منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 سؤال وجواب فى منهج الدين الصف الخامس الابتدائي – الفصل الدراسي الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى:
ذكر
عدد المساهمات: 17185
نقاط: 35017
تاريخ التسجيل: 04/09/2009
الموقع: http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: سؤال وجواب فى منهج الدين الصف الخامس الابتدائي – الفصل الدراسي الثاني   الجمعة 8 فبراير 2013 - 4:47

سؤال وجواب فى منهج الدين الصف الخامس الابتدائي – الفصل الدراسي الثاني

يا بني لا تشرك بالله

أجب عن الأسئلة التالية :

1- أكمل :

أ- من صفات لقمان الحكيم ..... ، ..... ، ..... .
ج – دائم التفكير ، كثير التأمل ، دائم التجول .

ب-الأمر بالمعروف معناه أن تدعو الناس إلى ...،والنهي عن المنكر أن تنهاهم عن .... .
ج – الخير ، الشر وكل أمرٍ قبيح .

ج - شبَّه الله من يرفع صوته بأنه ..... ، لأنه ..... .
ج – كالحمار ، يصدر صوتاً منكراً قبيحاً كصوت الحمار .

2- ما أول نصيحة وجهها لقمان لابنه ؟ ولما كانت أهم نصيحة ؟
ج – أول نصيحة هي ألا يشرك بالله ؛ لأن الشرك ظلم عظيم للنفس وللعقل وإنكار للحق .

3- لمَ قال الله – سبحانه وتعالى – أقم الصلاة ولم يقل صلِّ ؟
ج – التعبير الأول يأمر بأداء الصلاة تامة ، وفي أوقاتها ، أما التعبير الثاني فلا يدل إلا على مجرد الأمر بالصلاة،كما أن التعبير الأول فيه تصوير للصلاة ببناية متكاملة الأدوار.

4- ما الحالة الوحيدة التي نعصي فيها والدينا ؟
ج – إذا حاول الوالدان إرغامنا على الإشراك بالله ، ويجب علينا ألا نطيعهما ، ومع ذلك نحسن إليهما وقد قال الرسول ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) .

5- كيف يكون شكر التلميذ لله ؟ وكيف يكون شكره للوالدين ؟
ج – يكون شكر التلميذ لله ، بأداء ما عليه من واجبات تجاه الله ، من صلاة وصوم وعبادات أخرى ، وأن يتمسك بالصفات الحميدة ومكارم الأخلاق ، وأن يفعل الخير ويبعد عن الشر ، ويكون شكر التلميذ للوالدين بالإحسان إليهما ، وبرهما ، وطاعتهما .


6- ما النصائح التي وجهها لقمان لابنه ؟
ج – ألا يشرك بالله ؛ لأن الشرك ظلم عظيم ، وأن يطيع والديه ، فالام حملت وأرضعت وسهرت وتعبت ، وشارك الأاب في تربية الأبناء والإنفاق عليهم ، ثم يدعوه إلى شكر الله والوالدين ، ثم يأمره بإقامة الصلاة فهي عماد الدين ، وبالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصبر على إيذاء الناس ؛ لأن ذلك من الامور العظيمة ، ثم يأمره ألا يتكبر على الناس ، وأن يعتدل في مشيته وأن يخفض من صوته ؛ لأن الصوت العالي قبيح.
7- ضع علامة ( صح ) أو ( خطأ ) ، وصوِّب الخطأ :
أ - نصائح لقمان لابنه هي نصائح كل أب لابنه في كل زمان ( صح ) .
ب – الصلاة تهذب سلوك الإنسان ؛ لذلك بدأ بها لقمان الحكيم ( صح ) .
ج – لا مانع من رفع الصوت ، حينما يكون الإنسان غاضباً ( خطأ ) ،لا نرفع صوتنا.
د – لُقِّب لقمان بالحكيم ؛ لأنه يحكم بين الناس بالعدل ( خطأ ) لحكمته،ورجاحة عقله.
8- قال الله – تعالى – ( ولقد آتينا لقمان الحكمة ) اكتب إلى قوله تعالى ( إن أنكر الأصوات لصوت الحمير )
ج - ( ولقد ءاتينا لقمان الحكمة أن اشكر لله ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن الله غني حميد 12، وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بُنَي لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم 13، ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهنٍ وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلى المصير 14، وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون 15، يا بُنَي إنها إن تكُ مثقال حبةٍ من خردلٍ فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأتِ بها الله إن الله لطيف خبير 16، يا بُنَي أٌقم الصلاة وأمر بالمعروف وانهَ عن المنكر واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور 17، ولا تصعِّر خدك للناس ولا تمشِ في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختالٍ فخور 18، واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير 19 ) .
9- هات معنى كل من
الكلمة المعنى الكلمة المعنى
وهبه منحه تصعِّر خدك للناس تتكبر على الناس
الحكمة السداد في القول والفعل مرحاً معجباً بنفسك
يعظه يرشده مختال متكبر
وهناً ضَعفاً فخور شديد الزهو بنفسه
فصاله فطامه أناب رجع
المصير المرجع اغضض من صوتك اجعل صوتك منخفضاً
جاهداك بذلا أقصى جهدهما أنكر أسوأعكسها أحسن
نؤمن بالملائكة – نشيد ربنا الله

أجب عن الأسئلة التالية :
1- اكتب آية من كتاب الله تدل على وجوب الإيمان بالملائكة ؟
ج – قال الله – تعالى - : ( آمن الرسول بما أُنزل إليه من ربه والمؤمنون كلٌ آمن
بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نُفرق بين أحدٍ من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك
ربنا وإليك المصير ) . سورة البقرة آية ( 285 )

2- أكمل :
أ- خُلِقَت الملائكة من ..... ، وخُلِقَ الجان من ..... ، وخُلِقَ الإنسان من ..... .
ج – النور ، النار ، الطين .

ب – الملائكة يعملون ..... ، وهم ..... الله ، و..... بالليل والنهار .
ج – الخير ، يطيعون ، يسبحون .

ج – الملائكة يحبون ..... ، ويستغفرون لهم .
ج – المؤمنين .

3- اذكر العمل الموكل به كلٌ من :
أ‌- جبريل : موكل بنزول الوحي ويسمىُ بروح القدسُ .
ب‌- ميكائيل : موكل بالمطر والرزق والنبات .
ج – إسرافيل : موكل بالنفخ في الصور ، د – عزرائيل : موكل بقبض الأرواح .
ه – رِضوان : خازن الجنة ، و – مالك : خازن النار .
س -منكر ونكير : يسألان العبد في قبره، ح – الكرام الكاتبون : يكتبون كل أعمال البشر .

4- أكمل الحديث الشريف :
عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال ( الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في ..... الذي صلى فيه ما لم ..... تقول اللهم .... ، اللهم ..... .
ج – مصلاه ، يُحدِث ، اغفر له ، ارحمه . ( رواه البخاري )

5- هات معنى كل من تصلي على أحدكم : تدعو له ، يُحدث : يُنتقض وضوؤه .

6- لماذا نحب الملائكة ؟ ومتى تحبنا الملائكة ، وتستغفر لنا ؟
ج – لأنهم من خلق الله الذين يفعلون الخير ويطيعون الله ، ويسبحون الله ، ويسجدون له ، كما أنهم يحبون المؤمنين ويستغفرون لهم ، وتحبنا الملائكة وتستغفر لنا ، إذا آمنا بالله وأطعناه ، وعملنا الصالحات .
بطولة وفداء
أجب عن الأسئلة التالية :

1- مَن الشهيد أحمد حمدي ؟
ج – هو أحد أبطال حرب أكتوبر 1973 م ، ونال الشهادة في سبيل الله والوطن ، فقد كان قائد سلاح المهندسين ، وكان يُشرف بنفسه على إعداد المعابر ، التي عبرت عليها قواتنا الباسلة ، وفاجات الأعداء والعالم كله بروعة التخطيط ، وسرعة التنفيذ .

2- ماذا نتعلم من قصة إجلاء بني النضير ؟
ج – ألا ننقض العهد الذي بيننا وبين غيرنا ، أن مَن يغدر بالعهد يستحق العقوبة ، أن اليهود لا عهد لهم ، فقد خانوا الرسول من قبل ؛ فانتقم الله منهم .

3- ما رأيك في معاملة الرسول لليهود ؟
ج – هذه المعاملة خير رد على خيانة اليهود ، ونقض عهودهم مع الرسول ، هذا إلى أن تلك المعاملة كانت كريمة ؛ لأنهم كانوا يستحقون القتل ؛ لأنهم تآمروا على قتل الرسول – صلى الله عليه وسلم - ، وهذا يدل على عظمة الرسول – صلى الله عليه وسلم - .

4- اختر الإجابات الصحيحة مما بين القوسين :
أ – حاصر الرسول يهود بني النضير ( شهراً – عدة أيام – يومين ) .
ب – من صفات اليهود ( الصدق – الغدر – الإخلاص ) .
ج – ألقى الله في قلوب اليهود ( الثقة – الحب – الرعب ) .

5- أكمل :
أ – نصرنا الله على اليهود في سيناء كما نصر الرسول عليهم في ..... .
ج – المدينة المنورة .

ب – أخذ يهود بني النضير كل أمتعتهم عند الجلاء عن ..... ، واشترط عليهم الرسول ... .
ج – بيوتهم ، ألا يحملوا من أمتعتهم إلا مقدار ما تحمله الإبل ، وأن يتركوا أسلحتهم .

ج – هناك طائفتان كانتا بالمدينة غير ( بني النضير ) هما ..... ، ..... .
ج – بنو قينقاع ، بنو قريظة ، ولقد تكرر منهما الغدر بالرسول وقد قاتلهم وقضى عليهم .



الله ينصر المؤمنين – سورة الحشر – للحفظ

أجب عن الأسئلة التالية :
1- أين تقع ياميت ؟ وماذا فعل اليهود قبل الخروج منها ؟
ج – تقع ياميت على الحدود المصرية في سيناء ، وقد قام اليهود بتدميرها وتخريبها .

2- لما ذا دمَّر اليهود قرية ياميت ؟ وبماذا تشبههم ؟
ج – حتى لا نستفاد منها ، وأشبههم بيهود بني النضير حيث خربوا بيوتهم قبل تركها.

3-لِمَ قررت الحكومة المصرية بناء قرية الفيروز ؟
ج - حتى تكون رمزاً لتعمير كل شبرٍ في سيناء .

4- ضع علامة ( صح ) أو ( خطأ ) :

أ – حارب الرسول اليهود ؛ ليأخذ أموالهم (خطأ) .لأنهم نقضوا عهدهم معه وحاولوا قتله.
ب – المنافقون أشد عداوة من الكفار ( صح ) .
ج – ترك اليهود منازلهم كما هي عند جلائهم ( خطأ ) . خربوها .

5- ما الدروس المستفادة من سورة الحشر ؟
ج - كل شيئ في الوجود يسبح لله العزيز الحكيم، الله ينصر رسله والذين آمنوا وينجيهم من غدر الأعداء ، اليهود أهل غدر وخيانة ، ولقد عاقبهم الله جزاء هذا الغدر ، المنافقين هم أعوان اليهود بل هم أخطر منهم ، فعلى المؤمنين الحذر منهم ، من صفات المجتمع المسلم شيوع الحب والتعاون فيجب على المسلم حب أخيه أكثر مما يحب لنفسه ، للفقراء حق في أموال الأغنياء ،التفكير في مخلوقات الله صفة من صفات المؤمنين ، لله الأسماء الحسنى نسبحه بها .
6- قال الله تعالى ( سبح لله ما في السماوات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم )
أكمل إلى قوله تعالى ( أولئك هم الصادقون ) .
ج – (هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا يا أولي الأبصار 2، ولولا أن كتب الله عليهم الجلاء لعذبهم في الدنيا ولهم في الأخرة عذاب النار3، ذلك بأنهم شاقوا الله ورسوله ومن يشاقِ الله فإن الله شديد العقاب 4، ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمةً على أصولها فبإذن الله وليخزي الفاسقين 5، وما أفاء الله على رسوله منهم فما أوجفتم عليه من خيلٍ ولا ركابٍ ولكنَّ الله يسلط رسله على من يشاء والله على كل شيئ قدير 6، ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فللَّه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولةً بين الأغنياء منكم وما ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب 7، للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلاً من الله ورِضواناً وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون 8 ) .
7- قال الله تعالى ( والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم ) أكمل إلى قوله تعالى ( وذلك جزاؤا الظالمين ) .
ج – (والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجةً مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصةٌ ومن يوقَ شُحَّ نفسه فأولئك هم المفلحون 9، والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين ءامنوا ربنا إنك رءوف رحيم 10، ألم ترَ إلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا من أهل الكتاب لئن أُخرجتم لنخرجن معكم ولا نطيع فيكم أحداً أبداً وإن قوتلتم لننصرنكم والله يشهد إنهم لكاذبون 11، لئن أخرجوا لا يخرجون معهم ولئن قوتلوا لا ينصرونهم ولئن نصروهم ليولن الأدبار ثم لا ينصرون 12، لأنتم أشد رهبةً في صدورهم من الله ذلك بأنهم قومٌ لا يفقهون 13، لا يقاتلونكم جميعاً إلا في قرىً محصنةٍ أو من وراء جدر بأسهم بينهم شديد تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قومٌ لا يعقلون 14، كمثل الذين من قبلهم قريباً ذاقوا وبال أمرهم ولهم عذابٌ أليم 15 ، كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني برئٌ منك إني أخاف الله رب العالمين 16، فكان عاقبتهما أنهما في النار خالدين فيها وذلك جزاؤا الظالمين 17 ) .

8- قال الله تعالى( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله )أكمل إلى قوله تعالى(وهو العزيز الحكيم ).
ج – (يا أيها الذين ءامنوا اتقوا الله ولتنظر نفسٌ ما قدَّمت لغدٍ واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون 18، ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون 19، لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة أصحاب الجنة هم الفائزون 20 ، لو أنزلنا هذا القرءان على جبلٍ لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون 21، هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم 22، هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عمَّ يشركون 23، هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم 24) .

9 – هات معنى

الكلمة المعنى الكلمة المعنى
شاقوا خالفوا رهبةً خوفاً
أفاء أعاد وردَّ شتى متفرقة مفردها شتيت
أوجفتم أسرعتم متصدعاً متشققاً
أولي الأبصار أصحاب العقول القدوس المنزه عن كل نقص
لينة نخلة المؤمن الذي وهب لعباده الأمان
دولة متداولة المهيمن الرقيب على عباده
يؤثرون يفضلون الجبار ذو قدرة عظيمة
شح بخل المتكبر الشديد الكبرياء
غلاً حسداً البارئ المبدع للأشياء


إسماعيل أبو العرب

أجب عن الأسئلة التالية :

1- أكمل :
أ – خرجت دعوة إبراهيم من بلده ..... ، وقد هاجر إلى ..... ، ثم إلى ...... .
ج – العراق ، فلسطين ، مصر .

ب – زوجة إبراهيم الأولى هي ..... ، أما الثانية فهي ..... .
ج – سارة ، هاجر .

ج – أخذ إبراهيم ابنه وزوجته ، وتركهما في ..... ، فقالت له ..... .
ج – وادٍ غير ذي زرع وفي صحراء جرداء ، إلى أين تمضي ، وتتركنا هنا ، ليس هنا حياة ، ولا زرع ، ولا ماء ، ولا بشر .

د – جلس إبراهيم يدعو خلف الجبل قائلاً ..... .
ج – ( ربنا إني أسكنت من ذريتي بوادٍ غير ذي زرع عند بيتك المُحرَم ، ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدةً من الناس تهوي إليهم ، وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون ) .

ه – تقبل الله دعاء إبراهيم ، فأصبح هذا الوادي يأتي إليه ..... ، من كل ..... عميق .
ج – الناس ، فج .

و – صعدت هاجر إلى جبل ..... ، ثم نزلت فصعدت إلى جبل ..... ، وذلك .....مرات ، ولهذا يسعى الحجاج ..... أشواط .
ج – الصفا ، المروة ، سبع ، سبعة .

س – اسم العين التي تفجرت لهاجر ..... . ج – عين زمزم، وهي موجودة الآن في مكة .

2- كيف أدركت عناية الله ورحمته السيدة هاجر ؟
ج – أرسل إليها ملكاً ضرب الأرض ، فانفجرت عين زمزم ، فأخذت تحوط الماء وتغرف منه ، فشربت وأرضعت طفلها ، وراحت النباتات تنبت ، والطيور تقبل ، والقبائل تأتي .

3- ماذا رأى إبراهيم – عليه الصلاة والسلام – في منامه ، وهل أطاع إسماعيل أباه ؟
ج – رأى إبراهيم أنه يذبح ابنه إسماعيل ، ولم يتردد إسماعيل لحظة ، وإنما قال لأبيه إبراهيم بألطف أسلوب : يا أبتِ افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين ، وفداه الله بذِبح عظيم ، وتحول هذا اليوم عيداً للمسلمين وقد أمرهم الله ببناء الكعبة ، وجاء من ذريتهما رسولنا الكريم محمد – صلى الله عليه وسلم - .
4- ضع علامة ( صح ) أو ( خطأ ) :
أ – تردد سيدنا إسماعيل في تصديق الرؤيا ( خطأ ) .
ب – صدَّق سيدنا إسماعيل الرؤيا وخضع للأمر ( صح ) .
ج – ذبح سيدنا إبراهيم ابنه ( خطأ ) .
د – نجح إبراهيم وابنه في هذا الاختبار ( صح ) .

بيت الله الحرام

أجب عن الأسئلة التالية :

1- على من يجب الحج ؟ ج – على كل مسلمٍ قادر مستطيع .

2- متى بُنِي البيت الحرام ؟ ومن الذي بناه ؟ ج – بُنِي البيت الحرام قبل خلق آدم،الملائكة.

3- ما دور سيدنا إبراهيم في بناء الكعبة ؟ ج – رفع قواعدها التي أرستها الملائكة .

4- لما جعل الله مكة حرماً آمناً / بلد الأمن والأمان ؟ ج – لأن بها بيت الله الحرام .

5- أين يقع مقام إبراهيم – عليه الصلاة والسلام - ؟ ولِمَ أمر الله المسلمين بالصلاة عنده؟
ج – يقع مقام إبراهيم قريباً من الكعبة ،وأمر الله المسلمين بالصلاة عنده تكريماً لإبراهيم .

6- اختار الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
أ – أول مسجد بُنِي للناس ( المسجد الأقصى – المسجد الحرام – المسجد النبوي ) .
ب – أول مسجد بُنِي للناس بناه ( آدم – الملائكة – العرب ) .
ج – بُنِي البيت الحرام ( قبل خلق آدم – بعد خلق آدم – في عهد الرسول ) .

7- أكمل :
أ – مكة بلد الأمن والأمان ؛ لأن بها ..... . ج – بيت الله الحرام .
ب – بيت الله الحرام ، أول بيت ..... . ج – بُني للناس .
ج – يقوم الحجاج ب ..... حول الكعبة . ج – الطواف .
د – من أسماء مكة ..... ، ..... . ج – بكة ، أم القرى .
ه – أركان الإسلام هي ..... ، ..... ، ..... ، ..... ، ..... .

8- بماذا استعان سيدنا إبراهيم لرفع قواعد البيت؟
ج – بحجرٍ كان يقف عليه عند بنائه للبيت .

سورة الإنسان – للتلاوة فقط

أجب عن الأسئلة التالية :
هات معنى

الكلمة المعنى الكلمة المعنى
الأمشاج الأخلاط نبتليه نختبره
الأبرار الصالحون كأس إناء مملوء
كافوراً نوع من الطيب مستطيراً منتشراً
قمطريراً شديد الأهوال قواريرا رقيقة شفافة
شددنا أسرهم أحكمنا خلقهم الأرائك الأسِّرة
زمهريرا برداً شديداً العاجلة الدنيا


المؤمن يحافظ على البيئة

أجب عن الأسئلة التالية :
1- لماذا خلق الله الإنسان ؟ ليُعمر الكون ، ويكون خليفة الله في الأرض .

2- اذكر خمسة أشياء من مظاهر الجمال في الكون من حولك ؟
ج – 1- النجوم اللامعة في السماء ، 2- القمر المنير ، 3- الشمس التي تضئ لنا الدنيا نهاراً وتعطينا الدفء ، 4- الأشجار الخضراء ، 5- الثمار التي نأكلها .

3- اذكر أمثلة لفساد الإنسان في الأرض .
ج – 1- تلوث الهواء بسبب دخان المصانع وعوادم السيارات ، 2- تلوث المياه بسبب ما يُلقى فيها من مُخلفات المصانع والإنسان ، وإلقاء الحيوانات الميتة ، 3- تجريف الأرض الزراعية ، والقضاء على الأشجار والنباتات والغابات .

3- ضع علامة ( صح ) أو ( خطأ ) :
أ – الأشجار والزروع من العناصر النافعة ( صح ) .
ب – بعض أطماع الإنسان أفسدت الأرض ( صح ) .
ج – الهواء عنصر ضروري لحياة المخلوقات ( صح ) .
د – كل تصرفات الإنسان في البيئة نافعة ( خطأ ) .


جهاد متصل

أجب عن الأسئلة التالية :

1- اختار الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
أ – كانت أول غزوة في الإسلام ( بدر – أحد – الخندق ) .
ب – في غزوة احد أفلت النصر من المسلمين بسبب ( كثرة الاعداء – قلة أسلحة المسلمين – خطأ من رماة المسلمين ) .
ج – قاد عبدالرحمن بن عوف سرية ضخمة في العام السادس للهجرة إلى ( مكة – الشام – 48ة الجندل ) .

2- كان عبدالرحمن بن عوف يحب الرسول أكثر من حبه لنفسه ، ما الدليل على ذلك ؟
ج – الدليل على ذلك أنه في غزوة أحد حينما أخطأ الرماة ، وتركوا أماكنهم ؛ ليأخذوا الغنائم ،استغل الكفار ذلك الخطأ ، وحاولوا قتل الرسول ، فأسرع عبدالرحمن بن عوف مع المسلمين يفدون الرسول – صلى الله عليه وسلم - بأرواحهم ، لا يهتمون بالضربات التي تصيبهم ، حتى استطاعوا إنقاذ الرسول – صلى الله عليه وسلم - من الموت .

3- ضع علامة ( صح ) أو ( خطأ ) :
أ – كانت حياة المسلمين في المدينة جهاداً متصلاً ( صح ) .
ب – كان عبدالرحمن بن عوف يفرح ويطمئن كلما نظر إلى ثروته الضخمة ( خطأ ) .
ج – استطاع عبدالرحمن بن عوف أن يُنظِم وقته بين العمل والجهاد والعلم ( صح ) .

4- لماذا كان عبدالرحمن بن عوف يفرح عندما تزداد أرباحه وأمواله ؟
ج – لأنه لا يتخذ هذا المال سبيلاً إلى السلطان والجاه كغيره ، بل ليؤدي حق الله وحق عباده ، فيعين المحتاج ويُعطِي المسكين والفقير ، ويبر ذوي القربى ، ويجهز الجيوش الغازية .

5- بماذا انتهت غزوة بدر ( أول غزوة في الإسلام ) ؟
ج – بفوز كبير للمسلمين ، حيث صال المسلمين وجالوا وأثبتوا شجاعة نادرة واستبسال كبير وخاصة عبدالرحمن بن عوف الذي كان من أبطال هذه الغزوة ، ففرح الرسول – صلى الله عليه وسلم بهذا النصر المبين وأخذ يباهي بالشجاعة النادرة لعبدالرحمن بن عوف وكانت هذه الغزوة في العام الثاني للهجرة .

6- بماذا انتهت غزوة أحد ( ثاني غزوة في الإسلام ) ؟
ج – بهزيمة المسلمين ، بسبب خطأ الرماة حيث تركوا أماكنهم ؛ ليأخذوا الغنائم ، فاستغل المشركون هذا الخطأ وكادوا يقتلون الرسول – صلى الله عليه وسلم - لولا شجاعة المسلمين ومنهم عبدالرحمن بن عوف الذين استبسلوا للدفاع عن الرسول .
7- متى تولَّى عبدالرحمن بن عوف أول عمل قيادي له ؟ وإلى أين ؟
ج – في العام السادس من الهجرة ، إلى 48ة الجندل حيث اختاره الرسول ليقود سرية مكونة من سبعين رجلاً إلى 48ة الجندل في الطريق إلى الشام ، ودعا أهلها إلى الإسلام ثلاث مرات كما يأمر الدين فرفضوا ، ثم حاربهم فاجتمع قائدهم الأصبغ بن عمرو الكلبي وأعلن إسلامه ، وكان الرسول يريد توثيق الصلات بينه وبين العرب فأشار إلى عبدالرحمن بن عوف بالزواج من تماضر بنت الأصبغ بن عمرو الكلبي فتزوجها ، وولدت له ابناً سماه محمداً تيمناً باسم الرسول – صلى الله عليه وسلم .
8- يُقَال إن أهل المدينة شركاء لعبدالرحمن بن عوف في ماله ، يعطيهم ثلثهم قرضاً ، ويقضي بالثلث الثاني ديونهم ، ويصلهم بالثلث الباقي . على ماذا يدل ذلك ؟
ج – على الكرم والسخاء الشديد لعبدالرحمن بن عوف .
9- لماذا كان عبدالرحمن بن عوف يخاف كلما نظر إلى أمواله ؟
ج - يخاف أن يكون قد منحه الله هذه الأموال في الدنيا وحرمه منها في الأخرة ، وكان في يومٍ من الدهر صائماً وأحضروا له الطعام الفاخر الكثير فقال لهم : ابعدوا هذا الطعام عني ، فإني أخاف أن نكون قد أعطانا الله هذا الطعام في الدنيا وحرمه منا في الأخرة ، فقد استشهد مصعب بن عمير ، ولم يوجد له كفن فكفناه في ثوبٍ إن ستر رجليه بدا رأسه وإن ستر رأسه بدت رجلاه وكذلك حمزة بن عبدالمطلب .
10- هل كان يهم عبدالرحمن بن عوف أن يتبرع بجزء من ماله أو كله ؟
ج – لا ، حيث قال له الرسول إنه لن يدخل الجنة إلا حبواً ( أي زحفا ) فبكى وقال له يا رسول الله كيف أدخلها ركضاً أي ( جرياً ) فقال له تصدق بكل مالك ولكن بشرط أن يطعم الضيف ويبدأ بأهله وبعياله ثم يطعم المسكين والفقير .
11- هات معنى قط : قطع ، يباهي : يفاخر ، سرَّ : فرح ، نشبت : وقعت ، كروا : هجموا ، المرير : الصعب والشاق ، المحنك : الخبير ، الباتر : القاطع ، كفَّ : رفع وامتنع ، المضني : الصعب والشاق ، ارفعوا : ابعدوا ، أخضى : أخاف عكسها أطمئن .
الدعاء قبل المذاكرة : اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين وإلهام ملائكتك المقربين اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك وقلوبنا مليئة بخشيتك وإسرارنا بطاعتك إنك على كل شيئ قدير .
الدعاء بعد المذاكرة : اللهم إني أسألك بما حفظت وبما قرأت وبما سمعت وبما فهمت أن ترده إلى حينما أحتاج إليه .

المُستشَار المُؤتمَن
أجب عن الأسئلة التالية :
1- ضع علامة (√) أمام العبارة الصحيحة ، وعلامة (x) أمام العبارة الخاطئة :

أ – اعترض عبدالرحمن بن عوف على استخلاف أبي بكر لعمر . ( )
ب – كان عبدالرحمن بن عوف أحد الستة الذين اختارهم عمر لتولِّي الخلافة من بعده . ( )
ج – اعترض عبدالرحمن بن عوف على قيادة عمر بن الخطاب لجيش المُسلِمين المُتَّجه لفارس.( )
2- لماذا كان الرَّسول يأتمن عبدالرحمن بن عوف على كل عزيز لديه ؟
- لأنَّه عُرِفَ بسعة الأُفق ، ونضوج الرَّأي والأمانة على الأسرار والأنفس والاموال .
3- " خزانة ابن عوف الأمين ، مملوءة علمًا وأدبًا ومالاً " . مَن قائل هذه العبارة ؟ ومتى قالها ؟
- عمر بن الخطاب ، وقد قالها حين سمع بالطَّاعون في الشَّام ، وقد كان ذاهبًا إليه ؛ ليُنظِّم أموره، فاحتار ، أيدخُل الشَّام أم لا يدخُل ، واحتاج إلى سندٍ من حديث رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم -
فأقبل عبدالرحمن بن عوف فاستشاروه ، فذكر لهم حديث الرَّسول الذي قال فيه : " إذا سمعتم بالطَّاعون بأرضٍ ، فلا تُقدِموا عليه ، وإذا وقع بأرضٍ وأنتم بها ، فلا تخرجوا فِرارًا منه " .
4- كان عبدالرحمن بن عوف مُستشَارًا للرسول ولأبي بكر من بعده ثم لعمر . فعلامَ يدل ذلك ؟
- يدل على أنَّ عبدالرحمن بن عوف كان واسع الأفق ، ناضج الرَّأي ، أمينًا على الأسرار والأنفس والأموال ، إلى جانب تقواه وصلاحه وغيرته على الإسلام .
الكلمة المعنى الكلمة المعنى
الأجلاء العظماء م الجليل دهمهم فاجأهم بالهجوم
يبعثها يُرسِلها تُقدِموا تأتوا
إفشاؤها إذاعتها / نشرها يُصارِع يُغالِب
الحكم المُرتَضى
أجب عن الأسئلة التالية : 1 – أكمل :
أ – حصر عبدالرحمن بن عوف التَّرشيح في ..... ، ..... .(علي بن أبي طالب ، عثمان بن عفان)
ب – رشَّح علي بن أبي طالب ..... . ( عثمان بن عفان )
ج – رشَّح عثمان بن عفان ..... . (علي بن أبي طالب )

2- ما سر اختيار عمر للستة الذين رشَّحهم ليكون منهم الخليفة من بعده ؟
- هؤلاء السِّتة مات الرَّسول – صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو راضٍ عنهم .

3- لماذا خلع عبدالرحمن بن عوف نفسه من التَّرشيح ؟
- ليكون عادلاً في اختيار من يصلُح للخلافة .

4- " اللهم إنِّي خلعت ما في عُنُقي من ذلك الأمر ، ووضعته في عُنُق عثمان "
أ – مَن قائل هذه العِبَارة ؟ ومتى قالها ؟
- عبدالرحمن بن عوف،وقالها في المسجد،بعد أن استشار المُسلِمين في أمر تولية عثمان أو علي.
ب – ما النتيجة التي انتهت إليها الأحداث بعد ذلك ؟ - المُسلِمون سارعوا إليه ، وبايعوه .

5-عبدالرحمن بن عوف وعثمان بن عفان كانا من أغنياء المُسلِمين ، فهل كان غناهما وكثرة أموالهما في صالح أمتهما ودينهما ؟ وَضِّح .
- نعم ، فقد كانا يعطفان على الفقراء والمساكين ، كما كانا يشتركان بأموالهما في تجهيز جيوش المُسلِمين ، وكل ما يصلُح أمر المُسلِمين عامة ، كما فعل عثمان في شراء بئر رومة للمُسلِمين .

الكلمة المعنى الكلمة المعنى
البراهين الأدلة م البُرهَان العناء التَّعب / المشقة × الرَّأحة
مُستطير مُنتشِر مأرب غرض / هدف ج مآرب
يُسكِّن يُهدِّئ نزعت خلعت
السَّديد الصَّائب × الخاطئ البادي الظَّاهر
أُحابِي أتحيَّز / أنصُر كبت أذل / أخزى
العديدة الكثيرة × القليلة الشَّتات التَّفرُّق × الوحدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
مصطفى يونس
عضو vip
عضو vip


الساعة الآن بتوقيت شنواى:
ذكر
عدد المساهمات: 2161
نقاط: 2317
تاريخ التسجيل: 05/09/2009
الموقع: bnatelzarka.newgoo.net

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب فى منهج الدين الصف الخامس الابتدائي – الفصل الدراسي الثاني   الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 3:19

موضوع أكثر من رائع
بارك الله فيك أستاذنا

_________________
مع تحياتى مصطفى يونس
younes.moustafa@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

سؤال وجواب فى منهج الدين الصف الخامس الابتدائي – الفصل الدراسي الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  ::  ::  :: -
سحابة الكلمات الدلالية
اسئلة العربية الترم للصف الصف السادس منهج اللغة الابتدائى تحضير امتحانات امتحان سجلات الثانى اذاعة الاعدادي علوم الثاني الخامس الثانوى الحاسب موضوع الاول الثالث الاعدادى تعبير
عدد الزيارات