منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الزواج وقدسيته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الديب
عضو محترف
عضو محترف


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 487
نقاط : 1524
تاريخ التسجيل : 14/12/2009

مُساهمةموضوع: الزواج وقدسيته   الخميس 24 ديسمبر 2009 - 9:41

أحبائى فى الله


الحياةالزوجية شجرة جميلة لا تنمو إلا بالحب فى الله أولا ثم كل انواع الحب ،اوللحفاظ على بداية تأسيس أسرة سعيدة متناغمة، نقدم هذه النصائح إلى كل عروسين جديدين .
اولا سأبدأ بالزوج
عليك أن تفهم قدسية الرابطة الزوجية وأنها ميثاق غليظ وأنك مسئول وقوام (تكليف وتشريف )
حاول ان تفهم طبيعة المرأة (عاطفية ورومانسية تهتم بالكلمة الطيبة والوردة عندها اغلى من كنوز الدنيا والنظرة اجمل رسالة واياك وان تشعرها بأنها مجرد رغبة فحينما يقول الزوج لزوجته انت جميلة افضل الف مرة من ان يشعرها بانها مجرد رغبة_ حينما تبكى لاتسألها عن السبب فقط امسح دموعها بيدك فستمسح معها كل أحزانها _ اجعلها تشعر انك ابنها فالأمومة مفتاح المرأة ولكن فى نفس الوقت سيدها نعم القرآن قال ذلك ( والفيا سيدها لدى الباب )فالزوج سيد
وابن وأخ وحبيب
تجنب الحديث عن التجارب السابقة أو عن الماضي المرتبط بامرأة أخرى فقد تسمعك ولكنها تكتم بداخلها حزن شديد لانها تريد ان تكون أول امرأة فى حياتك

اعمل مع زوجتك على القيام بأعمال مشتركة ، فسوف تمثل لكما ذكريات سعيدة فيما بعد
لا تسمح لأحد بالتدخل في حياتك ، ولا تكن أنت سبباً في ذلك

فلا تحكي أسرار بيتك لصديق أو قريب
اخى فى الله
اخيرا اتقى الله فى زوجتك فهى امانة، سرعان ماتنتهى الايام وتقف أمام الله يسألك عنها

كل ما في الموقع من روابط للتحميل مثل صورة لعبة برنامج اغنية مقطع فلم على رسائل مسجات الى يوتيوب سواء للبنات او للشباب لابد من تسجيل اضغط هنا و استمتع مع اجمل و احلى مواضيع
ثانيا أختى فى الله
طاعة الزوج هى مفتاح الجنة واعلمى ان منزلة الزوج من المراة كمنزلة الرأس من الجسد
حسس شريك حياتك انه هو الأحلى في عيناك وأنه أغلى انسان فى دنياك وأنه شمس حياتك وقمر ليلك ونجمك الوحيد

اختى فى الله
لا يحل لك أن تنفق من ماله إلاّ بإذنه، ولا تأذن في بيت زوجك لأحد وهو كاره، ولا تضيف فيه أحداً، ولا تحسن فيه بغير موافقته، ولا تعتزل فراشه، حتى لا تلعنك الملائكة ولا تؤذيه في الدنيا،فتناديه زوجته من الحور العين: ويحك لا تؤذيه، فإنما هو عندك أياماً قليلة
اختى فى الله
لقد اخترت لك وصية من وصايا رسول فاقرأيها وتعلميها لتكون حياتك جنة فى الدنيا والآخرة
أوتيت سيدتنا أسماء بنت يزيد رضي الله عنها فصاحة الكلم، وحسن البيان، وسحر البلاغة، مما
جعلها تدعى: "خطيبة النساء ". وكانت رضي الله عنها تنوب عن نساء المسلمين في مخاطبة
الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يتعلق بهن، وقد أتته ذات مرة وهو بين أصحابه الكرام رضي الله
عنهم- فقالت: بأبي أنت وأمي يا رسول الله، أنا وافدة النساء إليك،وإني رسول من ورائي من
جماعة نساء المسلمين، كلهن يقلن بقولي، وعلى مثل رأيي: " إن الله- عز وجل- بعثك إلى الرجال
والنساء كافة، فآمنا بك واتبعناك. وإنا معشر النساء مقصورات مخدرات، قواعد بيوت، ومواضع
شهوات الرجال، وحاملات أولادهم، وان الرجال فضلوا علينا بالجمع والجماعات، وعيادة
المرضى، وشهود الجنائز، والجهاد في سبيل الله. وإذا خرجوا إلى الجهاد حفظنا لهم أموالهم،
وغزلنا أثوابهم، وربينا أولادهم. أفنشاركهم في هذا الأجر والخير يا رسول الله؟ فالتفت الرسول
صلى الله عليه وسلم بوجهه إلى أصحابه، ثم قال: " هل سمعتم مقالة امرأة أحسن سؤالا عن
دينها من هذه؟!
فقالوا: بلى والله يا رسول الله، ما ظننا أن امرأة تهتدي إلى مثل هذا.
فالتفت رسول الله إليها فقال:" انصرفي يا أسماء، وأعلمي من وراءك من النساء أن حسن تبعل
إحداكن لزوجها، وطلبها لمرضاته، واتباعها لموافقته، يعدل كل ما ذكرت للرجال ".
فانصرفت أسماء وهي تهلل وتكبر استبشارا بما قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: الزواج وقدسيته   الخميس 13 مايو 2010 - 7:58

موضوع رائع عن قدسية الزواج ، هذا الرباط المقدس ، الذى يرفع من شأن الزوجين بميثاق غليظ بينهما ، بارك الله فيك يا مصطفى ، نتمنى رؤية المزيد من موضوعاتك المفيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
 
الزواج وقدسيته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى العام :: الحــــــوار العــــــــام-
انتقل الى: