منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحليل وشرح منهج النصوص للصف الاول الثانوى ترم اول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: تحليل وشرح منهج النصوص للصف الاول الثانوى ترم اول   الأحد 20 يناير 2013 - 10:44

تحليل نص وصية أم لابنتها
أي بنية¬ أسلوب إنشائي نوعه نداء الغرض منه التنبيه استخدمت ( أي ) لقربها من قلبها
بنيـة¬ تصغير لكلمة ابنة لبيان حاجتها إلى النصيحة . الوصية : ج وصايا
فضل أدب¬ زيارة أدب / ج فضول وأفضال × نقصان/ أدب ج آداب .
لكنها¬ تفيد الاستدراك لمنع الفهم الخاطئ .
الغافل = الناسي ج غفول وغفل X اليقظ المتنبه معونة = مساعدة ج معاون
تذكرة غافل ـ معونة عاقل¬ ازدواج و سجع يعطي جرساً موسيقياً
¬ طباق يوضح المعنى ويؤكده .
غافل وعاقل¬ جناس ناقص يعطي جرساً وموسيقياً
امرأة : ج نساء علي غير اللفظ / نكرة للشمول
استغنتx افتقرت واحتاجت .
أغنى = أسم تفضيل يدل على شدة غناها × أحوج
النساء للرجال خلقت¬ تقديم يفيد التخصيص / كناية عن فطرية الزواج
لهن خلق الرجال¬ تقديم الجار والمجرور للتخصيص .
ولكن النساء للرجال خلقن ولهن خلق الرجال : مقابلة توضح المعنى
أى بنية¬ تكرار النداء لتأكيد شدة حبها لابنتها
الجو : ج أجواء وجواء درجت = كبرت
العش = بيت الطائر الذي فيه الطائر / إشارة إلى بيت أبيها الذي نشأت منه / جاء معرفة لأنها تعرفه
: ج عشوش – عشاش – عششة – أعشاش
: استعارة تصريحية حيث شبهت بيت الأب بالعش . يوحي بالألفة والحنان التي تجدها في بيت أبيها
وكر = بيت الطائر ج أوكار وأوكر ووكور - المقصود بيت الزوج / جاءت بها نكرة لأنه مجهول بالنسبة للابنة : استعارة تصريحية حيث شبه بيت الزوج بالوكر
فارقت الجو الذي منه خرجت ـ خلفت العش الذي فيه درجت : سجع وازدواج يعطي جرسا موسيقيا
قرين = زوج ج قرناء تألفيه = تعتادي عليه
احفظي له خصالا¬ أسلوب إنشائي نوعه أمر الغرض منه الحث والنصح والإرشاد / تقديم الجار والمجرور للتخصيص خصالا ¬ صفات وطباع م خصلة
يكن لك ذخراً : - نتيجة لما قبلها ( شبه الزوج بالمال المدخر ) / أسلوب قصر بالتقديم
ذخر = ما يدخر للمستقبل / نكرة للتعظيم ج أذخار الخشوع = الخضوع القناعة = الزهد X الطمع الطاعة Xالعصيان
...... القناعة ...... الطاعة¬ سجع يعطي جرساً موسيقياً
التفقد = البحث / التفقد لمواقع عينه وأنفه : كناية عن الاهتمام بمظهرها ونظافتها
الأنف : ج أنوف وآناف وآنف
لا تقع¬ أسلوب نهي للتحذير والنصح
قبيح ¬ × الحسن ج قباح وقباحي وقبحى / نكرة للشمول
ريح : الرائحة ج رياح وأرواح وأرياح
فلا يشم إلا أطيب ريح¬ أسلوب قصر يفيد التوكيد والتخصيص / تفصيل بعد إجمال
فإن تواتر¬ تعليل لما قبلها أو تأكيد بأن للإقناع
تواتر = تتابع × انقطاع ملهبة = يلهب الغضب
تواتر الجوع ملهبة ¬ استعارة مكنية حيث شبه الجوع بالنار التي تلهب
تنغيص = تعكير X تصفية تنغيص النوم : - استعارة مكنية حيث شبه النوم بالماء
الاحتراس بماله¬ المحافظة على ماله × التبديد والتضييع
الإرعاء = الرعاية حشمه = خدمه وخاصته ج أحشام
عياله = م عيل وهو أهل بيت الرجل الذين ينفق عليهم ( للمذكر والمؤنث )
ماله .... عياله ¬ سجع يعطى جرسا موسيقيا ملاك الأمر¬ عماده وأساسه
التقدير .... التدبير ¬ سجع يعطى جرسا موسيقيا
لاتعصين¬ نهى الغرض منه النصح / مؤكد بالنون للإقناع
أمراً .... سراً¬ ج أسرار وسرار نكرة للشمول - سجع يعطى جرسا موسيقيا
فإنك ¬ تعليل وتأكيد بإن للإقناع أو غرت صدره = ملأت قلبه حقدا ً
صدره ¬ مجاز مرسل عن القلب علاقته المحلية صدره × عجزه
بين يديه = أمامه × خلفه إياك : أسلوب تحذير الغرض منه النصح
مهتما = حزينا الكآبة = الحزن × الانشراح والفرح
بين الجملتين مقابلة توضح المعنى وتؤكده

آداب الاستئذان

سُميت هذه السورة بهذا الاسم : لأنها تشتمل على مجموعة من المبادئ والقيم التى إذا التزم بها المؤمن تنير له حياته

س: ما الفرق بين الاستئذان والاستئناس ؟
الاستئذان / السماح بالدخول . الاستئناس / المودة والألفة وإزالة الوحدة والوَحْشَة ( الخوف ) .

س: ما هى آداب الاستئذان والزيارة ؟
(1) تحديد الموعد والإتيان فى الميعاد .
(2) الاستئذان بالدخول .
(3) إلقاء التحية ( السلام عليكم )
(4) غض النظر
(5) الاستئذان بالخروج .

" يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتًا غير بيوتكم حتى تستأسنوا وتسلموا على أهلها ذلكم خير لكم لعلكم تذكرون "

تستأنسوا / تستأذنوا ( × ) تقتحموا
تسلموا / إلقاء التحية ( السلام عليكم )
أهلها / أصحابها (ج) أهالى – أهلون .
ذلكم / تشير إلى الاستئذان والتسليم
خير / أفضل ( ج) خيار – أخيار .
تذكرون / تتذكرون (×) تنسون – تغفلون .
بيوتًا / المقصود : بيوت من تعرفهم وبيوت الغرباء .

س: لماذا وجه الله النداء للمؤمنين ؟
* لتكريم وتشريف المؤمنين
* لأنهم هم الجديرين بتنفيذ أوامر الله والبُعد عن نواهيه .

س: ما فائدة إلقاء المؤمنين للتحية ( السلام عليكم ) ؟
* لأن فى السلام رحمة وأمنا لأهل البيت فهم لا يدرون حال القادم وما وراءه من أخبار .
* لتقوية الروابط ونشر المحبة بين المؤمنين .

س : لماذا طلب الله من المؤمنين الاستئذان قبل الدخول ؟
س: ما فضل الاستئذان ؟
لأن لكل بيت حرمته ومكانته فى الاسلام ، فقد يكون من فى البيت على هيئة لا يريدون لغيرهم النظر إليها وهناك النائم هناك المتحفف من ملابسه وهناك الآكل والشارب والاعب من الصغار .

س: ما فائدة ختام الآية بقوله : لعلكم تذكرون ؟
* لأن هذه الآية تشتمل على الكثير من الأمور التى يمكن أن ينساها الإنسان فيذكره الله بها لأن الذكرى تنفع المؤمنين .

* الجماليات *

• يا أيها الذين آمنوا : / ( فائدة النداء ) / يلفت النظر بما فيه من تكريم للمؤمنين وتذكير لهم بإيمانهم ، فما داموا مؤمنين فعليهم أن يلتزموا .
• تسلموا على أهلها / تعبير يدل على أن إلقاء السلام من القادم أمر واجب لأنه رحمة .
• لا تدخلوا بيوتًا غير بيوتكم / (1) أسلوب إنشائى ( نهى ) غرضه ( التحذير ) ، والتوجيه لمراعاة حرمة البيوت .
(2) أسلوب قصر يفيد التوكيد
* بيوتًا / نكرة للعموم
* حتى / تفيد الهدف والغاية .
* تستأنسوا / ( 1) بها ( إيجاز بالحذف ) حيث حُذف المفعول به( أهلها ) لإفادة العموم والشمول .
( 2 ) تدل على المودة والألفة والأمان .
* ذلكم خير لكم / تعليل لما قبلها .
* لعلكم تذكرون / (1) ختمت الآية بذلك لأنها ......
(2) تعليل لما قبلها .
* تسلموا / نتيجة لكلمة تستأنسوا .

" فإن لم تجدوا فيها احدًا فلا تدخلوها حتى يؤذن لكم وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا هو أزكى لكم والله بما تعملون عليم "
- أحدًا / المؤنث ( إحدى ) (ج) آحاد .
- يؤذن / يسمح (×) يمنع
- ارجعوا / عودوا – انصرفوا – ارحلوا – (×) انتظروا .
- أزكى / ( أطهر – أكرم – أكثر خيرًا ) – أطيب (×) أحقر – أسوأ
- عليم / (ج) علماء .
- هو / ضمير يعود على " الرجوع والانصراف "
- بما تعملون / أى : الدخول بإذن أو بغير إذن

س: لماذا يجب علينا أن نرجع أذا لم يُؤذن لنا بالدخول ؟
يجب أن نرجع ولا نتضايق ولا نغضب ويجب أن نلتمس العذر بصدر رحْب لأن فى ذلك طهارة لنا حيث :
(1) ذلك يحافظ على حرمة البيت .
(2) لأن صاحب البيت يمكن أن يكون فى حالة لا تسمح بزيارة أحد فرجوع الزائر خير له .
(3) لأننا إذا دخلنا بغير إذن يمكن أن يعرض البيت للسرقة ووضع اليد .

س: ما هى الحالات التى يمكن أن ندخل فيها البيوت بغير إستئذان كما وضح الفقهاء ؟
(1) إذا كان هناك حالات حريق .
(2) هجوم رجال الشرطة على بيت حاطت حوله الشبهات .
(3) رجال الشرطة إذا أرادوا أن يحققوا العدالة .
(4) إذا كان هناك ضرر بالآخرين .

س: لماذا ختم الله الآية بقوله " والله بما تعملون عليم " ؟
(1) لأن الآية اشتملت على كثير من الأمور نخفيها بداخلنا ولا يعلمها إلا الله
(2) لتحذير المؤمنين من مخالفة شرع وأوامر الله .

* الجماليات *
* هذه الآية تأكيد لما قبلها / حيث تؤكد على ضرورة الإذن قبل الدخول
* أحدًا / نكرة للشمول والعموم .
* فلا تدخلوها / (1) أسلوب إنشائى ( نهى ) غرضه التحذير .
(2) نتيجة لما قبلها .
* حتى يؤذن لكم / تعليل لما قبلها .
س: ماذا أفاد تكرار كلمة ( حتى ) ؟
لتأكيد ضرورة الإذن بالدخول إلى بيوت الآخرين .
* هو أزكى / تعليل لما قبلها .
* قيل / بها إيجاز بالحذف حيث حُذفت كلمة ( أهلها )
* ارجعوا / أمر غرضه ( الالتماس ) وتوجيه للزائر بحسن السلوك والأدب .
* فارجعوا / أمر غرضه النصح .
* والله بما تعملون عليم / (1) أسلوب تحذير لمخالفة أوامر الله
(2) تقديم كلمة ( بما ) على كلمة ( عليم ) : / تفيد التوكيد والإحاطة والشمول .
*عليم / صيغة مبالغة تدل على كثرة علم الله .
* ختمت الإية بذلك لأنها اشتملت على …....... .
سؤال على الآيتين الأولى والثانية : /
س: ما هى المبادئ الاسلامية الساميةالتى وردت فى الآيتين ؟ وما أثرها على الفرد والمجتمع ؟
( 1) الحفاظ على حرمة البيوت والتماس العذر إذا طلب منا الرجوع .
(2) طاعة المؤمنين لأوامر الله والبُعد عن نواهيه .
(3) مراعاة آداب الزيارة .
(4) غض البصر وحفظ الفروج .
وأثر ذلك عليه / (1) انتشار المودة والأمان والسعادة ، وتقويم سلوك الناس ، وإرشادهم إلى المُثل العليا باتباع تعاليم الدين .

" ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتًا غير مسكونة فيها متاع لكم والله يعلم ما تبدون وما تكتمون "
 جُناح / ( إثم ) - حرج – ذنب .
 بيوتًا غير مسكونة / المراد / المرافِق والأماكن العامة مثل : المساجد – الأسواق – الحدائق – المدارس .
 متاع / منفعة ( ج) أمتعة .
 تبدون / ( تظهرون ) - تعلنون – تجهرون .
 تكتمون / تخفون – تسرون .
 ما تبدون وما تكتمون / ما تظهرون وما تخفون فى النفوس .

س: ما الأماكن التى يمكن أن ندخلها بدون استئذان ؟
الأماكن والمرافق العامة التى ليست ملكًا لأحد مثل :
( * الأسواق – دور العبادة- دور التعليم – دور العلاج ) بهدف المنفعة .


س: لماذا ختم الله الأية بقوله : ما تبدون وما تكتمون ؟
لأنها اشتملت على كثير من الأمور والآداب التى يفكر فيها الانسان ثم يخفها أويعلنها


الجماليات:- * ليس عليكم …... غير مسكونة : / أسلوب استثناء يفيد التوكيد على دخول الأماكن العامة التي لا يمتلكها أحد
*ما :/ تدل على الشمول والعموم
* تبدون -تكتمون / (1) بينهما طباق يؤكد المعنى ويفيد الشمول لعلم الله
(2) بينهما سجع


" قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم ان الله خبير بما تصنعون "
 قل ْ/ الخطاب لسيدنا محمد (ص)
 يغضوا / يكفوا ويمتنعوا عن النظر للمحرمات (×) ينظروا
 يحفظوا / يصونوا (×) يُفرطوا
 أبصارهم / أعينهم (م) بَصَر
 فروجهم / (م) فرج / وهو عورة المرأة والرجل
 ذلك / غض البصر وحفظ الفروج
 خبير / عليم (ج) خبراء
 يصنعون/ يفعلون - يعملون
س: لماذا قدم الله غض البصر على حفظ الفرج ؟
لأن النظرة بعين الشهوة تكون مدخلا إلى ارتكاب المحرمات والكبائر فهى سهم من سهام الشيطان .
س: هناك حالات يجوز فيها النظر إلى العورات . وضح ؟
* إذا لم يكن هناك طبيبة متخصصة .
* فى حالة الرضاعة والشهادة .
س: ما علاقة هذه الآية بما قبلها ؟
تأكيد لما قبلها حيث أن الله يعلم ما فى الأرض وما فى السماء فيجب أن نغض البصر. *تؤكد أن الله بكل شئ عليم لا تخفى
عليه خافية فى الأرض ولا فى السماء .
س: ما رأيك فى غض البصر فى الطريق ؟
رأيى أنه مطلوب وواجب حيث يجب عدم التطلع إلى العورات بقصد الشهوات لأن الشهوة ، ولكن يمكن النظر عدما نسير فى الطريق حتى لا نقع فى حفرة أو نصطدم بسيارة .
* الجماليات * * قلْ / (1) أسلوب أمر غرضه النصح والتوصية والتهذيب
(2)بها إيجاز حيث حُذفت كلمة ( يا محمد )
يحفظوا فروجهم / كناية عن العفة والطهارة والبُعد عن الفاحشة ، خوفًا من الوقوع فى جريمة تُسئ إلى سمعة الإنسان وتُعف صحته ، وتجلب له الفضيحة * وأثرها / تأتى بالمعنى مصحوبًا بـ …....
س: ما فائدة تكرار كلمة أزكى ؟
للتنبيه على أثر الأخذ بالتعاليم السامية للإسلام ، وأن فى ذلك طهارة للناس .
* ذلك أزكى لهم / تعليل لما قبلها وتكرارها للتأكيد .
س: ما قيمة ختام الآية بقوله " إن الله خبير بما يصنعون " = إن الله خبير بما تصنعون / (1) أسلوب مؤكد بإن على علم وإحاطة الله بكل شئ .
(2) أسلوب تحذير من العقاب لمن يخالف شرع الله
(3) تعليل لما قبلها .

* أسئلة عامة *
س: ما منهج القرآن الكريم ؟
تقويم سلوك الناس وإرشادهم إلى المثل العليا عن طريق ألفاظ عذبة واضحة الدلالة .
س: ما خصائص أسلوب القرآن الكريم ؟
* وضوح المعنى ودقته وسُمِّوه
* سهولة الألفاظ وعذوبتها وسلاستها
* جمال التعبير * تعليل الأحكام
* التشويق وجذب الانتباه * ترابط الأفكار .
س: ما أثر آداب الاستئذان على الفرد والمجتمع ؟
* تؤدى إلى انتشار الأمن والاستقرار والمودة والسعادة بين أفراد المجتمع .
* تؤدى إلى تقويم سلوك الناس وإرشادهم إلى المثل العليا .
تؤدى إلى تقوية العلاقات بين أفراده .





* آداب النجوى والحديث * * إجبارى - حفظ*

- الآيات من سورة المجادلة .
" يا أيها الذين آمنوا إذا تناجيتم فلا تناجوا بالإثم والعدوان ومعصية الرسول وتناجوا بالبر والتقوى واتقوا الله الذى اليه تُحشرون "
- تناجيتم / تحدثتم سرًا ( × ) جهرًا – علانية .
- الإثم / المعصية – الذنب (ج) آثام ( ×) البر .
- العدوان / العداء والظلم (×) الألفة والمحبة .
- معصية / عصيان – تمرد (×) طاعة
- بالبر / الخير
- التقوى / هى الخوف والخشية من الله والامتثال لأوامره والابتعاد عن نواهيه ، والمراد / طاعة الله (×) معصية ومادتها : / وقى .
- اتقوا / خافوا عذابه وعقابه .
- تحشرون / تجمعون بعد اتلموت والبعث .
- الرسول / هو ما ينزل عليه الرسالة ويؤمر بتبليغها (ج) رُسُل .

س: المناجاة يمكن أن تكون حلالا ويمكن أن تكون حرامًا ؟
س: بم أمرنا الله وعم نهانا فى الآية ؟
• المناجاة حرامًا / عندما يتحدث الانسان سرا فى الشر والمعصية وعصيان الله ورسوله ، وأكد ذلك سيدنا محمد قائلا " إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون صاحبهما فإن ذلك يحزنه "
• المناجاة حلالا / يسمح بها الله فى الحديث عن الخير وطاعة الله مثل : / عندما نوجه النصيحة والخير سرًا لإنسان يجلس بين زملائه حتى لا نسبب له الحرج .

س: لماذا حذرنا الله من المناجاة بالسوء والشر ؟
لأنها تكون من الشيطان ولأنها توقع الحزن فى قلوب الناس .

س: ما الفرق بين : البِر – البَر – البُر ؟
البِر/ الخير والاحسان . البَر/ اليابس أو الكريم
البُر / القمح .
* الجماليات *
* يا أيها الذين آمنوا / إنشائى ( نداء ) يفيد التنبيه يوحى بتشريف وتكريم المؤمنين حيث ناداهم بأكرم وصف وألطف عبارة وهو ( الإيمان )
* إذا تناجيتم / ( 1) ( إذا ) شرطية تفيد لاتحقيق والتوكيد
(2) أسلوب شرط يحدد التناجى .
* فلا تتناجوا بالاثم / إنشائى نوعه ( نهى ) غرضه النصح والارشاد والتحذير .
* تناجوا / إنشائى ( أمر ) غرضه النص والارشاد .
* اتقوا الله /(1) أمر غرضه النح والارشاد .
(2) أسلوب يوحى بالالزام بطاعة الله .
* إليه تحشرون / أسلوب قصر يظهر فى التقديم والتأخير يفيد التخصيص والتوكيد على أن الحشر يكون أمام الله وحده .
* ( الاثم – البر ) ، ( معصية – التقوى ) ، ( تناجيتم – لا تتناجوا ) : / بينهما طباق يوضح المعنى بالتضاد .
" إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا وليس بضارهم شيئًا الا باذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون
النجوى / الحديث سرا والمراد :- الحديث بالشر
من الشيطان :- المراد : يوازع منه – يدافع منه
ليحزن :- ليوقع فى قلوب المؤمنين الحزن والهم بضارهم :- (×) نافدهم
باذن الله :- بارادة ومشيئة الله
فليتوكل :- يعتمد على الله ويأخذ بالأسباب (×) يتواكل

س: ما الفرق بين التوكل والتواكل ؟
التوكل :- هو ان يعمل الانسان معتمدا علىالله وآخذا بالأسباب
مثال :- الطالب يذاكر ويجتهد ثم يعتمد على الله
التواكل :- هو ألا يعمل الانسان ويدعى أنه معتمد على الله دون أن يأخذ بالأسباب التى توصله للنجاح
مثال :- الطالب لا يذاكر ويجتهد ويدعى الاعتماد على الله

الجماليات :-

انما النجوى من الشيطان :- *تعليل لما قبلها، ويوحى بلفت للأنظار حتى لا نتخذ من النجوى منهجا عاما فى حياتنا
- اسلوب قصر أداته (انما) يفيد التخصيص على أنها من الشيطان
- يوحى بالحذر من الموت

ليحزن الذين آمنوا :- تعليل لما قبلها
ليس بضارهم شيئا الا باذن الله :-اسلب قصر بالنفى والاستثناء هدفه التخصيص والتوكيد على أن كل شىء بارادة الله وليس بفعل الشيطان
* بضارهم :- اسلوب مؤكد بحرف الجر الزائد (الباء)وعلى الله فليتوكل المؤمنون :- أسلوب قصر يظهر فى التقديم والتأخير يفيد ( التخصيص ) حيث أن المؤمنين يعتمدون ويتوكلون على الله وحده
* الا باذن الله :- اسلوب استثناء يؤكد على أن كل شىء بارادة الله وليس بفعل الشيطان شيئا :- نكرة تفيد العموم – التقليل
تحشرون – المؤمنون بينهما سجع

س: ما علاقة على الله فليتوكل المؤمنون بقوله الا باذن الله ؟
يخصص عدم الاهتمام بمناجاة الشيطان بل يجب الاعتماد على الله وحده لأن كل شىء بارادته




*يا أيها الذين أمنوا اذا قيل لكم تفسحوا فى المجالس فافسحوا يفسح الله لكم واذا قيل انشروا فانشزوا يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير *

تفسحوا :- توسعوا
المجالس :- (م) مجلس ( اسم مكان) / مكان اجتماع الناس (والمراد ) :- مجالس العلم والعبادة
يفسح الله لكم :- يفسح لكم مكانا فى الجنة
انشزوا :- قوموا الى فعل الخيرات – ليجلس غيركم مكانكم – انشروا
يرفع الله الذين آمنوا منكم :- يعلى مكانة المؤمنين
درجات :- منازل فى الجنة
خبير:- عليم


س: لماذا يأمرنا الله بأن نفسح لغيرنا؟
حتى يفسح الله لنا فى رحمته وجنته وفضله

س: دلل بموقف من السنه يدل على هذه الأية؟
كان سيدنا محمد يجلس مع أصحابه وجاء أبى بكر الصديق فقام عمر بن الخطاب من مكانه ليجلس أبى بكر فيه فقال الرسول وهو راضٍ :-

"انما يعرف الفضل لأهل الفضل"
س: "هذا مكانى ولا أغير" : ما رأيك فى هذا التعبير الذى انتشر على ألسنة الناس من خلال النص ؟
هذا التعبير يدل على الانانيه وهو بعيد عن القيم الاسلامية ومخالفا لها ، حيث تدعو إلى الافساح لغيرنا وتفضل الآخرين كما فعل عمر بن الخطاب لأبى بكر .

* الجماليات *
* يفسح الله لكم / (1) نتيجة لما قبلها
(2) فيه ترغيب يأخذ بالألباب لفعل ذلك فمن وسع وسع الله له ومن ضيق ضيق الله له .
* يرفع الله لاذين آمنوا / (1) يؤكد على أن هذه التعاليم وفعل الخيرات جزء من الايمان وليس من كماليات السلوك
(2) نتيجة لما قبلها
(3) يدل على الترغيب فى الطاعة .
* والله بما تعملون خبير / (1) يفيد التحذير من مخالفة الله لأنه عليم بكل شئ
(2) أسلوب قصر يفيد التوكيد والتخصيص حيث يؤكد على أن الله خبير بكل شئ .
* فتفسحوا / إنشائى ( أمر ) يفيد النصح والارشاد .
* قيل / إيجاز بالحذف لإفادة العمو والتشويق .
* انشزوا * أمر يفيد الالتماس .
* فانشزوا / أمر يفيد النصح والارشاد .
* درجات / نكرة للتعظيم
* المجالس – العلم / معرفة للشمول والعموم .

س: ما قيمة العطف بين ( الذين أوتوا العلم ) على ( الذين آمنوا ) ؟
ليدل على تقارب مكانة المؤمنين ومكانة العلماء فيعلى من قدر المؤمنين ، فيذكر الله فضل العلماء ، لأنهم هم الذين يحرصون على تنفيذ أةامره

* أسئلة عامة *
س: ما المبادئ الاسلامية فى الآيات ؟
(1) تحريم التناجى بالإثم والعدوان
(2) التناجى منالشيطان يسبب الحزن
(3) مكانة العلماء فى الاسلام
(4) الاسلام يدعو إلى التعاون والافساح
(5) الله عليم بكل شئ

س: ما الخصائص الفنية لأسلوب القرآن ؟
(1) تعليل الأحكام
(2) سهولة الألفاظ
(3) دقة التعبير والمعانى .

س: على الآية الأولى :قال الرسول (ص) " إذا كنتم ثلاثة فلا يتناج اثنان ..... " . وضح كيف يلتقى معنى الحديث والآية الكريمة ؟
يلتقى الحديث مع الآية فى النهى عن الناجاة بالشر وبدافع من الشيطان ، فنجد أن الحديث ينهى عن المناجاة بين اثنين وترك الثالث حتى لا يظن السوء بصاحبيه وهذا ما تؤكد الآية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: تحليل وشرح منهج النصوص للصف الاول الثانوى ترم اول   الأحد 20 يناير 2013 - 10:45

الخنساء فى رثاء أخيها صخر

التعريف بالشاعرة:
" تماضر بنت تميم" شاعرة مخضرمة ، أى عاشت العصر الجاهلى والإسلامى،وقد نشأت فى كنف والد رحيم ،وسميت بالخنساء لجمالها ، وقد أسلمت مع قومها وأولادها الأربعة،واشتركوا جميعا فى موقعة "القادسية " واستشهدوا فيها ،ومن المأثور عنها إنها قالت حين سمعت الخبر: " حمدلله الذى شرفنى باستشهادهم ، وأسأل الله أن يجمعنى بهم فى مستقر جنته"
مناسبة النص: كان للخنساء أخوان " صخر ومعاوية "وكان صخر يصلها ويكرمها ،فلما مات بكته كثيرا وهذه البيات فى رثاء أخيها " صخر".
أ- الحزن الشديد على الفقيد
أعينى جودا ولا تجمــــــدا*** ألا تبكيان لصخر النـــــدى؟
جودا: ابكيا بغزارة *لاتجمدا: لاتجف دموعكما
صخر: اسم أخوها *الندى الكريم ج أنداء واندية
الشرح: تتحسر الخنساء على أخيها صخر وتتمنى من عينيها أن يبكى بغزارة ولا تتوقف عن البكاء حزنا على صخر الكريم.
الجماليات:
أعينى: أسلوب إنشائى نداء غرضه إظهار الأسى والحزن واستخدمت الهمزة لنداء القريب،وفيه استعارة مكنية حيث شبهت العينين بإنسان،وصرحت بالمشبه وحذفت المشبه به ودلت عليه بشىء من لوازمة وهو النداء توحى بشدة الحزن والأسى سر جمالها توضيح الفكرة برسم صورة لها مع التشخيص
جودا: أسلوب إنشائى أمر غرضه التمنى وفيه استعارة مكنية
لا تجمدا: أسلوب إنشائى نهى غرضه التمنى وفيه استعارة مكنية
ألا تبكيان لصخر النـدى؟: أسلوب إنشائى استفهام للحث وفيه استعارة مكنية
*يوجد طباق بين:" جودا× تجمدا" يقوى المعنى ويؤكده
*يوجد تصريع " تجمدا- الندى" يعطى نغمة موسيقية تطرب لها الأذن
ألا تبكيان الجرىء الجميل*** الا تبكيان الفتى السيــــــدا؟
الجرىء: الشجاع ج جراء،اجرئاء ،وأجرياء* الفتى: الشاب وج فتية وفتيان،وفتى
السيدا: الشريف العظيم ج سادة جج سادات
الشرح:تحث الشاعرة عينيها على البكاء لأن صخر كان شجاعا ،كريما جميل الطلعة وكان سيدا منذ صغرة.
الجماليات:
ألا تبكيان: تكرارها لتؤكد مدى الحزن والالم نوفيه استعارة مكنية حيث شبهت العينين بإنسان وهى تسأله وصرحت بالمشبه وحذفت المشبه به ودلت عليه بشىء من لوازمة ........
الجرىء الجميل الفتى السيـدا : تتابع الصفات يدل على مكانة صخر وهول الفاجعة ، فهو شجاع وجميل وقوى وسيد فى قومه.
* تكرار الأساليب الإنشائية فى البيتين أضفى الحيوية ،ودل على قوة عاطفة الشاعره.
* موقف النقاد من كلمة " الجميل" يرى البعض إنها غير ملائمة فالجمال صفة النساء وليست للرجال، ويون أن الجواد افضل من الجميل.
*استخدمت الشاعرة " أل" العهدية فى " الجرىء..... السيدا" للشهرة ،ولإقرار الجميع له بهذه الصفات.
طويل النجاد رفيع العمــاد*** ساد عشيرته أمــــــــــــردا
النجاد: حمائل السيف ورجل طويل النجاد أى طويل القامة *رفيع: عال
العماد: عمود الخيمة ج عمد *ساد: صار سيدا
عشيرته قومة ج عشائر أمردا شاب صغير لم تنبت لحيته ج مرد
الشرح:كان صخر طويلا،عظيم القدر تزعم القبيلة وهو مازال طفلا صغيرا.
الجماليات:
طويل النجاد : كناية عن طول القامة سر جمالها الآتيان بالمعني مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم
رفيع العماد: كناية عن الشرف والسمو وعظمة مكانتة سر جمالها الآتيان بالمعني مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم ،وأثر البيئة واضح فى الكنايتين حيث إن العرب يرون طول القامة دليل على العزة،و خيمة رئيس القبيلة أعلى الخيم ،وبين" طويل النجاد رفيع العماد" حسن تقسيم يعطى نغمة موسيقية تطرب لها الأذن
ساد عشيرته أمـردا: كناية عن الرجولة المبكرة سر جمالها الآتيان بالمعني مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم
إذا القوم مــــــدوا بأيديهم ***إلى المجد مـــــــــد إليه يدا
القوم: الرجال ج أقوام *المجد: الشرف والرفعة × الوضاعة والحقارة
مد: بسط× قبض
الشرح: كان الفقيد يسبق قومه فى السبق بكل مكرمة ،وإذا مدوا أيديهم إلى شرف سبقهم.
الجماليات:
إذا القوم مـدوا بأيديهم إلى المجد: استعارة مكنية حيث شبهت المجد وهو شىء معنوى بشىء محسوس تمتد إليه اليد وصرحت ....وحذفت..... سر جمالها توضيح الفكرة برسم صورة لها مع التجسيم ، و" إذا" أداة شرط غير جازمة لليقين ، " القوم" معرفة " للتعظيم والشمول
مـد إليه يدا: اسلوب قصر للتوكيد والتخصيص ، " ويد" نكرة للتعظيم.
فنال الذى فــــــوق أيديهم *** من المجد ثم مضى مصعدا
نال: حصل * مضى: انطلق وذهب
مصعدا: ناهضا ومرتفعا ومرتقيا×هابطا
الشرح:صخر كان يسبق قبيلته فى الحصول على المجد والشرف .
الجماليات:
فنال الذى فـوق أيديهم من المجد: استعارة مكنية حيث شبهت المجد بشىء محسوس ينال سر جمالها توضيح الفكرة برسم صورة لها مع التجسيم ،" فنال" : تدل على الفوز والنجاح ،والفاء تدل على السرعة، " فوق" : تدل على سمو الهدف ،وانه يسبق الآخرين.
ثم مضى مصعدا: كناية عن علو همته سر جمالها........
ترى الحمد يهوى إلى بيته***يرى أفضل الكسب أن يحمدا
الحمد: الثناء ×الذم *يهوى: يسرع
يحمد: يمدح ×يذم *يرى: يعتقد
الكسب: الربح *يحمد: يشكر فعله
الشرح:الثناء والاعتراف بالفضل دائما يتجه إلى صخر واهله ،وهو يفعل ذلك إيمانا منه بأن أفضل ربح لللإنسان فى الحياة أن يكون محمودا بين الناس.
الجماليات:
ترى الحمد يهوى إلى بيته: استعارة مكنية حيث شبهت الحمد بطائر وصرحت بالمشبه وحذفت المشبه به ودلت عليه بشىء من لوازمة وهو يهوى سر جمالها توضيح الفكرة برسم صورة لها مع التجسيم
بيته: مجاز مرسل علاقته المحلية سر جماله الإيجاز والدقة في اختيار العلاقة المناسبة.
يهوى: توحى بالاندفاع واحقيه صخر به.
يرى أفضل الكسب أن يحمدا : كناية عن عظمته وعفته،وأنه ليس ماديا فارغا،وغنما خير الكسب عنده ان يكون ذا منزلة فى الناس ، " يحمد" مبنى للمجهول للعموم.
** وهذا البيت يدل على ان صخر كان شخصية اجتماعية.
** استخدمت الشاعرة الفعل الماضى لأنه يلائم موقف الرثاء الذى يتحدث عن الماضى .
التعليق على النص
غرض النص: رثاء" ذكر محاسن الميت"
وهو من النوع الفردى.
عاطفة الشاعرة : الحزن وقد جاءت الألفاظ تلائم هذه العاطفة " جودا- تبكيان.........
الصور البلاغية معظمها مستمد من البيئة ،وتلائم عاطفة الشاعرة.
ملامح شخصية الخنساء:الوفاء لخيها والحب الشديد له. *تمجد فى الرجل الصفات النبيلة.
الخصائص الفنية للشاعرة :
سهولة الألفاظ .*وضوح المعانى. *صدق التعبير. *جمال التصوير.
أثر البيئة فى النص:
كثرة الحروب فى العصر الجاهلى * التفاخر بطول القامة* استخدام السيوف وتعليقها فى حمائل* تميز رؤساء القبائل بالبيوت العالية* قوة العلاقة بين الأفراد
** لم تبك الخنساء أولادها كما بكت أخاها لنها قد اسلمت وعرفت انهم فى الجنة
تدريبات
س1
أعينى جودا ولا تجمــــــدا*** ألا تبكيان لصخر النـــــدى؟
ألا تبكيان الجرىء الجميل*** الا تبكيان الفتى السيــــــدا؟
طويل النجاد رفيع العمــاد*** ساد عشيرته أمــــــــــــردا
إذا القوم مــــــدوا بأيديهم ***إلى المجد مـــــــــد إليه يدا
أ- " الندى- امردا" هات جمع الكلمة الأولى ،ومرادف الثانية .
ب- استخرج من الأبيات:
1- صورة بلاغية ووضحها.
2- أسلوبا إنشائيا،وحدد نوعه ،وغرضه البلاغى.
3- محسنا بديعيا ،واذكر سر جماله.
ج- ماالصورة التى رسمتها الشاعره لأخيها؟
س2
فنال الذى فــــــوق أيديهم *** من المجد ثم مضى مصعدا
ترى الحمد يهوى إلى بيته***يرى أفضل الكسب أن يحمدا
أ- ماالعاطفة المسيطرة على الشاعرة فى الأبيات السابقة،وما أثرها فى الألفاظه ؟
ب- " القوم- مصعدا- المجد"هات جمع الأولى،ومضاد الثانية،ومقابل الثالثة.
ج- بم توحى الكلمات الآتية:" نال- يهوى"؟ وماالجمال فة قوله: " بيته" ؟
س3
أ- ماالغرض الشعرى لهذا النص؟
ب- كان صخر شخصية اجتماعية .حدد البيت الدال على ذلك.
ج- علل هلع الخنساء عند فقد اخيها،وهدوئها عند ما استشهد أولادها الأربعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: تحليل وشرح منهج النصوص للصف الاول الثانوى ترم اول   الأحد 20 يناير 2013 - 10:47

تدريبات وأسئلة على نص الرثاء للخنساء

س1- ماذا تعرف عن الخنساء؟هي تماضر بنت عمرو بن الشريد من بني سليم، ولقبت بالخنساء لجمال أنفها وعينيها، وقد نشأت في بيت كريم، فأحسن أبوها تربيتها وتأديبها، كما زوجت بأحد أبناء عمومتها، وكان مسرفا وكثيرا ما يقع في الأزمات، فكانت الخنساء تلجأ إلى أخيها (صخر) فيفرج كربتها، ولما *** (صخر) حزنت عليه حزنا شديداً، وقالت فيه شعرا يفيض آلاما وأحزانا. ولما ظهر الإسلام أسلمت مع قومها وأولادها الأربعة، وتأثرت بأخلاق الإسلام، فلم تَجزع حين استشهد أولادها الأربعة في معركة القادسية سنة 16هـ : سنة 638م، وقالت (حمدلله الذي شرفني باستشهادهم، وأسأل الله أن يجمعنى بهم في مستقر رحمته)، وكان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يعجب بشعرها، ويستزيدها منه، وتوفيت بالبادية في خلافة معاوية، فهي شاعرة مخضرمة، لأنها عاشت في الجاهلية، وأدركت الإسلام، وقد توفيت سنة 24هـ : سنة 646م.
س2- لهذه الأبيات مناسبة أوحت بها. وضحها. كان للخنساء أخوان من أشراف العرب هما : (معاوية وصخر) وقد *** (معاوية) فحزنت عليه، وبعده *** أخوها (صخر) ففاض بها الحزن وأنشأت في رثائه قصائد خالدة تعدد فيها مناقبه وتصور عاطفتها نحوه كما نرى في هذه الأبيات.
س3-
(أ) تخير الإجابة الصحيحة لما يلي مما بين الأقواس :
- الهمزة في كلمة "أعينى" : (حرف استفهام - حرف نداء - حرف علة).
- جمع كلمة "الندى" : (أندية - أنداد - أنداء).
- معنى "رفيع العماد" : (رشيق الجسم - عظيم القدر - قوي البنية). - حرف نداء.
- أنداء.
- عظيم القدر.
(ب) اشرح الأبيات مبينا العاطفة المسيطرة عليها، وأثرها في التعبير.
الشرح : تطلب الخنساء من عينيها أن تجودا بالدموع الغزيرة على أخيها الفقيد (صخر) فقد كان جوادا كريما، كما كان شجاعا وجيها وسيدا شريفا فيه الرجولة والعظمة برغم صغر سنه، كما كان - أيضا - طويل القامة، عظيم القدر، ذا هيبة في قومه حتى إنه صار سيدهم وقائدهم وهو صغير لم تنبت لحيته بعد.
وتسيطر على الأبيات عاطفة الأسى والحزن العميق، وظهر أثر هذه العاطفة في تعبيرات الخنساء مثل: (ألاتبكيان؟) فهو استفهام تكرر ثلاث مرات لتأكيد الشعور بالحزن العميق على الراحل العظيم (صخر).
(ج) (الجرئ الجميل - الجواد الجرئ) أي التعبيرين تفضل؟ ولماذا؟ كلا التعبيرين صحيح، ولكن التعبير الثاني أفضل لوصف (صخر) بالكرم والشجاعة، أما الجمال فلا يمدح به الرجال، لأن المرء بأصغريه : قلبه الشجاع، ولسانه البليغ كما قال أولو الخبرة بمقاييس الرجولة.
(د) علل لكثرة الأساليب الإنشائية في البيتين الأول والثاني. كثرت الأساليب الإنشائية في البيتين الأول والثاني تحريكا للمشاعر، وإشراكا للقارئ أو السامع في العاطفة المسيطرة على الشاعرة، ومن هذه الأساليب : النداء في (أعينى) والأمر في (جودا) والنهي في (لا تجمدا) والاستفهام المتكرر (ألا تبكيان) وهي أساليب إنشائية متنوعة لتأكيد الحزن والأسى على الراحل العظيم (صخر).
(هـ) عين في الأبيات ما يلي:
- صورة بيانية، وبين نوعها، وسر جمالها.
- محسنا بديعيا، وبين نوعه، وأثره في المعنى. - الصورة البيانية : (أعينى) ونوعها : استعارة مكنية، فقد شبهت عينيها بشخصين يمكن الاستعانة بهما ونادتهما، وحذفت المشبه به ودلت عليه بشيء من لوازمه وهو النداء. وسر جمالها التشخيص والإيحاء بشدة الحزن والانهيار..
- المحسن البديعي : (جودا - لا تجمدا) ونوعه طباق، وأثره إبراز المعنى وتوضيحه بالتضاد.
س4-
(أ) تخير الإجابة الصحيحة لما يلي مما بين الأقواس :
- "جودا" أسلوب أمر غرضه : (التمني - التهديد - الالتماس).
- جمع كلمة "فتى" : (فتيان - فتية - كلاهما صحيح). - التمني.
- كلاهما صحيح.
(ب) بم وصفت الخنساء أخاها (صخرا) في الأبيات؟ وما قيمة هذه الصفات في المجتمع الذي كانت تعيش فيه؟ وصفت الخنساء أخاها (صخرا) في الأبيات بالكرم والجرأة والجمال وعلو القدر منذ الصغر، وسبقه الدائم للمكارم، وحسن القيادة للعشيرة.
وكان لهذه الصفات قيمتها العظمى في المجتمع العربي، فقد كان العرب يحترمون ويقدرون كل من يتحلى بها، وحبذا لو تحلى بها كل الرجال في عصرنا الحاضر.
(ج) جمع البيت الثالث بين جمال التصوير وجمال التعبير. وضح ذلك.
من التصوير الجميل في البيت الثالث :
- (طويل النجاد) كناية عن صفة، وهي طول القامة.
- (رفيع العماد) كناية عن صفة، وهي الشرف.
- (ساد عشيرته أمردا) كناية عن صفة، وهي الرجولة المبكرة.
وسر جمال الكناية الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم.
ومن جمال التعبير في البيت نفسه :
- (طويل النجاد، رفيع العماد) فهذا حسن تقسيم نابع من التوازن بينهما، وهو نوع من الموسيقا الظاهرة علاوة على موسيقا الوزن والقافية.
(د) تكشف الأبيات عن صفة عظيمة اتصفت بها الخنساء. اذكرها، وبين أثر انتشارها في المجتمع المعاصر. الصفة التي اتصفت بها الخنساء من خلال الأبيات هي صفة الوفاء المستمر لأخيها الفقيد، وحبها الشديد له، فلم تنسه يوما طوال حياتها. وأثر انتشار هذه الصفة في المجتمع المعاصر تقوية أواصر المودة والمحبة بين الإخوة والأخوات في كل مكان.
س5-
(أ) هات مرادف (مصعدا - الحمد) ومضاد (مضى) ومؤنث (أفضل).
- مرادف (مصعدا) : مرتفعا.
- ومرادف (الحمد) : الثناء والشكر.
- مضاد (مضى) : رجع أوعاد - مؤنث (أفضل) : فُضلَى.
(ب) تكشف الأبيات عن حب الخنساء لأخيها (صخر) وإعجابها به. وضح ذلك.
تكشف الأبيات عن حب الخنساء لأخيها فهي توازن بينه وبين قومه حينما يتسابقون إلى المجد فتراه يشاركهم النبل والعظمة، بل إنه يسبقهم إلى المجد، ويرتقى درجة فوق ما يطلبون منه، ولذا يتوجه الثناء إلى بيته، وخير كسب للمرء أن يكون محمودا من قومه وعشيرته.
(ج) ما قيمة تعريف (القوم)؟ وبم يوحي كل من : (نال - فوق)؟
تعريف (القوم) أفاد التعظيم والشمول. أما (نال) فتوحي بالفوز والتفوق نتيجة للعمل وبذل الجهد. و (فوق) توحي بسمو الهدف ورفعة الغاية، وسبق صخر لقومه.
(د) عين في الأبيات صورتين بيانيتين مختلفتين، وبين نوع كل منهما وسر جمالها. الصورة الأولى : (ثم مضى مصعدا) ونوعها كناية عن علو صخر وسر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم.
- الصورة الثانية : (ترى الحمد يهوي إلى بيته) ونوعها استعارة مكنية وسر جمالها تجسيم المعنى وإبرازه في صورة حسية.
س6- ما الغرض الشعري لهذا النص؟ وماذا طرأ عليه من تطور؟ غرض هذا النص : (الرثاء) وهو غرض قديم في شعرنا العربي، ويعد مدحا للأموات بما كانوا يمتازون به من صفات طيبة، ويقابله المدح بالنسبة للأحياء، وقديما كان الرثاء غالبا فرديا أو قبلياً، وقد برعت فيه الخنساء لأنه يلائم طبيعة النساء، حتى إن رواة الشعر القدماء أجمعوا على أنه لم تكن امرأة قبلها ولابعدها أشعر منها في الرثاء، فشعرها قريب إلى القلوب بما فيه من عاطفة صادقة ووفاء أخوى صحيح.
وقد تطور الرثاء بعد الخنساء في العصور الإسلامية حتى عصرنا الحاضر فصار تمجيدا للشهداء وبيانا لأفضالهم في الدفاع عن الدين والوطن والمبادئ والقيم العظيمة.
س7- جزعت الخنساء حينما مات أخوها، وصبرت حينما استشهد أبناؤها الأربعة. بم تفسر ذلك؟ أفَسِّر ذلك باختلاف نظرتها إلى الموت بعد إسلامها عن نظرتها إليه في جاهليتها، فقد مات أخوها (صخر) في الجاهلية ولم يكن هناك إيمان بالبعث ولا باليوم الآخر ولا معرفة بما أعده الله - عز وجل- للصابرين على المصائب. ولما استشهد أبناؤها الأربعة في الإسلام احتسبتهم عند الله متأثرة بتعاليم الإسلام الذي يحث على الصبر عند الابتلاء ويبين أن الصابرين على ما قدره الله يوفون أجورهم يوم القيامة بغير حساب.
س8- جاء هذا النص على صورة قوية من ناحية ألفاظه ومعانيه وصوره فلماذا؟ جاء هذا النص على هذه الصورة القوية لصدق عاطفته، وبراعة الخنساء في الرثاء بألفاظ ملائمة ومعان واضحة وصور رائعة مستمدة من البيئة وتحمل شحنة قوية من عاطفتها الحزينة على أخيها (صخر).
س9- ماذا رأيت من أثر البيئة الجاهلية في هذا النص؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
أشرف على
admin

admin


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18213
نقاط : 37564
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: رد: تحليل وشرح منهج النصوص للصف الاول الثانوى ترم اول   الأحد 20 يناير 2013 - 10:48

في الفخر لعنترة
1- التعريف بالشاعر :
قائل النص (عنترة بن شداد) شاعر جاهلي من قبيلة (عَبْس) وهو من أصحاب المعلقات ومطلع معلقته :
هل غَادَرَ الشعراء من متردَّم أم هل عرفتَ الدار بعَد توهم؟

وكان أبوه (شداد) من أشراف قبيلة (عبس) وأمه (زبيبةُ) جاَريةٌ حبشيةٌ وقد رفض (شداد) أول الأمر أن يعترف به ابناً له، ولكن (عنترة) استطاع بشجاعته في الحروب ودفاعه عن القبيلة أن يُجْبِرَ أباه على الاعتراف به وأن يحقق أمنيته في الحرية وفي الزواج من (عبلة) بنت عمه (مالك) . وتوفى سنة 615م وشعره مطبوع في ديوان (عنترة) .
2- جوُ النص :
وهو المناسبة التي قال فيها هذه القصيدة وتُسمى (التجربة الشعرية) : أن عنترة ضاق بقبيلته لإصرارها على أنه عَبْد، فخرج غضبانَ منهم ونزل عند (بني عامر) فانتهزت قبيلة (هوازن) الفرصة وأغارت على ديار (عبس) قبيلة عنترة، التي كادت تنهزم لولا أنها استنجدت به، فأسرع للنجدة حماية للكرامة، فسحق العُدْوان، وأنشد هذه القصيدة.
3- غرضُ القصيدة :
الفخرْ والحماسة . ونحن نعرف أن أغراض الشعر الجاهلى تكاد تنحصرُ في التعبير عن ذات الشاعر في المدح والهجاء والرثاء والوصف والغَزَلِ والفَخْر والحماسة. ولا تكاد تخلو قصيدة جاهلية من الحماسة حتى قيل : إن العصر الجاهلي هو العصر الذهبى للحماسة.
4- أفكار القصيدة :
تدور حول وفاء الشاعر لقومه ودفاعه عنهم - وفخره بشجاعته وصلابته في الحروب وعظمة قومه وهي أفكار واضحة بسيطة بعيدة عن العمق والتحليل.
5- الألفاظ :
قوية تلائم الحالة النفسية وهى الفخر - والعبارات محْكمةٌ فيها جزالةٌ وفخامةٌ ومعظم الأساليب خبرية، وبعضها إنشائي لإثارة المشاعر - وفيها بعض المحسنات البديعية كالطباق بين (نادوني - أجبت).
6- الصور :
تعتمد على الخيال القريب من تشبيه واستعارة وكناية وفيها توضيح وتجسيم وتشخيص.
7- الموسيقا :
في النص ظاهرةٌ في الوزن والقافية الموحدة - خفية نابعة من حُسْن اختيار الألفاظ وتنسيقها، ووضوح المعاني وجمال التصوير.
8- شخصية الشاعر :
ظاهرة من خلال النص فهو معتزٌ بنفسه، عاشقٌ للحرية مخلص لأهله، مدافع عن قبيلته، قوى الانتماء إليها، وهو شجاع قوى العزيمة نبيل الأخلاق، يتحلى بكل صفات الفارس النبيل.
9- أثر البيئة في النص:
(أ) كثرة الحروب والصراع بين القبائل في العصر الجاهلي.
(ب) التفاخر بالشجاعة والقوة والمروءة والنجدة.
(ج) الوفاء للقبيلة والاعتزاز بها لدرجة التعصب الممقوت.
(د) من أدوات القتال : السيف والرمح والخيلُ.

أسئلة وتدريبات
السلام عليكم
سكت فغر أعدائى السكوت **** وظنونى لاهلى قد نسيت
المفردات :- سكت -ـــــــــــيقصد بالسكوت -هنا - بعده عن القبيلة ز وعكسها (تحدث )
غر -________ خدع وعكسها (صارح)
** معنى البيت :-
لما بعدت عن قبيلتى انخدع أعداؤنا وحسبو ا أننى قد نسيت أهلىز
2-وكيف أنام عن سادات قوم *** أنا فى فضل نعمتهم ربيت؟
المفردات:- أنام -ـــــــــــــالمراد (أنسى )
سادات-ــــــــــ أشراف (وهو يقصد أهله)مفردها :سادة زومفرد سادةسيد)
فضل -ــــــــــــخير ربيت -ــــــــــــــــــــتربيت
معنى البيت:-
كيف أنسى قومى الاشراف وانا تربيت على خيرهم؟
3-وإن دارت بهم خيل الاعادى ****ونادونى أجبت متى دعيت
المفردات :-دارت بهم -ــــــــــحاصرتهم والهاءفى (بهم)تعود على (قومه)
الاعادى -ـــــــــــالخصوم (قبيلة هوازن)زمفردها أعداء ومفرد أعداء (عدو)
معنى البيت:-
وإن حاصرت خيول الاعداء قومى فاستغاثوا بى استجبت لهم بمجرد أن يدعونى
4-بسيف حده يزجى المنايا ***ورمح صدره الحتف المميت
المفردات:- يزجى -ـــــــــــــ يسوق أو يدفع وعكسها يتبع) -------المنايا-ــــــــــــ الموت :ومفردها (منية)
رمح -ـــــــــــــــــقصبة طويلة فى أعلاها سن للطعن جمعها أرماح أو رماح
صدره -ـــــــــــــسنه جمعها صدور وعكسها (عجز)
حتف -ــــــــــــــؤهلاك جمعها (حتوف )عكسها (نجاة)
معنى البيت:-
أهاجم الاعداء بسيف يقود الموت ورمح سنه هلاك مميت
إجمال عام لمعنى الابيات:-
حسبنى الاعداءنسيتقومى وكيف أنسى من ربونى ؟ ومن لو استغاثوا بى نجدتهم
بسيف ورمح قاتلينز
الاسلوب فى الابيات :-
1-البيت الاول خبرى يوضح سوء تقدير الاعداء لموقف عنترة
2-البيت الثانى انشائى /استفهام غرضن التعجبب والاعتراف بالجميل
3-البيت الثالث خبرى يوضح شدة حبه لقومه
4-البيت الرابع خبرى للفخر بقوته
الايحاءاتاللفظية:-
سكت -ــــــــ توحى بتحمل ظلم قومه له ومدى ومدى أدبه فلم يقل --نفرت أو قاطعت
غر -ـــــــــ توحى بسوء تقدير الاعداء وجهلهمحب (عنترة)لقمه
سادات-ــــــــــ توحى بعدم نسيانه الجميل
أجبت -ـــــــــ توحى بسدة الحب ربيت-ـــــــــــ توحى بعدم نسيانه الجميل
يزجى -ـــــــــ توحى بالقوة أهلى -ــــــــــ توحى بالانتماء
ظنونى -ـــــــــــــ توحى بسو ء التقدير
المحسنات :
لم يمل الشاعر إلى المحسنات كثيرا ففى الابيات الاربعة نجد محسناواحدا وهو الطباق بين (نادونى --أجبت) وهو يبرز المعتى وينشط الذهن
الصور البلاغبة:-
غر أعدائى السكوت -ــــــــــــــــ استعارة مكنية حيث شبه السكوت بإنسان يخدع بالخوف وسر
جمالها التشخيص وجهل الاعداء ز
دارت الخيل-ـــــــــــــــــ كناية عن هجومالاعداء على قبيلته توحىبالخوف منه لانهم لم يهجمواإلا فى غيابه
يزجى المنايا ــــــــــــــــــ استعاره مكنية حيث شبه السبف بالقائد والموت بقطيع يقوده ذلك القائد
توحى بمدى القوة والتمكن.
صدره الحتف -ـــــــــــــــــــ تشبيه مجمل حيث شبه سن الرمح بالهلاك يوحى بقوة رمحه
بتأمل الابيات نرى أن الشاعر لديه القدرو على :
1- التقدم مثل قدم كلمة لاهلى -------- علىالفعل نسيت وبهذا فهو يعبرعن مدى اهتمامه وحبه لاهله فقدمهم وهكذا فىتقديمه فى فضل علىالفعل ربيت وتقديمه بهم على خيل الاعادى
2-حسن استخدامه للفاء:- سكت فغر فهذه الفاء تفيد سرعه استغلال الاعداءلفرصة غيابه
3- أنه اكد افكاره استخدم الاسلوب الخبرى فى كل الابيات إلا الثانى .
استخدم قد فى قوله قد نسيت
استخدم الفعل الماضى مثل سكت غر ظن دارت دعيت وبهذا التوكيد فهو
يستطيع أن يقنع القارىء بفكرته
استخدامه أن فى بدايه البيت الثلث فهى تفيد الشك فى قدرة الاعداء على
الهجوم.
مما يؤخذ على الشاعر الاستخدامالضعيف لحرف الجر اللام فى قوله ظنونى لاهلى قد نسيت وذلك لان الفعل نسىلايتعدى باللام بمعنى أن الادقق هو ظنونى قد نسيت أهلى أو كما أتىبهامقدمه ظنونى أهلى قد نسيت ولعل مادفعه لذلك هو محافظته على الوزن . هذا ..... إلا اذا كان المفعول به ل... نسيت محذوفا وتقدير همعروفهمأو خبرتهم
ضعف التعبير فى قول ه أجبت متى دعيت لان هذا القول يعنى انه لا يستجيبلقمه من تلقاء نفسه بل ينتظر حينما يدعونه فيستجيب حتى ولو قيل إن الشاعريريد أن يشعر قومه بمدى احتياجهم له

خُلِقتُ مِنَ الحَديدِ أَشَدَّ قَلبــــــــاً وَقَد بَلِيَ الحَديدُ وَما بَلـــيتُ
وَفي الحَربِ العَوانِ وُلِدتُ طِــفلاً وَمِن لَبَنِ المَعامِعِ قَد سُقيتُ
وَلي بَيتٌ عَلا فَلَكَ الــثُرَيــــــــــا تَخِرُّ لِعِظْمِ هَيبَتِهِ البُـــيـوتُ
1- جمع كلمة عوان ( أعوان - أعونة - العون - العواين )
2- معني كلمةهيبته ( قوته - قسوته - عظمته - جبروته )
(ب) جاءت عاطفة الشاعر نافذة تطل من خلالها الألفاظ وضح ذلك 0
(ج) استخرج لونا بيانيا وآخر بديعيا من البيت الأول مبينا سر جمالها 0
( د) ما ملامح شخصية الشاعر من خلال الأبيات ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
مصطفى يونس
عضو vip
عضو vip


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 2160
نقاط : 2317
تاريخ التسجيل : 05/09/2009
الموقع : bnatelzarka.newgoo.net

مُساهمةموضوع: رد: تحليل وشرح منهج النصوص للصف الاول الثانوى ترم اول   الإثنين 21 يناير 2013 - 22:45

مجهود مميز وكبير من استاذنا كل الشكر والتقدير لحضرتك وجزيت خيرا

_________________
مع تحياتى مصطفى يونس
younes.moustafa@yahoo.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحليل وشرح منهج النصوص للصف الاول الثانوى ترم اول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: المنتدى الإدارى :: أرشيف المناهج والموضوعات القديمة :: الأول الثانوى-
انتقل الى: