل والقاة فى البحر. الا ان المعول لم يصل الى القاع .لكن عندما جذبناه لاعلى ،اشار"هانز" الى بعض الاثارالتى على المعول ،وقال:"اثار اسنان!" فياله من حيوان مخيف ذلك الذى عض المعول الحديدى. واخذ كل منا ينظر الى الاخر بفزغ شديد.
وحل المساء مرة أخرى، فنمت، لكننى استيقظت فجاة وطوفنا يرفع من الماء؛فلقد كان هناك حيوان بحرى ضخم القى بنا فى الهواء. وعندما نظرنا،راينا اثنان من حيوانات البحر المخيفة متجهان نحونا ؛ فهل كانوا سيهاجموننا؟
وامسكت ببندقيتى لكنها بالطبع لن تجدى مع مثل هذه الحيوانات المخيفة، ولم نستطع الهرب؛فكنا فى غاية الفزع،وبالتاكيد فان هذه قد تكون نهاية رحلتنا تحت سطح الارض.
لكن الحيوانات البحرية لم تهاجمنا، بل هاجم كل منها الاخر فى صراع رهيب،وكانت الامواج العاتية تقذف بطوفنا الى اعلى واسفل .ولقد استمر ذلك الصراع لمدة ساعتين او ثلاث ساعات، وكنا نشاهد ذلك ونحن فى حالة من الهلع، فأى الحيوانات سيفوز فى هذا الصراع؟وهل سيقوم بمهاجمتنا بعد ذلك؟ ولم يكن لدينا فرصة للهرب.
وفجاة اختفت الحيوانات البحرية تحت سطح البحر؛ثم ظهرت رأس احدهما مرة اخرى، وكان يلوى رقبته الطويلة يمينا ويسارا،وبدا وكأنه يعانى من الام مبرحة. واخذت الامواج تعلو وتعلو ؛ ثم اخذت تدريجيا تتحرك ببطئ ،واخيرا طفى على سطح الماء وهو ميت.
ووصلنا رحلتنا البحرية ونحن سعداء اننا نجونا من غضب تلك الحيوانات البحرية؛ثم ابحرنا لمدة يومان. وفى اليوم الثالث،سمعنا صوت هادر،وشاهدنا نافورة مياة ضخمة،على مسافة عدة كيلو مترات تنطلق من البحر؛فهل كان ذلك حيوان بحرى اخر؟ ولوان الامر كذلك،فسيكون بالطبع اكب رمن اللذان رايناهما. واردت ان ابحر بعيدا بقدر المستطاع. الا ان عمى كانت لدية اراء اخرى؛فأمر هانز ان يتجه الى الامام مباشرة.
وعندما اقتربنا ، شاهدنا شكلا ضخما فى البحر.كان عاليا مثل الجبل بامتداد اثنين كيلو متر على الاقل,ولقد كنت مرعوبا؛فلم ارى من قبل حيوان ضخم هكذا،وفجاة وقف هانز،واشار الى ذلك الشكل وقال:"انها جزيرة,وان نافورة المياة ما هى الا نبع ماء ساخن.

فرسونا على الجزيرة وبدانا نستكشفها وكنا حريصين على ان نبتعد عن ذلك النبع الساخن ، وكانت الارض ساخنة جدا ، واخذت تهتز من تحت اقدامنا ، ولقد اطلق عمى أسمى على هذه الجزيرة " اكسل "
وبعد عدة ساعات ، كان هناك تغير فى الطقس ، ورايت سحبا مظلمة ، ومن ورائها برق يومض ينطلق نحونا ؛ فالتفت الى عمى وقلت : " سيكون هناك عاصفة ، فعلينا ان ننزل الشراع ، ونفك الصارى " .
فصاح عمى وقال : " لا ، ابدا ، بل دع الريح تحملنا بعيدا " وعلى الفور صدمتنا العاصفة ، وهطل المطر من فوقنا ، والقى الطوف فى الهواء ؛ ثم دفعتنا الريح الى الامام بسرعة هائلة .
وعلى مدى ثلاثة ايام ، كنا تحت رحمة العاصفة . وفجاة ظهرت فى السماء كرة من اللهب متجهة نحونا مباشرة ، ولقد انفجرت عندما اصطدمت بطوفنا ، وصار كل شئ مغطى بلهب ازرق ، ثم أغمى على ، ولا اتذكر اى شئ اكثر من ذلك .

وعندما استيقظت ، كانت العاصفة قد توقفت ، وصار البحر هادئا ، وفى صباح اليوم التالى ، بدانا نستكشف الشاطئ وسرنا فى داخل المنطقة بعيدا عن الساحل ، وسرعان ما وصلنا الى سلسلة من التلال ، حيث كانت عظام الحيوانات المنقرضة متناثرة من حولنا .
ولقد كان شيئا مدهشا للغاية عندما عثر عمى على جمجمة انسان والتى تبين ان البشر قد عاشوا على شواطى ذلك البحر منذ الاف السنين . ووصانا الى غابة من الاشجار الغريبة ، لا يوجد بها فروع فى الجزء السفلى . لذا فانك تستطيع ان ترى بوضوح فى هذه الغابة . ولم تكن تلك الغابة خضراء ، بل كانت ذو لون اصفر ، شاحب ؛ يشبه لون الرمل .
وفجاة توقفت ، ووضعت يدى على ذراع عمى لاحذره ؛ فلقد رايت اشكال ضخمة تتحرك بين الاشجار ، وعندما اقتربت ، شاهدت حيوانات عملاقة تشبه الافيال ، الا انها اكبر حجما ، وذو انياب اطول . الا اننى تعرفت عليهم من الصور الموجودة فى كتب العلوم الخاصة بى ؛ فتلك الحيوانات هى حيوانات " الما موث " وهى نوع من الافيال التى انقرضت من على سطح الارض منذ الاف السنين ، وعندما راهم عمى حاول ان يقترب منهم . الا اننى لم ارغب فى الاقتراب اكثر من ذلك ، وقلت : " ان هذه الحيوانات خطر داهم ، ولن يغامر اى انسان بحياته معهم " .
فاجاب عمى قائلا : انك مخطئ يا اكسل " . انظر هناك ! فاننى ارى شيئا يشبه الانسان " . واشار الى احد الاشجار العملاقه يستند عليها انسان يزيد طوله عن ثلاثة أمتار ، وذو شعر طويل ، وكان يمسك بعصا طويله فى يده ، ويرعى قطيع من حيوانات الماموث ، كما يرعى الراعى قطيع من الخراف .
ولقد مكثنا هناك عدة لحظات ، ونحن لا نستطيع تصديق ما نرى ، ولكن ماذا لو رانا ذلك الراعى العملاق ؟
ولقد كنت خائفا ، فجذبت يد عمى ، وصرخت قائلا " هيا بنا نعود الى الطوف " .
وقد كانت هذه المرة الوحيدة التى نفذ فيها عمى ما طلبته منه ؛ فجرينا باسرع ما نستطيع عائدين الى بحر " ليدنبروك " .

مع تحيات سلسلة الفؤاد فى اللغة الانجليزية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: ترجمة قصة الانجليزي جاااااااااااااامدة جدا   السبت 16 أغسطس 2014 - 10:21

موضوع أكثر من رائع جزاك الله خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أ عصام زكريا
عضو برونزى
عضو برونزى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 134
نقاط : 155
تاريخ التسجيل : 04/10/2013
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: ترجمة قصة الانجليزي جاااااااااااااامدة جدا   الإثنين 15 سبتمبر 2014 - 7:54

رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع
شوك على المجهود الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samyhassan
عضو جديد
عضو جديد


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 9
نقاط : 9
تاريخ التسجيل : 20/08/2014
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: ترجمة قصة الانجليزي جاااااااااااااامدة جدا   الثلاثاء 7 أكتوبر 2014 - 19:30

مشكوور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ترجمة قصة الانجليزي جاااااااااااااامدة جدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المناهج الدراسية المرحلة الإعدادية :: اللغة الإنجليزية :: الثالث الإعدادى ترم أول-
انتقل الى: