منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلم المثالى
عضو فضى
عضو فضى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
عدد المساهمات : 172
نقاط : 236
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية    الأربعاء 23 يناير 2013 - 4:35

للمرحلة الثانوية أولا : الصف الأول
تعريف البلاغة :
البلاغة هى التعبير عن المعنى الرفيع الذى يحس به الأديب بعبارة صحيحة لها فى النفس أثر جذاب ، مع ملاءمة كل كلامه للموطن الذى يُقال فيه .
وقديما قالوا : البلاغة هى مطابقة الكلام لمتقضى الحال مع فصاحته .
   والأديب يجب أن تتحقق له أشياء هى :
1. الاستعداد الفطرى , والموهبة الطبعية .
2. قراءة وحفظ التراث الأدبى نثرا وشعرا .
3. معرفة قواعد اللغة العربية .
4. حسن اختيار الكلمات والتأليف بينها .
5. الدقة فى اختيار الأساليب المناسبة للموقف .
6. وجود مؤثر خارجى يجعل الأديب ينفعل .
وينقسم التعبير عن الأفكار المختلفة إلى :
أولا : التعبير الحقيقى
هو الذى يعبر عن الحقيقة كما هى عليه , ويستخدم الألفاظ فى معانيها الأصلية مثل : الجندى شجاع .
فوصْـف الجندى بالشجاعة تعبير حقيقى لأنه يستخدم لفظ الشجاعة فى مكانه كما يستخدم لفظ الجندى فى مكانه .
ثانيا : التعبير المجازى
هو الذى يعبر عن الحقيقة كما يراها الأديب من خلال عاطفته , ويستخدم الألفاظ فى غير معانيها الأصلية , لعلاقة ما هى المشابهة أو غير المشابهة وبوجود دليل يدل على المعنى المقصود ، اقرأ قول ابن العميد :
قامت تظللنى من الشمس نفس أحب إلىّ من نفســى
قامت تظللنى ومن عجـب شمس تظللنى من الشمـس
بالنظر إلى الشطر الأخير تجد كلمة ( شمس ) وردت مرتين ؛    
الأولى : الشمس التى تظلله ، الثانية : الشمس التى يتظلل منها ، وواضح أن الشمس الأولى شمس مجازية ؛ لا يقصد بها الشمس الحقيقية ؛ لأن الشمس الحقيقية لا تظلل ، إنما يقصد(شخص أبيض الوجه) كالشمس ، والثانية هى الشمس الحقيقية . ولهذا نقول :
الشمس الأولى مجازية لوجود ما يدل على ذلك ، وهو كلمة تظللنى، الشمس الثانية حقيقية ؛ فهى التى يتظلل من حرها .  

واقرأ قول عنترة :
بسيف حده يزجى المنايا ورمح صدره الحتف المميت
فحد السيف ( فى الحقيقة ) لا يسوق الموت أمامه ، كما أن الموت ليس غنما تساق أمام حد السيف ، وكذلك مقدمة الرمح ليست هى الموت ، صحيح أنها قد تؤدى إلى الموت ، لكنها ليست الموت ( فى الواقع ) .  
تدريبات
بين التعبيرات الحقيقية والتعبيرات المجازية فيما يلى :
- فإن أمرض فما مرض اصطبــارى وإن أحمم فـمـا حم اعـتـزامـى
- بلادى وإن جارت على عـزيـــــزة وقـومى وإن ضـنوا على كرام
- فيوما بخيل تطرد الروم عـنـهــم      ويوما بجود تطرد الفقر والجدبا
- فلازالت الشمس التى فى سمائـه     مطالعة الشمس التى فى لثامـــه
- عيب عليك ترى بسيف فى الوغى    ما يفعل الصمصـام بالصـمـصـام
- بـنـيـت بـيـوتـا عـالـيـات وقـبـلـهـا   بنيت فخارا لا تسامـى شواهـقــه
- نشرت ثلاث ذوائب من شعرها فى ليلة فـَأرت لـيـالـى أربـعا
- واستقبلت قمر السماء بوجـهــها فأرتنى القمرين فى وقت معا
- كان خالد بن الوليد إذا سار سار النصر تحت لوائه .
- وما مات حتى مات مضرب سيفه من الضرب واعتلت عليه القنا السمر
- إذا اعتل سيف الدولة اعتلت الأرض  
أنواع التعبير المجازى
ينقسم التعبير المجازى إلى أربعة أقسام :
                 التشبيه ــ الاستعارة ــ الكناية ــ المجاز المرسل .
وتسمى الصور ( الخيالية أو الجمالية أوالبلاغية ) أو الألوان البياني
أولا  الـتـشـبـيـــه
هو عقد مشاركة ومماثلة بين شيئين فى صفة أو صفات مشتركة بينهما وذلك بواسطة أداة منطوقة أو مفهومة .
أما الشيئان المتشاركان أو المتماثلان فيسمى الأول المشبه ، ويسمى الثانى : المشبه به , وأما الصفة المشتركة بينهما فتُسمَّى وجه الشبه , وأما الأداة التى تربط بينهما منطوقة أو مفهومة فتسمى أداة التشبيه .
ومن هنا فإن :
أركان التشبيه
المشبه : وهو الطرف المراد تقوية صورته ؛ وذلك بتشبيهه بما هو أقوى منه فى صفة مشتركة .
قد يحذف المشبه ؛ للعلم به ، ولكنه يقدر إعرابيا ، فيعتبر  موجودا لا محذوفا .
مثال : إذا سألك أحد : كيف أخوك ؟   فيكون الجواب : كالزهرة الذابلة  
فالمشبه فى الجواب محذوف تقديره أخى فنعرب كالزهرة خبر لمبتدأ محذوف تقديره أخى .
المشبه به : وهو الطرف الأقوى المراد أن نلحق به "المشبه" ،
وهما أهم أركان التشبيه .
وجه الشبه : ويكون فى المشبه به أقوى منه فى المشبه .
أداة التشبيه : وتكون حرفا : ( الكاف ــ كأن )
                      فعلا : ( يشبه ــ يماثل ــ يحاكى )
         اسما : (مثل ـ شبه) .
أنواع التشبيه
أولا : التشبيه المفصل ( الكامل )
يذكر فيه جميع أركان التشبيه .
أم الغـرب كـالـقـلب دامى الجـرا ح لـــه طلبة عـــز أن تـلحـقـا
فقد ذكر
أ  ) المشبه : ( الغرب )  
ب ) المشبه به : ( القلب )
جـ ) أداة التشبيه : ( الكاف )
         د  ) وجه الشبه : ( دامى الجراح ) .
ثانيا : التشبيه المجمل ( الناقص )
وهو الذى تحذف منه :   1 ) الأداة :
بسيف حده يزجى المنايا ورمح صدره الحتف المميت .
واضح أن التشبيه هنا فى الشطر الثانى فيما تحته خط ؛ حيث شبه صدر الرمح ( مقدمته ) بالموت .
فقد ذكر : أ  ) المشبه : ( صدره )  ب ) المشبه به : ( الحتف )
جـ) وجه الشبه : ( المميت) وحذف أداة التشبيه .
2 ) وجه الشبه وليل كموج البحر
فقد ذكر : أ  ) المشبه : ( ليل )   ب) المشبه به : ( موج البحر)
     جـ) أداة التشبيه : ( كـ) .    وحذف وجه الشبه .
ثالثا : التشبيه البليغ
ويحذف منه أداة التشبيه ووجه الشبه وله أشكال :
أ  ) المشبه به خبر : قلبى شراع .
فالمشبه     ’’ مبتدأ,,   ( قلبى)
والمشبه به ’’ خبر ,,   (شراع) .
ب ) المشبه به حال : هجم الأعادى جرادا .
فالمشبه   ( الأعادى ) ، صاحب الحال ، والمشبه به    (جرادا ) يعرب حالا .
   جـ ) المشبه به مضاف : رحى القتال
    فالمشبه مضاف إليه ( القتال ) ،
                    والمشبه به مضاف ( رحى ) .
د   ) المشبه به مفعول مطلق : هرب العدو هروب الفئران .
   فالمشبه  ( هرب العدو)
                      والمشبه به ’’المفعول المطلق,, ( هروب الفئران)

رابعا : التشبيه التمثيلى
يكون المشبه صورة أو هيئة وكذلك المشبه به بشرط أن يكون المشبه به جزء من نفس جملة المشبه :
تمشى الهُوَيْنَى كما يمشى الوَجِى الوَحِـلُ
فالمشبه هو : الفتاة حين تمشى ببطء ،
والمشبه به هو : الإنسان الذى يسير فى الوحل ببطء خشية السقوط  .
لاحظ أنه : شبه حالة الفتاة حين تمشى بحالة السائر فى الوحل ،  فكل من (المشبه) و (المشبه به) حالة كاملة ، فى جملة واحدة .      
خامسا : التشبيه الضمنى
لا يأتى على صور التشبيه السابقة ولكن يلمح من السياق ويفهم من مضمون الكلام ؛ ويكون المشبه به جملة مستقلة عن المشبه .
يقول الشاعر :
ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها  إن السفينة لا تمشى على اليبس
فإننا نفهم من هذا البيت أن الشاعر :
شبه من يريد النجاة ، ولم يفعل ما يجب عليه من أجل النجاة ،( مشبه).
بسفينة يحاول قائدها أن يسير بها على الأرض اليابسة ، ( مشبه به) .والعلاقة بينهما استحالة حدوث كل منهما .( وجه الشبه ) .
مع ملاحظة أن المشبه جملة مستقلة وكذلك المشبه به جملة مستقلة .
( سر الجمال )
للتشبيهات والاستعارات
الأمثلة المشبه المشبه به القيمة الفنية
الصداقة بين الأخوين
محبة مـعــنـــوى
( الصداقة ) مـعــنــــوى
( محبة ) التوضيح
الصداقة حصن يحمى
الأصدقاء مـعــنــــوى
( الصداقة ) مـــادى
( حصن ) التجسيم
الصداقة تساعد الإنسان فى حياته مـعــنـــوى
( الصداقة ) إنـســان
(  تساعد ) التشخيص
الجبل كالحصن يحمى من خلفه مــــــادى
( الجبل ) مـــــادى
( حصن ) التوضيح
جعل الله العسل شفاء للناس مـــــادى
( العسل ) مـعــنـــوى
( شفاء ) التوضيح
يقدم المذياع معلومات للناس مـــــادى
( المذياع ) إنـســـان
(يقدم معلومات) التشخيص
من شابه أباه فما ظلم إنـســـان
( من ) إنـســـان
( أباه ) التوضيح
وقف الجندى صخرة أمام العدو إنـســـان
( الجندى ) مـــــــادى
( صخرة ) التوضيح
الوالد حماية لأولاده إنســان
( الوالد ) معنوى
( حماية ) التوضيح
الترشيح : هو أن يأتى المتكلم بمشبه واحد ومشبه به واحد فى أكثر من صورة ليؤكد التشبيه الموجود فى الصورة الأولى مع اختلاف وجه الشبه .
لولا الذى غرس الشتاء بكفه لاقى المصيف هشائما لا تثمر
فقد شبه الشتاء بإنسان يغرس ثم شبهه بإنسان له كف ؛ ليؤكد التشبيه الأول .
تدريبات على التشبيهات
اذكر نوع كل تشبيه مما يلى موضحا عناصره وقيمته الفنية :
1. الصداقة بين الأخوين محبة .
2. الوفاء حصن من غدر النفوس .
3. ولا ترْجُ السماحة من بخيل فما فى النار للظمآن ماء
4. وثبت رجة القلب بجسمى كله كما تثب اللسعة بملسوعها .
5. كأن الصداقة ضمان يحمى من الغدر .
6. يدعون عنتر ، والرماحُ كأنها أشطانُ بئر ، فى لَبان الأدهم
7. سيذكرنى قومى إذا جد جِدهم وفى الليلة الظلماء يُفتقد البدر .
8. ينحدران فى أمواج الليل .
9. تسمع الحَـلْى وسواسا إذا انصرفت كما استعان بريح عشـرق زجـلُ
10من شابه أباه ما ظلم .
11كأن مِشيتها من بيت جارتها مَـرٌ السـحابة لا ريْــثٌ  ولا عَجِــلُ
13 لقد أخرجتهما فى هذا الضياع مُخرج أصغر موعظة للعين .
14 وقف الجندى صخرة أمام العدو .
15 هذا الليل الذى يشبه نقطة من غضبك .
16 يحسب كلاهما أن المنازل عن يمينه وشماله أطفال مذعورة .
17 إن السيوف مع الذين قلوبهم كقلوبهن إذا التقى الجمعان
    تلقى الحسام على جراءة حده مثل الجبان بكف كل جبان
18 إذا الدولة استكفت به فى ملمة    كفاها فكان السيف والكف والقلبا
19 ذهبت جدة الشتاء ووافـــــــــا نا شبيها بك الربيع الجديد
    ودنا العيد وهو للناس حتى يتقضى ، وانت للعيد عيد
20 لك سيرة كصحيفة الـــ أبرار طاهرة نقية
21 قصور كالكواكب لامعات يكدن يضئن للسارى الظلاما  
21 رأى الحازم ميزان فى الدقة .
22 كان أخى شجرا لا يخلـُف ثمره ، وبحرا لا يُخاف كدره .
23أنا كالماء إذا رضيت صفاء      وإذا ما سخطت كنت لهيبا
24سرنا فى ليل بهيم كأنه البحر فى ظلاما وإرهابا
25فكأن لذة صوته ودبيبها سنة تمشى فى مفاصل نعس
26وكأن الشمس المنيرة ديـ نار جلته حدائد الضراب
27الجواد فى السرعة برق خاطف
28أنت نجم فى رفعة وضياء تجتليك العيون شرقا وغربا
29 النشر مسك والوجوه دنا نير وأطراف الأكف عنم
30 قال تعالى : وله الجوار المنشأت فى البحر كالأعلام
ثانيا الاسـتـعـــارة
عليك أن تتذكر ، قبل الحديث عن الاستعارة ، أن أركان التشبيه الكامل أربعة هى ( المشبه ، المشبه به ، وجه الشبه ، أداة التشبيه ) وقد تعرضنا فى أنواع التشبيه إلى حذف أداة التشبيه أحيانا ، وأحيانا أخرى إلى حذف وجه الشبه ، وأحيانا إلى حذفهما معا ، فيتغير نوع التشبيه بحسب حذف أو ذكر أى عنصر من هذين العنصرين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المعلم المثالى
عضو فضى
عضو فضى


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
عدد المساهمات : 172
نقاط : 236
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية    الأربعاء 23 يناير 2013 - 4:36

وفى الدرسين التاليين سنتعرض لحذف المشبه أو المشبه به .
وهذا ما نسميه بالاستعارة .
فالاستعارة هى تشبيه حذف منه : المشبه ( تصريحية ) .
أو حذف منه : المشبه به ( مكنية ) .
والآن مع هاتين الاستعارتين :
أولا : الاستعارة التصريحية
إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بــد للـيـل أن يـنـجـلــى ولا بد للقيد أن ينكســــر
لاحظ أن الشاعر فى البيت الثانى ( الشطر الأول ) تحدث عن انجلاء الليل (انتهائه) ، و طبعا هو لا يقصد الليل الذى نعرفه ، وإنما يقصد الظلم ، كما تحدث ( فى الشطر الثانى ) عن انكسار القيد ، وطبعا لا توجد فى أيدى الشعوب قيود ، وإنما يقصد بالقيود هنا الاستعمار ،
وبالتالى يكون الشاعر فى الصورة الأولى قد شبه ( الظلم ) " المشبه" بـ ( الليل ) " المشبه به " ، ولكنه لم يذكر المشبه ( الظلم ) ، وإنما صرح بالمشبه به ( الليل ) ؛ ولهذه سميت هذه الصورة بالاستعارة التصريحية .
كما أنه فى الصورة الثانية :
شبه ( الاستعمار ) " المشبه " بـ ( القيد ) " المشبه به " .
ولكنه لم يذكر المشبه ( الاستعمار ) ،وإنما صرح بالمشبه به ( القيد ) ؛ ولهذا سميت هذه الصورة بالاستعارة التصريحية .
تدريبات
على الاستعارة التصريحية
الاستعارة الـمـكـنـيـة
سكت فغر أعدائى السكوت وظـنـونـى لأهـلـى قد نسيت
بسيف حده يزجـــى المنايا ورمح صدره الحتف المميت
لاحظ ما يلى :
أن الشاعر أعلن أن سكوته خدع الأعداء ، وأن حد سيفه يسوق الموت لهؤلاء الأعداء ، من ملاحظتك لهذه التعبيرات تكتشف أن :
الشاعر جعل السكوت قادرا على الخداع ، والحقيقة أن السكوت وهو أمر معنوى ، لا يستطيع أن يفعل ذلك ، وإنما القادر على فعل ذلك هو الإنسان ، فالشاعر ، إذن ، ( شبه السكوت بإنسان ، ولكنه لم يذكر هذا المشبه به ، بل حذفه ، واستعار منه إحدى صفاته ( الخداع ) وكنى عنه " دل عليه " بها ؛ ومن هنا تلاحظ سبب تسمية هذه الصورة بالاستعارة المكنية ؛
فالشاعر :استعار من المشبه به ( المحذوف ) إحدى صفاته ،
وكنى عنه بها .
وفى الصورة الثانية ( بسيف حده يزجى المنايا ) نلاحظ الفكرة نفسها ؛ فالشاعر : جعل حد السيف قادرا على أن يسوق الموت أمامه ، وليس لحد السيف ، فى الحقيقة ، قدمان يمشى عليهما ، ولا يستطيع أن يمسك العصا ليسوق الموت أمامه ، وإنما : صور حد السيف إنسانا يسوق الموت أمامه ، كما يسوق الراعى غنمه ، وبالتالى فقد استعار من الإنسان ( المشبه به المحذوف ) إحدى صفاته ، وهى سوق الغنم ، وكنى عنه بها ، كما أنه ، فى الوقت نفسه ، جعل الموت غنما تساق أمام حد السيف ، فهو ، إذن ، استعار من الغنم ( المشبه به المحذوف ) ، إحدى صفاتها ، وهى أنها تساق ، وكنى عنها بهذه الصفة .
والآن كيف نكتشف صورة الاستعارة المكنية ؟
إن الأديب يشبه شيئا ما بشئ آخر ، لكنه يحذف المشبه به ، ويكنى عنه (يدل عليه) بإحدى صفاته .
تطبيق عملى على الاستعارات المكنية
غر أعدائى السكوت :
شبه الشاعر السكوت بإنسان ، وحذف المشبه به ( الإنسان ) وكنى عنه بإحدى صفاته (الخداع) على سبيل الاستعارة المكنية .
بسيف حده يزجى المنايا : شبه الشاعر ( حد السيف ) بـ ( إنسان ) ، وحذف المشبه به ( الإنسان ) وكنى عنه بإحدى صفاته ( يسوق ) على سبيل الاستعارة المكنية .
شبه الشاعر ( المنايا ) بـ ( غنم ) وحذف المشبه به ( الغنم ) وكنى عنها بإحدى صفاتها (تساق) على سبيل الاستعارة المكنية .
تدريبات
حدد الاستعارة وبين نوعها وقيمتها فيما يأتى :
أ ) طحنهم الدهر بكلكله , ومزقهم بتطاوله .
ب) رفرف القلب بجنبـى كالـذبيـــح وأنا أهتف يا قلب اتئـــد
فيجيب الدمع والماضى الجريح لم عدنا ؟ ليت أنّا لم نعد
جـ ) ذوت الصبابة وانطوت وفـرغـت مـن آلامـها
عـــادت إلـىّ الـذكـريــا ت بحشدها وزحامها
د) رجعت إليك اليوم من بعد غربتى وفى النفس آلام تفيض ثوائر
أتـيـت لألـقى فـى ظـلالـك راحة فـيهدأ قلبى وهو لهفان حائر
هـ ) رمـانـى الــرق بدنيـــا زوال مـغـلـولة الـجــنــب
وقال حوِّم فى سفوح الجبال واهبط على العشب
و) إذا ما غزوا بالجيش حلق فوقهـم عصائب طير تهتــدى بعصـائب
ز) كلينى لِهَمٌ ـ يا أميمــة ـ ناصـب وليل أقاسيه بـطئ الكواكـــــــــب
وصـدر أراح الـليل عازب همه تضاعف فيه الحزن من كل جانب
ح ) وفى الحرب العوان وُلدتُ طفلا ومــن لبن المعامع قد سُقيــتُ
قرأنـا عليك كتـــاب الـحـيـــــــــا ة وفـض الهوى سرها المغلقا
إذا نـشــر الــغـــرب أثـــــوابـــه وأطلق فى النفس ما أطلـقــــا
يـرى صـورة الـجـرح طـى الفؤا د مــــازال ملـتـهـبـــا محـرقـا
شـكـا أسـره فـى حـبال الهـــوى وود عــلـى الله أن يُـعـــتَـــقــا
فـلـمـا قـضى الحـظ فـــك الأسيــ ر حــنّ إلـى أســــره مطــلـقـا
2. رأى طفلين يسيران خائفين فى الظلام فقال :
يا رب مَن سواك لهاتين النملتين ؟
3. رأى طفلا يسند رأسه على صدر أخته فقال :
رأيت الحب يمشى متساندا إلى صدر الرحمة .
4. تنشب الطفلة مخالبها فى الأرض خشية السقوط .
5. يقول شوقى عن مصر فى أيدى الاحتلال الإنجليزى
أ حـرام على بلابـله الـدوحُ حـلال لـلطيـر من كـل جـنس
6. فلم أر قبلى من مشى البحرُ نحوه ولا رجلا قامت تعانقه الأسْـد
7. يخرج الله الناس بالهدى من الظلمات إلى النور .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثالثا الكـنـايـــة
ذكر لفظ يُراد لازم معناه مع جواز إرادة المعنى الأصلى .
أنواعها
أ ) كناية عن صفة ( تأتى بذكر الموصوف ويُراد الصفة ) .
1. طويل النجاد . كناية عن : طول القامة .
2. رفيع العماد . : علو المكانة .
3. ساد عشيرته أمردا . : رجولة مبكرة .
4. ظهرت النتيجة فدوت الزغاريد . : النجاح .
ففى التعبير الأول : أرادت أن تصف طوله ، فاستمدت عنصرا من البيئة ، يدل على ذلك ، وهو طول حمالة السيف ( النجاد ) .
وفى التعبير الثانى : تحدثت عن مكانته بين قومه ، فأتت بدليل على ذلك ،وهو ارتفاع أعمدة خيمته ، وهكذا كانت خيام الزعماء .
وفى التعبير الثالث : أرادت أن تصفه بالزعامة المبكرة ، فتحدثت عن
سيادته للقبيلة ولم تنبت لحيته . . . . . . وهكذا تستطيع أن تقول فى بقية الكنايات .
القيمة الفنية للكناية عن صفة :
( الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه فى إيجاز وتجسيم )
ب ) كناية عن موصوف تأتى بذكر الصفة ويُراد الموصوف
1. تنتج مصر الذهب الأسود كناية عن : البترول .
2. تعلمت لغة الضــاد : اللغة العربية .
3. يا ابنة اليم : السفينة .
فى التعبير الأول : تحدث عن البترول فذكر إحدى صفاته(ذهب أسود)
فى التعبير الثانى : تحدث عن اللغة العربية فذكر إحدى خصائصها (الضاد).
فى التعبير الثالث : تحدث عن السفينة فذكر صفة ملازمة لها ( ابنة اليم ) .
كناية عن نسبة
تأتى بذكر الصفة والموصوف فتكون كناية عن نسبة الصفة إلى الموصوف
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : الخيل معقود بنواصيها الخير .
( كناية عن نسبة الخير إلى الخيل ) .
يقول أحد المداحين عن ممدوحه : الجود بين ثيابه والسعد بين يديه"
( كناية عن نسبة الجود والسعد إلى الممدوح ) .
القيمة الفنية : الدلالة على شدة التصاق الصفة بالموصوف وإبراز المعنوى فى صورة حسية .
بقى أن تعلم أن الكناية مستمدة من البيئة معبرة عنه ؛ فما يصلح لبيئة مكانية أو زمانية قد لا يصلح لغيرها ، وهكذا . . . . . . . . .
تدريبات على الكنايات
حدد الكناية فيما يلى ، ذاكرا نوعها وسر جمالها :
1. يقول تعالى :
" إنا لما طغى الماء حملناكم فى الجارية "
2. قال النابغة الذبيانى :
إذا ما غزوا بالجيش حلق فوقهم عصائب طير تهتدى بعصائب
3. اصفر وجهك عندما رأيت أباك .
4. قال أحد الشعراء مفتخرا بقومه :
لا ينزل المجد إلا فى منازلنا كالنوم ليس له مأوى سوى المقل
5. قال شاعر آخر فى الفخر :
شعث مفارقنا ، تغلى مراجلنا نأسو بأموالنا آثار أيدينا
6. لى زميل كثير الخدم ، يظل طهاته يعملون ليل نهار ، لا يغلق أبوه باب بيته ، واسمه يتصدر كشوف المتبرعين .
7. قال شاعر :
8. لا ينزل الحمد إلا فى منازلنا ولا يبيت بغير ديارنا الكرم
9. قال شاعر فى الغزل : نؤوم الضحا لم تنتطق عن تفضل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رابعا المجاز المرسل
كلمة استعملت فى غير ما وضعت له لعلاقة بينها وبين المقصود غير المشابهة ، مع قرينة تمنع من إرادة المعنى الأصلى .
مع ملاحظة أن العلاقة هى علاقة المذكور بالمقصود .
سر جمال المجاز المرسل
الإيجاز والمبالغة المقبولة ، مع الدقة فى اختيار العلاقة بين المعنى الأصلى والمعنى المجازى .
من علاقات المجاز المرسل
أ ) مجاز مرسل علاقته الجزئية
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
* "عينان لا تمسهما النار : عين بكت من خشية الله وباتت تحرس فى سبيل الله" فالمقصود صاحب العينين ، وهما جزء من صاحبهما .
* ألقى المعلم كلمة بليغة .
( عبّر بالجزء " كلمة " وأراد الكل " كلام " ) ؛
لأن المعلم لم يقل كلمة واحدة .
* جرى الدمع من جفنى فقالت وما بكا ؟ فأسبلت هذا الدمع 48ا هنالكا
( عبر بالجزء " جفنى " وأراد " العين " ) .
ب ) مجاز مرسل علاقته الكلية
قال ـ تعالى ـ على لسان نوح ـ عليه السلام ـ :
" وإنى كلما دعوتهم ؛ لتغفر لهم ، جعلوا أصابعهم فى آذانهم " .
فهم لم يضعوا الأصابع ، وإنما وضعوا أنملة ، والأصابع كُـلٌ بالنسبة للأنامل
* شربت ماء النيل .
( عبر بالكل " ماء النيل " وأراد الجزء " بعض الماء " ) ؛ لأنه لم يشرب ماء النيل كله .
* شرحت النحو لطلاب الصف الأول .
فهو لم يشرح النحو كله وإنما شرح الجزء المقرر منه .
جـ ) مجاز مرسل علاقته السببية
* للمعلم أياد على تلاميذه
( فالمقصود "الفضل" ، و"اليد" سبب فى هذا "الفضل" ) .
* يدخل المؤمنون فى رحمة الله يوم القيامة .
( فالمقصود الجنة ، والرحمة سبب دخول الجنة ) .
د ) مجاز مرسل علاقته المسببية
* ينزل الله الرزق من السماء .
( فالمقصود الرزق ، وهو ناتج "مسبب" عن "المطر" فبذكر الناتج تكون العلاقة " مسببية " ) .
هـ) مجاز المرسل علاقته المحلية
* يقول تعالى : " ألم نشرح لك صدرك " .
(والمقصود "القلب" لكن المولى ـ عز وجل ـ عبر عنه بمحله وهو" الصدر"
* شرحت الدرس للفصل .
( والمقصود "الطلاب” لكن المتحدث عبر عنهم بمحلهم وهو "الفصل") .
و ) مجاز مرسل علاقته الحالّيّة
* " إن الأبرار لفى نعيم " .
( فالمقصود "الجنة" ، لكن الله ـ تعالى ـ عبر عنها بالحالّ فيها "النعيم") .
* نزلت بالقوم فأكرمونى .
( فالمقصود "المكان" الذى " يحل " فيه القوم ، لكنك عبرت عن المحل بـ "الحال" فيه ) .
ز ) مجاز مرسل علاقته اعتبار ما كان
* يقول ـ تعالى ـ : " وآتوا اليتامى أموالهم " .
( فالمقصود "الكبار" ممن " كانوا يتامى" لكن الله ، عز وجل ، ذكر ما كانوا عليه إثارة للشفقة عليهم ) .
* ألبس قطن بلدى .
( فالمقصود "الملابس" ، وعُـبِر عنها بما كانت عليه "القطن") .
ح ) مجاز مرسل علاقته اعتبار ما سيكون
* أوقد الرجل نارا .
( عبر عن الحطب بما سيكون عليه حين يحترق ) .
* غرست اليوم شجرا .
(فالإنسان لا يغرس اليوم شجرا ، وإنما يغرس فسيلة تكون فيما بعد شجرا)
تدريبات على المجاز المرسل
استخرج المجاز المرسل فيما يلى ، وحدد علاقته وسر جماله :
- وصدر أراح الليل عازب همه تضاعف فيه الحزن من كل جانب
- وأيـام لـنـا غــر طـوال 1. عـصـيـنـا الملك فيها أن نـديـنــا
- وأن يعرين إن كسى الجوا رى فتنبو العين عن كرم عجاف
- فإن تَـكُ عـامـر أثـرت وطـابت فمـا أثـرى أبـوك ومـا أطـابـا
- أعـد الله للـشـعـــراء مِـنّــى صواعق يُخضِعون لها الرقابـا
- أريك مشيب الفؤاد الـشهيـ 2. د والشــيـب ما كـلـل الـمفـرقا
فيا صخرة جمعت مهجتيـ ـن أفاءا إلى حسـنها المنـتـقى
- والدمع من جفنى يـسيل مشعـشعا بسنا الشعاع الغارب المترائى
- العيون التى تترصدها
- فـذكرت الـذى ذكرت عـن النصـ ر وأسـمعت كل كوخ وقصر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأسلوب
معناه والمؤثرات فيه
اقرأ العبارات الآتية ، وتفهٌـم معناها ، وتأمل بناءها ( صياغتها ) :
أ ) قال " قس بن ساعدة " فى خطبته التى درستها :
" أيها الناس : اسمعوا وعوا , إنه من عاش مات , ومن مات فات , وكل ما هو آت آت , ليل داج ، ونهار ساج , وسماء ذات أبراج , ونجوم تزهر , وبحار تزخر... , إن فى السماء لخبرا , وإن فى الأرض لَعِبَرا ,, .
ما بال الناس يذهبون ولا يرجعون ؟
أرضوا بالمُقام فأقاموا ؟ أم تُرِكوا هناك فناموا ؟ " .
ب) وكتب "عبد الحميد الكاتب" إلى أهله وهو منهزم مع مروان بن محمد" آخر خلفاء بنى أمية :
أما بعد ، فإن الله تعالى جعل الدنيا محفوفة بالمكاره والشرور ، فمن ساعده الحظ فيها سكن إليها ، ومن عضته بنابها ذمها ساخطا عليها ، وشكاها مستزيدا لها . . .
جـ ) وقال طه حسين يصف وداع عبد الله والد الرسول صلى الله عليه وسلم ،لزوجته السيدة آمنة فى رحلته التى مات فيها بالمدينة :
" لم تظهر آمنة ارتياعا للوداع ، ولا التياعا للفراق ، ولم تصعد من صدر آمنة زفرة ، ولا انحدرت من عين آمنة عبرة ، وإنما كان وجهها منبسط الأسارير ، وكان صوتها مطمئنا لم تفارقه عذوبته حين أقبل زوجها عليها يودعها آخر السحَـر "
بمراجعة النصوص السابقة نجد ما يلى :
أ ) فى النص الأول اعتمد الخطيب على :
الحرص على استخدام المحسنات اللفظية ، مثل :
1. " السجع " الذى التزم به فى أكثر جمل خطبته ، وهو يعطى الكلام جرسا موسيقيا عذبا .
2. الطباق ( التضاد ) بين لفظين مثل " ليل ـ نهار " وهو يقوى المعنى ويزيده وضوحا .
3. الازدواج وهو التقارب فى طول الجمل ، والوصل بين بعضها ، والفصل بين بعضها الآخر.
4. استخدام بعض المؤكدات مثل ( إن ) ، واستخدام بعض أساليب الاستفهام .
5. قلة الصور البيانية .
ب ) فى النص الثانى ( من العصر الأموى ) اعتمد الكاتب على :
1. الإجمال والتفصيل .
2. السجع غير المتكلف ويعطى إيقاعا موسيقيا عذبا .
3. التقارب فى الطول ، واتحاد البدء بـ ( من ) الشرطية .
4. الصور البيانية كثيرة ، وهى ملائمة .
جـ ) النص الثالث ( من العصر الحديث ) حرص فيه على :
1. تأكيد فكرته ؛ بتكرار المعنى الواحد فى أكثر من جملة ، مثل :
( لم تظهر ارتياعا للوداع ، ولا التياعا للفراق )
( لم تصعد زفرة ، ولا انحدرت عبرة) .
2. السجع غير المتكلف .
3. الصور البيانية الملائمة الممتزجة بالفكرة .
ونستخلص مما سبق ما يلى :
1. أسلوب الأديب هو الطريقة التى يعبر بها عن نفسه فى تناوله لموضوع ما .
2. عناصر مؤثرة فى الأسلوب :
أ ) شخصية الأديب : تبعا لموهبته ، وثقافته ، وتذوقه للغة .
ب ) اختلاف الموضوع : أدبى ، اجتماعى ، دينى . . . .
جـ ) اختلاف العصر :
فلكل عصر روح غالبة ، وخصائص فنية تشيع فى أساليب أدبائه برغم ما بينهم من فروق شخصية .
أنواع الأسلوب وعناصره
ثم إليك القطعة الآتية ، وتأمل الفرق بينها وبين ما قرأته سابقا :
قال الكاتب " أحمد أمين " فى كتابه " فجر الإسلام " :
" كان العرب فى الجزيرة قسمين : بدوا وحضرا ، وكان البدو هم القسم الغالب ، وكانوا يحتقرون الصناعة والزراعة والتجارة والملاحة ، فكانوا يعيشون على ما تنتجه ماشيتهم .. يأكلون لحمها ، ويشربون لبنها ، ويلبسون أصوافها ، ويتخذون منها مساكنهم.
واضح من الفقرة السابقة أنها تخالف النماذج السابقة فهو ؛ خال من التأنق ، خال من استخدام الصور البلاغية الخاصة للتأثير فى القارئ ؛ لأن هدفه إبراز حقائق تاريخية بعيدا عن العاطفة .

أسلوب الأديب نوعان :
الأسلوب الأدبى : وهو أداة الأديب فى التعبير والتأثير ، كما فى القطع
الثلاث التى قرأتها أولا .
الأسلوب العلمى : وهو الذى يعبر عن حقائق علمية ، أو تاريخية ، أو
اجتماعية ، أو غيرها ــ فى غير تأنق أو قصد إلى أداء لغوى خاص ، أو تعبيرات مجازية مؤثرة ، كما فى عبارة الأستاذ " أحمد أمين " .
عناصر الأسلوب الأدبى هى : الأفكار ، والعبارات ، والعاطفة .
عناصر الأسلوب العلمى هى : الأفكار ، والألفاظ .

بناء العبارة
وبناء الجملة
إذا رجعت إلى خطبة قس بن ساعدة تجد أن :
الفكرة تدور حول الموت ، والدعوة إلى التأمل فى الكون . . .
أسلوب الخطبة فيه بعض العبارات والجمل التى بنيت بناء خاصا :
فقد قدم ما كان حقه التأخير ، وأخر ما حقه التأخير ، وذلك للاهتمام بالمتقدم وتركيز الفكر عليها ، مثل ( إن فى السماء لخبرا ، وإن فى الأرض لعبرا ) ، فقد قدم خبر إن على اسمها .
كما جات ( خبر ــ عِـبر ) نكرتين ؛ للعموم والشمول .
وفى العبارتين التوكيد بـ " إن " .
الوصل بين بعض الجمل بحرف العطف ( و )
مثل من عاش مات ومن مات فات .
كما فصل بين بعض الجمل ، فلم يستخدم حرف العطف ، مثل :
( أيها الناس ، اسمعوا وعوا ، إنه من عاش مات ) ؛ لأن الجمل متصل بعضها ببعض بدون الحاجة إلى حرف العطف .
ثم يستخدم أسلوب استفهام فيه معنى الدهشة ، كما فى :
( ما بال الناس يذهبون ولا يرجعون ؟ أرضوا بالمقام فأقاموا . . . ؟ ) .
وخلاصة ما تقدم
العبارة الأدبية تبنى بناء خاصا ، الهدف منه التعبير عن أفكار وشعور الأديب ، وإعطاء العبارة قيما جمالية لا توجد فى البناء المألوف للجمل :
1. فقد تشتمل على تقديم أو تأخير .
1. وقد تتصل الجمل بالربط بينها بحرف من حروف العطف ، أو بأداة شرط تربط بين جملتين .
2. وقد يفصل الكاتب بين الجمل إذا كانت الجمل الثانية مرتبطة بالأولى ؛ لأنها توضح الفكرة ، أو تبين ، أو إذا استقلت كل جملة بفكرة مستقلة .
وقد يعرض جملة فى صورة خبرية ، ويعرض الأخرى فى صورة إنشائية .
تدريبات على الأسلوب وأنواعه
س1
قال ـ تعالى ـ : ’’ عم يتساءلون ، عن النبإ العظيم ، الذى هم فيه مختلفون ،كلا سيعلمون ، ثم كلا سيعلمون ,,.
أ ) عين المحذوف ، ومواطن حذفه فى الآيات .
ب ) بين قيمة التوكيد فيها ، ونوعه .
جـ ) ما سبب الفصل بين الآيات الثلاث الأولى ؟
س2
من خطبة لعلى بن أبى طالب رضى الله عنه :
عباد الله : ما لكم إذا أمرتكم أن تنفروا فى سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض ؟! أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة بدلا ، وبالذل والهوان من العز خلفا ؟! "
أ ) تتدرج العبارة فى التأنيب والتوبيخ ـ بين ذلك من خلال بنائها .
ب ) ما الغرض من الاستفهام فيها ؟
جـ ) استخرج منها أسلوب شرط واذكر أجزاءه .
كلمتين بينهما تضاد واذكر قيمته .
د ) ما نوع الأسلوب فى الأبيات ؟ وما عناصره ؟
س3
قال أكثم بن صيفى فى وصية له :
’’عليكم بالخيل فأكرموها ؛ فإنها حصون العرب ، ولا تضعوا رقابها فى غير حقها ؛ فبألبانها يُتحف الكبير ، ويتغذى الصغير ,, .
أ ) بم ينصح " أكثم قومه ؟
ب ) حرص أكثم على الوصل بين الجمل فى عبارته ـ وضح .
جـ ) استخرج : أسلوب أمر ،
أسلوب نهى ،
أسلوبا مؤكدا وعين أداة التوكيد فيه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية    الخميس 24 يناير 2013 - 4:33

مجهود كبير بارك الله فيك معلمنا الكبير ونفعنا بعلمك

لك أرق تحية يا غالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
محمد العشرى624
عضو جديد
عضو جديد


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 4
نقاط : 4
تاريخ التسجيل : 07/10/2014
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية    الأربعاء 8 أكتوبر 2014 - 7:16

مشكووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد العشرى624
عضو جديد
عضو جديد


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 4
نقاط : 4
تاريخ التسجيل : 07/10/2014
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية    الإثنين 13 أكتوبر 2014 - 19:25

العلم البناء يظل ذاكرا لصاحبة حاضرا وغائبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد العشرى624
عضو جديد
عضو جديد


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 4
نقاط : 4
تاريخ التسجيل : 07/10/2014
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية    الإثنين 13 أكتوبر 2014 - 19:26

افخر بهذا المنتدى الرائع فكم كان الانضمام إليه مكسبا وشرفا !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية    الإثنين 13 أكتوبر 2014 - 19:35

نحن الذين تشرفنا بوجودك يا أخى الغالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
 
شرح منهج البلاغة للمرحلة الثانوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى الإدارى :: أرشيف المناهج والموضوعات القديمة :: الأول الثانوى-
انتقل الى: