منتدى شنواى



 
الرئيسيةمجلة شنواىاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التكنولوجيا وتحسين المخرجات التعليمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على
admin

admin
avatar

الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 18214
نقاط : 37565
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
الموقع : http://elawa2l.com/vb

الأوسمة
 :
11:

مُساهمةموضوع: التكنولوجيا وتحسين المخرجات التعليمية   الجمعة 23 نوفمبر 2012 - 8:02

التكنولوجيا وتحسين المخرجات التعليمية

إن الهدف الأساس من العملية التعليمية يتمثل في الطالب وتحصيله العلمي الذي يترجم المخرجات التعليمية التي تسعى جميع المؤسسات التعليمية وعلى اختلاف مستوياتها تحقيقها وتعمل جاهدة على تحسينها. وهذا لا يتأتى دون وجود معلّم قادر على الإسهام وبشكل فعّال في تحقيق هذا الهدف. وقد أصبح مألوفا لدينا ما يتوجب على هذا المعلم القيام به كي يكون "قادرا" وما الدور الذي لابد له أن يلعبه كي يساير متطلبات القرن الذي يعيش فيه.


إننا كتربويين نرتبط إرتباطا وثيقا بما ينتج عن الدراسات والأبحاث من نتائج وتوصيات نسترشد بها في ممارساتنا التعليمية ونستفيد منها في تعديل بعض مفاهيمنا التربوية ونستعين بها لمعالجة بعض القضايا الطارئة التي تصادفنا. ورغم أن هناك العديد من هذه الدراسات والأبحاث التي أثبتت جدوى دمج التكنولوجيا في العملية التعليمية وأوصت بضرورة الاستفادة من إمكانات هذه التكنولوجيا إلا أن البعض لازات لديه الشكوك في جدوى دمج التكنولوجيا ومستحدثاتها في هذه العملية التعليمية. قد يكون مرد هذه الشكوك يعود لقلة الدراسات العربية المتعلقة بعملية الدمج هذه وعدم الاطلاع على الأدبيات الأجنبية ذات الصلة والتي اثبتت وفي مجملها دور هذه التكنولوجيا في تطوير وتحسين المخرجات التعليمية.


إن السؤال المطروح الآن هو هل نستطيع كمعلمين أن نقوم بعملنا بالشكل الصحيح دون استخدام التكنولوجيا؟ وقبل الإجابة على هذا السؤال لابد لنا من النظر لما يجري حولنا، فمن ناحية لابد أن نستطلع ما توصلت إليه الدراسات المتعلقة بكيفية حدوث التعلّم وخاصة تلك الدراسات التي تتبنى مباديء وأسس المدرسة المعرفية و المدرسة البنائية ودور العقل والعلاقات الإجتماعية في عملية التعلّم هذه. أما الناحية الثانية فعلينا أن نمعن النظر في طبيعة الأعمال ومتطلبات سوق العمل في والوقت الراهن ونظرة المجتمع لمواصفات الفرد المتعلم. وهناك أمر آخر لا يقل أهمية عما سبق هو طبيعة المتعلم المنفتح على هذه التكنولوجيا وما ترتب على هذا الانفتاح من تحولات في شخصيته كمتلق للعلم.


هناك العديد من الأبحاث التي عنيت ببيئات التعلّم المدعّمة بالتكنولوجيا Technology-enriched learning environments لتطوير مهارات التفكير العليا Higher-order thinking skills لدى المتعلّم والتي أجمعت على أن بيئة التعلّم التي تستخدم التطبيقات التكنولوجية تساعد المتعلّم في عمليات التنظيم والتحليل والتفسير والتقييم الخاصة بتعلّمه. فالتعلم من خلال الإنترنت إن صمّم بصورة مناسبة يحسّن مهارات التفكير الناقد ومهارات الكتابة لدى المتعلّم على حد قول ماير (2003). أما هوبسون وزملائه (2002)، فيؤكدون على أن التكنولوجيا أداة تساعد المتعلّم على التحول من مكتسب للمعرفة إلى مطبق لها.


يعتبر التعلّم من خلال المشاريع أو التعلّم المعتمد على المشاريع project-based learning مثلا واحدا من أساليب التعليم التي تساعد في تعزيز مهارات العمل التعاوني لدى المتعلمين عند دمج التكنولوجيا في العملية التعليمية والاستفادة من إمكاناتها. وهذا يؤدي إلى خلق فرص تعزّز العلاقات الاجتماعية بين هؤلاء المتعلمين. فمن خلال تقنيات الاتصال المتزامن واللامتزامن Synchronous and Asynchronous Communication يستطيع المتعلمون تبادل الآراء والخبرات والتعبير عن أنفسهم بحرية وأريحية ليس فقط داخل حجرة الدراسة وإنما خارجها أيضا. ناهيك عن توفير فرص تشكيل المجموعات لتضم شرائح مختلفة من المتعلمين من بيئات تعلّم متنوعة في بقاع جغرافية متعددة وهذا من شأنه إثراء العملية التعليمية وتعدد مصادرها. ولهذا فائدة تربوية عظيمة تتمثل في إكساب المتعلمين خبرات واقعية تنبثق من نماذج حياتية يعايشونها في حياتهم اليومية. يشير آدمز وزميله (1999)، إلى أن دمج هذه التكنولوجيا في العملية التعليمية يساعد المتعلمين في جمع المعلومات الواقعية وعرض نتائجهم لزملائهم خارج نطاق مدارسهم ومقارنة هذه النتائج بنتائج ممتاثلة لزملائهم مما يتيح لهم فرص النقد والتحليل والمقارنة وكذلك الحصول على التغذية الراجعة لأعمالهم.


إن الفائدة الحقيقية لعملية الدمج هذه تكمن في الإسهام في إعداد المتعلمين لسوق العمل من خلال إكسابهم المهارات والمعارف التي يتطلبها هذا السوق المليء بالمستحدثات التكنولوجية وخلق الألفة بين هؤلاء المتعلمين وهذه المستحدثات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elawa2l.com/vb
محمود خطاب
عضو مبدع
عضو مبدع


الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 119
نقاط : 130
تاريخ التسجيل : 29/09/2013
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا وتحسين المخرجات التعليمية   السبت 6 سبتمبر 2014 - 20:50

مشكوووووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو سبيلة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الساعة الآن بتوقيت شنواى :
ذكر
عدد المساهمات : 17
نقاط : 17
تاريخ التسجيل : 16/12/2015
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: التكنولوجيا وتحسين المخرجات التعليمية   الأحد 6 مارس 2016 - 7:53

كلام جيد
بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التكنولوجيا وتحسين المخرجات التعليمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شنواى  :: منتــــدى المعـــلم :: تكنولوجيا التعليم-
انتقل الى: