منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسئلة للفائقين لغة عربية اولى ثانوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جمال شندى
عضو نشيط
عضو نشيط


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
عدد المساهمات : 52
نقاط : 94
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

مُساهمةموضوع: أسئلة للفائقين لغة عربية اولى ثانوى    الإثنين 21 يناير 2013 - 14:20

قصة عنترة
الفصل الأول :
(ولما بلغ الركب فم الوادي أوقف الفتى البعير الذي كان آخذاً بزمامه ، فوقف القطار كله لوقوفه ، وأسرع العبيد والأتباع الذين كانوا يسيرون مشاة في آخر الركب فساقوا الرواحل التي كانت تحمل الذات والماء وآخذوا يضربونها بعصيهم حتى أناخوها ) .
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - مرادف (بلغ) : (وصل - فهم - عرف) .
2 - جمع (زمام) : (زمم - أزمات - أزمة) .
3 - الفتى المشار إليه : (شيبوب - الراعي - الحادي) .
(ب) - بمَ أمر عنترة العبيد بعدما أناخوا الإبل ؟
(جـ) - ماذا قال عنترة لعبلة عندما وصل إلى فم الوادي ؟
(د) - من أين كانت القافلة قادمة ؟ ولماذا ؟
(هـ) - لماذا دار عنترة بفرسه حول الوادي ؟
(و ) - ماذا طلبت فتيات عبس من عنترة ؟ وما موقف عنترة ؟
(وكانت الشمس تميل نحو الغرب عندما اقتربت القافلة من فم الوادي عند ظلال أجمة ، وصارت الإبل في قطار طويل تخطو خطواً وئيداً ، لا تعبأ بشيء مما حولها ، ولا يستحثها شئ ، مما أمامها ، ولا من خلفها ، وكان يرن في الفضاء صوت الحادي ) .

( أ ) - ضع في مكان النقط الإجابة المناسبة :
- مرادف (لا تعبأ بشيء) : .... . - جمع (الحادي) : ........ .
- مضاد (وئيداً) : ........... .- مفرد (ظـلال) : ......... .
(ب) - ما الذي دفع بنات عبس إلى تسمية عنترة بأنه عبد عبلة ؟
(جـ) - اذكر مظاهر اهتمام عنترة بعبلة .
(ورأى عبلة وهى تلهو بينهن وتجاوبهن ، فوقف يتأمل وجهها ويستمع إلى صوتها إذ تكركر في ضحكها ، وعاودته ذكريات أحلامه التي كان يكتمها في طيات صدره ولا يجرؤ على أن ينطق بسرها ، أحس قبضة حزن أليم تعصر قلبه ) .
( أ ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :
1 - مرادف (طيات) : (خفايا - جنبات - أسرار) .
2 - جمع (قبضة) : (قباض - قبضات - أقباض) .
(ب) - ما الذكريات التي طافت بأحلام عنترة ؟
(جـ) - كيف كانت نظرة والد عبلة وأخيها إلى عنترة ؟

الفصـل الثاني :
(صدقت إنها أمي التي قذفت بي إلى هذه الأرض ، إنها هي التي جاءت بي إلى هذه الحياة لأرعى إبل شداد ، ولأقضي نهاري وليلى في فيافي أرض البشرية .. فإذا ما جاء الليل أويت إلى مضجعي فلا أكاد أستقر عليه حتى تساروني الهموم وتلهب قلبي ) .
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - مفـرد (فيافي) : (فيفـة - فيفية - فيفا - فيفاء) .
2 - مرادف (تساورني) : (تفاجئني - تخالطني - تصارعني - تشاركني)
3 - عطف (تلهب قلبي) على (تساورني الهموم) : (تفسير- نتيجة - تعليل - ترادف).
(ب) - ما الذي كان ينكره عنترة من قومه ؟ ولماذا رضى بحالته ؟
(جـ) - علل :
1 - كراهية عنترة لأمه .
2 - كان شيبوب يخاف على عنترة من عبلة نفسها .

(فضحك شيبوب قائلاً : إنك تأبى إلى أن تقول الشعر في كل ما تنطق به عنها إنني أرحمك ولا أملك أحياناً إلا أن أعجب منك ، كيف تنظر إليها ، إنك إذا وقفت أمامها تكون كالكاهن إذا رفع يده بالصلاة أمام وثنه) .
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - مضاد (تأبى) : (تستسلم - تلين - تعترف - توافق) .
2 - جمــع (وثن) : (أواثن - أوثان - وثائن - وثن) .
3 - (إذا وقفت أمامها كالكاهن) تشبيه : (ضمني - مجمل - بليغ - تمثيلي) .
(ب) - ما مضمون الحوار الذي دار بين الأخوين ؟
(جـ) - لم صمم عنترة على التحقق من بنوته لشداد ؟
(كان عنترة في سيرة يناجى نفسه بما فيها من شجون وهموم ، وقد وقع في قلبه أنه قد أخطأ وأفصح أو كاد يفصح عما كان يضمر في قرارة صدره من تعلق بالفتاة التي ملكت عليه فؤاده) .
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - عطف (أفصح) على (أخطأ) : (نتيجة - توضيح - تعليل) .
2 - جمع (فؤاده) : (فــؤد - فــوائد - أفئدة) .
3 - مفرد (أشجان) : (شجن - أشجن - شجناء) .
(ب) - ما الذي كان يضمره عنترة في صدره ؟
(جـ) - كيف كانت نظرة عبس إلى عنترة رغم مكانته الحقيقية عندهم ؟
الفصل الثالث :
(عاد عنترة مع الركب إلى حلة عبس ، وكان يوم عودته موعد العيد ، ولكن عنترة لم يكن فارغ القلب للعيد ، فذهب إلى بيت أمه أول شئ بعد عودته ، وكانت زبيبة منصرفة إلى غزلها ، فلما رأته داخلاً وثبت قائمة ، وقالت وهى تفتح ذراعيها : مرحباً بك يا ولدى ).
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - (موعد العيد) في شهر : (رجب - شعبان - رمضان) .
2 - مضـاد (منصرفة) : (ماشية - منكبة - مدبرة) .
(ب) - لماذا اتجه عنترة إلى بيت أمه ولم يتجه إلى موضع الحفل ؟
(جـ) - كيف استقبلت زبيبة ابنها ؟ وكيف كان حاله معها ؟

(إنك تقطع نياط قلبي يا عنترة ، فماذا يحملك على كل هذا ؟ ألست عنترة فارس عبس ؟ لقد عقمت النساء أن يلدن مثلك . فقهقه عنترة بصوت مخيف ، وقال : دعي هذا وخبريني بالحق عما جئت أسألك عنه) .
( أ ) - ضع الإجابة الصحيحة في المكان الخالي :
- مرادف (يحملك) : ....... جمع (نياط) : .......
- مضاد (الحـق) : ...المراد بـ(عقمت النساء) : ...
(ب) - اختلفت نظرة عنترة إلى أمه عن نظرتها إلى نفسها . وضح ذلك .
(جـ) - ما الغرض من الاستفهام في : "ماذا يحملك على ذلك " ؟

القراءة
(من درس نعم الله) :
قال تعالى : (وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - مضاد (تشكرون) : (تجحدون - تنكرون - كلاهما صواب) .
2 - مفــرد (الأفئدة) : (فائدة - فؤاد - مفيدة) .
3 - المراد (بالساعة) : (الفترة من الوقت - يوم الجمعة - يوم القيامة).
(ب) - زود الله الإنسان بعد مولده بوسائل اكتساب المعرفة وضح ذلك .
(جـ) - يولد الإنسان على الفطرة وعقلة صحيفة بيضاء هات من الآيات ما يدل على ذلك ؟
(د) - ماذا ترى من جمال في ( وما أمر الساعة إلا كلمح البصر) ؟
(هـ) - في الآيات من نعم الله على عباده . اذكرها موضحاً واجبنا نحوها .

قال تعالى : (أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) .
( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
- مرادف (مسخرات) : ..... - جمع (جو) : ....... .
- مفرد (الطيـر) : ....... مضاد (يؤمنون) : ..... .
(ب) - ما الغرض من الاستفهام في قوله (ألم يروا إلى الطير) ؟
(جـ) - ما الذي يثيره مشهد الطير مسخرات في السماء من مشاعر في نفس المؤمن ؟
قال تعالى : (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِمَّا خَلَقَ ظِلالاً وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْجِبَالِ أَكْنَاناً وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَابِيلَ تَقِيكُمُ الْحَرَّ وَسَرَابِيلَ تَقِيكُمْ بَأْسَكُمْ كَذَلِكَ يُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْلِمُونَ) .
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - المقصود (بالسرابيل) : (القمصان - الدروع - كلاهما صواب)
2 - مفرد (أكنان) : (كائن - كنون - كن) .
3 - المراد من (بأسكم) : (شدتكم - حربكم - عزتكم) .
(ب) - ما مظاهر نعمة الله على عباده كما تفهم من الآيات ؟
(جـ) - ما فائدة السرابيل كما فهمت من الآيات ؟
(د) - ما المقصود بـ (لَعَلَّكُمْ تُسْلِمُونَ) ؟

(وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ بُيُوتِكُمْ سَكَناً وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ جُلُودِ الْأَنْعَامِ بُيُوتاً تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثاً وَمَتَاعاً إِلَى حِينٍ) .
( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
1 - مرادف (سكناً) : .... 2 - جمع (متاع) : ....... .
3 - المراد بقوله (إلى حين) : ................. .
(ب) - في الآية طباق وضحه واذكر الغرض منه .
(جـ) - ما النعم التي أنعمها الله علينا كما تشير الآية ؟
(د) - ما مهمة الرسل كما بينت الآيات ؟
( هـ ) - من أين نحصل على كل من (الأصواف - الأوبار - الأشعار) ؟

(مصر قلب العالم العربي) :
(وقد قضى لمصر موقعها الجغرافي بأن تكون الخادم المخلص للعروبة منذ العهود الأولى ، ولئن كانت خدمتها يعتريها القصور أحياناً بسبب ما تتعرض له من أحداث الزمن ، وتقلبات الدهر ، فإن مما يعوض ذلك طول مدة الخدمة وشدة الإخلاص في تأديتها) .
( أ ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - مرادف (قضى) : (حكم – أمر – قدّر) .
2 - جمع (الدهر) : (دهور – دهار – كلاهما صواب) .
3 - مضاد (الإخلاص) : (الخيانة – الإدعاء – الوفاء) .
4 - المراد بـ(يعتريها) : (يصيبها – يحيط بها – يتخللها )
(ب) - تحدث عن مكانة مصر بين الأقطار العربية .
(جـ) - ما الذي اقتضاه موقع مصر الجغرافي لها ؟
(د) - لماذا يعتري خدمة مصر للعروبة بعض القصور أحياناً ؟ وما الذي يعوض ذلك ؟
(حسبنا أن نشير هنا إلى العهد العربي الإسلامي ، فقد كان الفتح العربي لمصر في القرن السابع الميلادي حادثاً جليلاً في تاريخ العروبة ، لم يكن مجرد فتح لقطر من الأقطار بل فاتحة لإنشاء وطن عربي إسلامي في القارة الإفريقية ، يتناول بلاد المغرب والأندلس من ناحية وادي النيل والأقطار التي تحف به من ناحية أخرى) .
( أ ) - ضع الإجابة المناسبة في المكان الخالي :
- مرادف (حسبنا) : ...... - جمع (جليل) : .........
- مضاد (فاتحة) : ..... - المراد (بتحف به) : ........ (ب) - لماذا كان الفتح العربي حدثاً جليلاً في تاريخ العروبة ؟
(جـ) - كان للثقافة العربية مراكز مهمة في بلاد المغرب العربي. اذكرها .

"البلاغة"
تذكر أن :
التعبير الحقيقي : هو الذي تستخدم فيه الألفاظ في معانيها الحقيقية بلا خيال مثل : الأرض كروية - تفتحت الأزهار .
التعبير المجازى : هو الذي تستخدم فيه الألفاظ في غير معانيها الحقيقية لعلاقة المشابهة أو غيرها مثل : نادتني بلادي فعدت إليها .
المحسن البديعي (اللون البديعي) يتمثل في :
الطباق : وهو نوعان : 1 – طباق بالإيجاب (المعروف والمنكر) .
2 – طباق بالسلب (يحب – لا يحب) .
المقابلة : تكون بين كلمتين أو أكثر (يأمرون بالمعروف – ينهون عن المنكر)
سر جمال الطباق والمقابلة إبراز المعنى وتوضيحه .السجع : هو اتفاق فواصل الجمل في الحرف الأخير مثال : (ليل داج - نهار ساج)
السجع : هو اتفاق فواصل الجمل في الحرف الأخير مثال : (ليل داج - نهار ساج)
سر جماله : يعطى نغمة موسيقية
التصريع : يكون في بداية أو مطلع القصيدة بين نهاية شطرتي البيت الأول مثال :
سكت ، فغر أعدائي السكوتُ وظنوني لأهلي قد نسيــتُ
سر جماله : يعطى نغمة موسيقية إضافية في مطلع القصيدة .
حسن التقسيم : مثل : قول الخنساء :
طويل النجاد ، رفيع العماد ....... ساد عشيرته أمردا
حسن التقسيم في هذا البيت نابع من التوازن بين (طويل النجاد - رفيع العماد) حيث الانتهاء بحرف الدال كأنها قافيه داخلية .
وسر جماله : يعطى نغمة موسيقية .
الجناس : هو تماثل الكلمتين أو تقاربهما في اللفظ واختلافهما في المعنى وهو نوعان :
1 – جناس تام : إذا اتفق اللفظان في (نوع الحرف - وعددها - وهيئتها وضبط حروفها - وترتيبها) . مثل : صليت المغرب في أحد مساجد المغرب - أَرْضِهم مادمت في أَرْضِهم.
2 – جناس ناقص : وهو اختلاف اللفظين في نوع الحروف أو عددها أو هيئتها أو ترتيبها .
مثل : من بحر شعرك أغترف .. وبفضل علمك أعترف
- ومن دعاء الرسول عليه السلام: (اللهم استر عوراتنا، وآمن روعاتنا)
سر جمال الجناس : يعطى جرساً موسيقياً وتحريكاً للذهن وإثارة للانتباه .
الأسلوب هو الطريقة التي يتبعها الإنسان للتعبير عن أفكاره أو عواطفه
وهو نوعان :
1 - أسلوب خبري : وهو ما يحتمل الصدق أو الكذب ، مثل : آية الأولى على المدرسة .
2 - أسلوب إنشائي : وهو ما لا يحتمل الصدق أو الكذب وهو يتمثل في :
أ - الأمر مثل : (وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ) (المجادلة: من الآية9) .
ب - النهى مثل : لا تصاحب الأشرار
جـ - نداء مثل : ما أنت - يا سر الحياة - بخيل .
د- الاستفهام مثل : وكيف أنام عن سادات قـوم ؟
هـ - التمني مثل : ليت الشباب يعود يوماً .
قال إيليا أبو ماضي :
قد سألت البحر يوماً هل أنا يا بحر منكا ؟
هل صحـيح ما رواه بعضهم عني وعنكا ؟
ضحكت أمواجه مني وقـالت : لست أدري
اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
(أ) - هذه الأبيات تعبر عن : [الحيرة - القلق - الحب ] .
(ب) - " سألت البحر " صورة بلاغية : [تشبيه - كناية - استعارة مكنية] .
(جـ)- الاستفهام و النداء في البيت الأول يعبران عن : [الللهفة – التمني – القلق ] .
أيها الساهر الكئيـب تبسم إن بعد العسر الشديد ليسرا
وترنم فالنصر آتٍ قريباً يصرع الخير في الوجود الشرا
سيسود الخلاص كل قبيل ويعم السـلام برا وبحرا
ويظل الربيع يرقص بشرا وتفوح الرياحين طيبا وعطرا
أ- ما نظرة الشاعر إلى الحياة ؟ وما رأيك في هذه النظرة ؟
ب- هات من الأبيات لونا بيانيا ، ومحسنا بديعيا ، مبينا سر الجمال والقيمة الفنية لكل .
جـ- يبدو تأثر الشاعر بالقرآن الكريم . وضح ذلك .
يا بلادي وأنت قوة نفسي طبت نفساً على الزمان وعيناً
ستفوزين رغم أنف الليالي عجل الدهـر بالمنى أو تأنى
نحن قوم لنا الفخار قديماً كم رفعنا من الـحضارة ركناً

أ - ما العاطفة المسيطرة على الأبيات ؟
ب - استخرج محسناً بديعياً ، وصورة بلاغية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: أسئلة للفائقين لغة عربية اولى ثانوى    الإثنين 21 يناير 2013 - 22:03

جزاك الله خيراً أخى الغالى أستاذ جمال ونفع بعلمك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
 
أسئلة للفائقين لغة عربية اولى ثانوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى الإدارى :: أرشيف المناهج والموضوعات القديمة :: الأول الثانوى-
انتقل الى: