منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منظمة حقوقية: السلطة لم توقف التعذيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن عزام
عضو ذهبى
عضو ذهبى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 271
نقاط : 490
تاريخ التسجيل : 14/12/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: منظمة حقوقية: السلطة لم توقف التعذيب   الأربعاء 10 مارس 2010 - 10:04


















<blockquote class="postcontent restore">
حملت عباس مسؤولية انتهاكات أجهزته الأمنية منظمة حقوقية: السلطة لم توقف التعذيب



المنظمة: السلطة باتت تستعمل وسائل جديدة في التعذيب أكثر قسوة

أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أن السلطة الفلسطينية لم تتوقف لحظة واحدة عن ممارسة التعذيب في سجونها، منذ إعلانها وقف التعذيب بداية أكتوبر/تشرين الأول 2009.

وقالت المنظمة في تقرير
أصدرته أمس الثلاثاء وتناول سلوك الأجهزة الأمنية بعد إعلان السلطة وقف
التعذيب في سجونها "إن السلطة الفلسطينية باتت تستعمل وسائل جديدة في
التعذيب أكثر قسوة بالإضافة إلى الوسائل القديمة". وعدد التقرير أساليب
جديدة في التعذيب تمارسها السلطة إلى جانب أساليب قديمة، وروت شهادات
عديدة لفلسطينيين وقعوا ضحايا لهذا التعذيب.

وأوضحت في
تقريرها الذي تلقت الجزيرة نت نسخة منه، أنها بعثت رسائل إلى رئيس وزراء
حكومة تصريف الأعمال برام الله سلام فياض من أجل السماح لوفد من المنظمة
بزيارة مراكز الاعتقال في أراضي السلطة الفلسطينية، إلا أنه لم يصل أي رد.

واعتبرت أن الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية تحت الاحتلال، وأنه محمي
بموجب اتفاقيات جنيف وقواعد القانون الدولي ذات العلاقة، وأن أي اعتداء
على أي حق من حقوقه وخصوصا الحق في الحياة والحرية والسلامة الجسدية يعتبر
خرقا للقانون الدولي.


شرطي فلسطيني يضرب شابا في بيت لحم أثناء مظاهرة ضد العدوان على غزة
تبادل أدوار

وأضافت المنظمة أن سلطات الاحتلال تقوم يوميا بعشرات الانتهاكات بحق
المواطن الفلسطيني من قتل واعتقال وتعذيب ومصادرة للأراضي وهدم للمنازل،
كما تقوم أجهزة أمن السلطة الفلسطينية -متناغمة مع هذه الإجراءات-
بالاعتقال والتعذيب والاعتداء على المؤسسات المدنية والحريات العامة، في
تبادل واضح للأدوار يهدف إلى ضرب الروح المعنوية للشعب ومقاومته المشروعة
في سبيل الحرية وحق تقرير المصير.

وأكدت أن التعاون الأمني الفلسطيني مع السلطات الإسرائيلية وصل حدا لا
يمكن تخيله على حساب كرامة وحياة وحرية المواطن الفلسطيني، مضيفة "أن
أجهزة أمن السلطة الفلسطينية -بقيادة دايتون وبدعم عملاء من الاتحاد
الأوروبي ووكالة الاستخبارات الأميركية- تنفذ أجندات وسياسات إسرائيلية
خالصة حولت حياة المواطنين إلى جحيم مطبق.

كما أكدت أن الضفة الغربية أصبحت منطلقا لأنشطة استخباراتية خارجية يتم من
خلالها تقديم الدعم المعلوماتي واللوجستي لأجهزة أمنية خارجية من أجل
تنفيذ عمليات قذرة ضد المقاومين الفلسطينيين خارج الأراضي المحتلة.

وشددت على أن ملف انتهاكات حقوق الإنسان في أراضي السلطة الفلسطينية قيد
المتابعة الحثيثة مع صناع القرار في دول الاتحاد الأوروبي، وأن هذا الملف
سيأخذ منحى أكثر تقدما بتقديم المسؤولين عن هذه الانتهاكات للقضاء الدولي.

"
مدير المخابرات العامة اللواء ماجد فرج ومسؤول جهاز الاستخبارات العسكرية
العميد نضال أبو دخان ورئيس جهاز الأمن الوقائي اللواء زياد هب الريح،
مسؤولون عن اعتقال الفلسطينيين وتعذيبهم في مراكز خارج رقابة القانون
"المسؤولون

وأشارت المنظمة إلى أن مدير المخابرات العامة اللواء ماجد فرج ومسؤول جهاز
الاستخبارات العسكرية العميد نضال أبو دخان ورئيس جهاز الأمن الوقائي
اللواء زياد هب الريح، مسؤولون بشكل مباشر عن اعتقال المواطنين
الفلسطينيين وتعذيبهم في مراكز تقع خارج رقابة القانون.

كما تعتبر المنظمة كل ضابط أو جندي مهما دنت رتبته أو علت ينفذ أمر تعذيب
أو اعتقال غير قانوني مسؤولا عن أفعاله بوصفه مرتكب جرائم ضد الإنسانية
ولا يعفيه التذرع بأنه ينفذ أوامر القيادة العليا.

وأضافت أن الرئيس محمود عباس بوصفه رئيسا للسلطة ومسؤولا مسؤولية مباشرة
عن أعمال موظفيها وعن جهاز المخابرات العامة والأمن الوقائي اللذين
يأتمران بأمره، يعتبر مسؤولا عن انتهاكات هذه الأجهزة الجسيمة التي ترتكب
بحق المواطنين الفلسطينيين.

وأوضحت المنظمة الحقوقية أن الحكومة الأردنية مسؤولة كذلك عن الانتهاكات
الجسيمة التي ترتكبها أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، حيث تقوم هذه الحكومة
بتدريب عناصر هذه الأجهزة على كافة التكتيكات الأمنية وإمداد هذه الأجهزة
بالمعدات اللازمة، داعية الحكومة الأردنية إلى التوقف فورا عن تدريب عناصر
الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وأكدت أنها تتابع ملف الاعتقال والتعذيب لحظة بلحظة في السجون الفلسطينية،
وأن إعلان السلطة وقف التعذيب انطوى على خداع للفت أنظار العالم عن حقيقة
ما يجري في مراكز الاعتقال.


قوات أمن فلسطينية في بيت لحم

دعوات

ودعت المنظمة المدعي العام للمحكمة الجنائية
الدولية لويس أوكامبو إلى التحرك فورا والادعاء على من ضاعف معاناة
الفلسطينيين تحت الاحتلال سواء بالاعتقال أو التعذيب أو امتهان الكرامة،
باعتبار أن هذه الجرائم جرائم ضد الإنسانية وأفعال تنتهك اتفاقية جنيف
الرابعة وتدخل في اختصاص المحكمة.

كما دعت الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والأمين العام
لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو إلى كسر حاجز الصمت الذي
التزماه طويلا إزاء انتهاكات أجهزة أمن السلطة ضد المواطن الفلسطيني
والتحرك الفوري لوقف معاناة المعتقلين وأهاليهم.

وطالبت الاتحاد الأوروبي إلى وقف الدعم المقدم للأجهزة الأمنية إلى أن يتم
حلها وتوحيدها في جهاز شرطي واحد يقوم على خدمة المواطن الفلسطيني لا
أجندات أخرى.

كما دعت المنظمة رئاسة الاتحاد إلى تشكيل لجنة قانونية من خبراء ومختصين
في مجال حقوق الإنسان للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان بأراضي السلطة
الفلسطينية والعمل الجاد لوقف التعذيب والاعتقالات، إضافة إلى سحب بعثة
الشرطة الأوروبية من أراضي السلطة الفلسطينية.

ودعت المنظمة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى سحب الجنرال كيث دايتون
وبعثة الاستخبارات من أراضي السلطة الفلسطينية، وتقديم المتورطين في
انتهاكات حقوق الإنسان إلى العدالة.
</blockquote>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن عزام
عضو ذهبى
عضو ذهبى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 271
نقاط : 490
تاريخ التسجيل : 14/12/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: منظمة حقوقية: السلطة لم توقف التعذيب   الأربعاء 10 مارس 2010 - 10:06

عباس يدعو لتحرك عربي عاجل
<table id="Table6" border="0" cellpadding="2" cellspacing="1" width="420">
<tr>
<td class="tdHeadline" id="tdMainHeader" width="96%">واشنطن تدين توسيع الاستيطان بالقدس</td>
<td class="tdAudio" width="2%">
</td>
<td class="tdVideo" width="2%">
</td>
</tr>
</table>


<table imagetabletakecare="" border="0" bordercolor="#c0c0c0" cellpadding="2" cellspacing="0" width="1%">

<tr>
<td></td></tr>
<tr>
<td style="font-weight: bold; font-size: 10pt; font-family: Arabic Transparent; text-align: center;">
جرافة إسرائيلية تهدم منزلا فلسطينيا بالقدس وفي الخلفية مستوطنة رامات شلومو </td></tr></table>
أدان جو بايدن نائب الرئيس الأميركي خطط إسرائيل بناء 1600 وحدة سكنية استيطانية جديدة في مستوطنة رامات شلومو شمالي القدس المحتلة. من جانبه طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجامعة العربية باتخاذ خطوات عاجلة ردا على "الاستفزاز" الإسرائيلي.

واعتبر بايدن في بيان صدر مساء أمس
الثلاثاء في القدس أن مضمون وتوقيت الإعلان الإسرائيلي من شأنه أن يقوض
الثقة المطلوبة في المرحلة الحالية، كما أن الخطوة تتعارض مع ما وصفها
بالمباحثات البناءة التي أجراها في إسرائيل.

وشدد على ضرورة بناء مناخ لدعم المفاوضات
وليس تعقيدها، معترفا بأن "القدس قضية في غاية الأهمية للإسرائيليين
والفلسطينيين، وأيضا بالنسبة لليهود والمسلمين والمسيحيين".

كما
طالب بايدن -وهو أعلى مسؤول أميركي يزور إسرائيل منذ انتخاب الرئيس باراك
أوباما- بعدم اتخاذ إجراء أحادي من قبل أي طرف "قد يضر بنتيجة المفاوضات
الخاصة بقضايا الوضع الدائم".

وأكد ما قاله المبعوث الأميركي
الخاص للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل مع إعلان إطلاق المحادثات غير
المباشرة بضرورة تشجيع الأطراف المعنية على الامتناع عن إصدار أي بيانات
أو اتخاذ أي إجراءات قد تشعل فتيل التوتر أو تضر بنتيجة هذه المحادثات.


<table imagetabletakecare="" align="left" border="0" bordercolor="#c0c0c0" cellpadding="2" cellspacing="0" width="1%">

<tr>
<td></td></tr>
<tr>
<td style="font-weight: bold; font-size: 10pt; font-family: Arabic Transparent; text-align: center;">
جو بايدن (يمين) أكد أثناء لقائه شمعون بيريز التزام بلاده بأمن إسرائيل
</td></tr></table>
وفي وقت سابق أشار بايدن عقب لقائه
الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز أمس الثلاثاء إلى وجود ما وصفها بفرصة
حقيقية قد حانت للسلام في المنطقة.


وفي تصريحات أثناء اجتماعه برئيس الوزراء
بنيامين نتنياهو حث بايدن إسرائيل والفلسطينيين على تقديم "بعض الالتزامات
التاريخية الجريئة"، لكنه في نفس الوقت أكد التزام الولايات المتحدة
المطلق بضمان أمن إسرائيل.

ويلتقي بايدن بالرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولين فلسطينيين آخرين في الضفة الغربية المحتلة اليوم الأربعاء.

ومن المقرر أن يعود ميتشل إلى المنطقة
الأسبوع القادم لوضع هيكل ونطاق "محادثات التقريب" التي سيجتمع من خلالها
مفاوضون إسرائيليون وفلسطينيون مع وسيط أميركي كل على حدة.

وفي السياق قال متحدث باسم الأمم المتحدة
إن الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون سيزور إسرائيل والضفة الغربية
وقطاع غزة بعد لقاء اللجنة الرباعية الدولية للسلام بالشرق الأوسط في
موسكو الأسبوع القادم.


<table imagetabletakecare="" align="left" border="0" bordercolor="#c0c0c0" cellpadding="2" cellspacing="0" width="1%">

<tr>
<td></td></tr>
<tr>
<td style="font-weight: bold; font-size: 10pt; font-family: Arabic Transparent; text-align: center;">

محمود عباس طالب باتخاذ خطوات
تتناسب وخطورة العمل الإسرائيلي
</td></tr></table>تحرك عربي
وردا
على موافقة الحكومة الإسرائيلية على بناء 1600 وحدة سكنية في مستوطنة شمال
القدس، طالب عباس الجامعة العربية "باتخاذ خطوات سياسية عاجلة على ضوء
التصعيد الإسرائيلي المقصود والاستفزاز الواضح" الذي تلا قرار لجنة
المتابعة العربية والقيادة الفلسطينية الموافقة على محادثات فلسطينية
إسرائيلية لمدة أربعة أشهر.

وذكرت الرئاسة الفلسطينية في بيان بثته
وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن عباس أجرى اتصالا مع الأمين
العام للجامعة العربية عمرو موسى طالبه فيه بإجراء اتصالاته مع أعضاء لجنة
المتابعة العربية لاتخاذ الخطوات التي تتناسب مع خطورة العمل الإسرائيلي
"الذي يتحدى الإرادة الدولية".

وفي وقت سابق حذر المتحدث باسم الرئاسة
الفلسطينية نبيل أبو ردينة من أن القرار الإسرائيلي الذي وصفه بالخطير،
سيؤدي إلى "تعطيل المفاوضات" غير المباشرة بين الجانبين.

من جانبه نفى رئيس كتلة حركة فتح في
المجلس التشريعي الفلسطيني عزام الأحمد انطلاق المفاوضات مع إسرائيل أو
إجراء مفاوضات سرية، وقال للجزيرة إن ما تسمى بالمفاوضات غير المباشرة
ليست كذلك وإنما هي "مباحثات تقارب" وفق الترجمة عن النص الإنجليزي.


<table id="captionTable" align="left" bgcolor="#bad8ff" border="0" width="120">

<tr>
<td class="TextCaption" align="middle">"
اقرأ أيضا:

الاستيطان
وعملية السلام

"</td></tr></table>توسع استيطاني
وكانت وزارة الداخلية الإسرائيلية قد أعلنت أمس الثلاثاء خطة لبناء وحدات في مستوطنة رامات شلومو شمال القدس الشرقية.

ويقضي
المخطط الاستيطاني الجديد ببناء 1600 وحدة سكنية بمنطقة تبلغ مساحتها 580
دونماً، وسيكون متوسط مساحة كل وحدة سكنية 120 مترا مربعا.

يشار إلى أن وزير البيئة جلعاد إردان أعلن أول أمس الاثنين بناء 112 وحدة سكنية في مستوطنة بالضفة قرب بيت لحم جنوب القدس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منظمة حقوقية: السلطة لم توقف التعذيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى العام :: أخبار الصحف والمجلات-
انتقل الى: