منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النص الرابع حي الشباب( للشاعر / إبراهيم طوقان)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وليد بركات
عضو ماسى
عضو ماسى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
عدد المساهمات : 371
نقاط : 581
تاريخ التسجيل : 06/09/2009

مُساهمةموضوع: النص الرابع حي الشباب( للشاعر / إبراهيم طوقان)   الجمعة 20 نوفمبر 2009 - 20:32

النص الرابع حي الشباب
للشاعر / إبراهيم طوقان
التعريف بالشاعر :
إبراهيم طوقان شاعر فلسطيني معاصر ولد عام 1905 م و برع في الأدبين العربي و الإنجليزي و له ديوان شعر مطبوع و توفي عام 1941 م .
النص :
الفكرة الأولى : بالعزيمة نواجه الصعاب
1 – كفكف دموعك ليس ينــــ فعك البكاء و لا العويل
2 – و انهض و لا تشك الزما ن فما شكا إلا كــــــسول
3 – و اسلك بهمتك السبيــــــ ل و لا تقل كيف الســبيل
المفردات :
كفكف : توقف عن البكاء (×) ابك / الدموع : ماء العين (م) دمع / ينفعك : يفيدك (×) يضرك / العويل : رفع الصوت بالبكاء / انهض : قم (×) تكاسل / الزمان : مدة الدنيا كلها (ج) أزمنه و أزمن / الكسول : (×) النشيط المجتهد / اسلك : سر (×) توقف / همة : عزيمة (ج) همم / السبيل : الطريق (ج) سبل و أسبلة .
الشرح :-
يعاتب الشاعر الشباب على ما أصابهم من يأس و يقول لهم أن البكاء و العيل لن يفيد و يدعوهم إلى النهوض و عدم شكوة الزمان لأن الكسول فقط هو الذي يشكو الزمان و ينبغي أن يتمتع الشباب بعزيمة قوية يواجهون بها الصعاب و يحققون بها أهدافهم .
مواطن الجمال :-
• " كفكف دموعك " : أسلوب أمر غرضه الحث و النصح و الإرشاد .
• " ليس ينفعك البكاء و لا العويل " : تعبير جميل يدل على عدم فائدة اليأس و البكاء و تكرار النفي يؤكد ذلك .
• " البكاء – العويل " : بينهما ترادف يؤكد المعنى و يقويه .
• " انهض .... " : أسلوب أمر غرضه الحث و النصح و الإرشاد
• " لا تشك الزمان " : أسلوب نهي غرضه النصح و الإرشاد و فيه تصوير جميل حيث صور الزمان بإنسان نشكو منه .
• " فما شكا إلا كسول " : أسلوب قصر آداته النفي " ما " و الاستثناء " إلا " يفيد التخصيص والتوكيد .
• " و اسلك بهمتك السبيل " : أسلوب أمر غرضه الحث و النصح و الإرشاد و فيه تصوير جميل حيث صور الهمة بوسيلة توصل الإنسان إلى هدفه .
• " و لا تقل .. " : أسلوب نهي غرضه النصح و الإرشاد .
الفكرة الثانية : أهمية السعي لتحقيق الغايات
4 – ما ضل ذو أمل سعى يوما و حكمته الدليل
5 – كلا و لا خاب أمــرؤ يوما و مقصــده نبيل
معاني المفردات :
ضل : تاه (×) اهتدى / ذو : صاحب (ج) ذوو / أمل : طموح (ج) آمال (×) يأس / سعى : قصد و مشى (×) تكاسل / الحكمة : العلم و التفقه (ج) حكم / الدليل : المرشد (ج) أدلة و أدلاء / خاب : فشل (×) نجح / امرؤ : شخص / مقصده : هدفه (ج) مقاصد / نبيل : شريف (ج) نبلاء (×) حقير .
الشرح :-
إن الإنسان الذي يسعى و هو مسلح بالعلم و الحكمة لن يضل أبدا في يوم من الأيام و أيضا الإنسان الذي يتخذ لنفسه هدفا نبيلا يسعى لتحقيقه لن يخيب أبدا .
مواطن الجمال :-
• " ما ضل ذو أمل سعى " : تعبير جميل يدل على أهمية الأمل و السعي في تحقيق الأهداف
• " و حكمته الدليل " : تصوير جميل حيث صور الحكمة بالمرشد الذي يهدي الإنسان إلى هدفه .
• " كلا ولا " : حرفان للنفي لتوكيد أن صاحب الغاية النبيلة لا يفشل أبدا
• " مقصده نبيل " : تعبير جميل يدل على أهمية أن يكون الهدف نبيلا .
• " يوما – امرؤ " : نكرتان للعموم و الشمول
الفكرة الثالثة : تحية للشباب
7 – حي الشباب و قل ســلا ما إنكم أمل الغــد
8 – و الله مـد لـكـم يــــــــدا تعلو على أقوى يد
9 – وطني أزف لك الشباب كأنه الزهر النــدي
معاني المفردات :-
حي : وجه التحية / الشباب : (م) الشاب (×) الشيوخ / سلاما : تحية / الغد : المقصود : المستقبل / مد لكم يدا : المقصود : ساعدكم و أعانكم (×) تخلى عنكم / تعلو : ترتفع (×) تخفض / يد : (ج) أيد و أياد / أزف : المقصود : أقدم / الزهر : نور النبات (ج) أزهار و زهور و أزاهير / الندي : المبتل الذي أصابه الندى.
الشرح :-
يقدم الشاعر التحية للشباب الذين هم أمل المستقبل و سواعد الأمة و الله سبحانه و تعالى يعين الشباب و يساعدهم فلا يصيبهم التعب و لا اليأس .
ثم يختم النص ببيت يزف إلى الوطن أجمل هدية و هي الشباب المجد المتفتح المقبل على العمل بكل همة و نشاط.
مواطن الجمال :
• " حي الشباب - و قل سلاما " : أسلوب أمر غرضه الحث و النصح و الإرشاد و جاءت كلمة " سلاما " نكرة للتعظيم .
• " إنكم أمل الغد " : تعليل لما قبله و هو اسلوب مؤكد بإن و هو تعبير يدل على دور الشباب في صنع المستقبل .
• " و الله مد لكم يدا........" : تعبير جميل يدل على أن الله يساعد الشباب و يعينهم . و تقديم الجار و المجرور " لكم " على المفعول به " يدا " يفيد التخصيص و التوكيد .
• " وطني " : أسلوب نداء غرضه التعظيم و حذف أداة النداء ليدل على قرب الوطن من قلب الشاعر . و فيه تصوير جميل حيث صور الوطن كأنه إنسان ينادى .
• " أزف لك الشباب " : تصوير جميل حيث صور الشباب كأنه عروس تزف و الفعل المضارع
" أزف " يفيد التجدد و الاستمرار .
• " كأنه الزهر الندي " : تصوير جميل حيث صور الشباب بالزهر .
سؤال و جواب :-
س 1 : لماذا طلب الشاعر من الإنسان عدم البكاء ؟
ج : لأن البكاء لا ينفع صاحبه و لا يفيده شيئا .
س 2 : من الذي يشكو الزمان ؟ و ما رأيك فيه ؟
ج : الذي يشكو الزمان هو الكسول . و أرى أنه مخطيء فالعيب ليس في الزمان و إنما في الإنسان .
س 3 : ما الصفات الذميمة التي يكرهها الشاعر خلال الأبيات ؟
ج : 1 – البكاء و شكوى الزمان 2 – اليأس 3 – الكسل
س 4 : من الذي يستطيع تحقيق أمله ؟
ج : الذي يستطيع تحقيق أمله هو الإنسان الذي يسعى متسلحا بالعلم و الحكمة و الذي له مقصد شريف .
س 5 : لمن وجه الشاعر التحية ؟ ولماذا ؟
ج : وجه الشاعر التحية للشباب و ذلك لأنهم أمل الغد و بناة المستقبل .
س 6 :من الذي يعين الشباب ؟ و ما نتيجة ذلك ؟
ج : الذي عين الشباب هو الله سبحانه و تعالى و نتيجة ذلك أن أصبحت لديهم قوة ليست لغيرهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مستر أحمد
عضو ذهبى
عضو ذهبى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 289
نقاط : 307
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: النص الرابع حي الشباب( للشاعر / إبراهيم طوقان)   الجمعة 1 أغسطس 2014 - 22:25

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النص الرابع حي الشباب( للشاعر / إبراهيم طوقان)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  ::  ::  :: -
انتقل الى: