منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إعمال العقل أول درس قراءة 2ث 2015

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نشوة شوقي
عضو vip
عضو vip
avatar

الساعة الآن بتوقيت شنواى :
انثى
عدد المساهمات : 1446
نقاط : 3493
تاريخ التسجيل : 15/03/2013
العمر : 55

الأوسمة
 :
أوسمة( نشوة شوقى )



11: 11

مُساهمةموضوع: إعمال العقل أول درس قراءة 2ث 2015   الإثنين 28 يوليو 2014 - 8:12

القراءة المتعددة
1/ إعمال العقل
زكي نجيب محمود
الموضوع
لقد قامت حضارات المسلمين ، كما قام غيرها على واقع ، وعلى علم بذلك الواقع . وهاهو أمير المؤمنين الإمام علي بن ابي طالب ، وقد همّ بالخروج للقتال ، فجاءه منجم يدّعي القدرة على حساب الغيب ، ونصحه بألا يسير إلى القتال في تلك الساعة ، وبأن يجعل سيره على ثلاث ساعات مضين من النهار قائلا له : " إنك إن سرت في هذه الساعة ، أصابك وأصحابك أذى وضرّ شديد ، وإن سرت في الساعة التي أمرتك بها ، ظفرت وظهرت ، وأصبت ما طلبت " فما كان من الإمام عليّ – كرّم الله وجهه – إلا أن أعرض عن المنجم ، بعد أن عنّفه تعنيفا شديدا ، ومضى فيما كان ماضيا فيه ، وانتصر ، فقال لأصحابه ساعة النصر : لو سرنا في الساعة التي حددها لنا المنجم ، وانتصرنا ، لقال الناس : أن النصر إنما تحقق بفضل ذلك المنجم ونبوءته ، " أما إنه ما كان لمحمد - r - منجم ، ولا لنا بعده ، حتى فتح الله علينا بلاد كسرى وقيصر " .
إنه لمن أعجب ما يلفت النظر في طبيعة الإنسان ، أن الناس إذا اختلف بعضهم مع بعض على شيء تولاه العقل بالتحليل والحساب ، لم يغضب أحد منهم من أحد ، بل إنهم ليراجعون  تحليلهم وحسابهم مرة أخرى ، حتي يذعن المخطئ للمصيب ، أما إذا اختلفوا على شيء في غير ميدان العقل ، شيء تولته العواطف والأهواء ، فلا أمل عندئذ في إقناع او اقتناع ، وقد تمتد بينهم الخصومة إلى حد القتال ، فكأنما يسهل عليهم أن يتنازلوا عن الرأي الذي يرونه بعقولهم ، ولا يسهل عليهم أن يفرطوا في ميل مالت بهم إليه عواطفهم ، مع أن رؤية العقل هي مجال اليقين ، وأما ميل العاطفة فطريق معبأ بالضباب .
 
على أنه لا جدوى من أن نردد كلمة " العقل " بألسنتنا دون أن نعني بها كل ما تعنيه تلك الكلمة ، أو ما يجب أن تعنيه ، إذ العقل – آخر الأمر – هو التخطيط المدروس ، ولا يكون للتخطيط المدروس معنى إلا أن يكون هناك أهداف واضحة مقصودة ، وأن يكون هناك مسح إحصائي للواقع كما هو قائم ، ثمّ يجيء ذلك التخطيط المدروس الذي هو " عقل " فيطوع هذا الواقع الذي رسمته لنا البحوث الإحصائية تطويعا يحقق تلك الأهداف التي قصدنا إلى تحقيقها .
إنه إذا قيل لنا : أين نقطة البدء التي بدأ منها تقدمنا فيهذا العصر ؟ لكان الجواب الصحيح هو : كانت البداية حين دعا الدعاة إلى صحوة " العقل " في وجه الموجة العاتية التي غمرتنا بطوفانها ، فإنها من خرافات . وما الخرافة ؟ هي قبل كلّ شيء ، وبعد كلّ شيء ربط المسببات بغير أسبابها .
أقول : إن تقدمنا قد بدأ ، عندما دعا الداعون إلى يقظة العقل ، لترتبط النتائج بأسبابها الصحيحة ، وكان من أبرز هؤلاء الداعين إلى حكم العقل هو إمامنا الشيخ محمد عبده ، الذي إذا طرحت من حصيلته تلك الدعوة إلى تحكيم العقل ، لم يبق منه إلا واحد كسائر الآحاد ، فلقد أخذ - بكل جهده – يوضح المبادئ الأساسية في الإسلام ، توضيحا يبين استنادها إلى منطق العقل ، فجعل الأصل الأهم لهذا الدين هو " النظر العقلي " ، وعنده أن النظر العقلي هو وحده وسيلة الإيمان الصحيح .
 
اللغـــــــويات
الكلمة
المعنى
الكلمة
المعنى
الكلمة
المعنى
واقع
× خيال
ها
للتنبيه
هم
نهض
يدعي
يزعم ×يصدق
القدرة
الاستطاعة× العجز
حساب
معرفة
× جهل
مضين
مرت
النهار
ج أنهر نهر
ظفرت
انتصرت
ظهرت
تفوقت
أصبت
حققت
أعرض
رفض
يلفت
يجذب
تولاه
قام به
يذعن
يخضع
ميدان
مجال
ك ميد
الأهواء
الرغبات م الهوى
يفرطوا
يضيعوا
× يتمسك
العاتية
الشديدة
غمرتنا
شملتنا
أبرز
أشهر
طرحت
قدمت
× أخفى
استناد
اعتماد
× تواكل
طوفان
القوة / الشدة
جدوى
نفع
مسح
جمع
صحوة
× غفلة
 
المناقشة
س1/ علام قامت حضارة المسلمين ؟
ج/ لقد قامت حضارات المسلمين ، كما قام غيرها على واقع ، وعلى علم بذلك الواقع .
 
س2/ ماذا حدث مع الإمام علي عندما هم بالخروج للقتال ؟ و ما موقفه ؟
وهاهو أمير المؤمنين الإمام علي بن ابي طالب ، وقد همّ بالخروج للقتال ، فجاءه منجم يدّعي القدرة على حساب الغيب ، ونصحه بألا يسير إلى القتال في تلك الساعة ، وبأن يجعل سيره على ثلاث ساعات مضين من النهار قائلا له : " إنك إن سرت في هذه الساعة ، أصابك وأصحابك أذى وضرّ شديد ، وإن سرت في الساعة التي أمرتك بها ، ظفرت وظهرت ، وأصبت ما طلبت " فما كان من الإمام عليّ – كرّم الله وجهه – إلا أن أعرض عن المنجم ، بعد أن عنّفه تعنيفا شديدا ، ومضى فيما كان ماضيا فيه ، وانتصر
 
س3/ بم برر الإمام علي تصرفه ؟ و ما الدرس المستفاد ؟
فقال لأصحابه ساعة النصر : لو سرنا في الساعة التي حددها لنا المنجم ، وانتصرنا ، لقال الناس : أن النصر إنما تحقق بفضل ذلك المنجم ونبوءته ، " أما إنه ما كان لمحمد - r - منجم ، ولا لنا بعده ، حتى فتح الله علينا بلاد كسرى وقيصر " .
* الدرس المستفاد هو : لا نعتمد في حياتنا إلا على الله و تحكيم العقل .
 
س4/ ما موقف الناس عند الاختلاف في أمر من أمور العقل ؟
الناس إذا اختلف بعضهم مع بعض على شيء تولاه العقل بالتحليل والحساب ، لم يغضب أحد منهم من أحد ، بل إنهم ليراجعون  تحليلهم وحسابهم مرة أخرى ، حتي يذعن المخطئ للمصيب
 
س5/ ماذا يحدث عند الخلاف في أمر من أمور الأهواء و العواطف ؟
إذا اختلفوا على شيء في غير ميدان العقل ، شيء تولته العواطف والأهواء ، فلا أمل عندئذ في إقناع او اقتناع ، وقد تمتد بينهم الخصومة إلى حد القتال
 
س6/ ماذا نستفيد من اختلاف الناس في حالة العقل عنها في حالة العواطف ؟
 فكأنما يسهل عليهم أن يتنازلوا عن الرأي الذي يرونه بعقولهم ، ولا يسهل عليهم أن يفرطوا في ميل مالت بهم إليه عواطفهم ، مع أن رؤية العقل هي مجال اليقين ، وأما ميل العاطفة فطريق معبأ بالضباب .
س7/ كيف يمكن الاستفادة من ذكر كلمة ( العقل ) ؟
على أنه لا جدوى من أن نردد كلمة " العقل " بألسنتنا دون أن نعني بها كل ما تعنيه تلك الكلمة ، أو ما يجب أن تعنيه ، إذ العقل – آخر الأمر – هو التخطيط المدروس
 
س8/ علام يعتمد التخطيط المدروس ؟
ولا يكون للتخطيط المدروس معنى إلا أن يكون هناك أهداف واضحة مقصودة ، وأن يكون هناك مسح إحصائي للواقع كما هو قائم ، ثمّ يجيء ذلك التخطيط المدروس الذي هو " عقل " فيطوع هذا الواقع الذي رسمته لنا البحوث الإحصائية تطويعا يحقق تلك الأهداف التي قصدنا إلى تحقيقها .
 
س9/ متى كانت نقطة البداية في الحضارة الإسلامية ؟
كانت البداية حين دعا الدعاة إلى صحوة " العقل " في وجه الموجة العاتية التي غمرتنا بطوفانها ، فإنها من خرافات .
 
س10/ ما المقصود بالخرافة في حياتنا ؟
هي قبل كلّ شيء ، وبعد كلّ شيء ربط المسببات بغير أسبابها .
 
س11/ متى بدأ تقدمنا – كما يري الكاتب - ؟
أقول : إن تقدمنا قد بدأ ، عندما دعا الداعون إلى يقظة العقل ، لترتبط النتائج بأسبابها الصحيحة.
 
س12/ ما النموذج الذي قدمه الكاتب ليدلل على صحة كلامه ؟
وكان من أبرز هؤلاء الداعين إلى حكم العقل هو إمامنا الشيخ محمد عبده ، الذي إذا طرحت من حصيلته تلك الدعوة إلى تحكيم العقل ، لم يبق منه إلا واحد كسائر الآحاد ، فلقد أخذ - بكل جهده – يوضح المبادئ الأساسية في الإسلام ، توضيحا يبين استنادها إلى منطق العقل ، فجعل الأصل الأهم لهذا الدين هو " النظر العقلي " ، وعنده أن النظر العقلي هو وحده وسيلة الإيمان الصحيح .
 
س13/ بم تمييزت دعوة الشيخ محمد عبده ؟
فلقد أخذ - بكل جهده – يوضح المبادئ الأساسية في الإسلام ، توضيحا يبين استنادها إلى منطق العقل ، فجعل الأصل الأهم لهذا الدين هو " النظر العقلي " ، وعنده أن النظر العقلي هو وحده وسيلة الإيمان الصحيح .
 
س14/ ما الدروس المستفادة من الموضوع ؟
الدروس هي:
1.    تحكيم العقل و البعد عن الكذب و التخرص .
2.    الأخذ بالأسباب و ترك النتائج على الله .

3.    الإفادة من تجارب الآخرين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إعمال العقل أول درس قراءة 2ث 2015
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 2015 عام انقراض القنوات الارضية
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017
» شفرات ميدل اوف اونر
» نكت 2015 لحق حالك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: الصف الثانى الثانوى :: اللغة العربية ترم أول :: القراءة والقصة-
انتقل الى: