منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المصري اليوم اليوم الاربعاء 3/3/2010

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو زياد
صاحب الموقع

صاحب الموقع


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 627
نقاط : 970
تاريخ التسجيل : 05/09/2009
العمر : 41

مُساهمةموضوع: المصري اليوم اليوم الاربعاء 3/3/2010   الأربعاء 3 مارس 2010 - 13:35

المصرى اليوم

اخبار الوطن
٤ مظاهرات تنام على رصيف البرلمان


تواصلت المظاهرات فى منطقة وسط القاهرة،
أمس، بعد أن قضى العشرات من المعاقين وعمال شركتى «النوبارية» و«أمونسيتو»
ليلة أمس الأول، على رصيفى مجلسى الشعب والشورى، احتجاجاً على عدم
الاستجابة لمطالبهم، وهدد المتظاهرون بتنظيم اعتصام مفتوح لحين تحقيق
مطالبهم، واعتصم العشرات من مجموعة الـ«٤٥» من خريجى الحقوق أمس، أمام
مجلس الشعب، احتجاجاً على عدم تنفيذ هيئة قضايا الدولة الأحكام الصادرة
بتعيينهم فى الهيئة.ورفع المتظاهرون لافتات احتجاجية، ورددوا
هتافات تطالب بحقوقهم، وحملوا معهم أغطية وطعاماً لتعينهم على الاستمرار
فى اعتصامهم، وكثفت أجهزة الأمن تواجدها لمنع المتظاهرين من الخروج إلى
شارع قصر العينى وعرقلة المرور.وقال محروس حمدى، فنى صيانة، إنه
يعمل بشركة «أمونسيتو» منذ ١٨ سنة، وبعد توقف العمل بها أصبح معرضاً مع
أسرته للتشريد، خاصة أن لديه ٥ أبناء فى مراحل التعليم المختلفة ولا يحصل
سوى على ٢٥٠ جنيهاً من صندوق التضامن الاجتماعى كل شهرين أو ٣ شهور.كان
نحو ١٠٠ موظف بشركة «أمونسيتو» بمدينة العاشر من رمضان، احتجوا على عدم
صرف رواتبهم وحوافزهم منذ ٢٠٠٦، كما نظم العشرات من موظفى وعمال شركة
النوبارية للهندسة الزراعية والميكنة بطريق مصر ـ الإسكندرية الصحراوى،
اعتصاماً بعد توقف رواتب الموظفين منذ ٢٠٠٨، بعد استيلاء أحد المستثمرين
على ٧٥٪ من أسهم الشركة، ومنع صرف رواتب العمال، مما أدى لتشريد أبنائهم
وأسرهم.وأكد عصام المرسى، مدير مراجعة بالشركة، أن الموظفين لم
يحصلوا على رواتبهم وحوافزهم منذ ٢٤ شهراً، وذلك بعد قيام المستثمر أحمد
ضياء الدين بالاستيلاء على ٧٥٪ من أسهم الشركة وإدخالها فى أنشطة غير
الأنشطة الرئيسية التى تعمل بها، مما أدى إلى إغلاقها عام ٢٠٠٨. وفى
الوقت ذاته قضى العشرات من المعاقين ليلة أمس الأول، أمام مجلس الشعب،
وأعلنوا دخولهم فى اعتصام مفتوح لحين تحقيق مطالبهم فى توفير شقق ووظائف
لهم بالدولة.واعتصم على الجانب الآخر من رصيف المجلس مجموعة الـ«٤٥»، التى تطالب هيئة قضايا الدولة بتنفيذ حكم القضاء بتعيينهم فى الهيئة.وقال
محمد مطاوع «محام» إن أفراد المجموعة حصلوا على أحكام قضائية تلزم هيئة
قضايا الدولة بتعيينهم ضمن المسابقة التى أعلنتها «الهيئة» منذ ٢٠٠٥،
والتى قضت المحكمة بإلغائها بسبب وجود مخالفات جسيمة فى التعيينات، وعدم
التزامها بشروط التقديم التى أعلنتها.


تقرير لـ«مركز المعلومات»: ٨٨% من الأسر المصرية «لا تقرأ»



كتب

أميرة صالح


٣/ ٣/ ٢٠١٠

كشف
تقرير صادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء عن أن ٨٨%
من الأسر المصرية لا يقرأ أى من أفرادها أياً من أنواع الكتب بخلاف الكتب
المدرسية. وأوضح تقرير «ماذا يقرأ المصريون» أن المبحوثين أرجعوا
عدم الاهتمام بالقراءة لوجود «أولويات فى الحياة» مع انخفاض الدخول،
بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الكتب.وأشار إلى أن عدد زوار معرض
القاهرة الدولى للكتاب هذا العام بلغ ١.٨ مليون زائر فى الوقت الذى يصل
فيه تعداد سكان مصر إلى ٧٧.٩ مليون مواطن، طبقا لبيانات الجهاز المركزى
للتعبئة العامة والإحصاء. وتابع: حتى الصحف والمجلات لم تلق اهتماما من
جانب الأسرة المصرية، ووصلت نسبة الأسر التى لا تقرأ صحفا إلى ٧٦% من
إجمالى الأسر. ولفت التقرير إلى أن الكتب الدينية تأتى فى مقدمة
أولويات من لديهم عادة القراءة بنسبة ٧٩%، تليها الكتب العلمية بنسبة ٣٣%،
ثم الكتب الأدبية بنسبة ٢٩%، بينما تراجعت نسبة من لديهم اهتمام بقراءة
الكتب ذات الموضوعات السياسية إلى ١١%.وأضاف أن الأخبار السياسية
تأتى فى صدارة اهتمام قراء الصحف بنسبة ٦٧%، تليها الأخبار الاقتصادية
بنسبة ٦٠% بالتساوى مع الأخبار الرياضية.وأكد نحو ٦٠% من الشباب،
الذين شملهم البحث، أن «الاستعارة» هى المصدر الأساسى للحصول على الكتب،
يليها الشراء بنسبة ٤٤٪، مشيرا إلى أن ٢٧% فقط يخصصون جزءا من دخولهم
لشراء الكتب بمتوسط ٣٤ جنيها شهريا. ولفت التقرير إلى أن ٧٣.٦% من
الشباب المصرى يستخدمون الإنترنت، وأن الإناث يستحوذن على الجانب الأكبر
من القراءة بنسبة ٧٧.٧% فى مقابل ٦٨% للشباب.






مؤتمر المرور يحدد ٣ محاور للتصدى للأزمة المرورية
فى مصر.. ويؤكد نجاح الأجهزة الحديثة فى الحد من الحوادث



اتفق المشاركون فى مؤتمر مديرى إدارات
المرور السنوى الـ١٣ على ضرورة تضافر جميع الجهات بالالتزام المرورى للحد
من الحوادث، وأشادوا فى الجلسة الافتتاحية بدار الضيافة فى مدينة نصر،
أمس، بنجاح الأجهزة الحديثة التى تستخدمها وزارة الداخلية فى إدارات
المرور، وأجمعوا على أن التصدى للمشكلة المرورية فى مصر لا يخرج عن ٣
محاور هى: تحديث جهاز المرور وشبكة الطرق والمحاور الرئيسية، والالتزام
المرورى، وأكد المؤتمر أن حملات الكشف عن السائقين متعاطى المواد المخدرة
فى الطرق السريعة أثبتت نجاحها من خلال ٨٥ حملة منذ مايو ٢٠٠٩، حتى نهاية
العام وفحص ١٢١٨ حالة وتبين تعاطى ٥٥١ سائقاً للمواد المخدرة، ترأس الجلسة
الافتتاحية اللواء شريف جمعة، مساعد وزير الداخلية لقطاع الشرطة المتخصصة،
واللواء فؤاد الدنف، مدير الإدارة العامة للمرور، وجميع قيادات المرور على
مستوى الجمهورية.
قال اللواء فؤاد الدنف من خلال كلمته إن مشكلة
المرور قومية ويجب تضافر جهود الجميع للحد من مخاطر حوادث الطرق، وأن
التصدى للمشكلة المرورية يتطلب تحديث جهاز المترو لمواكبة التطور
التكنولوجى والإلكترونى، لافتاً إلى تحقق جزء كبير من هذا المطلب خلال
الفترة الأخيرة، ومنهما كاميرات المراقبة لحركة سير المركبات، واتصالها
بغرفة العمليات الرئيسية بالإدارة، وتزويد محور ٢٦ يوليو بكاميرات لرصد
المخالفات، ولفت إلى أنه سيتم دعم الطريق الدائرى بهذه الكاميرات،
إضافة إلى دعم التقاطعات داخل القاهرة الكبرى والجيزة بالإشارات الضوئية،
كما تم تزويد الطرق فى الفترة الأخيرة بأحدث الرادارات الثابتة والمتحركة،
التى تقوم بالتصوير فى اتجاهين، فى وقت واحد، وأجهزة الهاند ويل لتسجيل
المخالفات آلياً وتوصيلها بغرفة التحكم المركزى بالإدارة وتزويد إدارات
المرور على مستوى الجمهورية بالكواشف السريعة لآثار تعاطى المخدرات
والمسكرات. ولفت الدنف إلى أن هناك هيئة يابانية تدرس حالة الطرق
والمحاور الرئيسية، وأن وزارة النقل تعاقدت معها، كما لفت إلى أنه يجرى
الآن إنشاء محطات الفحص الفنى والبيئى فى إدارات المرور المختلفة، مشيراً
لتخصيص قطع أراض فى معظم المحافظات تمهيداً لإنشائها لفحص المركبات آلياً
بأجهزة إلكترونية حديثة، بجانب العمل على تطبيق خدمة الصندوق الأسود الذى
يرصد تحركات السائق ويسجلها، وكذلك ساعات العمل، كما يجرى تطبيق
جهاز محدد السرعة على سيارات النقل الجماعى والحافلات السياحية وشاحنات
نقل البضائع، إضافة إلى ربط جميع إدارات المرور بالحاسب الآلى من خلال
شبكة مؤمنة لها بدائل سريعة للوفاء بأغراض التراخيص فى أقل وقت ممكن، وربط
جميع الشبكات فى مرحلة لاحقة بالإنترنت، وأشاد الدنف بمجهود الوزارة بمد
الإدارات المختلفة بسيارات الدفع الرباعى، وتدريب الضباط على كيفية إحكام
السيطرة على السيارات، والانتقال إلى مكان الحوادث ورفعها، وكيفية تصور
وقوع الحادث.وقال اللواء شريف جمعة، مساعد وزير الداخلية لقطاع
الشرطة المتخصصة: «المشكلة المرورية تتطلب تحديث الخطط باعتبارها مشكلة
عالمية، نظراً للكثافة السكانية وزيادة عدد السيارات»، وأشاد بدور قانون
المرور الجديد فى تحقيق بعض الردع، والتصدى للظواهر الغريبة مثل تعاطى
المواد المخدرة بالنسبة لسائقى سيارات النقل، وأشار إلى أن القاهرة تستقبل
آلاف الرحلات اليومية على نفس الطرق، مما أدى إلى تحول الطرق إلى جراجات
مفتوحة، واعتبر جمعة أن الحل فى إنشاء جراجات متعددة الطوابق
والارتقاء بوسائل النقل الجماعى عن طريق تشكيل لجنة لدراسة كيفية إنشاء
هيئة مستقلة للإشراف على وسائل النقل الجماعى، وكذلك كيفية إدخال السرفيس
فى منظومة تخدم المجتمع، كما أن وزارة الداخلية والأجهزة المعنية اهتمت
بمحاربة التلوث، فكانت بنود قانون المرور الخاصة بـ«النقل» و«التاكسى»،
وأنه تم تخريد ٢٠ ألف تاكسى واستبدالها عن طريق بنك الاستثمار.


قضايا ساخنه

نواب «الإخوان» يهاجمون «رفعت السعيد»
ويؤكدون: الجماعة مكسب لأى قوى سياسية




كتب

محسن سميكة


٣/ ٣/ ٢٠١٠


<table style="border-collapse: collapse;" align="right" border="0" cellpadding="5" cellspacing="0">
<tr><td dir="rtl" align="center" valign="top">شن
عدد من أعضاء الكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين، فى مجلس الشعب،
هجوماً شديداً على الدكتور رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع، بسبب تصريحاته
الأخيرة التى يفهم منها أن الإخوان المسلمين يقفون عائقاً أمام أى إصلاح
تطالب به القوى السياسية.وقال الدكتور حسين إبراهيم، نائب رئيس
الكتلة: «إن من يطالب بإبعاد الإخوان وإقصائهم عن المشاركة السياسية شريك
للنظام فى قراراته ومواقفه ضد الشعب المصرى»، معلقاً: «من يتسول الإصلاح
من النظام عمره ماهيعمل إصلاح»، وأشار إلى أن الإخوان لا يرفضون إقامة
الدولة المدنية، خاصة أن الإسلام ليس مع إقامة الدولة الدينية، لافتاً إلى
أنه من حق الجماعة أن تعلن أن مرجعيتها دينية، كما أن من حقها ألا ترشح
أقباطاً للانتخابات، لكنها فى الوقت نفسه لا تحرض على عدم انتخابهم.وتابع:
«أقول لـ(رفعت السعيد): أين قوة حزب التجمع فى الشارع المصرى مقارنة
بالإخوان المسلمين، وأين نواب حزبك فى مجلس الشعب، خاصة بعد المرحلة
الأخيرة فى انتخابات ٢٠٠٥، والتى منع فيها الإخوان من الوصول إلى المجلس
لصالح مرشحى أحزاب المعارضة».وقال الدكتور حمدى حسن، المتحدث
الإعلامى للكتلة: «إن الإخوان يطالبون بالإصلاح ولا يجدون مجيباً، وإن
الفساد والمفسدين فى مصر هم من يقفون عائقاً أمام تحقيق الإصلاح وليس
الإخوان المسلمين»، مطالباً الحزب الوطنى والتجمع وأى حزب معارض آخر بتحدى
الإخوان فى الشارع ومن خلال العمل مع الجماهير وصناديق الانتخابات، إن
كانت تتم بشفافية ونزاهة.وقال النائب أكرم الشاعر، عضو كتلة نواب
الإخوان: «إن الجماعة مثل أى قوة سياسية وطنية، لا ترغب فى تصريح للممارسة
السياسية والمطالبة بالإصلاح، لأن الإصلاح لن يأتى إلا بالضغط والاحتجاج
السلمى»، مشيراً إلى أن أى إصلاح دون جماعة الإخوان المسلمين لن يكون
إصلاحاً.




مظاهرات طلابية فى ١٣ جامعة تندد باقتحام «الأقصى» وضم الحرم الإبراهيمى لـ«التراث اليهودى»




جدد طلاب الجامعات مظاهراتهم فى ١٣
جامعة، أمس، احتجاجاً على اقتحام إسرائيل المسجد الأقصى، وضم الحرم
الإبراهيمى، ومسجد بلال بن رباح بالضفة الغربية المحتلة للائحة المواقع
الأثرية اليهودية.
حرق آلاف الطلاب، أثناء مظاهراتهم، العلمين
الأمريكى والإسرائيلى، بمشاركة عدد من الأساتذة فى جامعات الأزهر والقاهرة
وعين شمس وطنطا وبنها والفيوم وحلوان والزقازيق وكفر الشيخ والمنوفية
والإسكندرية فرع البحيرة وبنى سويف والمنصورة.احتشد الطلاب فى
جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان فى مظاهرات شارك فيها عدد من الأساتذة،
وطافت المسيرات التى بدأت من أمام البوابات الرئيسية الجامعات الثلاث وسط
حصار أمنى كثيف من قوات الأمن.وسيطر المتظاهرون بجامعة القاهرة على
بوابتها الرئيسية، وقاموا بعمل «كردون» موازٍ لقوات الأمن، لحماية زملائهم
من المصادمات، ورفع الطلاب العلم الفلسطينى، وسط هتافات ضد إسرائيل وما
تقوم به فى الأقصى، منددين بصمت الحكام والشباب العربى على ما يحدث من
اعتداءات.ورفع الطلاب لافتات مكتوباً عليها «يا حكام البلاد افتحوا
باب الجهاد» و«يا أقصانا لا تهتم راح نفديك بالروح والدم» و«مش عايزين شجب
وإدانة.. عايزين مدفع عايزين دانة» و«يا أقصانا إياك تُعذر كل جبان عنك
يتأخر» و«يا حكامنا ساكتين ليه بعد الأقصى فاضل إيه».وفى جامعة
الأزهر، فرع البنات بالقاهرة، احتشدت أكثر من ألف طالبة، منددات
بالممارسات الإسرائيلية، لمدة ساعتين، حاصرت أجهزة الأمن خلالهما أسوار
وأبواب الجامعة لمنع المتظاهرات من الخروج إلى الشوارع.ورددت
الطالبات هتافات: «خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود» و«بالروح بالدم
نفديك يا فلسطين»، ورفعن لافتات تقول «لا لضم الحرم الإبراهيمى ومسجد بلال
إلى اليهود» و«قاطعوا قتلة الأطفال والنساء» و«كلنا فداك يا قدس»..وفى طنطا، تظاهر الطلاب داخل الحرم الجامعى بجامعة طنطا وجامعة الأزهر، وسط حصار كثيف من قوات الأمن المركزى والحرس الجامعى.وتظاهر
الآلاف من طلاب الإخوان المسلمين بجامعة الزقازيق فى مسيرة انضم إليها
العديد من زملائهم الطلبة والطالبات، عبروا خلالها عن غضبهم لما يحدث فى
المسجد الأقصى بحرق العلمين الأمريكى والإسرائيلى.وارتدى الطلاب
على رؤوسهم قبعات عليها صور المسجد الأقصى، وهم يهتفون: «على القدس رايحين
شهداء بالملايين» و«بالروح بالدم نفديك يا أقصى».ونظم المئات من
طلاب الإخوان المسلمين بجامعة الفيوم مظاهرة طافت جميع كليات الجامعة،
نددوا خلالها بقيام الكيان الصهيونى باقتحام المسجد الأقصى وضمه للتراث
الإسرائيلى.وردد طلاب الفيوم هتافات عديدة كان من بينها: «ماتش
كورة قوّم دولة ليه بتبيعوا الأقصى مقاولة»، و«تسقط تسقط إسرائيل»، داعين
الحكومات والشعوب لاتخاذ موقف إيجابى تجاه ما يحدث فى القدس، وتخللت
المظاهرة كلمات ألقاها بعض الطلاب حثوا فيها زملاءهم على مناصرة المسجد
الأقصى.وأصدر طلاب الإخوان بياناً موحداً على مستوى الجامعات،
قالوا فيه إن «المقدسات الإسلامية ليست وحدها المقصودة ولكن ربما تكون
كنيسة القيامة هى الهدف المقبل لليهود».ونظم نحو٣ آلاف طالب وطالبة
من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين بجامعة المنصورة مسيرة حاشدة طافت
الحرم الجامعى، منددين بتخاذل الأنظمة العربية تجاه الاحتلال الإسرائيلى
واستيلائه على المقدسات الإسلامية ودعا الطلاب جميع المؤسسات الإسلامية
إلى مواجهة العدوان الإسرائيلى على المقدسات.ولخص المتظاهرون
مطالبهم فى قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل لاعتدائها على مقدسات
المسلمين ووقف تصدير الغاز والأسمنت ومعدات البناء، وفتح باب الجهاد أمام
الشباب الراغبين فى الدفاع عن المقدسات ومقاطعة البضائع الإسرائيلية
والمطبعين مع الكيان الصهيونى وفضحهم والعمل على رفع الحصار ووقف الأعمال
الإنشائية فى الجدار العازل ودعوة الفصائل الفلسطينية للالتفاف حول
المقاومة كسبيل وحيد للتحرير.


يوم الغضب فى جامعات مصر ضد إسرائيل
وجيش الاحتلال يواصل تهويد القدس





اجتاحت المظاهرات الطلابية الغاضبة
الجامعات المصرية، أمس، احتجاجاً على اقتحام إسرائيل المسجد الأقصى، وضم
الحرم الإبراهيمى، ومسجد بلال بن رباح بالضفة الغربية المحتلة إلى لائحة
المواقع الأثرية اليهودية، فيما واصلت سلطات الاحتلال إجراءاتها
الاستفزازية لتهويد القدس، خصوصا المناطق المحيطة بالمسجد الأقصى. وحرق
آلاف من طلاب مصر فى ١٣ جامعة، أثناء مظاهراتهم، العلمين الأمريكى
والإسرائيلى، بمشاركة عدد من الأساتذة فى جامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس
وطنطا وبنها والفيوم وحلوان والزقازيق وكفر الشيخ والمنوفية والإسكندرية
«فرع البحيرة» وبنى سويف والمنصورة، منددين بصمت الحكام العرب.ولخص
المتظاهرون مطالبهم فى قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل لاعتدائها على
مقدسات المسلمين، ووقف تصدير الغاز والأسمنت ومعدات البناء، وفتح باب
الجهاد أمام الشباب الراغبين فى الدفاع عن المقدسات، ومقاطعة البضائع
الإسرائيلية والمطبعين مع الكيان الصهيونى وفضحهم، والعمل على رفع الحصار،
ووقف الأعمال الإنشائية فى الجدار العازل، ودعوة الفصائل الفلسطينية
للالتفاف حول المقاومة كسبيل وحيد للتحرير. من جانبها، واصلت
سلطات الاحتلال مخطط تهويد القدس، إذ تعتزم البلدية الإسرائيلية هدم عشرات
المنازل الفلسطينية فى حى «سلوان» فى محيط البلدة القديمة القريبة من
أسوار المسجد الأقصى، بهدف إقامة «متنزه أثرى». ويدّعى رئيس
البلدية أن المكان المذكور هو موقع أثرى تاريخى قديم لليهود أقام فيه
«الملك سليمان»، وهى الخطوة التى أثارت احتجاجاً شديداً لدى السكان
الفلسطينيين ونواب عرب إسرائيليين، فيما اعتبرته حركة «السلام الآن»
الإسرائيلية بمثابة «قنبلة سياسية».



علماء أمريكيون: هرمون السمنة بديلاً عن «الأنسولين» فى علاج السكر



كتب

دالاس ــ «د ب أ»، وكتب ــ أبوالسعود محمد


٣/ ٣/ ٢٠١٠


<table style="border-collapse: collapse;" align="right" border="0" cellpadding="5" cellspacing="0">
<tr><td dir="rtl" align="center" valign="top">توصل
علماء أمريكيون إلى أن هرمون السمنة المعروف علمياً باسم «ليبتين»، يمكنه
أن يساعد بعض مرضى السكر مستقبلاً، باعتباره بديلاً لاستخدام الأنسولين.وفحص
العلماء تأثير الهرمون على فئران مصابة بالسكرى، واكتشفوا أنه ساعد فى خفض
معدلات السكر فى الدم بشكل مشابه لما يقوم به الأنسولين.وساهم «ليبتين» فى تقليل درجة مخاطر الإصابة بأمراض القلب التى من الممكن أن تزيد لدى المصابين بمرض السكرى، ويتعاطون الأنسولين.ونشر
الباحثون الذين يعملون فى مركز «توتشستون» لأبحاث السكرى فى «دالاس» نتيجة
أبحاثهم فى دورية «بروسيدينجز» التى تصدرها الأكاديمية الأمريكية للعلوم.وعلق
الدكتور حسين عرابى، أستاذ أمراض الغدد الصماء بطب جامعة عين شمس، بالقول
إن مثل هذه التجارب قد تكون مهمة لمرضى السكر, ولكنه أشار إلى أن تلك
الأبحاث مازالت فى طور التجارب الأولية على الفئران، وأن التشابه بين
خصائص الفئران والإنسان لا يعنى انتهاء التجارب عند هذا الحد، وأنه لابد
من إجراء تجارب على الإنسان للتأكد من النتائج الدقيقة.وقال
الدكتور أشرف رياض، استشارى أمراض الباطنة، عضو الجمعية الأوروبية لأمراض
الغدد الصماء، إن الخبر صحيح، ولكن يجب أن توثق النتائج فى المؤتمرات
العلمية العالمية، للتأكد من جدواها على مرض السكرى.
</td></tr>
</table>
</td></tr>
</table>
انتخابات المحامين: مقاطعة شمال القاهرة.. وتوقعات باكتمال النصاب فى الجيزة و«الجنوب» وسط مشاركة شبابية واسعة



كتب

أيمن حمزة وهشام عمر عبدالحليم


٣/ ٣/ ٢٠١٠

شهدت
انتخابات نقابات المحامين الفرعية بالقاهرة والجيزة، أمس، هدوءاً نسبياً،
وتوافد العشرات من المحامين الشباب الذين يدلون بأصواتهم لأول مرة، خاصة
من الفتيات، بعد التحذيرات التى أطلقها حمدى خليفة، نقيب المحامين، وحذر
خلالها الممتنعين عن المشاركة فى الانتخابات من أن ذلك سيعتبر قرينة على
عدم اشتغالهم بالمهنة.وفى نقابة المحامين الفرعية بجنوب القاهرة،
تباينت التكهنات حول اكتمال النصاب القانونى من عدمه وتوقع سعيد الفار،
مسؤول ملف المحامين بالحزب الوطنى، المرشح نقيباً لمحامى جنوب القاهرة،
اكتمال النصاب، معتبراً أن توافد العديد من المحامين الذين ليس لهم أى
انتماءات حزبية أو سياسية إلى مقر النقابة أمر «مرعب»، خاصة أن أحداً لا
يستطيع توقع اتجاهاتهم التصويتية.بينما قال مدحت عمر، المرشح
الإخوانى لعضوية المجلس، إن هناك تزايداً ملموساً بالفعل فى أعداد
الناخبين، إلا أن اكتمال الجمعية العمومية من عدمه لا يمكن التأكد منه إلا
فى ساعة متأخرة من مساء اليوم.وتأخرت بعض اللجان الانتخابية فى فتح
أبوابها ساعتين حتى الحادية عشرة صباحاً؛ بسبب عدم تواجد ٣ مندوبين من
المحامين فى كل لجنة، كما ينص القانون، وتقدم العديد من المحامين بشكوى فى
مقر النقابة العامة بهذا الصدد، وهو ما دفع المرشحين إلى الاستعانة
بمندوبين بدلاء للمتغيبين.وشهدت محكمة شمال القاهرة هدوءاً كبيراً
خاصة بعد مقاطعة المرشحين للانتخابات، متهمين نقيب المحامين بإهدار المال
العام بعد دعوته للانتخابات رغم عدم تنقية الجداول، واتهموه بالعمل على
استمرار فرض الحراسة بنقابتى القاهرة. وقال المرشح الإخوانى لمنصب النقيب
جمال تاج الدين: «كان الأجدر بحمدى خليفة توفير الأموال وصرفها على أرامل
ويتامى المحامين. لا توجد نية حقيقية لإجراء الانتخابات، وأدعو الدكتور
فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب، بصفته محامياً لتعديل قانون المحاماة
والقانون ١٠٠ وتخفيض نسبة حضور الانتخابات بالجمعيات العمومية للنقابات،
لتسهيل اكتمال النصاب القانونى».يذكر أن نقابة القاهرة الفرعية تقع
تحت الحراسة القضائية منذ عام ١٩٩٤، وتم تقسيمها مؤخراً إلى نقابتين
فرعيتين هما جنوب وشمال القاهرة، ويطالب عدد من المحامين بتنقية الجداول،
مشيرين إلى أن ضخامة عدد الناخبين وعدم اكتمال النصاب القانونى يرجعان إلى
وجود أعداد كبيرة منهم غير مشتغلين بالمهنة أو متوفين.من جهة أخرى،
أكد عدد من المرشحين بنقابتى جنوب وشمال القاهرة نيتهم رفع دعوى قضائية ضد
حمدى خليفة نقيب المحامين بسبب دعوته للانتخابات مع عدم قيامه بواجبه
المتمثل فى تنقية الجداول الانتخابية.وفى النقابة العامة للمحامين
بالجيزة، تبارى المتنافسون أمام السرادق الكبير الذى أقيم خلف محكمة
الجيزة على كسب ثقة الناخبين والإعلان عن برامجهم المختلفة، حيث يتنافس ٨٠
مرشحاً على ٩ مقاعد بخلاف مقعد النقيب، وسط توقعات باكتمال النصاب
القانونى للجمعية العمومية، وترددت أنباء حول تلقى الهيئة القضائية
المشرفة على الانتخابات تعليمات من رئيس محكمة جنوب القاهرة، بالبقاء لفرز
الأصوات


حداد فى «عيد الأم» ضد قرار رفض تعيين المرأة قاضية



قدم ٢٠ نائباً فى مجلس الشورى طلب مناقشة
حول موقف الحكومة من قرار الجمعية العمومية لمجلس الدولة برفض تعيين
المرأة قاضية، ووصفوا القرار بأنه يخالف الدستور والمواثيق الدولية
والشريعة الإسلامية، فيما طالبت ناشطات نسائيات بإعلان الحداد فى يوم
المرأة العالمى ويوم المرأة المصرية وعيد الأم.

قال نواب الشورى فى
مذكرة قدموها إلى صفوت الشريف، رئيس المجلس، إن قرار عمومية مجلس الدولة
قد يتخذ ذريعة لإجراء مماثل فى الجمعيات العمومية للنقابات المهنية،
واعتبروا ذلك مخالفاً للمواد الأولى و٤٠ و١٧٣ من الدستور المصرى.

وأصدر
«المركز المصرى لحقوق المرأة» بياناً يستنكر فيه قرار عمومية مجلس الدولة،
ويطالب المستشارين بكشف الأسباب الحقيقية لموقفهم. وقالت نهاد أبوالقمصان،
رئيس المركز، إن القرار يخالف الدستور والقانون. ودعت الكاتبة فريدة
النقاش، رئيس تحرير «الأهالى»، إلى إعلان الحداد احتجاجاً على القرار فى ٣
مناسبات خلال هذا الشهر هى عيد الأم واليوم العالمى للمرأة واليوم المصرى
للمرأة.

على النقيض من ذلك، سيطرت حالة من الهدوء والثقة على الجبهة
الرافضة لتعيين المرأة قاضية فى مجلس الدولة، وقالت مصادر إن أجواء
التهدئة الحالية تهدف إلى إعطاء المستشار محمد الحسينى، رئيس المجلس، فرصة
للتدبر ومراجعة موقفه فى ضوء ما انتهت إليه





الرياضه

ملوك أفريقيا يبحثون عن مجد جديد أمام إنجلترا فى «ويمبلى»




تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم
فى مصر والعالم فى الثامنة مساء اليوم «الأربعاء»، بتوقيت لندن، العاشرة
بتوقيت القاهرة، إلى استاد ويمبلى بالعاصمة الإنجليزية لندن لمتابعة
اللقاء الودى التاريخى بين المنتخب الوطنى بطل أفريقيا ونظيره الإنجليزى.

وبروح
الإنجاز الأفريقى، وأمل الجهاز الفنى واللاعبين فى الحفاظ على سمعة البطل،
وتحقيق مجد جديد ومركز أفضل فى تصنيف الفيفا، حيث يحتل الإنجليز المركز
التاسع والفراعنة المركز العاشر أنهى المنتخب الوطنى استعداداته للمباراة
بتدريب شاق أمس، ركز فيه حسن شحاتة، المدير الفنى، على الخطة التى سيعتمد
عليها فى المباراة، وتعتمد على غلق المساحات فى وسط الملعب والتغطية
واللعب من لمسة واحدة،

وحذر
من الضغط المبكر للفريق الإنجليزى، وكذلك الاحتكاك العنيف، وطالب لاعبيه
بعدم الاحتفاظ بالكرة وتحديداً أحمد حسن ومحمد زيدان، كما ركز شحاتة على
الاختراقات الجانبية عن طريق أحمد المحمدى وسيد معوض وأحمد فتحى، وكذلك
التصويب من زوايا ومسافات مختلفة بواسطة حسنى عبدربه وأحمد فتحى وحسام
غالى لاستغلال مشاركة حارس المرمى الجديد جو هارت، حارس برمنجهام سيتى،
على حساب ديفيد جيمس وبن فوستر.

وطالب
شحاتة لاعبيه باحترام حكم اللقاء الباراجوانى مانويل توريس، وكلف زيدان
وعماد متعب وعمرو زكى بتعليمات خاصة، كما اجتمع فى أرض الملعب مع محمد
أبوتريكة عقب نهاية المران، وينتظر أن يخوض المنتخب المباراة بتشكيل يضم
كلاً من: عصام الحضرى ووائل جمعة وهانى سعيد وأحمد فتحى فى حالة عدم
مشاركة محمود فتح الله الذى أكد صعوبة مشاركته، رغم إجادته فى المران،
ويلعب جهة اليمين أحمد المحمدى وجهة اليسار سيد معوض، وفى الوسط حسنى
عبدربه وحسام غالى وأحمد حسن، وفى الهجوم عماد متعب «عمرو زكى» ومحمد
زيدان.

من جانبه، أوضح حسن
شحاتة أنه سيلعب بفكر خططى مختلف يعتمد على الركائز الأساسية للمنتخب،
مؤكداً صعوبة المواجهة، لكن، أكد قدرة فريقه على مجاراة الإنجليز، وقال:
سنلعب للحفاظ على سمعة المنتخب المصرى، ولن نظهر بمستوى ضعيف لأننا منتخب
قوى، وتمنى شحاتة مساندة الإعلام المصرى له ولمنتخبه، وقال إن الإعلام
الإنجليزى يؤكد دائماً قوة منتخب مصر. وفى الجانب الآخر، يعانى المنتخب
الإنجليزى من عدم استقرار، وهو ما دفع فابيو كابيللو الإيطالى، المدير
الفنى للمنتخب الإنجليزى، إلى مطالبة الإعلام الإنجليزى بمساندة لاعبيه
وعدم التطرق إلى الفضائح الأخلاقية، وطالب بغلق ملف لاعبيه جون تيرى وأشلى
كول.

ومن المتوقع أن يخوض
المنتخب الإنجليزى اللقاء، وفقاً لتصريحات كابيللو، بتشكيل هجومى يضم كلاً
من جو هارت وفرديناند فى حالة تماثله للشفاء وويس براون وجون تيرى وستيفن
جيرارد ويبسون وجيمس ميلنر وستيفن ورنوك ولامبارد وإميل هيسكى ورونى.




الفراعنة والإنجليز.. ليلة البحث عن مفتاح الجزائر



كتب

لندن ــ إيهاب الخطيب


٣/ ٣/ ٢٠١٠

<table style="border-collapse: collapse;" align="right" border="0" cellpadding="5" cellspacing="0">
<tr><td dir="rtl" align="center" valign="top"><table dir="rtl" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0"><tr><td></td></tr><tr><td>
</td></tr><tr><td align="right" width="240">شحاتة
</td></tr></table>
يدخل
منتخب مصر فى العاشرة مساء اليوم اختباراً صعباً عندما يلاقى نظيره
الإنجليزى ودياً على استاد ويمبلى، بهدف الفوز للتقدم خطوة فى تصنيف
الاتحاد الدولى لأفضل المنتخبات، خصوصاً أن الفريقين يحتلان المركزين
التاسع والعاشر فى آخر تصنيف للفيفا. ويدفع حسن شحاتة، المدير الفنى،
بقوته الضاربة منذ البداية، لمجاراة أصحاب الأرض على أمل المبادرة بهدف
مبكر.ويعانى الجهاز الفنى أزمة فى خط الدفاع بعد تأكد عدم قدرة
محمود فتح الله على المشاركة، وغياب عبدالظاهر السقا للإصابة، وينتظر أن
يلعب المنتخب بتشكيل يضم: عصام الحضرى وهانى سعيد ووائل جمعة وأحمد فتحى
وأحمد المحمدى وسيد معوض وأحمد حسن وحسنى عبدربه وحسام غالى وعمرو زكى
وعماد متعب، فيما يحتفظ شحاتة بالثلاثى محمد أبوتريكة ومحمد ناجى «جدو»
ومحمد زيدان كأوراق رابحة يدفع بها وفقاً لمجريات اللقاء. ويدخل
الفريق الإنجليزى اللقاء برغبة فى الفوز على الفراعنة الذين دحروا
الجزائريين فى أنجولا، بعد أن خاض الفريق ١٠ مباريات على نفس الملعب دون
هزيمة. واشتكت الجماهير المصرية بالعاصمة البريطانية لندن من نفاد التذاكر
المخصصة لها والتى قدرت بـ٦٧٠٠ تذكرة بعد بيعها فى السوق السوداء، وبلغت
الزيادة فى السعر ١٠٠ جنيه إسترلينى عن السعر الأصلى للتذكرة.




</td></tr>
</table>

الخبراء: التركيز والتوازن وعدم الخوف أسلحتنا لإحباط خطر الإنجليز



كتب

كريم أبوحسين


٣/ ٣/ ٢٠١٠

<table style="border-collapse: collapse;" align="right" border="0" cellpadding="5" cellspacing="0">
<tr><td dir="rtl" align="center" valign="top"><table dir="rtl" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0"><tr><td></td></tr><tr><td>
</td></tr><tr><td align="right" width="240">الشاذلى
</td></tr></table>
فرضت
المباراة الودية الدولية للمنتخب المصرى مع نظيره الإنجليزى اليوم نفسها
على الساحة الكروية العالمية بحكم أنها تجمع بين منتخبين يحتلان الترتيبين
التاسع والعاشر فى آخر تصنيف للفيفا، وفوز أحدهما اليوم يؤهله لمركز أفضل
متقدماً على الآخر، وإذا كان منتخب إنجلترا يخوض اللقاء باعتباره بروفة
للقائه مع المنتخب الجزائرى فى بداية مشواره بمونديال أفريقيا، فإن اللقاء
يعنى الكثير للاعبى المنتخب المصرى الباحثين عن إثبات وجودهم وخلق فرص
احتراف جيدة فى الدورى الإنجليزى، فضلاً عن رغبة الجهاز الفنى لمنتخب
الساجدين فى تحقيق عرض مشرف يليق بحامل لقب أفريقيا للمرة الثالثة على
التوالى.
وانعكست أهمية المباراة على الخبراء والمدربين، الذين
أجمعوا على صعوبة المباراة وحددوا الطريقة التى يجب أن يخوض بها منتخبنا
المباراة، ووصفوا فى سياق التحقيق التالى لـ«المصرى اليوم» أهمية المباراة
لمسيرة المنتخب، وتثبيت أقدامه وسط أفضل منتخبات العالم، بعد أدائه الراقى
فى بطولة الأمم الأفريقية الأخيرة، ومن قبلها كأس القارات.
فمن
جانبه، أكد فتحى مبروك، المدير الفنى لفريق الشباب بالأهلى، صعوبة اللقاء
واختلافه كلياً وجذرياً عن مباريات القرن الأفريقى، وقال إن منتخبنا مقبل
على اختبار جديد فى لقاء اليوم أمام أحد أفضل المنتخبات فى العالم.وقال
إن منتخبنا مطالب بتقديم عرض يليق باسمه وتاريخه الأفريقى، باعتباره
المتربع على عرش القارة السمراء خلال السنوات الست الأخيرة، وحذر مبروك من
التعامل مع اللقاء بنفس أسلوب وطريقة اللعب فى البطولة الأفريقية، مؤكداً
أن طريقة لعب المنتخب الإنجليزى تتميز بالكرة السريعة والقوة وسرعة
التحركات بكرة ودون كرة، هو ما قد يمثل أزمة لمدافعى المنتخب، إذا لم
ينتبه إليها المدير الفنى حسن شحاتة، ويعود لاعبيه على طريقة لعب تجارى
أسلوب منتخب إنجلترا.واعترف مبروك باتساع الفارق بين منتخبنا
والمنافس، وقال إن لاعبينا سيدخلون تحدياً مع أنفسهم لتقديم العرض المشرف
المطلوب منهم، الذى يتطلب منهم التركيز والسيطرة على الكرة أكبر قد ممكن،
ومجاراة المنافس والضغط عليه من كل أرجاء الملعب.
وأضاف أن هناك
تبايناً شديداً فى الدوافع لدى المنتخبين، ففى حين يستعد منتخب إنجلترا
للمونديال، فإن اللقاء بالنسبة لنا مجرد تحصيل حاصل، لكنه فى نفس الوقت
مباراة للتاريخ ستظل نتيجتها معلقة بأذهان الجماهير على مدار التاريخ.
ولفت
مبروك إلى أن الجهاز الفنى للمنتخب بقيادة حسن شحاتة يتحمل مسؤولية كبيرة
على المستوى الخططى والتكتيكى للمباراة، وعليه أن يخوضها بطريقة متوازنة
بين الدفاع والهجوم، مع التركيز على التمركز الدفاعى الجيد، وعدم فتح
الخطوط أمام مهاجمى إنجلترا، مع التنبيه على لاعبى الوسط، مفاتيح اللعب،
بعدم التسرع فى نقل الهجمة والاحتفاظ بالكرة فى منطقة المناورات أكبر قدر
ممكن لخلق ثغرات للمهاجمين من أجل التهديف.
فيما شدد حسن
الشاذلى، المدير الفنى للترسانة، على أن لقاء اليوم أمام إنجلترا فرصة
ذهبية للاعبين، لإثبات وجودهم وتقديم أنفسهم للكرة الإنجليزية فى أفضل
صورة، وطالبهم باغتنام الفرصة والخروج من اللقاء بأكبر قدر ممكن من
المكاسب، وفى مقدمتها فرصة احتراف بعض لاعبينا بالدورى الإنجليزى، الذى
بات محطة مهمة للاعبين المصريين بعد ميدو وزكى ومن قبلهما محمد شوقى.
وحذر
الشاذلى الجهاز الفنى من التكتل الدفاعى والاعتماد على الهجمات المرتدة،
وقال إن هذه الطريقة لن تنجح مع منتخب إنجلترا بسرعات لاعبيه وقوته
البدنية، معتبراً أن أفضل طريقة هى التوازن بين الدفاع والهجوم وسرعة
الارتداد بينهما بطول الملعب، وقال إن ما يقلقه على المنتخب اليوم هو رهبة
اللاعبين من المنافس أو الجمهور أو استاد ويمبلى الدولى، وقال إن اجتياز
اللاعبين هذه العقبات الثلاث هى أولى خطوات تحقيقهم نتيجة إيجابية أمام
إنجلترا اليوم. وطالب المدير الفنى حسن شحاتة بالتعامل مع
المباراة بأفضل تشكيل ممكن ومتاح أمامه من البداية، وأن يتم الدفع بأجهز
اللاعبين، وحذر من المجاملات أو الدفع باللاعبين لمجرد تكريمهم ومنحهم شرف
اللعب على استاد ويمبلى أمام إنجلترا، وقال هذا الكلام ينطبق أيضاً على
البدلاء الذين سيتم الدفع بهم فلابد أيضاً أن يكونوا على نفس مستوى
الأساسيين، واعتبر اللعب الجماعى والالتزام بالتعليمات هما مفتاح فوز
منتخبنا باللقاء، وهو أمر طبيعى ووارد بقوة فى كرة القدم.
وقال
إذا كان منتخب إنجلترا يضم العديد من اللاعبين المميزين، فإن منتخبنا يكتظ
باللاعبين أصحاب الخبرة والمهارة مثل زيدان وحسنى عبدربه وأحمد فتحى وأحمد
حسن والحضرى، واختص الشاذلى الأخير بالتركيز فى حراسة مرمى المنتخب
والحفاظ على شباكه نظيفة، وقال إن تألق الحضرى فى هذه المباراة سيفتح
أمامه فرصة جيدة للاحتراف فى الدورى الإنجليزى، وقال إن أهمية اللقاء تكمن
فى كون نتيجته ستفرق كثيراً فى تعديل ترتيبنا على مستوى العالم بعد
احتلالنا المركز العاشر، الذى يعد أفضل ترتيب للمنتخب فى تاريخه. فيما
طالب طه بصرى، المدير الفنى للاتصالات، المنتخب باستغلال الفرصة وبذل ما
بوسعهم لتقديم عرض طيب يليق بالقارة السمراء، وقال إنه على المستوى الشخصى
لم ير المنتخب يلعب على استاد ويمبلى سوى مرة واحدة مع الكابتن محمود
الجوهرى أمام أسكتلندا فى إطار الاستعدادات لمونديال ٩٠، ومن بعدها مشاركة
الأهلى فى الدورة الودية قبل بداية الموسم الحالى.
وقال إن
المنتخب مطالب بمواصلة عروضه الجيدة أمام المنتخبات الأوروبية والعالمية
مثلما حدث أمام إيطاليا والبرازيل وأمريكا، ومن قبلها إسبانيا والأرجنتين،
وقال إن مثل هذه المباريات توفر لمنتخبنا فرص احتكاك جيدة ومفيدة، بدليل
فوزنا ببطولة الأمم الأفريقية بعد المشاركة فى كأس القارات، وقال إن
المباراة ستكون مفيدة جداً لمنتخبنا فى اكتساب خبرات جديدة.
من
جانبه، وصف إكرامى، نجم حراسة مرمى المنتخب والأهلى السابق، اللقاء بالشو
الإعلامى، ولكن هذه المرة على المستوى العالمى، وقال إن نتيجة اللقاء لن
تفرق كثيراً مع منتخبنا باستثناء تعديل تصنيف الفيفا، وقال رغم ذلك لابد
أن يدخل اللاعبون لقاء اليوم بجدية وحماس وروح قتالية من أجل تحقيق نتيجة
إيجابية تحسب لهم على المستوى الشخصى، خصوصاً أننا لا نستعد بالمباراة لأى
بطولة رسمية.
واعتبر أن وجود عصام الحضرى فى حراسة المرمى اليوم
وطوال اللقاء شىء بدهى وطبيعى وضرورى للغاية، لأنه الأجدر بحراسة مرمى
المنتخب فى ظل قلة خبرة أبوالسعود وعبدالواحد السيد الدولية.




«ميدو» يحذر الإنجليز من مهارة «زيدان» ويرشحه للعب فى توتنهام.. ويصف متعب بـ«الجزار»

٣/ ٣/ ٢٠١٠

<table style="border-collapse: collapse;" align="right" border="0" cellpadding="5" cellspacing="0">
<tr><td dir="rtl" align="center" valign="top">اهتمت
وسائل الإعلام البريطانية الصادرة أمس، باستعدادات منتخبى مصر وإنجلترا،
ونقلت صحيفة «صن» الإنجليزية عن النجم المصرى أحمد حسام «ميدو»، مهاجم
ويستهام الإنجليزى، تحذيره للمنتخب الإنجليزى من خطورة محمد زيدان، مهاجم
المنتخب الوطنى، وأنه قد يحبط أحلام الإنجليز فى بداية مشوار الاستعداد
لنهائيات كأس العالم.
وقال
ميدو: زيدان واحد من أهم اللاعبين فى المنتخب المصرى حالياً، فهو يلعب
كمهاجم متأخر ويربط بين خطى الوسط والهجوم بشكل مميز لسرعته الفائقة
وتحكمه الجيد فى الكرة، كما يسجل العديد من الأهداف الصعبة، وأعتقد أنه
إذا انتقل للدورى الإنجليزى سيكون لاعباً مؤثراً فى أحد الأندية الكبرى
التى تلعب كرة قدم جميلة لا الأندية التى تعتمد على القوة أكثر من
المهارة، وأعتقد أن بإمكانه اللعب فى توتنهام الذى يعتمد على اللعب
الجمالى.
وحذر ميدو المنتخب
الإنجليزى من خطورة عماد متعب أيضاً، وأضاف: إنجلترا ستواجه مشاكل كبيرة
فى ظل وجود عماد متعب الملقب بـ«الجزار» داخل منطقة الجزاء لعدم إهداره
العديد من الفرص، فهو مثل الطليان يمكنه التسجيل من متابعة لفرصة ضائعة أو
أن يلعب على الكرات العرضية أو استخدام مهاراته الشخصية، وأتوقع أن يلعب
كمهاجم متقدم ومن خلفه زيدان أمام إنجلترا.
كما
نقلت «صن» تصريحاً لأحمد حسن، قائد المنتخب الوطنى، قال فيه: أحلم باللعب
على ملعب ويمبلى والحصول على قميص واين رونى. وأضاف: مصر ملوك أفريقيا
ولكننا نحتاج إلى نقل تفوقنا إلى المستوى العالمى وستكون مباراة إنجلترا
هى بداية الطريق. وأكد عصام الحضرى، حارس مرمى المنتخب الوطنى، لصحيفة
«ديلى ميرور» أنه يرى رونى كأحد أفضل مهاجمى العالم إن لم يكن أفضلهم،
مشيراً إلى أنه يمكنه قيادة إنجلترا نحو لقب كأس العالم.
يأتى
ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه الاتحاد الإنجليزى عن الزى الجديد الذى
سيرتديه اللاعبون خلال مواجهة مصر، والمكون من قميص أحمر وشورت أبيض، وهو
الزى الذى سيرتديه الإنجليز فى كأس العالم، وفى الوقت نفسه، هاجم جيمس
ميلنر، لاعب المنتخب الإنجليزى، أرضية ملعب ويمبلى، مشيراً إلى أنها لا
تليق بأن تكون الملعب الأساسى للمنتخب الإنجليزى، وقال ميلنر فى تصريحات
نقلتها صحيفة «ديلى ميرور»: الأرض سيئة وتعرِّض اللاعبين لإصابات خطيرة،
وهو ما لمسته عندما لعبت عليها قبل أيام مع فريقى أستون فيلا أمام مانشستر
يونايتد فى نهائى كأس كارلينج







</td></tr>
</table>







«الفراعنة» و«الأسود الثلاثة».. قمة للتاريخ



كتب

عمرو عبيد


٣/ ٣/ ٢٠١٠

<table style="border-collapse: collapse;" align="right" border="0" cellpadding="5" cellspacing="0">
<tr><td dir="rtl" align="center" valign="top"><table dir="rtl" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0"><tr><td></td></tr><tr><td>
</td></tr><tr><td align="right" width="240">الحضرى يتصدى لهجمة ايطالية فى بطولة القارات
</td></tr></table>
«ودية
أو رسمية.. لا فارق، فيكفى أن التاريخ سيذكر مواجهة المنتخب المصرى مع
نظيره الإنجليزى فى استاد ويمبلى للمرة الأولى فى التاريخ».. لتتعانق
ذكريات مختلفة لا يمكن نسيانها، جمعت بين الدولتين عبر تاريخ طويل، واليوم
نجد منتخبنا الوطنى صاحب المركز «العاشر» فى التصنيف الدولى الأخير
للاتحاد الدولى يقف بكل شموخ أمام منتخب عريق وعظيم يأتى قبله فى التصنيف
بمركز واحد فقط «التاسع»، ويسعى أبناء هذا الجيل لتحقيق نتيجة تاريخية قد
تكون مستحيلة من وجهة نظر البعض.
المنتخب
الوطنى تمكن من تجاوز أحزان عدم التاهل إلى المونديال العالمى، وسحق كل
منافسيه فى البطولة القارية «الأفريقية» ليحقق رقماً إعجازياً جديدا فيها
حاصدا اللقب السابع فى تاريخه والثالث على التوالى، وهزم خلالها كل الفرق
الأفريقية المتأهلة إلى كأس العالم،
كما
اعتبر كثيرون أن المشاركة الطيبة فى بطولة كأس القارات الأخيرة، ومواجهة
كبار العالم (البرازيل وإيطاليا) فيها، مرورا بمباريات كبرى مع هذا الجيل،
والجهاز الفنى الذى لم يخش يوما نتيجة لقاء ودى، وأدرك أن المواجهات
العالمية الكبرى هى السبيل للتعلم والتطور الذى يجب أن يشمل فكر القائمين
على الكرة المصرية، فبعد مواجهات كبرى مع «البرتغال وإسبانيا والأرجنتين»،
يوافق على لقاء كبير آخر أمام «إنجلترا»، بل وفى الاستاد العالمى العريق
«ويمبلى»، ليواصل رسم لوحة رائعة للكرة المصرية لا يفسدها أى إخفاق أبدا!
أما
عن المنتخب الإنجليزى، فالفريق منذ ق48 «كابيللو»– العبقرى الإيطالى–
يقدم كرة قدم جميلة جدا تخلصت من أغلب عيوب الكرة الإنجليزية التى تطورت
بشكل هائل من خلال دورى العظماء (أقوى الدوريات الكروية فى العالم) بما
يمتلكه من أموال طائلة ولاعبين عالميين يساوى كل منهم مئات الملايين.
[size=21:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المصري اليوم اليوم الاربعاء 3/3/2010
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» التعليم المبرمج ـ منقول ـ
» الرياضة بولاية غرداية...هلال غرداية
» المنمنمات
» عاجل .. القمص مكاري يمتنع عن الصلاة ويلغى الاجتماع احتجاجا
» سيف الدين قطز

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى العام :: أخبار الصحف والمجلات-
انتقل الى: